مجلس النواب الليبي يدعو الجيش المصري للتدخل لدحر المحتل التركي    «ساما»: 37 ملياراً أقساط مكتتبة في «التأمين»    كورونا يرفع ديون الشركات العالمية لتريليون دولار    «التجارة»: السماح بتأسيس أنواع جديدة من الشركات    محافظ جدة يدشن مركزي شرطة الساحل والحمدانية    تأكيد على الالتزام باتفاق "أوبك بلس"    أخبار سريعة    «نيويورك تايمز»: لبنان يتهاوى    السواط يرفض «التعاون» وينخرط في تدريبات «العميد»    ولي العهد لمارتن: نهنئكم بمناسبة انتخابكم رئيساً    ريال مدريد يعبر بسلام من الأندلس..    انتقادات لهيئة «ذوي الإعاقة»: تحبو.. بلا ميزانية    إغلاق مصرف بنكي في الخرج بعد اكتشاف حالات كورونا بين عامليه    مشبب أبوقحاص    شقيق عدنان الظاهري    السمات التكعيبية في أعمال ماجد الثبيتي    هل اقتربت المهن الثقافية من «نور آخر النفق» ؟موكلي: مناخ مفتوح للتنافس والإبداعالتعزي: خطوة مهمة في الطريق الصحيح    آل الشيخ: لا صلاة عيد في المصليات المكشوفة    خلال 24 ساعة.. مصر تسجل 931 حالة بكورونا و77 وفاة    الفيصل لمحافظي مكة: على كل مسؤول تسهيل أمور المراجعين    230.000 إصابة في يوم.. العالم يتداعى    أفغانستان.. إصابة العشرات في انفجار واشتباك    التحالف: تدمير صواريخ بالستية و«مسيرات» أطلقتها الحوثية الإرهابية باتجاه المملكة    إصابة 21 في انفجار على متن سفينة حربية أمريكية في كاليفورنيا    المرأة السعودية.. التمكين حولها لركيزة أساسية في عجلة التنمية    أمير تبوك يكرم أفرادا من حرس الحدود بمكافآت مالية    آل الشيخ: إدارة عامة لدعم المستثمرين بالمدارس العالمية والأجنبية    استمرار دعم ال 70 % للعاملين في السفر والنقل والترفيه    مدفعية الجيش اليمني تدك مخازن أسلحة تابعة لميليشيا الحوثي    الزعل الإلكتروني..!    الحائلي للاعبي الاتحاد: الكرة الآن في ملعبكم    وصول مدرب الفيصلي وجهازه الفني    الهلال يهزم التعاون.. ورازفان يلغي التمارين    الاتفاق يستقبل «السليتي».. وإصابة الهزاع    سمو أمير القصيم يزور محافظة البكيرية ويتفقد عدداً من المشاريع التنموية ويلتقي أهالي المحافظة    الاختيار    هيئة المسرح العربي تؤجل مهرجاناتها بسبب كورونا.. والحارثي يشيد بقراراتها    جامعة الملك خالد تطلق برنامج «وطننا أمانة»    من هذه؟    والدة الزميل حسين النخلي    فوبيا الزواج ومجلس شؤون الأسرة    الأمم المتحدة: اليمن أبلغتنا بموافقتها على تقييم حالة «صافر» وإجراء إصلاحات أولية    الإخوان المسلمون.. مأتم التنظير    "الأغنام" بمتناول المضحين.. ولا مبرر لارتفاع الأسعار 100 % نسبة الوفر بين أسعار "المستوردة" و"البلدي"    6 أعراض واضحة ل «السرطان المبكر» عند الأطفال    بعد دجانيني.. انتهاء رحلة عبدالفتاح