أمانة القصيم: نعمل على محاسبة مصور مقطع فيديو الحديقة    مسؤول يمني يطالب بضغط دولي على إيران لوقف تدخلاتها المزعزعة لأمن واستقرار بلاده والمنطقة    وزارة الدفاع تفتح باب القبول للالتحاق بوظائف عسكرية.. رابط وموعد التقديم    كلمة #الملك_سلمان في قمة المناخ العالمية    #الدفاع_المدني يهيب بالجميع توخي الحيطة لاحتمالية هطول الامطار الرعدية الربيعية على بعض مناطق #المملكة    " #السديس " يوجه بفتح الدور الأول وسطح توسعة #الملك_فهد ب #المسجد_الحرام للمصلين    ماذا قدم الهلال والنصر والأهلي في ذهاب مجموعات دوري أبطال آسيا؟    11 نادياً مؤهلة للحصول على دعم استراتيجية الأندية.. وفشل 5 أخرى    "التجارة" تشهر بمواطن ومقيم ارتكبا جريمة التستر التجاري في مجال الخدمات العامة بالرياض    "التعليم" تُعلن مواعيد إجازات الموظفين برياض الأطفال والابتدائية    الهلال يواصل الاستعداد لمواجهة الاستقلال الطاجيكي    "النيابة العامة" تحذر من جريمة الابتزاز وتوضح صورها وما يندرج تحتها    القبض على مواطن ومقيم انتحلا صفة رجال الأمن    توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة الملكية لمكة والمشاعر ودارة الملك عبد العزيز    لجنتا الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب وحقوق الإنسان تدرسان الموضوعات المحالة من المجلس    عبدربه : علاقتنا مع السعودية متينة وستجاوز التحديات    الأردن.. الإفراج عن 16 متهما في قضية «الفتنة»    ميسي يُحقق أرقامًا تاريخية    ارتفاع المؤشر العقاري بدعم أسعار الأراضي    تدشين مبادرة ممتثل لتعزيز الالتزام بإجراءات الوقاية    جوتيريش: 900 مدينة حول العالم التزمت بخفض الانبعاثات    اغلاق 39 مسجداً في السعودية في 8 مناطق وإعادة فتح 23 مسجداً    أمير المدينة يوجه بمضاعفة الجهود استعدادا للعشر الأواخر من رمضان    النمر يحذر من الغضب: يزيد مخاطر حدوث جلطات القلب 5 أضعاف    خط التنبيه في التراث العربي    الروائية حنان القعود ل«الجزيرة الثقافية»: ما أتوقّعه في تفاصيل ما أكتبه أعيشه وأتحسسه قبل قرار نشره    بيريز يدافع عن نفسه بتصريحات نارية    وزير التعليم يؤكد أهمية التخطيط للمستقبل لمواكبة مرحلة التطوير    1.3 مليار ريال لتنفيذ مشاريع ملتقى مدينة المعرفة الاقتصادية    أكاديمية الأمم المتحدة تمنح «السياحة السعودي» الجودة    اعتراض وتدمير طائرة مفخخة ثالثة أطلقها الحوثيون تجاه جازان    مسؤول أممي يشجع على تعزيز الدعم الدولي لجهود إجراء انتخابات فلسطينية ذات مصداقية تمهد للوحدة    الأزهر يدين الانتهاكات الصهيونية لعرقلة الانتخابات الفلسطينية    أجواء روحانية.. المصلون يؤدون صلاة التراويح ليلة 11 رمضان بالحرم المكي (صور)    إدارة العميد تتفق مع كاريلي على التجديد    الصحة: 4 إجراءات مهمة تقي من انتقال عدوى كورونا    إجابات القوارئ في حالة طوارئ        اتحاد الكرة يحدد عدد أجانب الموسم المقبل    القحطاني يحلم برئاسة الهلال        الأمير محمد بن سلمان وتطوير المساجد التاريخية    ضبط 98 مخالفًا لنظام البيئة في عدد من مناطق المملكة    جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل: إجراء الاختبارات حضوريا لا يشكل مصدرا للعدوى    طالبات خالد يثرين ويكيبيديا العربية ب50 مقالا مترجما    "صقّار".. ملحمة الحب والثأر في مضارب الخيام    أمانة جدة تنظم ورشة عمل عن الابتكار والملكية الفكرية    تقني الرياض ينهي استقبال طلبات مسابقة المشاريع الابتكارية    لا تجعل نورك وراءك..؟؟    منظمة الصحة العالمية: بيانات لقاح الملاريا في إفريقيا واعدة    إنجاز سعودي جديد.. براءة اختراع من أمريكا عن مثبطات "كورونا ميرس"    تقنيات متطورة ل تنقية الهواء بالمسجد الحرام    الهند تسجل أعلى زيادة يومية في العالم بإصابات كورونا    إطلاق أول سيارة ذكية بتقنيات هواوي وعلامة تجارية مشتركة    إيناس الشهوان تشكر القيادة على تعيينها سفيرة للمملكة لدى السويد    أمير تبوك: تحصنوا باللقاحات وتقيدوا ب«الاحترازية»    أمام خادم الحرمين الشريفين.. السفراء المعينون حديثاً لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة يؤدون القسم    أمير منطقة القصيم يرعى حفل تخريج 103 طلاب وطالبات من خريجي جامعة المستقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المهندس عبدالعزيز العلي الزنيدي
