انخفاضات وشيكة في سوق العقار    سفير غانا لدى المملكة يزور مهرجان بريدة للتمور    العيادة الطبية المتنقلة لمركز الملك سلمان للإغاثة في عزلة الدير بحجة تقدم خدماتها ل 3.606 مستفيدين خلال شهر يوليو    الصدر لوكلاء إيران: متناقضون مثل «الإخوان»    سورية: مقتل 14 في قصف ضد فصائل موالية لتركيا    مجمع الفقة الإسلامي الدولي والجامعة الدولية المتخصصة في التمويل الإسلامي يوقعان مذكرة تعاون بكوالالمبور    رئيس جمهورية أوزبكستان يغادر جدة    "الأرصاد": أمطار متوسطة إلى غزيرة على منطقة نجران    تعليم القصيم يكمل استعداداته لانطلاق العام الدراسي الجديد    ذهب النساء الاستثمار إلى جانب الزينة    أنمار الحائلي يرد على مشجع: امسك مكاني    حماس.. تناقضات مفضوحة.. ومتاجرات رخيصة    الأهلي يتفق لضم موهوب الباطن    مفاجأة بشأن كاسيميرو في تدريبات ريال مدريد    نيوزيلندا: إجلاء مئات الأشخاص بسبب الأمطار الغزيرة    إمام المسجد النبوي: الحياء من أعظم خلال الدين    المصرف العربي للتنمية الاقتصادية يمنح السودان 10 ملايين دولار    اهتمامات الصحف السودانية    اهتمامات الصحف المغربية    "الجوازات": عدم اشتراط حصول المواطن على تأمين للسفر للخارج يشمل تغطية مخاطر "كورونا"    «الصحة»: 89 إصابة جديدة ب«كورونا» وتعافي 119 حالة    «الأرصاد»: أمطار رعدية وجريان السيول وتساقط البرد.. وطقس شديد الحرارة على منطقتين    بيان سعودي - أوزبكي مشترك: استثناء السعوديين من تأشيرة الزيارة لأوزبكستان.. واتفاقيات ب12.5 مليار دولار    صدور بيان مشترك في ختام زيارة رئيس جمهورية أوزبكستان للمملكة    رئيس البرلمان التايلندي يشيد بمتانة العلاقات الثنائية مع المملكة    القيادة تهنئ رئيسة جمهورية المجر بذكرى اليوم الوطني لبلادها    "النيابة العامة" توجه باستكمال إجراءات الاستدلال الأولية في واقعة تعنيف امرأة بحفر الباطن    بينهم مواطن سرب معلومات مقابل 34 مليون ريال.. "نزاهة" تباشرُ عدداً من القضايا الجنائية    قائد القوات البرية الملكية يستقبل القائد العام للقيادة المركزية بالجيش الأمريكي    نحن العوام والرويبضة قررنا أن نتمرد    حائل تودع جارالله الحميد    الغارقون في الصيف!    وثيقة مكة المكرمة.. منهاج للاعتدال والوسطية    في بيتنا مريض نفسي!    أفلام تتصدر الإيرادات السعودية    المخيم الكشفي للفتيات ينهي محطته الثانية في عسير    طرح تذاكر دخول معرض الصقور الدولي    عقارات الدولة تدشّن موقعها الإلكتروني الجديد    أحواض النفط الصخري الرئيسة بالولايات المتحدة ترتفع الشهر الجاري لأعلى حد    جامعة نايف توصي بضبط وتنظيم تطبيقات التواصل الاجتماعي    الربيعة يلتقي التوءم صفا ومروة بعد 15 عاماً من عملية فصلهما    سعود بن نايف يستقبل كفيفة حصلت على الدكتوراة    «تدقيق الدعاوى» ينجز مليون عملية    أمير الرياض بالنيابة يستقبل مدير الشؤون الصحية    خادم الحرمين الشريفين وولي العهد يعزيان الرئيس الجزائري    التلذذ بتفاصيل «الحياة».. وجهات نادرة الوصول    سُهاد باحجري غيرت نظرة المجتمع بإنجازاتها    دغدغة العرب    شرطة حفر الباطن تقبضُ على معنف الفتاة وتحيله للنيابة العامة    النصر بين القوة والقانون    وزارة الطاقة توقّع اتفاقية تعاون مع الجانب الأوزبكي    نتائج الدوري المصري لكرة القدم    القدية.. أهداف متعددة    الهلال يختتم استعداداته لودية الباطن.. والفرج يلامس الكرة    وزير الشؤون الإسلامية يرعى الحفل الختامي لتكريم الفائزين بمسابقة حفظ القرآن الكريم بمملكة تايلند    منظمة التعاون الإسلامي تتضامن مع المغرب جراء الحرائق التي تشهدها    السودان تعزي الجزائر في ضحايا الحرائق    الحكم بحضانة أمٍّ لابنتيها لسوء معاملة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 06 - 12 - 2021

تحولت الكثبان الرملية بمنطقة الجوف إلى وجهات موسمية يقصدها الأهالي للتنزه والاستمتاع بأجواء الصحراء الهادئة بعيداً عن الحياة المدنية خاصة في هذه الفترة التي تشهد اعتدالاً في حالة الطقس.
وبين أحضان الرمال الذهبية تستقر الوجهة ويفضل الكثيرين قمة "الطعوس" في صورة تجمع بين المتعة والمغامرة طابعها المشاركة الجماعية سواء في إعداد الجلسة أو الأنشطة الترفيهية، يسبقها تجهيزات اعتاد عليها رواد المواقع الصحراوية من حيث نوع السيارات المزودة بالمستلزمات الضرورية.
وفي فسحة المكان تتقاسم المجموعة الأدوار في إعداد الشاي والقهوة وطهي الطعام على الحطب والمواقد الصغيرة ، وفي المساء يلتف الجميع حول "شبة النار "، في حين أن الرمال تفرض نوعاً من الأنشطة المحببة لدى الغالبية كالتزلج على الكثبان والمشي لمسافات ،إلا أن السير بالمركبات فوق الرمال ورياضة الدبابات هي المجال الأكثر ممارسة.
ولأن منطقة الجوف تقع على المسارات الطبيعية لهجرة الطيور، يجد هواة مراقبة الطيور ضالتهم في محمية حرة الحرة، حيث تتجمع الطيور المهاجرة من الشمال إلى الجنوب. أما هواة الرياضات المائية، فيمكنهم أن يقصدوا بحيرة دومة الجندل.
أنشئت هذه البحيرة في عام 1408ه من فائض مياه مشروع الري الزراعي، وتبلغ مساحتها مليون ومئة ألف متر مربع، وبطاقة تخزينية تبلغ 11 مليون متر مكعب من المياه، فيما يبلغ محيطها حوالي 8 كيلومترات، وعمقها 25 متراً. وقد جهزت ضفافها بجلسات على مسطحات خضراء تزيد مساحتها على 14 ألف متر مربع، مما جعلها وجهة سياحية تضاف إلى مقومات السياحة في المنطقة لقربها من المواقع الأثرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.