ميليشيا الحوثي الإرهابية تداهم جنوب صنعاء وتختطف ثلاثة مدنيين    أمانة القصيم: نعمل على محاسبة مصور مقطع فيديو الحديقة    مسؤول يمني يطالب بضغط دولي على إيران لوقف تدخلاتها المزعزعة لأمن واستقرار بلاده والمنطقة    كلمة #الملك_سلمان في قمة المناخ العالمية    وزارة الدفاع تفتح باب القبول للالتحاق بوظائف عسكرية.. رابط وموعد التقديم    #الدفاع_المدني يهيب بالجميع توخي الحيطة لاحتمالية هطول الامطار الرعدية الربيعية على بعض مناطق #المملكة    " #السديس " يوجه بفتح الدور الأول وسطح توسعة #الملك_فهد ب #المسجد_الحرام للمصلين    ماذا قدم الهلال والنصر والأهلي في ذهاب مجموعات دوري أبطال آسيا؟    11 نادياً مؤهلة للحصول على دعم استراتيجية الأندية.. وفشل 5 أخرى    "التجارة" تشهر بمواطن ومقيم ارتكبا جريمة التستر التجاري في مجال الخدمات العامة بالرياض    "التعليم" تُعلن مواعيد إجازات الموظفين برياض الأطفال والابتدائية    الهلال يواصل الاستعداد لمواجهة الاستقلال الطاجيكي    "النيابة العامة" تحذر من جريمة الابتزاز وتوضح صورها وما يندرج تحتها    القبض على مواطن ومقيم انتحلا صفة رجال الأمن    توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة الملكية لمكة والمشاعر ودارة الملك عبد العزيز    لجنتا الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب وحقوق الإنسان تدرسان الموضوعات المحالة من المجلس    عبدربه : علاقتنا مع السعودية متينة وستجاوز التحديات    الأردن.. الإفراج عن 16 متهما في قضية «الفتنة»    ميسي يُحقق أرقامًا تاريخية    ارتفاع المؤشر العقاري بدعم أسعار الأراضي    تدشين مبادرة ممتثل لتعزيز الالتزام بإجراءات الوقاية    جوتيريش: 900 مدينة حول العالم التزمت بخفض الانبعاثات    اغلاق 39 مسجداً في السعودية في 8 مناطق وإعادة فتح 23 مسجداً    أمير المدينة يوجه بمضاعفة الجهود استعدادا للعشر الأواخر من رمضان    النمر يحذر من الغضب: يزيد مخاطر حدوث جلطات القلب 5 أضعاف    خط التنبيه في التراث العربي    الروائية حنان القعود ل«الجزيرة الثقافية»: ما أتوقّعه في تفاصيل ما أكتبه أعيشه وأتحسسه قبل قرار نشره    بيريز يدافع عن نفسه بتصريحات نارية    وزير التعليم يؤكد أهمية التخطيط للمستقبل لمواكبة مرحلة التطوير    أكاديمية الأمم المتحدة تمنح «السياحة السعودي» الجودة    1.3 مليار ريال لتنفيذ مشاريع ملتقى مدينة المعرفة الاقتصادية    اعتراض وتدمير طائرة مفخخة ثالثة أطلقها الحوثيون تجاه جازان    مسؤول أممي يشجع على تعزيز الدعم الدولي لجهود إجراء انتخابات فلسطينية ذات مصداقية تمهد للوحدة    الأزهر يدين الانتهاكات الصهيونية لعرقلة الانتخابات الفلسطينية    أجواء روحانية.. المصلون يؤدون صلاة التراويح ليلة 11 رمضان بالحرم المكي (صور)    إدارة العميد تتفق مع كاريلي على التجديد    الصحة: 4 إجراءات مهمة تقي من انتقال عدوى كورونا    إجابات القوارئ في حالة طوارئ        اتحاد الكرة يحدد عدد أجانب الموسم المقبل    القحطاني يحلم برئاسة الهلال    الأمير محمد بن سلمان وتطوير المساجد التاريخية    ضبط 98 مخالفًا لنظام البيئة في عدد من مناطق المملكة        جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل: إجراء الاختبارات حضوريا لا يشكل مصدرا للعدوى    طالبات خالد يثرين ويكيبيديا العربية ب50 مقالا مترجما    "صقّار".. ملحمة الحب والثأر في مضارب الخيام    أمانة جدة تنظم ورشة عمل عن الابتكار والملكية الفكرية    تقني الرياض ينهي استقبال طلبات مسابقة المشاريع الابتكارية    لا تجعل نورك وراءك..؟؟    منظمة الصحة العالمية: بيانات لقاح الملاريا في إفريقيا واعدة    إنجاز سعودي جديد.. براءة اختراع من أمريكا عن مثبطات "كورونا ميرس"    تقنيات متطورة ل تنقية الهواء بالمسجد الحرام    الهند تسجل أعلى زيادة يومية في العالم بإصابات كورونا    إيناس الشهوان تشكر القيادة على تعيينها سفيرة للمملكة لدى السويد    أمير تبوك: تحصنوا باللقاحات وتقيدوا ب«الاحترازية»    أمام خادم الحرمين الشريفين.. السفراء المعينون حديثاً لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة يؤدون القسم    أمير منطقة القصيم يرعى حفل تخريج 103 طلاب وطالبات من خريجي جامعة المستقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كلاسيكو (الفار) ماذا بعد؟!
