أحدث جرائم إيران… الاستيلاء على سفينة في المياه الدولية    «الأرصاد» تتوقع: تكوّن سحب رعدية مُمطرة مصحوبة برياح نشطة على هذه المناطق    اعتماد اللوائح المنظمة لمهنة التقييم في السعودية    تدشين «مرن» لتوثيق عقود العمل    أمير القصيم: وحدة حقوق الإنسان بإلإمارة لتطبيق القانون    ممولو «حزب الله» في القائمة السوداء الأمريكية    الجيش الليبي يفشل هجمات للمرتزقة على سرت    هل تفوز يسارية متطرفة بمنصب نائب الرئيس الأمريكي ؟    تأجيل تصفيات مونديال 2022 وكأس آسيا إلى العام القادم    الجبير يبحث جهود المملكة الداعمة للسلام في اليمن مع غريفيث    فيصل بن خالد: العمل المؤسسي يبني جيلا مبدعا    «الصحة» تحث على تحميل تطبيقي «تباعد» و«توكلنا»    نائب أمير مكة يطلع على استعدادات جامعات المنطقة للعام الأكاديمي القادم    تعليم الطائف يحيل مبنى مستأجر إلى مدرسة حكومية ب 10 ملايين    معهد الفيصل يعلن أسماء الفائزين في «مظلة الاعتدال»    باريس سان جيرمان يتخلص من عقدة ال25 عامًا خلال 148 ثانية    رسالة لتركيا.. فرنسا ترسل مقاتلات إلى قبرص    طارق النوفل: الهلال في خطر ب دوري محمد بن سلمان    «العقارات البلدية»: عقود ب50 عاما.. تأجير أسبوعي.. وتخفيض الضمانات البنكية    اختتام فعاليات #صيف_ألمع 2020 بعروض فلكلورية شعبية وتكريم المبدعين    «لقاح بوتين».. فوز «مشكوك فيه» ب «الماراثون»    الملك يصل نيوم للراحة والاستجمام    انتبه.. الطريق منحدرة    «يا نعيش سوا أو ننتهي سوا»    بيروت والانتصار النفسي    ماكرون جاء لإنقاذ حكومة لبنان    انتهازية التأمين    أسباب الفساد وسبل العلاج    تنمية مهارات التفكير النقدي    نظام للجوال ينذر بالهزات الأرضية    سياسات التعليم في ظل تحديات كورونا    نتواصل لنبدع    طلال مداح.. ثقافة التجديد    مكتبة الملك عبدالعزيز تفهرس مخطوطاتها    العيد عيدين وازدان    الضحك أثمن من المال    صناعة الطموح    «الخثلان»: هذه الأوقات ينهى عن الصلاة فيها ويوضح الأسباب (فيديو)    العمل بجد بلا كلل ولا ملل    مسجد الراية.. بشرى الفتوحات الإسلامية    ما معنى البيعة لإمام المسلمين في العسر واليسر    الجيش اليمني يعلن استعادته مواقع جديدة في شرق صنعاء من قبضة المتمردين الحوثيين    قدرتنا في العشرين    المستشفى السعودي الألماني بالرياض يجري عملية جراحية نادرة باستئصال كيس ضخم بالبنكرياس بدون شق جراحي    3 نصائح للتخلص من الأرق الناجم عن حروق الشمس    له 8 شهور ما داوم    وزير الخارجية ونظيره العراقي يؤكدان رفضهما للانتهاكات التركية لأمن الدول العربية واستقرارها    "سامبا" يحصل على ترخيص من سلطة دبي للخدمات المالية يعمل بموجبها فرع المجموعة في المركز المالي العالمي    وكيل إمارة منطقة الرياض يلتقي بمديري التعليم والنقل    "الصحة": تسجيل 1569 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. و2151 حالة تعافي    محمد بن عبدالعزيز يطلع على أعمال محكمة جازان    إنشاء وحدة لحقوق الإنسان بإمارة القصيم    محافظ حفر الباطن يشيد بكفاءة رجال القوات العسكرية    384 مشاركة في أفلام السعودية    «يا أَيُّهَا النّاسُ أَنتُمُ الفُقَراءُ إِلَى اللَّهِ».. قراءة تخطف القلوب للشيخ بندر بليلة    أسماء الفائزين في مسابقة مظلة الاعتدال    نائب أمير مكة يطلع على خطط جامعات المنطقة واستعدادات العام المقبل    فهد بن سلطان يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نظام خامنئي يدفع ثمن عربدته
نشر في عكاظ يوم 12 - 07 - 2020


خلال أسبوعين فقط، تكشفت حقيقة النظام الإيراني المكشوفة أساساً وظهرت سوأته، مرتين؛ المرة الأولى وردت من المرجعية العالمية والمؤسسة الدولية التي تعتبر مظلة القانون الدولي والشرعية والأعراف الدبلوماسية، وهي الأمم المتحدة التي حمّلت بشكل رسمي النظام الإيراني مسؤولية تفجيرات 14 سبتمبر التي وقعت ضد المنشآت النفطية؛ كون الصواريخ إيرانية الصنع، حيث أثبت فريق التحقيقات الدولي ذلك نصاً وروحاً، إذ وضع هذا التقرير حبل المشنقة على رأس أكبر راعٍ للإرهاب في العالم خامنئي. والمرة الثانية عندما حمّلت محكمة أمريكية أخيراً المسؤولية الأولى عن تفجيرات أبراج الخبر في السعودية التي حدثت منذ 25 عاماً وأدت إلى مقتل 19 من القوات الأمريكية وإصابة المئات، حيث أمرت المحكمة الجزئية الأمريكية النظام الإيراني بدفع مليار دولار كتعويضات لضحايا تفجيرات الخبر، وهم 14 طياراً، و41 من أفراد أسرهم.. ولم يعد ضلوع النظام الإيراني ومسؤوليته عن إرهاب العالم سراً، حيث تمسك النظام الإيراني طوال العقود الماضية بسياسة الافتراء والكذب والمماطلة، وأصبح نظام خامنئي وجهاً لوجه أمام العدالة ليواجه مصيره المحتوم.. اليوم وبعد 25 عاماً من قيام تنظيم حزب الله الإرهابي الموالي لإيران بتفجير أبراج الخبر؛ ظهر الحق وتأكد الماضي الأسود لنظام قم الإرهابي الذي يجب أن تتم محاسبته ومحاكمته على جميع جرائمه الإرهابية في حق الإنسانية. لقد طفح الكيل من ممارسات النظام الإرهابي الإيراني. والسؤال الذي يطرح نفسه إلى متى سيستمر صمت المجتمع الدولي المطالب اليوم أكثر من أي وقت مضى بالوقوف وقفة حازمة ضد نظام الملالي وسياساته العدوانية التي أدت إلى تخريب الدول وسفك دماء الأبرياء وتشريد النساء والأطفال.. المطلوب جر نظام خامنئي من عمامته إلى محكمة العدل الدولية وإعدامه أمام العالم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.