الحقيل: 100 ألف ريال دعم لتجديد المساكن    جامعة الملك فيصل تعلن عن وظائف أكاديمية شاغرة لحملة الدكتوارة من السعوديين    «الصحة» تطرح 2942 وظيفة.. والتقديم إلكترونيا    القيادة تهنئ «تبون» برئاسة الجزائر وجونسون لفوز حزبه بالانتخابات البريطانية    "3 صقور" تتوج بلقب أجمل صقر في ختام مسابقة المزاين بمهرجان المؤسس    ضبط ثلاثيني متهما باقتحام وسرقة منازل بالرياض    العدل: عقد إلكتروني لتيسير حالات الزواج    الفيصلي يعمّق جراح الاتحاد    ولي العهد يجتمع مع رئيس الوزراء الباكستاني    الرئيس الفلسطيني يجدد موقف بلاده الرافض لصفقة القرن    النيابة السودانية: "القتل وجرائم أخرى" بانتظار البشير    مريضة تقتل نفسها شنقاً داخل مستشفى بجازان.. فتح تحقيق عاجل    السفير الماليزي وحرمه يتجولان في أروقة مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور    رئيس وزراء باكستان يصل إلى الرياض.. وفيصل بن بندر في استقباله    مصرع وإصابة 45 حوثياً في صعدة    السويكت: صدارة النصر مستحقة.. والقادم أجمل    هشام شرقاوي    الهلال يحسم صدارة الدور الأول لكرة الطائرة بالفوز على الأهلي    84.7 ألف زائر للمعرض خلال 72 ساعة    خادم الحرمين الشريفين يهنئ في اتصال هاتفي فخامة السيد عبدالمجيد تبون بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية في الجمهورية الجزائرية    حقوق الإنسان اليمنية تستغرب تقاعس المجتمع الدولي عن جرائم مليشيا الحوثي الإرهابية في ذمار    «تويتر»: صور GIF المتحركة لمستخدمي «آيفون»    ورشة عمل بأمانة الطائف .. تدعم قدرات منفذي المشروعات    الدوري الإنجليزي لكرة القدم : صلاح يقود ليفربول لتعزيز صدارته    الدروس المستفادة من قصة مؤمن آل فرعون ... محاضرة بتعاوني تبوك    “هيئة المواصفات” تبحث مع وفد صيني رفع جودة منتجاتهم الواردة للمملكة    غدًا.. فتح باب التسجيل لانتخابات طوائف المهن بجدة    تعليم تبوك يتابع الانضباط المدرسي ونواتج التعلم عبر زيارات ميدانية إشرافية لمدارس المنطقة    رئيس وزراء جمهورية باكستان يصل الرياض    وظائف أكاديمية ب«جامعة الأمير سطام».. التخصصات ورابط التقديم    أمطار رعدية ورياح نشطة على عدة مناطق.. الحرارة تسجل 5 درجات    مدرب الترجي.. “قدساوي” يملك ذكريات سيئة مع الهلال    اهتمامات الصحف البريطانية    أهالي صامطة يشيعون جثمان شهيد الواجب “المحنشي”    الحملة الميدانية المشتركة تضبط (4330769) مخالفاً لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود    أفغانستان: مقتل 23 جنديًا في هجوم لطالبان    مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يُصدر عدداً جديداً من مجلة الحوار    ضوابط مشددة لحماية «دون ال18» من الإعلانات المضللة            جانب من الحفل        «تعليم جدة» يطلق ملتقى «مكافحة الفساد»    ولي العهد يرأس التكوين الجديد لمجلس إدارة «شركة القدية للاستثمار»    «سكني» يسلم فللا جاهزة في 19 مشروعاً    الأمير فهد بن عبدالله يستعرض مخرجات مشروع قياس رضا المستفيدين    المنيع يدعو للعمل بإستراتيجية نشر الثقافة الحقوقية    وزراء «الشؤون الدينية» في عدة دول: دور سعودي بارز في نشر التسامح    عشريني يقهر الإعاقة وينال دبلوم المعلمين    البشري مودعاً جامعة الجوف: بكيت وفاء لأحبابي.. وشوقاً لأولادي الراحلين    العواد من بروكسل: 60 قراراً إصلاحياً في حقوق الإنسان    آخر صيحة.. عدسات تقنية بشحن لاسلكي!    3 عوامل رئيسية لآلام الكعبين المتكررة    تقديس اللا تغيير    مصطلح حروب المرتدين في مناهجنا الدراسية (1)    «طب الحشود» بجدة يوصي بتعزيز الأمن الصحي.. والإفادة من «الذكاء الاصطناعي»    إمام وخطيب المسجد الحرام : "الواجب على المرء ألا يلتفت لما يقوله الناس عنه إذا كان على الجادة"    خطبة الجمعة من المسجد النبوي الشريف للدكتور أحمد بن طالب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«قوات الطوارئ».. عين تراقب أمن الحجيج وعين تحرس المستضعفين والأطفال
يرافقون ضيوف الرحمن في أداء مناسكهم
نشر في الجزيرة يوم 27 - 09 - 2015

المشاعر المقدسة - علي بلال / تصوير - سليمان الناصر:
«قوات الطوارئ الخاصة» جنود يعملون بين حشود الحجيج دون أن يعرفهم الكثير يقدمون خدمات جليلة في كل المشاعر، يقفون بين آلاف الحجاج يحملون على عواتقهم مسؤوليات جسام أعينهم عين تراقب أمن ضيوف الرحمن والأخرى تحرس المستضعفين والأطفال.