عسيري مع الأهلي.. والمؤشر في الطريق    قصر إقامة صلاة العيد في الجوامع والمساجد المهيأة    نائب مدير الأمن العام يترأس اجتماعاً للجهات المشاركة في الحج    أمير القصيم: بطولات الحرس الوطني خالدة    أمير تبوك يستقبل قائد قاعدة الملك فيصل الجوية    تأكيد على تفعيل العمل الإحصائي    تبوك.. أسراب «الحريد» تغزو شواطئ قرية المويلح في نيوم (صور)    واطن.. مشروع جديد للمواطنة الرقمية والأمن الفكري إليك تفاصيله    قصة مصاب تجاهل فحص الفيروس وتسبب في عدوى كل أسرته    "توكلنا": لا يمكن تعديل رقم الجوال عد إتمام التسجيل    سمو أمير منطقة الباحة يرأس اجتماع محافظي محافظات المنطقة    رئاسة شؤون الحرمين تطلق خمسين رسالة توعوية لضيوف الرحمن وبعدة لغات    أمير تبوك: لقاء أسبوعي لتوزيع تعويضات «نيوم»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شباب «البيتزا» ينافسون الإيطالي
نشر في شمس يوم 04 - 08 - 2010

لم يعرف العالم البيتزا يوما ما إلا ومندمجة مع الطهاة الإيطالييين، الذين برعوا في إعدادها، فأصبح التهامها من أيادي غيرهم بلا مذاق لكن شباب السعودية وتحديدا في جدة قلبوا الطاولة، وبدؤوا المنافسة، على غرار التحدي يولد الإبداع، فانتهزوا الإجازة الصيفية ليقدموا النموذج الحقيقي لتحدي الشباب، الأمر الذي وجدوه في أحد المطاعم العالمية المتخصصة في إعداد البيتزا، فكان لهم ما أرادوا، وكما يقولون: من يتذوق يحكم.
كانت الفكرة مجرد محاولة لكسر جمود الصيف، ورغبة في تطوير المهارات، واكتساب معارف جديدة من أجل مستقبل أفضل، واستغلال لأوقات الفراغ الطويلة في عمل مفيد، لتتحقق الأمنيات، من خلال المطعم الشهير الذي فتح أبوابه ومطبخه المتخصص في البيتزا للشابب، وأودعهم الشعار «أجواف البشر بين أيديدكم، فإما الحفاظ على الشهرة العالمية، وإما خسرتم الفرصة».
المناوبات مريحة
طالب الثانوي عدنان سمان، أول من خاض العمل، الذي وجده بنظام المناوبات، الأمر الذي يتيح له المباشرة في أي وقت أراد «آثرت عدم السفر مع أسرتي في الإجازة المدرسية، وفضلت العمل في هذا الموقع، الذي اعتدت الحضور إليه منذ ثلاثة أعوام، بنظام العمل جزئيا لبعض الوقت، لكنني في فترة الصيف أعمل دواما كاملا».
واعتبر مرور الإجازة الصيفية من دون فائدة هدرا للوقت «وجدت في المطعم كل تشجيع ودعم من صاحبه، كما تلقينا من الزبائن كل التقدير والاحترام، ما جعلنا نتأكد أننا نسير على الطريق الصحيح في الاعتماد على النفس وتحقيق الذات، ووصل تقدير الزبائن لعملنا كشبان سعوديين إلى أن يسمعونا عبارات تشجيعية، وحتى في إعطاء البقشيش، إذ نحصل على عائد ممتاز يتراوح غالبا بين 80 إلى 100 ريال، وهذا يعد حافزا كبيرا وتأكيدا على رقي نظرة الزبائن إلينا كشبان سعوديين نعمل بأيدينا».
