أسعار النفط تهبط وسط تصاعد التوترات بين أمريكا والصين    الدوري الألماني: لايبزيغ يتعادل مع هرتا برلين ويهدر فرصة اللحاق بدورتموند في الوصافة    الإمارات تعلن عن عودة العمل بنسبة 30% اعتباراً من يوم الأحد 31 مايو    «اليوناميد» تنهي أعمالها في السودان.. أكتوبر المقبل    رئيس مركز الحبيل برجال ألمع يتفقد نقطة الفحص البصري ويلتقي بمنسوبي الأمن    هندرسون: التتويج باللقب في غياب الجماهير سيكون غريباً للغاية    اليوم.. اجتماع حاسم لتحديد مصير الموسم الإيطالي    شرطة عسير تباشر حادثة الأمواه: مصرع ستة مواطنين وإصابة ثلاثة آخرين    تأكيد عراقي على انكفاء داعش    محمد بن ناصر ينوّه بجهود الصحة والأمن في تنفيذ الإجراءات الوقائية والاحترازية    تمديد صلاحية التأشيرات السياحية لمدة ثلاثة أشهر دون مقابل مالي    القيادة تهنئ رئيسي أذربيجان وإثيوبيا    رئيس الوزراء الفلسطيني يطلع السفراء العرب على قرار وقف الاتفاقيات مع إسرائيل    أرامكو تعايد 1693 طفًلا منومًا في أكثر من 30 مستشفى حول المملكة    بلدية بارق تشرع بتطهير وتعقيم ساحات المساجد والجوامع بالمحافظة    أمانة الشرقية تُنفذ 1545 جولة رقابية خلال الأيام الثلاثة الماضية    آل الشيخ: من خشي الضرر يرخص له بعدم شهود الجمعة والجماعة    «النقل»: إصلاح وتركيب فواصل التمدد ل8 جسور بالرياض    مصر تسجل 910 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا ووفاة 19 حالة    إنشاء مؤسسة لدعم الاحتياجات الصحية العالمية الحرجة    جيش الاحتلال يعتقل فلسطينيا شرق رام الله    إزالة تعديات على مساحة 115200 متر مربع في جدة    قوات التحالف تسقط طائرات «مسيّرة» أطلقتها مليشيا الحوثي الإرهابية تجاه نجران    «الطيران المدني»: إضافة مطاري الجوف وعرعر ضمن استئناف الرحلات الداخلية    طقس الخميس.. رياح مثيرة للأتربة وأمطار رعدية على هذه المناطق بالمملكة    سابقة لم تحدث من قبل .. تويتر يحذر من تغريدات لترامب    أضف تعليقاً إلغاء الرد    100 ألف هدية بمبادرة «عيدنا في بيتنا» بمنطقة القصيم    سوق الأسهم الأميركية يفتح مرتفعاً    "واس" ترصد وفرة المخزون الغذائي والمواد التموينية والاستهلاكية بمحافظة رفحاء    وزير الدفاع التونسي يبحث مع وزيرة الجيش الفرنسية الوضع في ليبيا والتعاون العسكري بين البلدين    ليون مهتم بضم ماتويدي    " الأرصاد" أمطار متوسطة إلى غزيرة على منطقة جازان    تسهيل مغادرة 450 ألف معتمر ضمن جهود وزارة الحج والعمرة خلال جائحة كورونا    “الأرصاد” تصدر تقرير الحالة المناخية السائدة على المملكة خلال فصل الصيف لهذا العام    محافظ الحرث يعايد الجهات الأمنية المشاركة في تنفيذ خطة منع التجول    روسيا تسجيل 8338 إصابة جديدة بفيروس كورونا    قراءة لما كنا ثم صرنا    الطيران المدني: استئناف الرحلات الجوية داخل السعودية ابتداء من الأحد 31 مايو سيكون على مراحل        مثل شعبي        قمة بين مانشستر يونايتد وتوتنهام            صورة من تدريبات سابقة للنصر        مرابطو الحد الجنوبي ل«الجزيرة»:    الأمين العام لمجلس الشورى:        رد على 20 ألف فتوى.. «الإفتاء» تطلق النسخة المطورة من تطبيق «اسألني»    جدة: 1.5 مليون أسرة مستفيدة من «برًّا بمكة»    التهاني والصور تحفظ الذكريات    «ربا».. بهجة العيد من «الأشعة»    ساتاك20" تنطلق صباح اليوم في يومها الأول بمسابقتين عبر "zoom"    مرزوقة وأبو قحط!    سكة الحنين الطويلة !    المستشار "آل محسن" يهنئ القيادة بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تنمية بلا اختلالات نفسية