حجاج بيت الله الحرام بعد وقفتهم على صعيد عرفات ووداعهم مشعر «منى» في ثاني وثالث أيام التشريق، وبعد خروجهم من جسر «الجمرات» قدموا التحية «لقوات الطوارئ الخاصة»، وغادروا داعين لهم بالأجر.
«قوات الطوارئ الخاصة» تقوم بحماية المصابين والعجزة والأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة بسبب تكدس الحجيج في صعيد عرفات وعند «الجمرات»، لا يكتفون بهذه المهمة بل يحرسون كبار السن وغير القادرين عند جبل عرفات ويسهلون عليهم بإيصالهم إلى حافة «الجمرات»، ثم يعيدونهم إلى أماكن بعيدة عن تكدس الحجيج.
وأن أصعب أيام الحج مشقة هي ساعات الوقوف على صعيد عرفات ورمي «الجمرات» لتدافع مئات الآلاف من الحجيج.
ويعتبر يوم وقفة عرفات ويوم «التعجل» عنق الزجاجة في موسم الحج، حيث يتجه الحجاج للوقوف بصعيد عرفات وتوجههم لرمي «الجمرات» قبل غروب شمس اليوم الثاني من أيام التشريق والخروج من مشعر «منى» متجهين للمسجد الحرام للطواف بالبيت العتيق، ويعد هذا يوم وقفة عرفات ويوم رمي الجمرات من أهم أيام الحج في منظومة الخطط الأمنية، حيث يقف «أفراد قوات الطوارئ الخاصة» يراقبون التدفق البشري للحجاج وهم يصعدون لعرفات وهم نازلةن منه وكذلك تدفقهم نحو جسر «الجمرات»، ويتلقون توجيهات قائدهم في الميدان لتفكيك الكتل البشرية للسيطرة على حجم التدفق على صعيد عرفات ونحو جسر «الجمرات»، ومن ثم التوازن في الأعداد المتجهة نحو المسجد الحرام.
وفي ثاني أيام التشريق من كل عام يبدأ الحجاج مغادرة مشعر «منى» بعد رمي «الجمرات» الذي يعرف ب «يوم التعجل» ومن ثم يتوجهون إلى مكة المكرمة لطواف الوداع استعدادًا للعودة إلى أوطانهم.
«أفراد قوات الطوارئ الخاصة» يضربون أروع الأمثلة في خدمة الحجيج، يؤدون واجبهم بكل إتقان، يمدون أيديهم الحانية نحو طفل تائه حمله على صدره ويروى عطشه ويقدم له الماء والمرطبات ويداعبه بحنان الأب حتى يسلمه لذويه، أو يشاهد شيخ طاعن أضنته الشمس يمسك بيده ويساعده ويسقيه الماء ويحمله إلى مكان بعيد عن تدافع الحجاج.
شفقة «أفراد قوات الطوارئ الخاصة» مثال حي لتضحياتهم، تارة تجدهم يسعون لتنظيم أفواج الحجيج وتارة لرحمتهم ومساعدتهم، يتنقلون لخدمة الحاج من نسك لآخر، لا يرجون من وراء ذلك إلا أن يكونوا الوجه الجميل لخدمة ضيوف الرحمن، فهم كل عام يتسابقون للالتحاق بقوة الحج قادمين من كل مناطق المملكة، اختلفت مناطقهم واتفقوا على عمل واحد وهو خدمة حجاج بيت الله الحرام، معتبرين أن ما يقومون به هو أعظم وسام يتقلدونه خلال خدمتهم العسكرية، لا يثنيهم لهيب شمس ولا كثافة بشر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.