“الحقيل” يشكر القيادة على الموافقة بإعفاء المستثمرين من سداد 25 % من قيمة إيجارات العقارات البلدية للعام الحالي    استمرار القتال بين أذربيجان وأرمينيا بشأن منطقة انفصالية    الدوري الإسباني: برشلونة يتغلب على ضيفه فياريال برباعية    #وزير_الرياضة يجتمع برؤساء أندية #دوري_المحترفين    مانشستر سيتي يضم المدافع دياز من بنفيكا    تنبيه من رياح نشطة وأتربة مثارة على نجران    "الأرصاد": رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة نجران    المرور: عدم ارتداء الخوذة أثناء قيادة الدراجة الآلية مخالفة وهذه قيمة الغرامة    الكلية التقنية الرقمية للبنات ب #جدة تفعل مبادرة #انتماء “    درس علمي بجمعية شرورة غداً    الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي يناقش الاستعداد لموسم العمرة    "المالكي": اتفاق الأسرى بين الحكومة اليمنية والحوثيين يشمل إطلاق سراح 15 جنديًّا سعوديًّا    هجوم غامض ب«ساطور» على شقيق عريس أثناء حفل زفاف ب«جدة»    إهتمامات الصحف اللبنانية    اهتمامات الصحف السودانية    "العشرين" تعلن عن عقد قمة القادة افتراضياً يومى 21 و22 نوفمبر    إصابات #كورونا في الهند تتجاوز 6 ملايين والوفيات 100 ألف    المكسيك: 730317 إصابة بكورونا    هل جلسات «الشواء» في المتنزهات مخالفة؟ .. «الذوق العام» توضح    الاتحاد يتخلص من 6 لاعبين    اليوم تُسحب قرعة دور ال8 من دوري أبطال آسيا    الصحف السعودية    السيسي يحذر من مخططات نشر الفوضى    اللقاح المرتقب هل يعجّل بعودة التأشيرات السياحية ؟    قطع العلاقات يكبد «القطرية» خسائر بقيمة 7 مليارات ريال    البكر: الآسيوي اتحاد تفوح منه روائح الفساد.. وإبعاد الهلال أمر مدبر    العدالة يجدد للنخلي ويضم الأسمري وعسيري    العويس يرد: أعتذر    حين تتزامن الرؤية مع مئوية التوحيد    في اليوم الوطني.. حائل تبتهج وتتزيَّن احتفالاً    وطن الرخاء والرفاه والأمان    القيادة تعزي رئيس أوكرانيا    مملكتنا الغالية نحو المجد والمستقبل المشرق    تربويون عبر عكاظ: لهذه الأسباب تمديد التعليم عن بعد.. ضرورة    «أبطال الداخلية».. صناع الأمن والطمأنينة    فرض الحجر.. يخرج الإسرائيليين للتظاهر ضد نتنياهو    "دور الإعلام في تعزيز المواطنة" أمسية ثقافية في الباحة    «تعليم جدة» يحتفي باليوم الوطني ب«صفحات لن تطوى»    برعاية الملك.. المؤتمر العالمي الأول للموهبة والإبداع.. 8 نوفمبر    الحريري يتبرأ من تشكيل الحكومة اللبنانية    «شؤون الحرمين» و«الحج» تناقشان المرحلة الأولى للعمرة التدريجية    عودة برامج الزيارة لمجمع الكسوة ومعرض عمارة الحرمين.. الشهر المقبل    ماكرون يمهل زعماء لبنان 6 أسابيع لتشكيل الحكومة    اتفاقية تعاون لتطوير واحة للذكاء الاصطناعي في الرياض    «ستاندرد آند بورز»: قدرات السعودية تمكّنها من تجاوز التحديات    بدء أكبر الدراسات الجيولوجية الإقليمية بتكلفة ملياري ريال تغطي منطقة «الدرع العربي»    «الصحة»: منحنى كورونا يسير في اتجاه إيجابي.. 