رحم الله عميد أسرة الزنيدي بعنيزة
نشر في الجزيرة يوم 16 - 02 - 2012

لم تكن شمس يوم الأحد 3-6-1433ه باهتة الإشراق أو شحيحة الضؤ، بل كانت ناصعة لا عتمة فيها، وإن كان هناك من عتمة فهي في قلوبنا التي تلقت نبأ وفاة والدي (علي العبدالله الزنيدي) طيب الله ثراه.. رحل في ذلك اليوم ونحن كلنا إيمان بأن لكل أجل كتاب.. وكل نفس غير مخلدة.. وكل حي مصيره إلى قبر ينقله إلى دار البقاء.. رحل أبوصالح ولم يكن رحيله بالهين رغم إيماننا بأننا جميعاً زائلون.. رحل بقلبه الطيب الذي يتقاطر حباً وعطفاً وتصالحاً مع الجميع.. لم يكن يملك من الدنيا إلا القناعة والإنسانية الطافحة.. عاش حياته كادحاً في فلاحته (مزرعة الخياط) بين المواشي الحلوبة وما يغتنمه من بيع محصول ثمر النخيل وكأنه بذلك يملك كنوز الأرض كلها.. لم نسمع يوماً ما صوتاً صاخباً أو عتباً قاسياً أو لوماً لاذعاً.. بل كنا نخجل من صمته أدباً واحتراماً لوقاره وأبوته.. (اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة وأبدله داراً خيراً من داره وادخله الجنة وأعذه من عذاب النار ومن عذاب القبر..).
عاش -رحمه الله- كادحاً من أجل أن ننعم برغد الحياة ونتلذذ بها.. عاش متصالحاً مع الجميع مضيافاً للبعيد قبل القريب.. ضيوفه زواره أهل التجارة كانوا من خارج عنيزة أكثر من داخلها.. وحينما يبتاعون منه لا يقبض نصيبه وحقه من المباع إلا بعد قناعة المشتري بحسن المشترى.. (اللهم انعم عليه برحمتك ورضاك وقه فتنة القبر وعذابه وأمنه برحمتك من عذابك حتى تبعثه إلى جنتك يا أرحم الراحمين..).
رحل أبوصالح وحياته مليئة بالكدح المتواصل من أجل أن تبقى لقمة العيش بيننا سائغة لذيذة.. رحل في عقده التاسع بأميته الغريبة العجيبة.. لا يعرف القراءة والكتابة لكنه يختم القرآن تلاوة أكثر من ثلاث مرات في رمضان.. ومقابلها لا يعرف كتابة اسمه أو قراءته.. تعلم قراءة القرآن على يد (المطاوعة) فأصبح القرآن هو سلوته وهو كتابه الوحيد في حياته.. ما أسعدك يا أبا صالح بعظمة أجر ما ختمت من كتابه الكريم.. وما أحزن قلوبنا في فقدك.. عشنا تحت مظلتك تجللنا عن البرد فندفأ من حنانك.. وتشبعنا من عطائك فننعم بلذة الحياة في كرم خصالك.. لم نسمع لك صوتاً صاخباً ساخطاً عاتباً لكن قلوبنا سمعت رسالتك الأبوية بصدى أقوى من وقع الكلمات على الأذان.. رحلت عنا وكلنا أحزان على فراقك.. رحلت ورحل معك الوقار الأبوي.. نبكيك اليوم وغداً وما بعد الغد ليس فقط حزناً على أجلك المحتوم فكلنا على الدرب سائرون.. وإنما بكاؤنا على ما أعطيتنا بسخاء لم يمهلك الأجل حتى نغدق عليك سخاء أودعتنا إياه للزمن لنجازيك عنه إحساناً وبراً.
اللهم اغفر لوالدي وارحمه وعافه واعفو عنه وأكرم نزله.. اللهم أغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.. أسأل الله أن ينير قبرك ويجعله روضة من رياض الجنة وأن يحشرك مع النبيين والصالحين والصديقين والشهداء.. أسأل الله أن يغفر لك خطاياك ويرزقك لذة النظر إلى وجهه الكريم.. اللهم ارزقه بكل حرف في القرن حلاوة وبكل كلمة كرامة وبكل آية سعادة وبكل سورة سلامة.. اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضللنا بعده يا رب العالمين..
- مدير الإدارة الهندسية ببلدية عنيزة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.