شفاعة أمير القصيم تثمر عن إعتاق رقبتين    سمو أمير نجران يستقبل رئيس المحكمة العامة السابق    سمو أمير منطقة تبوك يرأس اجتماع مجلس المنطقة غداً    بيئة عسير تفتح بوابات سد وادي تبالة بمحافظة بيشة    اختتام القافلة الإرشادية الزراعية الثانية بأبها    اهتمامات الصحف السودانية    زلزال بقوة 4.8 درجات يضرب جزيرة يونانية    سمو ولي العهد يهنئ أمير إمارة ليختنشتاين بذكرى اليوم الوطني لبلاده    تن هاج يعتذر للجمهور بعد الهزيمة الثانية    "الأرصاد": أمطار رعدية على منطقة الباحة    تعليم تبوك يستقبل أكثر من 400 مُعلّم ومعلّمة لإجراء المقابلات الشخصية للوظائف التعليمية    أكثر من 4000 مستفيد من خدمات قسم المناظير بمجمع الملك فيصل بالطائف    «أرامكو» توزع 70.3 مليار ريال أرباح عن الربع الثاني من العام 2022    سمو أمير الحدود الشمالية بالنيابة يستقبل مديري الدفاع المدني بالمنطقة السابق والمعين حديثا    انطلاق المعسكر الكشفي الأول للفتيات بعسير    "البنك المركزي": نسبة المدفوعات الإلكترونية تتجاوز نظيرتها النقدية في 2021    تعليم مكة يهيئ المباني التعليمية استعدادًا للعام الدراسي الجديد    وقف تعظيم الوحيين بالمدينة المنورة يقيم اللقاء العلمي النسائي "الواقع والطموح"    رسميًا.. حامد البلوي يُعلن رحيله عن الاتحاد    اهتمامات الصحف الباكستانية    محافظ الطائف يُدشن حاضنة الياسمين لدعم وتمكين الأسر المنتجة    عوالق ترابية تعكر أجواء المملكة اليوم    الصحف السعودية    خبيران أمنيان ل«عكاظ»: نموذج سعودي فريد في مكافحة الفكر المتطرف    الأمن السعودي... من نجاح إلى نجاح أكبر    أوكرانيا: حرب انتحارية قد تمهد للحرب الأخطر ..!    الأخضر «الأولمبي» يواجه الجزائر في نصف نهائي «الألعاب الإسلامية»    «الهالك الشهري».. ضاق عليه الخناق ففجّر نفسه    بوح في ليل ماطر    بريتني سبيرز تقاضي طليقها    المسؤول واستغلال الإعلام !    صدر حديثا.. نبض الغدير للكاتبة غدير الطيار    دياز يختبر جاهزية «إيغالو» أمام الشعلة والباطن    مكافحة الإرهاب    الربيعة يقف على تسليم المساعدات الإيوائية للاجئين الأوكرانيين    مغن يعتذر عن سوء صوته    استقدام العمالة الإندونيسية متاح عبر الشركات    رئيس هيئة الترفيه يطلق هوية اليوم الوطني السعودي ال92    إنشاء دار لضيافة الأطفال بالمسجد النبوي    البلادي يرفع رصيد المملكة ل18 ميدالية في دورة ألعاب التضامن    اتباع نظام غذائي صحي يغني عن المكملات الغذائية    احذروا المغاسل العالية عند الوضوء                        الجياد "وحش المحمدية" و"الكويت" و"يكتسح" أبطال الأسبوع الثامن في سباقات موسم الطائف 2022                                    محمية الملك عبدالعزيز توقع مذكرة تعاون مع الصمان الخضراء    الحج والعمرة: يُسمح للمعتمرين باصطحاب أطفالهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 27 - 06 - 2022

مع التحوّل الكبير والهيكلة الضخمة التي شهدتها وزارة الخارجية، يبتهج المتابع بالتطور الذي تشهده وكالات الوزارة. ويتوقف المراقب عند جزئية تتصل بعمل السفارات.
وهنا سؤال نحسبه مهماً: ما حال أقسام الإعلام في سفارات المملكة في الخارج؟ ما الدور الذي يؤديه القسم الإعلامي في كل سفارة؟ ما نتوقعه أن يكون القسم الإعلامي من أكبر الأقسام وأكبر الإدارات في أي سفارة.. وألا تقتصر مهمته على ما تنشره وسائل إعلام ذلك البلد، فما ينشر أو يبث نتوقع أنه يصل إلى مقام الوزارة بالرياض وترصده الأقسام المعنية فيها. ما ننتظره أن يكون القسمان" الإعلامي والثقافي" في أي سفارة مرجعاً موثوقاً لكل معلومة تتصل بالبلد الذي توجد فيه السفارة.
ما ننتظره أن يكون في القسمين الإعلامي والثقافي قاعدة معلومات ضخمة عن كل شاردة وواردة تتصل بذلك البلد وأن تحفظ في وسائل حفظ تقنية رقمية حديثة.. وأن يتم تحديثها بشكل لحظي، وأن تكون قابلة للاستعادة في ذات اللحظة.. ما نتوقعه أن يكون القسم الإعلامي في السفارة مرجعاً لوسائل الإعلام داخل الوطن تتصل به وتستقي منه معلومات يوثق فيها عن أي حدث يقع في ذلك البلد.. نريد أقساماً إعلامية في السفارات تتناسب مع ثقل ووزن البلد الذي تمثله.. ينبغي أن تكون الأقسام الإعلامية والثقافية في سفاراتنا مرجعاً يوثق به، وأن تملك معلومات تامة يوثق بها عن كل منظمة أو مؤسسة أو شخصية تبرز على ساحة ذلك البلد. لا ينبغي أن نتفاجأ بمعلومات يصل إليها عامة الناس أو مستخدمو وسائل التواصل فيما تكون أقسام الإعلام في السفارات آخر من يعلم أو حتى لا تعلم عندما تُسأل.. في ظني أن هذا لم يعد مقبولاً، ولا يتناسب مع الثقل الدولي للدولة التي تمثلها السفارة.. (ثقل ديني، سياسي، اقتصادي).
يقول أحدهم: إن موظفي الأقسام الإعلامية ليسوا إعلاميين وليست لديهم خبرات متراكمة وهنا نقترح الاستعانة بمتقاعدي الإعلام الذين تركوا أجهزة الإعلام ومازالوا قادرين على العطاء والعمل ومازالت لديهم الرغبة في ذلك.. أليس يقال: إن الصحافي والإعلامي لا يتقاعد. بل كلما تقدم به العمر ترسخت قدرته على البحث والتقييم وإعطاء المشورة الحكيمة منطلقاً من رصيد خبرات تجمعت لديه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.