المركز الوطني للأرصاد : رياح نشطة وعوالق ترابية على منطقة نجران            أكدت أنها تصدر الإرهاب وتصنع الصواريخ.. واشنطن: إيران أكبر تهديد    سلطان عمان يهنّئ خادم الحرمين بنجاح العملية التي أجراها ولي العهد    «الديوان الملكي»: وفاة الأمير فهد بن محمد بن عبدالعزيز بن سعود    قوات التحالف تعترض مسيرة مفخخة أطلقتها مليشيا الحوثي تجاه المنطقة الجنوبية    «التحالف»: اعتراض وتدمير مسيرة مفخخة أطلقتها مليشيا الحوثي تجاه «خميس مشيط»    خطبتا الجمعة من المسجد الحرام والمسجد النبوي    الإمارات: 3498 إصابة جديدة ب"كورونا" و16 وفاة    انخفاض سعر خام "برنت" بنسبة 0.73%    بايدن يحدد قواعد الاشتباك مع إيران    الملك سلمان وبايدن بحثا تعزيز الشراكة و{سلوك إيران المزعزع للاستقرار}    شركة الصناعات العسكرية تختتم مشاركتها في معرض "أيدكس" بشراكات إستراتيجية رئيسة    مؤشر الأسهم اليابانية يغلق على انخفاض    اهتمامات الصحف السودانية    الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز ينظم حملة "لا ترمها بل أوقفها"    رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد يهنئ القيادة بنجاح العملية الجراحية التي أجريت لسمو ولي العهد    المعاملة بالمثل.. الاتحاد الأوروبي يطرد سفير فنزويلا    خالة طراد الأسمري في ذمة الله    طقس مستقر بوجه عام على معظم مناطق المملكة #صباح_الخير #يوم_الجمعة    المعلمي يلتقي نائبة المدير التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة    الصحف السعودية    الأمم المتحدة تدعو إلى تقديم دعم عاجل للسودان    السعودية ضمن أفضل 20 دولة عالمياً في «التحول الرقمي»                خادم الحرمين يتلقى تهنئة القيادة القطرية بمناسبة نجاح عملية ولي العهد    خادم الحرمين الشريفين يجري اتصالاً هاتفيًا بالرئيس الأمريكي    بملابس عسكرية.. القبض على 4 سارقي مركبات وعمالة في الرياض    نحن.. في الدرعية    نوف الجيزاني ل عكاظ: كأس السعودية رفع سقف طموحي    عكرا تطلق فساتين مناسبة للأعراس البسيطة    واسفاااااه على الأهلي والاتحاد    ب 50 هللة.. «سريع» يقضي على التستر ويقلل «الكاش»    فهد المجول ل عكاظ: محمد بن سلمان فرحة وطن    خالد بن سلمان ووزير دفاع بريطانيا يبحثان التعاون    ابن مكة المكرمة.. المفتون بوالدته        تجربة سياحية لاستكشاف الحياة الفطرية بمحمية «سجا وأم الرمث»    وداع مؤثر لأحمد زكي يماني في مقبرة المعلاة    لم يمُتْ من خلَّفت أعمالُه..    تعزيز التعاون بين «كبار العلماء» ومجمع الفقه الإسلامي    أنت.. تكمّلني    وزير العدل يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة نجاح العملية الجراحية التي أجريت لسمو ولي العهد    العزلة.. هي أن تأخذ مع نفسك مهلة..!    جامعة حائل تنظم لقاءات أسبوعية بعنوان "المرأة أولاً"    المصائب تتوالى على حارس ليفربول    «بودي جارد» اليوم لأول مرة بعد توقف 11 عاما    البرتغال تمدد حالة الطوارئ رغم تحسن وضع "كورونا"    "المياه الوطنية" تعلن تغيير رمز مفوتر السداد في الشرقية والرياض    باهبري: المصافحة بقبضة اليد تقلل عدوى كورونا    «الصحة»: تسجيل 356 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    متحدث الصحة : ارتفاع ملحوظ في الإصابات آخر 48 ساعة    شروط غريبة تدفع مأذوني الأنكحة لعدم إتمام عقد الزواج    الموعد المرجح لغرة رمضان وأول أيام العيد    "التعليم" تدرس تحويل العام الدراسي لثلاث فصول دراسية لأول مرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نجران تودع فقيدها الشيخ علي ابن سالم بن منيف

الحدث جلل، والمصاب عظيم، ووقعه أليم، والفقيد عزيز غال على قلوب الجميع، له في النفوس أعلى مكان، وفي القلوب أكبر منزلة، مواقفه وأفعاله التي يشهد بها الجميع، فالرجال الكبار لا يموتون، ولا يقدر النسيان على طي صفحاتهم من سجلات الأيام، وذاكرة الزمن، لأن التاريخ لا ينسى الذين فعلوه، ولا يغيّب الذين كتبوه، ويحتفظ مثلما هم الناس الأوفياء.