نشر في الجزيرة يوم 26 - 02 - 2020

جاءت مباراة كلاسيكو الكرة السعودية التي أُقيمت السبت الماضي، بين فريقي الهلال والاتحاد، في الأسبوع التاسع عشر من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان؛ مليئة كالمعتاد بالمتعة والتشويق والإثارة وانتهت بفوز الهلال، وكان يمكن أن تكون أفضل مباريات الموسم على الإطلاق - حتى الآن - مع أنها خلت من الأهداف (الملعوبة) رغم الأفعال الكروية المرسومة التي شهدتها دقائقها من الطرفين، غير أن تشويهاً كبيراً خالط الأداء طوال دقائقه، ترك الكثير من علامات الاستفهام والاستغراب والتعجب، ويتمثَّل ذلك في الأخطاء التحكيمية الفادحة التي ظهرت حلال مجرياتها من قبل حكمها البولندي (سيمون مارسينياك) ومن مساعديه خاصة حكم الفيديو المساعد (الفار) وأثَّرت في نتيجة المباراة.
شهد اللقاء تسجيل هدفين الأول للاتحاد وتم إلغاؤه، بتدخل حكم (التقنية المساعد) بداعي تسلّل (غير موجود) والثاني للهلال من ضربة جزاء (صحيحة) وتم احتسابه، رغم (عدم صحة تنفيذه) وكان الصحيح (أن يتم إلغاؤه وتحتسب اللعبة (ضربة حرة) للفريق المدافع) وذلك لدخول لاعب من فريق المهاجم إلى منطقة الجزاء عند التنفيذ، وكان (خربين) قريباً جداً من حكم المباراة، ويكاد يحتك به (كتفاً بكتف) ومع ذلك احتسب البولندي (الشهير) الهدف، وفيما كان يجب أن يتدخل حكم الفيديو المساعد (الفار) وينبّه الحكم إلى ذلك (الخطأ القانوني) الفادح، إلا أن شيئاً من ذلك لم يحصل، وهو ما كان موضع اندهاش واستغراب كثير من الرياضيين، وخصوصاً أن (الفار) نفسه هو من ألغى هدف الاتحاد الصحيح بحجة أن مهاجم الاتحاد الذي سجّله (رومارينهو) كان متقدِّماً بمقدار (شعرة) عن آخر مدافع هلالي، وكأن الفار الذي ألغى هدف الاتحاد بدقة (ووزنية) أجهزة الاستشعار الحراري التي تعتمد على (الأشعة فوق الحمراء) واصطاد تقدماً بشعرة، عجز عن أن يرى دخول (جسد) كامل إلى منطقة الجزاء!
ولم يكن ذلك فقط أخطاء الحكم، وإنما خبراؤه أجمعوا على أنه ارتكب خطأً فادخاً ضد مبادئ (بروتوكول) الفار، المعمول بها دولياً من قِبل لجنته الدولية، ويتمثَّل ذلك في سماحه بإجراء تغيير لاعب في المباراة أثناء مراجعته للعبة الهدف الملغى، وهو ما قد يرتقي إلى درجة (الخطأ الفني) وقد يحاسب عليه الاتحاد السعودي لكرة القدم من قِبل لجنة الفار(IFAB) على طريقة حادثة (مارك كلاتنبرغ) أو يجبر على إعادة المباراة.
كلام مشفَّر
* من أغرب التعليقات التي قيلت بعد (كلاسيكو الفار) هو لماذا رفض الاتحاديون الخسارة من الهلال، ولماذا أصدرت إدارة النادي بياناً رسمياً استنكرت فيه ما حدث، رغم أنها ليست الخسارة الأولى للفريق في الموسم؟! والرد ببساطة هو الشعور بالغبن ونقص (العدالة) من حكم المباراة، ومن أبسط واجبات الإدارة - أي إدارة - الدفاع عن حقوق ناديها بكل الطرق والأساليب النظامية المتاحة ولو بأضعف الإيمان.
* أكثر ما شوَّه المباراة الخشونة المتزايدة من الطرفين، وسببها تساهل الحكم، وتباين قراراته في التعامل مع اللاعبين، وعدم تطبيق القانون في أكثر من حالة كان يمكن معها استخدام البطاقة الحمراء أكثر من مرة وطرد أكثر من لاعب من الفريقين، الغريب أنه في الوقت الذي يغيب فيه حكام الساحة الدوليين المحليين، يسرح ويمرح (مساعدو التفنية) المغمورون في غرف الفار(!!)
* رغم الاستياء الكبير من الحكم وقراراته التي أضاعت على فريقهم تعادلاً مستحقاً - على الأقل - إلا أن هناك رضىً كبيراً وارتياحاً من الاتحاديين على ما قدَّمه اللاعبون في المباراة من أداء ومستوى طوال دقائقها، والأهم من ذلك القتالية التي كانوا عليها والروح العالية التي لعبوا بها، وهم مطالبون بالاستمرار على ذلك ومواصلة الأداء بنفس القوة والأداء والروح في كل المباريات القادمة للخروج من منطقة الخطر التي لم يغادروها بعد وأن لا يكون ما قدموه في آخر مباراتين مجرد (فورة وقتية).
* المؤكد أن المباريات القادمة ستكون أكثر صعوبة وأهمية للفريق ولاعبيه والمسؤولية ستزداد عليهم، خاصة مع اكتمال الفريق المنتظر بعودة الأرجنتيني ليوناردو جيل وعبدالعزيز البيشي، وجاهزية وشفاء أنيس البدري.
* بالمناسبة كان غياب جيل مؤثِّراً جداً على الفريق، وهو غياب يستوجب الوقوف عنده، فبعد أربع مباريات فقط (محلياً) توقف بسبب البطاقات الصفراء، وحصل على بطاقة خامسة في مباراة أسفي (عربياً)، فلا بد من تنبيهه، بل ومحاسبته على الإفراط في الحصول على البطاقات المجانية، حتى لا يتكرر غيابه في وقت يحتاج فيه الفريق لكل أسمائه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.