الغذاء والدواء تغرّم منشأتين مليون ريال لتحايلهما على قرار حظر استيراد أسماك من دولتين    "الوزراء" يطلع على الخطط الاستباقية للحد من انتشار كورونا وتوفير الرعاية الطبية لكل مواطن ومقيم    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأربعاء    "الأرصاد" رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة حائل    أمانة القصيم تواصل تطهير المباني وأماكن خدمة المراجعين    «كورونا» حول العالم: 13 مليون إصابة.. الوفيات 578 ألف.. وشفاء 7 ملايين    تاوامبا يرفض البقاء في التعاون    "القيادة" تهنئ رئيس بولندا بمناسبة إعادة انتخابه لفترة جديدة    تفاصيل جديدة لأزمة المولد مع الاتحاد    بلدية بارق تنفذ عدداً من الجولات التفتيشية والرقابية    دعوي الحرث ينظم عدداً من الكلمات التوعوية حول جائحة كورونا    3 مزايا للموظف الحكومي في إدارة الاستقطاعات بمنصة اعتماد    تسجيل 351 إصابة جديدة بفيروس كورونا في ألمانيا    هل تنتقل عدوى «كورونا» من الأم إلى الجنين؟.. دراسة تجيب    الظاهري: أردوغان اتفق مع إسرائيل لتحويل آيا صوفيا إلى مسجد والأقصى إلى هيكل    العرفج: لا أخشى من الأمي بل المتعلم المغرور    بوادر حرب بين أميركا والصين    طالبة سعودية تتأهل لنهائيات بطولة "فيفا 20" لجامعات العالم    «التعليم» تضع 5 حلول لسد الفجوة بين مخرجات الجامعات وسوق العمل    خلال 24 ساعة: أكثر من 63 ألف إصابة جديدة ب #كورونا في أمريكا    جراحة نادرة.. فريق طبي يغلق فتحة بين الجهاز الهضمي والتنفسي لمريضة في بريدة    المبولحي ينظم إلى تدريبات الاتفاق    اهتمامات الصحف الليبية    ما حُكم تفتيش أغراض الخادمة دون علمها قبل سفرها؟.. الشيخ المصلح يجيب (فيديو)    "الزياني" في قائمة أفضل المدربين بتاريخ كأس آسيا    فيصل بن سلمان: الاستثمار يطور القوى الوطنية    رئيس هيئة الملكية الفكرية ل عكاظ: لجان شبه قضائية لشكاوى الصحفيين    إغلاق 623 منشأة مخالفة بعسير    ضربة مجهولة تستهدف تركيا وروسيا في إدلب    الفيصل: على الجامعات الخروج وراء أسوارها لخدمة المجتمع    إلغاء تراخيصها.. وإلزامها برد جميع المكاسب    «فأولئك لهم الدرجات العلى».. تلاوة خاشعة ل«المعيقلي» من صلاة العشاء بالمسجد الحرام    إصلاحات المملكة تدعم التويجري    المملكة تدين انتهاكات ميانمار ضد الروهينغا    محافظ محايل يلتقي رئيس خلية العناية بأسر الشهداء والمصابين بالمنطقة الجنوبية    أمير تبوك يدشن المركز الموسع لفحص «كورونا»    استعراض خطط الحج ورفع الجاهزية ومواجهة «كورونا»    افتتاح كلية البترجي الطبية ومركز الأطباء السعوديين بخميس مشيط    لماذا يعيش البشر في صالة معيشة واحدة؟    التعصب والمتعصبون    أخبار العالم    إطلاق سوق المشتقات المالية 30 أغسطس بنسبة تذبذب 20%    13 سنة سجناً لممثل «حريم السلطان» التركي.. حاول قتل خطيبته    مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين الشريفين    عودة «واتساب» للعمل بعد عطل مفاجئ    «الخارجية»: مبادرة عالمية تنتج 8000 محتوى ب 32 لغة عن السعودية    المجلي: زيارة أمير القصيم للمتنزه الشرقي ووضعه حجر الأساس لتطوير البلد القديم دلالة حرصه على مشروعات التنمية والتطوير    مالك معاذ: أنا اتحادي.. ولعبت للأهلي بقرار والدتي    «العيد اليتيم» مرشح للفوز في مهرجان «سينيمانا»    حفلات «الافتراضية » تنقذ الساحة الغنائية من التوقف الإجباري    فسخ عقد ديجانيني خطوة استباقية    أسرة آل ناجع تكرم الأستاذ “ناصر بن جبران”    .. ويعزيان أسرة العيادة    تسليم وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة لذوي شهداء محايل    استعراض خطط مسؤولي الحج والأمن العام    أمانة الشرقية تنجز 89% من أعمال التطوير والصيانة في طريق الملك فهد وطريق الأمير نايف    الإتصالات تطالب بإتاحة تطبيقي «توكلنا» و«تباعد» للمستخدمين بالمجان    أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المتعجلون من حجاج بيت الله الحرام يغادرون منى.. اليوم
ضيوف الرحمن يقضون أيام التشريق وسط تكامل الخدمات
نشر في اليوم يوم 14 - 09 - 2016

اليوم ينهي المتعجلون من حجاج بيت الله الحرام رمي الجمرات قبيل زوال الشمس بعد أن وفقهم الله - تعالى - لأداء الفريضة في ظل نجاح كافة الجهات المعنية بتنفيذ خططها التشغيلية بدقة متناهية في تفويج حجاج بيت الله الحرام من مشعر مزدلفة إلى مشعر منى عبر قطار المشاعر المقدسة أو عن طريق جسور المشاة المراقبة أمنيا المجهزة لهم بكافة الامكانيات، وسط تكامل كافة الجهود وبالتنسيق الكامل مع جميع الجهات ذات العلاقة الأمر الذي أسهم في انسيابية الحركة، وفي الحد من ظاهرة التدافع، بعد نجاح منقطع النظير لحكومة خادم الحرمين الشريفين.
