فيصل بن بندر يستقبل أعضاء اللجنة الأمنية الدائمة بمنطقة الرياض    سمو أمير القصيم يرأس اجتماعاً لمراجعة سير وتنفيذ المشروعات التقنية بالإمارة    المملكة تستضيف فعالية "ليب" العالمية المتخصصة بالتكنولوجيا    سمو أمير المنطقة الشرقية يلتقي رئيس الهيئة العامة للموانئ    5 مباريات اليوم في دوري الدرجة الأولى    بلدية #الجبيل تواصل جهودها الميدانية لمعالجة مظاهر التلوث البصري    سمو أمير منطقة الباحة يبادر بكفالة أيتام من جمعية رافق لرعاية الأيتام بالمخواة    1521 حالة كورونا جديدة في السعودية و34 وفاة    باكستان تسجيل 531 إصابة جديدة بفيروس كورونا    "الصحة العالمية" تعلق على إعلان روسيا عن أول لقاح مضاد لفيروس كورونا #عاجل    "الخميس" أول أمين مجلس منطقة بالمملكة    غالياني: هذا الثنائي لا يصلح للتدريب    وظائف شاغرة في شركة نيوم    النفط يتجاوز حاجز ال45 دولاراً للبرميل    توجيه عاجل من «التعليم»: إنهاء تكليف جميع قائدي المدارس الأهلية والعالمية    "جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل" تبدأ إجراءات الفحص للمتقدمين في المسار الصحي    «سلمان للإغاثة» يواصل تقديم المساعدات لمتضرري انفجار بيروت    الحوثيون يعذبون أسيرًا يمنيًا.. حرق وقطع للأذن واللسان وجدع أنفه    اليونان تدعو الاتحاد الأوروبي للتدخل العاجل وتركيا تتحدث عن إصابات    بلدية #القطيف : الانتهاء من دراسة لتنظيم الأسواق الجائلة والعربات    "الرقابة ومكافحة الفساد" تباشر 218 قضية جنائية    3300 جولة توعوية ل«هيئة الأمر بالمعروف» بالقصيم خلال إجازة عيد الأضحى    روسيا تسجل أول لقاح لعلاج فيروس كورونا في العالم    اهتمامات الصحف الأردنية    سمو أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    #عاجل… #وزير_التعليم باستمرار الموافقة للمبتعثين على الدراسة عن بُعد في جميع المراحل الدراسية حتى نهاية عام 2020    رئيس منتدى الفكر العربي: مدعوون ألا نترك بيروت في نكبتها    لحوم فاسدة تقّدم للمرضى المنومين بمستشفى الرس العام وتحقيقات عاجلة لكشف الملابسات    الشؤون الإسلامية تنظم محاضرتين نسائيتين عن بُعد في الباحة    تهدم منازل مسجلة لدي اليونسكو في صنعاء القديمة جراء الأمطار الغزيرة    رحيل أيقونة المسرح الجزائري نورية قزدرلي عن 99 عاما    فيديو | لحظة إخراج ترامب من المؤتمر بعد سماع إطلاق نار    الجيش الكويتي يؤكد سلامة واستقرار الحدود الكويتية الشمالية    الرئاسة العامة لشؤون الحرمين تختتم دورة "القاعدة المدنية" لتعليم القرآن الكريم عن بُعد    الشباب يتغلب على التعاون في الجولة ال 24    إحباط مخطط إجرامي لتهريب ما يقارب طناً من الحشيش المخدر إلى المملكة    بلدية الغزة بمكة المكرمة تُكثف حملاتها على المنشآت الغذائية    «الشؤون البلدية» تُعلن اشتراطات تجهيز بيع الأسماك.. وعقوبة رادعة للمخالفين    "يويفا" يجري قرعة تصفيات دوري أبطال أوروبا 2021    الصحف السعودية    2020 عام التمريض الشباب والفتيات.. إقبال متزايد على المهنة    غادة أبا الخيل: أحلم بالمساعدة في بناء أرشيف وطني    الفوتوغرافي البلوي: توثيق اللحظة جعلني محترفا    «هيئة الكهرباء»: 10 أيام لحل المشاكل.. أو الشكوى لدينا    المملكة ودعم لبنان.. بلا مِنّة ولا رياء    وكالة لمجمع كسوة الكعبة والمتاحف والمعارض    رئاسة الحرمين: منظومة رائدة للعمل.. بعد أسابيع    أمير القصيم: تقلّص المشاريع المتعثرة بصورة كبيرة    خادم الحرمين يهنئ رئيس ورأس الدولة التشادي بذكرى الاستقلال    عبدالله بكر قائد «العميد» التاريخي.. عاشق جدة العتيقة    محافظ الداير للبلدية: أنجزوا المشاريع في أوقاتها    «الصحة العالمية»: اللقاح الآمن لكوفيد 19 ممكن.. 32 قيد التجارب    السعودية والأخ الأكبر    جدة كذا أهلي وبحر    انفجار قرب حدود الكويتية العراقية يستهدف قاعدة أمريكية    أمير #عسير يلتقي الرئيس التنفيذي لمدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية    شؤون الحرمين تباشر التخطيط لموسم الحج القادم    الأمن العام يطور مختبرًا للأدلة الرقمية الجنائية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خامنئي خطر على البشرية.. تمديد حظر السلاح.. حتمي
نشر في عكاظ يوم 02 - 07 - 2020

أكدت الأمم المتحدة المؤكد.. ووضعت حبل المشنقة على رأس اكبر راع للإرهاب في العالم بعد تحميلها رسميا في التقرير الذي قدمه أنطونيو غوتيريس أمام مجلس الأمن، النظام الإيراني المسؤولية عن الهجمات التخريبية التي استهدفت المنشآت النفطية في بقيق وخريص إضافة إلى استهداف مطار أبها العام المنصرم بصواريخ «كروز» وطائرات مسيرة دون طيار، وخلص التقرير إلى أنها إيرانية المصدر.