عشنا فترة مرضه ندعو له بالشفاء العاجل.. ونتطلع بفارغ الصبر إلى ابتسامته المعروفة.. وإطلالته الحانية على الجميع.. كنا نتجاهل عمداً الموت الحق.. لأننا لا نتصور الحياة بدون أبي سالم.. وقد عاش معنا طوال حياتنا.. ولكنها إرادة الله وسنته في خلقه.. نهاية لابد من أن يصلها المخلوق وقد وصلها أنبياء الله ورسله.
ففعلاً الفقد كبير، والحزن عميق، والدمع غزير، والآهات تتوالى، والعبرات في الحلوق تتكسر، فعلاً انطفأ نور، وجفّ نبع، إذ توقف قلب، وأغمضت عين، واستراح جسد، واطمأنت نفس، وفجع أهل، وبكى الجميع، حيث طوى الأسى نفوساً كثيرة واعتصر الألم قلوباً عرفت عن قرب الشيخ الكريم علي بن سالم بن منيف رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه الفردوس الأعلى.
لقد جسَّد الراحل الكبير في رحلة حياته الزاخرة أروع المُثل وأنبل الفضائل وأكرم الصفات الإنسانية، كان رجلا استثنائياً في مشهد المجتمع بمنطقة نجران، حيث بادله الجميع حباً وتقديراً كبيرين وكسب بمواقفه وخصاله الطيبة وفزعاته قلوب الجميع صغارا وكبارا، كان سباقا إلى فعل الطيب وجمع الرأي ووحدة الكلمة، منبعاً للطيبة وكرم الأخلاق وشمائل الخير، ويؤنس حاضرهم ويواسي مرضاهم.
لقد كان الشيخ علي بن سالم بن منيف رحمه الله الذي توفي في هذا الشهر الكريم نموذجاً لجدارة الحضور الاجتماعي وسداد الرأي ورجاحة العقل وقوة الإرادة قريباً من أفراد قبيلته وكافة أفراد قبائل يام والمجتمع بأسره ومصدراً لكل الصفات المحمودة من إكرام للضيف ومساعدة للمحتاج وعيادة المرضى، ولم يجد فرصة للسؤال عن الآخرين إلا واقتنصته لتفقد أمورهم الحياتية والاطمئنان عليهم وتلبية احتياجاتهم.
ما كان أحوجنا يا أبا جراش أن يمتد بك العمركي تمتد خصالك وسجاياك الحميدة بيننا، وتزهر مناقبك الطاهرة وعطاياك أكثر وأكثر، نتعلم منها ونورثها لأولادنا، فما أحوجنا لأمثالك من الرجال الكبار الذين كرسوا حياتهم للفضائل والمكارم والاقتراب من احتياجات والإحساس بآلام الآخرين ووصلهم بكل عون، وتعزيز عاداتنا المكتسبة من ديننا من تراحم وتواد وإغاثة ملهوف وأمر بالمعروف ..ولكننا نؤمن أن لكل أجل كتاباً وأن الآجال يكتبها رب عظيم يقدرها كيف يشاء..
فإن كانت العيون قد سال دمعها مدراراً، والعبرات تكسرت تباعاً، وإذا كانت النفوس أذهلها النبأ، فإن القلوب مؤمنة بأن الموت مصير كل حي وأنا أختم كلماتي الوجيزات لا يسعني إلا أن أشاطر إخوانه الكرام وأفراد أسرته العزيزة وأبناءه الأوفياء وجميع أبناء قبيلة يام مشاعر الحزن والأسى لهذا الفقد الكبير الذي أورثنا الكثير من الحزن وترك بيننا فراغا عريضاً ممتداً مبعثه ذلك الحضور الجدير بالتقدير الذي سجله الفقيد في رحلة حياته الزاخرة على عدة أصعدة سيتلمس الجميع فداحة فقده، داعياً الله سبحانه وتعالى أن يتقبله قبولا حسناً ويسكنه جنة عرضها كعرض السماوات والأرض. (يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي).
اللهم ارحمه واغفر له واعف عنه وعافه ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.. اللهم باعد بينه وبين خطاياه كما باعدت بين المشرق والمغرب.. اللهم أكرم نزله ووسع مدخله.. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.