فيما من الواجب على الحاج المتعجل في هذا اليوم رمي الجمرات الثلاث مع التكبير في كل حصاة، والوقوف بعد رمي الجمرتين الصغرى والوسطى مستقبلا القبلة رافعً يديه يدعو الله - تعالى - بما يشاء من الذكر والدعاء لنفسه ولأهله وللمسلمين.
ورصدت «اليوم» النشاطات التوعوية والارشادية التي تقوم بها كل الجهات المنظمة للحج لتوعية الحجاج على أهمية اجتناب المزاحمة والمضايقة لإخوانهم في المشاعر وعدم الايذاء أو التدافع والالتزام بما تمليه علينا الشريعة بالرفق والأخوة والتسامح في كل المعاملات الدنيوية والدينية.
فيما تتضمن خطط المغادرة للمتعجل في يومين أن يرمي الجمرات الثلاث في اليوم الثاني عشر بسبع حصوات ويكبر مع كل حصاة قائلا: الله أكبر، ثم يغادر مِنَى على الفور قبل غروب الشمس، وفي حال غروبها وهو لا يزال في مِنَى يجب عليه البقاء للمبيت في منى ليلة الثالث عشر، ويرمي الجمرات الثلاث في اليوم الثالث عشر بسبع حصيات لكل جمرة ويكبر مع كل حصاة. ويجب على الحاج بعد رمي الجمرات في آخر أيام الحج أن يتوجه صوب المسجد الحرام في مكة المكرمة للطواف حول البيت العتيق، بعد أن اكمل الحجيج مناسك الحج بكافة أركانه وواجباته وفرائضه.
وبذلك يكون طواف الوداع آخر أعمال الحج وآخر العهد بالبيت العتيق ليكون طواف الوداع هو آخر واجبات الحج التي ينبغي على الحاج أن يؤديها قبيل سفره مباشرة عائدًا إلى بلده.
وكان حجاج بيت الله الحرام قد استقبلوا أمس الثلاثاء الحادي عشر من شهر ذي الحجة على صعيد منى أول أيام التشريق، وثاني أيام عيد الأضحى المبارك مستبشرين شاكرين الله - تعالى - على ما أنعم به عليهم من أداء مناسك الحج.
ورمى ضيوف الرحمن الجمرات الثلاث ؛ مبتدئين بالجمرة الصغرى فالوسطى، ثم جمرة العقبة، بعد أن رموا أمس الأول جمرة العقبة، وهم ينعمون برعاية الله - تعالى - ثم بما وفرته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد - بعون الله تعالى - من أمن وأمان واطمئنان وكثافة في الخدمات الصحية والتوعوية والإرشادية ووفرة في المواد التموينية والمياه والسلع الغذائية التي يجدها الحاج في متناول يده أينما كان وفي أي وقت.
ورصدت وكالة الأنباء السعودية في المشاعر المقدسة انسيابية حركة الحجيج في منشأة جسر الجمرات يوم أمس - بفضل الله تعالى - ثم باكتمال مشروع الجمرات بأدواره المتعددة، حيث شُيد بطريقة هندسية تراعي توزيع كثافة الحجيج في الرمي وتربطه بجسور للمشاة مع قطار المشاعر والمناطق المحيطة بمخيمات الحجاج في منى، وأضحت منشأة حضارية في المشاعر المقدسة وشاهدا على الاهتمام والرعاية اللذين يوليهما خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لضيوف الرحمن.
واستوعبت منشأة الجمرات ضيوف الرحمن الذين توافدوا تباعا لرمي الجمرات الثلاث دون تزاحم يذكر، حيث كانت الوفود ترمي الجمرات في يسر وطمأنينة.
وكان لرجال الأمن المسؤولين عن تنظيم الحشود دور بارز في تيسير حركة ضيوف الرحمن في منشأة الجمرات، حيث خصصت مسارات متعددة وفق خطة محكمة لتوزيع الحشود على الأدوار المتعددة لمنشأة الجمرات بما يضمن - إن شاء الله - إتمام الرمي بكل يسر وسهولة.
ضيوف الرحمن في منطقة الجمرات أول أيام التشريق


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.