ويرى طالب الثانوية مؤيد طارق الحميد، عمله في الإجازة رغبة في الاستفادة من الوقت «حتى لا أشعر بالملل لطول الفترة وعدم وجود ما يشغل وقت فراغي، وحرصت أن أضيف خبرات عملية تدعمني بعد التخرج وتساعدني في الانخراط في سوق العمل، واكتساب مهارات جديدة، وخصوصا في فن التعامل مع الجمهور، ووجدت تأييدا من الأهل والأصدقاء، خاصة أن بعضهم يزاول أعمالا مختلفة خلال الصيف، أما عن تعامل وتفاعل رواد المطعم معي وزملائي الآخرين، فإننا نجد كل تقدير واحترام من الزبون تجاهنا كشبان سعوديين لا نخجل من العمل في مثل هذه الوظيفة».
استفادة من الوقت
وأشار طالب المرحلة المتوسطة أحمد باسم شيكان إلى أنه يشعر دائما بتحمل المسؤولية «استطاع والدي غرس هذه القيمة في داخلي، وهذا الإحساس كان بمثابة دافع لي للعمل في أوقات فراغي، خصوصا في الإجازة الصيفية، والعمل في المطعم يمتاز بمرونة ساعات العمل ومراعاتها لظروف الشبان العاملين، وفي المقابل أحرص على أن يكون العمل من أولوياتي، واستطعت ولله الحمد أن أحصل من خلال عملي في المطعم على خبرة عملية لا تقل أهمية عن الدورات التدريبية النظرية، بل قد تتعداها».
صعوبة البداية
واستهوت فكرة العمل طالب المرحلة المتوسطة أحمد مازن، ففضل خوض التجربة الجديدة، بعدما حظي بتشجيع والده ووالدته، بل بفخرهما بعمله في كل المجالس «أعترف أنني واجهت في البداية صعوبة التعامل مع متطلبات العمل، خصوصا أني لم أكن أمتلك أي خلفية عن طبيعة وطريقة العمل، حتى إنني ارتكبت هفوات وأخطاء استطعت أن أتعلم منها، وأنا الآن أقف أمام الجمهور من دون خجل أو أخطاء».
وأعرب صاحب المطعم باسم شيكان، الذي أسسه منذ ثمانية أعوام عن حرصه على توفير فرص عمل للشبان السعوديين، خصوصا طلاب الجامعات، ومن يعملون في وظائف لا توفر لهم التزاماتهم المادية تجاه أنفسهم ومن يعيلون من أفراد أسرهم «حرصت على توفير وظائف بنظام العمل الجزئي، فالشاب المرتبط بالدراسة الجامعية انتظاما يستطيع العمل ليلا، أما الطالب المنتسب فيستطيع أن يزاول عمله نهارا، ولدينا حاليا أكثر من عشرة موظفين سعوديين يعملون بنظام النوبات، وتم رفع أجورهم رغبة في استقطاب أكبر عدد ممكن منهم، وضمان استمرارهم في العمل لدينا».
أكثر جدية
وعبر عن فخره بجدية الشاب السعودي للعمل «الشبان في أعمار صغيرة، ولا نقول: إنهم أكثر جدية من الآخرين، ولكن من خلال تجربتي وجدت أنهم أكثر حرصا ورغبة في التعلم واكتساب الخبرات، ما يميزهم عن غيرهم، ويبعث الأمل في الجيل الجديد، وصلتني ردود فعل إيجابية تثني على عمل الشبان السعوديين في المطعم، كما أتلقى شكر الزبائن على تبني هذه البادرة، التي يرونها فريدة من نوعها، وهناك نماذج مشرفة من الشبان المكافحين، منهم شاب يعمل في المطعم منذ أن كان طالبا في الصف الأول الثانوي، حيث استمر في العمل طوال أعوام دراسته الثانوية بنظام الدوام الجزئي خلال الإجازات المدرسية، وفي عطلة نهاية الأسبوع، كما استمر في العمل بالمطعم خلال إجازات الصيف بعد التحاقه بالدراسة الجامعية، ونحن نخصص لهم برنامجا تدريبيا لمدة أسبوعين على رأس العمل بأجر، وبعد اجتياز البرنامج تتاح للشبان الجدد الممارسة الفعلية لمهامهم الوظيفية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.