600 متعاف في يوم    مسابقة مدرستي في تعليم الرياض وهذه تفاصيلها    المطلق يوضح حكم المماطلة في رد العارية    3 ساعات فترة العمرة الزمنية وقائد صحي لكل وفد من المعتمرين    محافظ الغاط يزور ثانوية الغاط ويشيد بجهود الوزارة وتعليم الغاط    وفاة «المنتصر بالله» بعد صراع مع المرض    هشام المظلوم.. «الإماراتي سعودي والسعودي إماراتي» إهداء لشعب المملكة    4 شروط لضم مدد التأمينات إلى التقاعد    «توكلنا» يطلق منظومة متطورة ب 5 حزم من الخدمات    حفل أدارة #التعليم ب #نجران بمناسبة #اليوم_الوطني_التسعون    وزعوا الأفراح !    رئيس الديوان العام للمحاسبة يعتمد إستراتيجية الأمن السيبراني في الديوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قدرات الطاقة المستمرة
نشر في الرياض يوم 06 - 08 - 2020

أثبتت العقود الماضية أن المملكة هي المصدر الآمن للطاقة الصادرة من النفط الأحفوري، عن طريق امتلاك قدرات فنية وخبرات عملية مكنتها من تأمين الطاقة لدول العالم بأسعار معقولة للمنتج والمستهلك، فضلاً عن قدرتها على سد أي نقص في الطاقة يشهده العالم لسبب أو لآخر، وعززت هذه القدرات الاستثنائية ثقة جميع الدول في المملكة، لتكون المصدر الموثوق لتوفير الطاقة للجميع.
ولم تكتف المملكة بأن تكون المصدِّر الأول للنفط، ورأت أن تواكب مستجدات أسواق الطاقة العالمية، وتشارك دول العالم الأول اهتمامها بإنتاج الطاقة النظيفة من مصادرها المتجددة، تحسباً لنفاد متوقع للنفط في باطن كوكب الأرض، بحسب أبحاث ودراسات دولية أشارت إلى ذلك.
حبا الله المملكة بموارد طبيعية متعددة، تمكنها من تحقيق كل تطلعاتها في ملف الطاقة المتجددة، من غاز وأشعة شمس وحركة أمواج ورياح وغيرها، وتعمل البلاد على استغلال هذه الموارد، مع تعزيز قدرتها على استخدام الطاقة النووية بحلول 2030، وفي وسط هذه التطلعات، تشدد المملكة على اتباع أقصى درجات الحرص للحد من الانبعاثات الضارة، وتحث دول العالم على هذا الأمر، يضاف إلى ذلك جهود المملكة لتكون القدوة والمثل للدول المستهلكة في التعامل التكنولوجي البيئي المبتكر مع كل تداعيات الطاقة النظيفة في كل المراحل، من التنقيب والإنتاج والمعالجة والإمداد والتصنيع والاستهلاك، هذه السياسة كشف عنها وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان بكل ثقة واقتدار في حشد دافوس الأخير.
جهود المملكة في ملف الطاقة المتجددة، لم يكن وليد المصادفة، وإنما جاء وفق مخطط شامل ومتدرج، جاءت به رؤية 2030 قبل نحو 5 سنوات، هذه الرؤية تسعى وتخطط أن تكون السعودية المصدر الأول والآمن للطاقة المتجددة، مثلما كانت في النفط، ويدل على ذلك التوجه إنشاء مدينة نيوم المواكبة للثورة التكنولوجية الإلكترونية النظيفة، وتحديداً الطاقة الهيدروجينية، لتكون وقوداً لوسائل النقل، وهذه الخطوة تعزز جهود العالم لحماية المناخ وطبقة الغلاف الجوي لكوكب الأرض من خلال استخدام الطاقة النظيفة بكافة أشكالها الصديقة للبيئة.
حديث وزير الطاقة في دافوس، وكأنه يبعث رسائل مهمة للعالم، تكشف عن سياسة المملكة في التعامل مع الطاقة خلال المرحلة المقبلة، منها أن المملكة أثبتت مقدرتها بأن تكون مصدر الطاقة بجميع أنواعها، وهي تؤمن بالحيادية لمصادرها، طالما هناك جهود تكرس لتقليل جميع الانبعاثات الغازية الناشئة من جميع قطاعات الصناعة ذات الصلة بالطاقة، والقطاعات الأخرى التي لا ترتبط بالطاقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.