لقد تمسك النظام الايراني طوال العقود الماضية بسياسة الافتراء والكذب والمماطلة وأصبح نظام خامنئي وجها لوجه اليوم أمام العدالة ليواجه مصيره المحتوم بعد أن أصدر خامنئي شخصيا تعليماته لقادة الحرس الثوري الإرهابي بإطلاق صواريخ كروز على المنشآت النفطية في 14 سبتمبر الماضي.. لقد وضع تقرير الأمين العام للأمم المتحدة حدا لسياسة الكذب والنفي التي اتبعها خامنئي طوال الفترة الماضية واعترف العالم بمسؤولية النظام الإيراني عن الهجمات الإرهابية التي شنها على المنشآت النفطية السعودية، وهو ما خلصت إليه وزارة الدفاع عندما قالت بعد أربعة أيّام من تفجير المنشآت بأن الهجمات التي استهدفت منشأتي أرامكو هي إيرانية، وعرضت الأدلة أمام الملأ حول تورط طهران في الهجوم. وجاء ترحيب وزارة الخارجية بالتقرير الذي قدمه غوتيريس، تاكيدا على ثقة المملكة بمصداقية الأمم المتحدة وأجهزتها الرئيسية ومنها مجلس الأمن الدولي في قيامه بواجباته لصون الأمن والسلم الدوليين، ووقف كافة الخروقات الممنهجة للقوانين والأعراف الدولية التي عكف عليها النظام الإيراني واستخدامه أدواته الإرهابية منذ عام 1979. وبعد صدور التقرير الذي وضع النقاط على الحروف والذي لم يترك مجالا للشك أمام المجتمع الدولي حول نوايا إيران العدائية تجاه المملكة بشكل خاص، والمنطقة العربية والعالم؛ فإن على المجتمع الدولي سرعة التحرك لتقديم قادة نظام خامنئي للمحكمة كمجرمي حرب أمام المحكمة الدولية في لاهاي لكشف وجه نظام خامنئي ونهجه العدائي والتخريبي لزعزعة أمن المنطقة. لقد تعاملت المملكة مع حادثة التفجير في 14 سبتمبر بشفافية بالغة بدعوتها الخبراء الدوليين والأمميين للمشاركة في التحقيق حول ما حدث وإيضاحه بالدليل القاطع. كما أن المملكة تعاملت بأقصى حالات ضبط النفس في حينه، رغم أن التفجير كان هجوما غاشما مكتمل الأركان على السيادة، وكان بالإمكان أن تتخذ المملكة الإجراءات للحفاظ على أمنها وسيادتها وهذا يكفله لها القانون الدولي، إلا أن تريثها أبرز حرص المملكة على استقرار المنطقة وعدم الانجرار إلى ما تسعى إليه إيران في إشعال فتيل النزاع والفوضى. ولكن على إيران أن تستوعب وتفهم الرسالة بشكل مباشر أن المملكة لن تسمح بأي حال من الأحوال لأي تجاوز لحدودها أو إضرار بأمنها الوطني. لقد حانت ساعة الصفر للقضاء على النظام الإرهابي خصوصا استمرار فرض حظر توريد وتصدير السلاح من وإلى إيران لتعزيز الجهد الدولي في الحد من جرائم هذا النظام وعدائيته التي باتت حقيقة مثبتة بالقرائن والأدلة. وإذا كانت إيران وهي تحت حظر الأسلحة الإيرانية تستخدم أسلحتها الصاروخية ضد السعودية وتزود بها الحوثي وتنتهك فعليا حظر الأسلحة، فماذا سيكون عليه الحال بعد رفع الحظر؟ وعليه فإن تمديد حظر الأسلحة هو لحماية البشرية من إرهاب خامنئي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.