ولي العهد يلتقي وزير الخارجية الألماني السابق    جدة تشهد افتتاح فعاليات المؤتمر الوطني السابع للجودة    5000 فرصة    تصريح دفن حسني مبارك يكشف سبب الوفاة    علاوي يحذر من مخطط لإفشال تمرير حكومته    أهداف وتحديات أمام أول وزير للرياضة في السعودية    ولي العهد يبحث مع مسؤول ألماني الموضوعات المشتركة    ولي العهد يبحث موضوعات مشتركة مع وزير خارجية ألمانيا السابق    الانضباط تُغرم الشباب ورئيس الهلال .. و ترفض شكوى النصر    أسرة هزازي تبحث عن ابنها المفقود    الأرصاد تنبه من نشاط في الرياح يستمر حتى الرابعة صباحاً على الرياض    محافظ الليث يرعى ختام الأولمبياد الوطني للروبوت 2020    عطية: أمن الحرمين قيمة أخلاقية تنفرد بها المملكة    «الثقافة» تطلق مشروع 16 / 13 لتأسيس مكتبة بصرية للنشاط الثقافي السعودي    850 مشرفاً وعاملاً لتنفيذ خطة الأمطار بالحرم    سفارة المملكة بالبحرين تدعو للحذر    لوشيسكو يتفوق على فيتوريا في تصنيف أفضل مدربي العالم    الانتخابات الإيرانية صفعة للملالي    ترشيد الحرية    أطباء الامتياز يا وزير التعليم    وزير الداخلية ل «المتقاعدين»: التقاعد بداية لمرحلة جديدة من العطاء    أمير جازان يوجه بسرعة إنهاء مشاريع الكهرباء    عبد العزيز بن تركي ل«الرياضة» والخطيب ل«السياحة» والفالح ل«الاستثمار»    نائب أمير مكة يشهد حفل تخريج الدفعة الثامنة والستين من طلاب جامعة أم القرى    موهبة: شراكات مع وزارات التعليم في 3 دول خليجية    الأمير عبدالعزيز بن سعود يحضر حفل تكريم المتقاعدين من منسوبي الوزارة    السديس يلتقي بالقيادين بوكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي    أرقام وإحصائيات من وحي دور المجموعات لكأس العرب لمنتخبات الشباب    الكويت توقف جميع الرحلات الجوية مع سنغافورة واليابان    مصر تشيع مبارك اليوم وتعلن الحداد    ترحيب فلسطيني بإجماع مجلس الأمن على دعم حل الدولتين    تأجيل مسابقات الطائرة الآسيوية    جامعة الجوف توقع مذكرة تفاهم مع جمعية تحفيظ القرآن الكريم بالقريات    البنوك الرقمية والتحول إلى خدمات مالية مبتكرة    سكني يدشن معرضه في سابك    هيئة الأمر بالمعروف بمنطقة مكة المكرمة توقع اتفاقية تعاون وشراكة مع مجمع اللغة العربية    السديس : الاعتداء على رجال الأمن جريمة شنعاء في حق الدين والوطن    تسجيل 3 وفيات جديدة بسبب كورونا بشمالي إيطاليا    النيابة العامة تكشف لغز شفرات موظفيْن تورطا في قضايا فساد مالي وأخلاقي أشهرها "الذبيحة جاهزة والطبخة استوت""    شاهد.. كورنيش جدة يغرق بالمياه بسبب ارتفاع الأمواج    ثلاثة أشهر لإنهاء إجراءات ضمّ وزارتي الخدمة المدنية والعمل.. هيئة الخبراء تبدأ العمل    اعتبارا من اليوم .. بدء تطبيق الآلية الجديدة لاستقبال العاملات المنزليات في مطاري المدينة وحائل    مجلس الوزراء يوافق على نظام ملكية الوحدات العقارية وفرزها وإدارتها    وفاة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك وتشييع جثمانه في جنازة عسكرية    البحرين تعلن إصابة سعوديتين قادمتين من إيران بفيروس كورونا الجديد بالإضافة إلى 7 حالات آخرين    بالفيديو الحملات الأمنية تكشف حيلة ماكرة لصاحب محل قام بتخزين السجائر والمعسل المغشوش    26 متدربة ضمن مبادرة "نساء في الأمن السيبراني" بجامعة الملك خالد    وكيل الجامعة للدراسات العليا يفتتح اليوم الهندسي السعودي ٢٠٢٠ بجامعة الملك عبدالعزيز    انطلاق فعاليات الأسبوع القرآني الثاني "بالقرآن نحيا" بجامعة الملك خالد    جامعة الملك خالد تطلق فعاليات ملتقى "الترجمة حوار الثقافات" صباح غد    امير نجران يرعى حفل الخريجين والخريجات الموحد لمنشآت التدريب التقني والمهني بنجران    تأهيل (500) متدرب ومتدربة على "تقنيات المستقبل" في أبها    طب جامعة الملك خالد تنظم ندوة تعريفية تثقيفية عن فيروس كورونا المستجد    «التعليم» تؤجل موعد تسجيل طلاب الصف الأول الابتدائي في نظام نور    وفاة رئيس مصر الأسبق محمد حسني مبارك    خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء    انطلاق أول دوري لكرة القدم النسائية في المملكة    إطلاق مبادرة ظلال الوادي الأخضر بالمجاردة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نجاح حج هذا العام رغم تربص الحاقدين!