تهويم
نشر في عكاظ يوم 27 - 12 - 2018

في لقاء جمعني مع سمو الأميرة ريم آل سعود تحدثنا فيه لنحو ثلاث ساعات متواصلة عن شؤون مجتمعية عديدة وحاجات التطوير والتقدم الحضاري والمعوقات والمشكلات التي قد تبدو بسيطة أو تكاد تكون هامشاً يقف عائقاً حقيقياً في تقدم بلادنا الحبيبة بالشكل الذي نتأمله. ومن ضمن أحاديثنا أشارت سمو الأميرة إلى موضوع مهم جدًا ومعضلة تشكو منها تقريبا جميع مؤسساتنا وخاصة الحكومية، وهي الابتلاء بموظف به شيء من الاعتلال النفسي وغير مؤهل ولا تستطيع المؤسسة الحكومية حينها التخلص منه، ولا يتقبل هو الانخراط في البرامج التأهيلية بالعكس من المؤسسات الخاصة التي ما إن ترى الموظف المعتل حتى تسارع في البحث عن بديل فليست ملزمة بالتمسك به.
في الحقيقة الموظف وصحته النفسية عامل أساسي في تمكن المؤسسة من تحقيق أهدافها المهنية وهناك اعتلالات واختلالات نفسية لا يستطيع إدراكها صاحب المؤسسة والجهة المعنية إلا من خلال الاحتكاك المهني بالموظف كون هناك أمراض نفسية ظاهرة، وهناك مبطنة تظهر مع الوقت تماماً كالموظف الذي يُقدم غير المأمول منه، ولا يتقدم ولا ينفذ العمل بالشكل المطموح هذا يعد من أخطر الاعتلالات النفسية، وحين تتم مواجهته بالرغبة في تقديم الأفضل تجده يعترض ويتخبط ويتشاكى كثيراً هنا وهناك غير معترف بتقليديته في الأداء وغير مستوعب أصلاً بضعف أدائه المهني وينظر إلى أبسط الأعمال التي ينجزها وكأنها الإنجاز المبهر، وبالتالي تمرض به المؤسسة الحكومية فيضعف الأداء العام ويأتي الأثر هيناً وغير متوافق مع متطلبات المرحلة التقدمية.
والمصيبة كل المصيبة لو لعبت الصدفة لعبتها مع هذا الموظف وأصبح مسؤولاً وقائداً لمجموعة أو لمؤسسة.. هنا سيقود بكل ما أوتي من مرضه في عدم تقبله للنقد البناء وعدم إدراكه لبساطة وهشاشة ما يقدمه من أعمال.. سيجمع حوله كل المزيفين؛ لأنه ببساطة يرى أعمالهم المتواضعة ذلك الإنجاز المبهر والرائد، ولكم أن تتخيلوا كيف يتصدر هذا العمل الهيّن المهلهل المشهد ويصبح أنموذجاً يُحتذى به.. يا لها من كارثة!
كما أنني أعتبر الوشايات ونقل الكلام ونشر الشائعات والانشغال بها في أي مؤسسة من أعظم أمراض الاختلال النفسي؛ حيث إنها تعطل التنمية وتُشغل الموظفين في خلق القصص الواهمة وتدويرها وتحليلها وتصبح وسيلة انتقام غالباً ضحاياها المميزون.
في تصوري أن هذه المشكلة تقف معضلة حقيقية أمام مؤسساتنا الحكومية ولا تكاد تخلو منها أي مؤسسة؛ لذلك الحل الأسلم والأنجع في مثلها هو إنشاء مركز صحي نفسي متخصص مهمته الأساسية الكشف نفسياً عبر اختبارات وغيرها على كل مَن يحظى بوظيفة ومتابعته علاجياً خلال مشواره المهني، كما يتم خلاله تقديم استشارات نفسية لكل موظف يشعر بالإرهاق النفسي وتقديم العلاج المناسب له ليتمكن من معرفة تشخيص ما يحدث له ويسلم ونسلم منه.
* كاتبة سعودية
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.