توتر جيوسياسي يقفز بأسعار النفط لأعلى قمة في 7 سنوات    بنظام التعاقد.. وظائف شاغرة في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية    إطلاق مبادرة لنجعلها خضراء لخفض نسبة الانبعاثات الكربونية    مقتل عميد طيران الحوثي وخبراء آخرين في غارات للتحالف    عودة العويس وباهبري اختيار موفق من مدرب المنتخب لنجم الغنام    تزامناً مع هطول الأمطار.. هاشتاق "#الدمام_الآن" يتصدر التريند    أمانة الطائف تنجز أكثر من 8 آلاف مهمة لتحسين المشهد الحضري    "الأرصاد": سحب رعدية على منطقة الباحة    انتصار الغياب.. أهلا سيد البيد !    شؤون الحرمين تقيس رضى ضيوف الرحمن عن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا    استرجلي !    (382069) مستفيداً من طوارئ مستشفيات القنفذة    عالمة بريطانية: التهاب ملتحمة العين أحد أعراض متحور «أوميكرون»    تعليم شرورة يُنهي استعداداته للعودة الحضورية لطلبة المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال    عودة الإنفلونزا إلى أوروبا تهدد بخطر «الوباء المزدوج»    المسند: تزحزح كتلة هوائية شمالية باردة إلى أجواء السعودية    متى يتم تحويل حالات كورونا من مصاب إلى متعافى؟.. "توكلنا" يُجيب    ولي العهد يعرب عن إدانته للهجوم الإرهابي السافر الذي تعرضت له الإمارات    ابن حثلين: قيمة إبل المملكة تتجاوز 50 مليار دولار.. وهذا ردي على متهمي مسابقات "المزاين" بالإسراف    محمية الملك سلمان تنثر ما يزيد عن 120 كيلوجراماً من البذور في شعيب القليبة بمنطقة تبوك    بالفيديو.. "الأحوال المدنية": هكذا نتعامل مع الذين يختارون أسماء غريبة.. وهذه شروط تغييرها    الشيخ "السند" يوضح طريقة الوضوء لمن يعاني من فطريات تمنعه منه ولا يستطيع ارتداء الجوارب    القبضة الخضراء تبدأ مشوار الحلم الآسيوي بالهند    أحد يهدد طموح نجران    الذئاب في مواجهة الجيش في الملحق    سمو أمير القصيم يؤكد أهمية الاهتمام بالزراعة للوصول إلى الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي    الجبير: اعتداءات الحوثي على المملكة والإمارات تهديد لأمن المنطقة والممرات البحرية    صالح: «الوحدة الليبية» لم يعد لها شرعية    طرح 112 مشروعاً سكنياً يوفّر 147 ألف وحدة سكنية    مؤشر IHS الدولي: الاقتصاد السعودي يحقق أعلى نسبة نمو بين مجموعة العشرين    وفد الجمعية السعودية للمحافظة على التراث يوثّق أعمال حرفيات وسط البلد في جازان    أمير جازان يناقش تطبيق الأنظمة والإجراءات الحقوقية    خالد بن سلمان: اعتداء الميليشيات الحوثية اليوم على المملكة والإمارات تهديداً لأمن دولنا والمنطقة بأكملها    التحالف: الحوثيون أطلقوا 432 صاروخًا باليستيًا و875 طائرة مسيرة        «العدل»: تدقيق 1.2 مليون طلب عبر الإسناد المركزي للتوثيق        فريق متعففون التطوعي يقيم مبادرة كسوة الشتاء يوم الأربعاء القادم    وكيل إمارة جازان للحقوق يجتمع بوفد وزارة الداخلية لشؤون الحقوق                        أمير منطقة القصيم يدشّن ملتقى الرحَّالة الأول غداً    فنون جازان تدعو للمشاركة في المعرض التشكيلي شتاء جازان الثالث            العاهل المغربي يدين الهجوم الذي استهدف أبرياء ومنشآت مدنية في الإمارات                وزارة شؤون القدس تدعو إلى تحرك دولي عاجل وتوفير الحماية لأهالي الشيخ جرَّاح    انعقاد اجتماع المجموعة الرباعية (المملكة والإمارات وأمريكا وبريطانيا) بالرياض        وكيل إمارة جازان للحقوق يجتمع بوفد وزارة الداخلية لشؤون الحقوق    هل يجوز تركيب الرموش المستعارة في المناسبات؟ «الخضير» يجيب    فيصل بن نواف يبحث تسريع وتيرة العمل في مطار الجوف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 06 - 12 - 2021

تحولت الكثبان الرملية بمنطقة الجوف إلى وجهات موسمية يقصدها الأهالي للتنزه والاستمتاع بأجواء الصحراء الهادئة بعيداً عن الحياة المدنية خاصة في هذه الفترة التي تشهد اعتدالاً في حالة الطقس.
وبين أحضان الرمال الذهبية تستقر الوجهة ويفضل الكثيرين قمة "الطعوس" في صورة تجمع بين المتعة والمغامرة طابعها المشاركة الجماعية سواء في إعداد الجلسة أو الأنشطة الترفيهية، يسبقها تجهيزات اعتاد عليها رواد المواقع الصحراوية من حيث نوع السيارات المزودة بالمستلزمات الضرورية.
وفي فسحة المكان تتقاسم المجموعة الأدوار في إعداد الشاي والقهوة وطهي الطعام على الحطب والمواقد الصغيرة ، وفي المساء يلتف الجميع حول "شبة النار "، في حين أن الرمال تفرض نوعاً من الأنشطة المحببة لدى الغالبية كالتزلج على الكثبان والمشي لمسافات ،إلا أن السير بالمركبات فوق الرمال ورياضة الدبابات هي المجال الأكثر ممارسة.
ولأن منطقة الجوف تقع على المسارات الطبيعية لهجرة الطيور، يجد هواة مراقبة الطيور ضالتهم في محمية حرة الحرة، حيث تتجمع الطيور المهاجرة من الشمال إلى الجنوب. أما هواة الرياضات المائية، فيمكنهم أن يقصدوا بحيرة دومة الجندل.
أنشئت هذه البحيرة في عام 1408ه من فائض مياه مشروع الري الزراعي، وتبلغ مساحتها مليون ومئة ألف متر مربع، وبطاقة تخزينية تبلغ 11 مليون متر مكعب من المياه، فيما يبلغ محيطها حوالي 8 كيلومترات، وعمقها 25 متراً. وقد جهزت ضفافها بجلسات على مسطحات خضراء تزيد مساحتها على 14 ألف متر مربع، مما جعلها وجهة سياحية تضاف إلى مقومات السياحة في المنطقة لقربها من المواقع الأثرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.