نشر في المدينة يوم 13 - 08 - 2019

كلما تبتعد عن الوطن، تحاول تعويض البعد جغرافياً بالاقتراب منه وجدانياً، تتابع أدق التفاصيل حول كل ما يجري على أرضه، أما في المواسم الدينية والمناسبات الوطنية فيصبح ارتباطك به شجناً وشغفاً ولوعة لا تبارح عقلك حتى تعود له على أجنحة الشوق والوله.
منذ غادرت مكة وغادرت مواسم الحجيج فيها، بروحانيتها وتدفق ضيوف الرحمن إليها، بتلك الطقوس المكية التي نشأت من الانشغال بالحجيج وخدمتهم، لا أشعر بتلك الروحانية وذلك الزخم إلا من خلال متابعة وصول الحجيج والخدمات المقدمة لهم، ومتابعة تطور وتقدم خدمات الأجهزة المختلفة لاستيعاب الزيادة السنوية في عدد ضيوف بيت الله الحرام، ربما لأضخ في نفسي بعضاً مما فقدته بالابتعاد عن مكة التي تمتد فيها جذوري وأدين لها بكل قيمة جميلة وعادة أصيلة لا زلت حريصة على استمرارها وإطالة عمرها.
هذا العام، وأنا أتابع الحجيج عبر وسائل الإعلام، ومن خلال من كُتب له أن يحظى بالصعود إلى عرفات من الأهل والصديقات، وقلبي يخفق شوقاً، ملأني الفرح بالنجاح الكبير الذي تحقق، فمعايير النجاح كثيرة، لكن المعيار الأهم في موسم الحج هو مقدار اليسر والسهولة التي يعيشها الحجيج خلال التنقل بين مكة ومنى وعرفة والجمرات وبيت الله الحرام حتى ينهي كافة المناسك دون حوادث أو عقبات.
حج ميسور رغم محدودية الزمان والمكان، وهذا لم يأتِ من فراغ بل بالجهود المبذولة عاماً بعد عام حتى تم القضاء على الظواهر السلبية التي كانت تتسبب في إعاقة انسيابية الحركة، كالتدفق الجماعي لحجاج الداخل بدون ترخيص مما يربك الحركة ويسبب كوارث التدافع والسقوط للجموع المتدفقة من حجاج بيت الله خلال رمي الجمرات.
«إن سبب اختفاء كثير من الظواهر السلبية في موسم الحج يرجع إلى سلامة الطريقة والأسلوب الذي تتبعه حكومة المملكة العربية السعودية في تطوير خدمات الحج والعمرة إلى جانب الاستفادة من الأخطاء السابقة ومحاولة تلافيها في العام الذي يليه» كما جاء في تصريح أمير منطقة مكة المكرمة ورئيس لجنة الحج المركزية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، لوكالة الأنباء السعودية « واس» السبت 9 الحجة 1440ه، 10 أغسطس 2019م.
كل دول العالم المتقدمة مرت بتجارب كثيرة لتطوير خدماتها وإمكانياتها حتى وصلت إلى ما وصلت إليه وأصبحنا نستشهد بها عند كل أمر نشعر فيه بتعثر الخدمات أو الأداء الحكومي، بينما يستشهد العالم بنجاح حكومتنا في إدارة الحشود، وتيسير أداء المناسك لأكثر من مليوني حاج، بزيادة 20% مقارنة بالعام الماضي، يمثلون «168» جنسية، «3000» رحلة دولية، و «5600» فندق وشقق فندقية مخصصة لضيوف الرحمن، «350» ألف خيمة، «25» مستشفى، «156» مركزاً صحياً، «30» ألف شخص في المجال الصحي، «25» ألف حافلة، كل هذه الاحصائيات توضح حجم الاستعدادات التي تقوم بها الأجهزة المختلفة لتوفير الراحة والسلامة لضيوف الرحمن.
هو هذا النجاح الذي يوغر صدور الحاقدين والمتربصين بأي خطأ يحدث خلال موسم الحج، حتى لو كان قضاء وقدراً، أو عملاً تخريبياً كما كان يفعل بعض المندسين من أعداء الله الذين لا يرعون حرمة الزمان والمكان، لكن بفضل الله ثم بفضل حزم قيادتنا الرشيدة لمنع استغلال مناسك الحج لرفع الشعارات أو الهتافات أو أي ما يعكر على الحجيج أداء مناسكهم وخشوعهم وسكينتهم، تم الوصول إلى هذا المستوى من الأداء والتنظيم وحشد كل الطاقات والإمكانيات ليتحقق هذا النجاح الذي شهد به الجميع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.