السميح يهنيء الدكتور الربيعة بالثقة الملكية    شركة تطوير التعليم القابضة توفر وظائف    تمتد إلى 50 عاما.. 37 فرصة استثمارية بالمنطقة الشرقية    صدمة في بريطانيا.. واغتيالات البرلمانيين تعود للواجهة    «آبل» تحذف تطبيق القرآن الكريم بطلب من هذه الدولة    التوسع في الإفراغ عبر الموثّقين ليشمل مستفيدي برنامج الإسكان    مصادر كميات من منتجات التبغ والمواد الغذائية من البسطات في جدة    تاريخنا قصة" في دعم الرواية التاريخية الوطنية    «الإسلامية»: استمرار التباعد والكمامات في المساجد.. تخفيف الاحترازات لن يشملها    أضف تعليقاً إلغاء الرد    مسؤول يوضح حقيقة وقوع أخطاء بمنهج «القرآن» للصف الثامن بالكويت    «الصحة»: 45 إصابة جديدة ب«كورونا» ووفاة حالتين وتعافي 41 حالة    رسمياً.. إتاحة حجز لقاح كورونا لحاملي «هوية زائر» في المملكة    تحذير عاجل من وزير الصحة الأردني.. ماذا حدث    "الداخلية": ضبط أكثر من 16.5ألف مخالف لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود خلال أسبوع    النصر والهلال يستعدان لدور ربع النهائي ضمن منافسات دوري أبطال آسيا    في 58 دولة.. «مركز الملك سلمان» يقدم ملياري دولار لمواجهة خطر المجاعة    الحوثي يبيد المدنيين في «عبدية مأرب» بالصواريخ الباليستية والحرارية    وزارة الداخلية تبث رسائل بشأن تخفيف القيود الصحية    بعد الأمر الملكي بتعيينه قائدا للقوات المشتركة.. الأزيمع: أسأل الله التوفيق والنجاح    أمير تبوك يشكر القيادة على إنشاء هيئة لتطوير ينبع وأملج والوجه وضباء    جعجع عن مزاعم حزب الله: "القوات اللبنانية" لا علاقة لها باشتباكات ال"أر بي جي"    بأمر الملك.. تعيين الجلاجل وزيرًا للصحة والربيعة وزيرًا للحج والعمرة    اليويفا يرد على امكانية اقامة كأس العالم كل عامين    السديس : يرفع شكره للقيادة الرشيدة على رفع الطاقة الاستيعابية وتخفيف الاحترازات الصحية    لابورتا يكشف مصير ثلاثي برشلونة    فرع #وزارة_الشؤون_الإسلامية ب #المدينة_المنورة ينظم حملة توعوية للكشف المبكر عن #سرطان_الثدي    إيفرا يعلن مرشحه المفضل للفوز بالكرة الذهبية    السيرة الذاتية لوزير الصحة الجديد فهد الجلاجل    الطقس: سماء غائمة جزئيًا على منطقة جازان وعسير    سعر النفط يرتفع لأعلى مستوى في 3 سنوات    الربيعة مودعا منسوبي «الصحة»: سعدت بالعمل معكم 5 سنوات ونصف.. وتعلمت منكم الكثير    عودة واشنطن إلى مجلس حقوق الإنسان هل تنذر بصدامات مع بكين؟    الجامعات السعودية تحقق نتائج مميزة في تصنيف QS للجامعات العالمية    نام في مسجد لتوفير النفقات.. صغير العنزي يستعرض أصعب محطات رحلته للدكتوراه    تولى عشرات المناصب القيادية بوزارات وهيئات مختلفة.. تعرّف على السيرة الذاتية لوزير الصحة الجديد    الربيعة يعلق على تعيينه وزيراً للحج ويوجه رسالة لزملائه في "الصحة" ويصف الجلاجل بالمخلص المتفاني    "الصحة" توضح النوبات التي يمر بها المصاب بالربو عند تعرضه لمهيجات تنفسية    جناح المملكة العربية السعودية في "إكسبو 2020 دبي"رؤية سعودية ملهِمة لمستقبل مشترك    جمعية الكشافة تبدأ مشاركتها في الجامبوري العالمي "جوتا" و"جوتي"    المعلمي يناقش مع كبير مستشاري الوفد الأمريكي الأممي عددًا من القضايا الدولية    فعاليات عالمية وجوائز بالمليون في RUSH موسم الرياض    المملكة: مواجهة الجرائم مقصدٌ نبيلٌ لتحقيق العدالة وسيادة القانون    تتويج سعودية وأردني في ختام بطولة حائل للشطرنج    فاكهة الجنة.. شاهد تلقائية السديس مع مزارعي الرمان في مهرجان الشيحية            "الثقافة" تفتتح معرض الفن المعاصر "بينالسور" في حي جاكس بالدرعية    الجلاجل يشكر القيادة بمناسبة تعيينه وزيراً للصحة    مصر: ضبط شحنة مخدرات تقدر قيمتها ب40 مليون جنيه    تفاصيل الأوامر الملكية: إعفاء وزير الصحة وإنشاء هيئة لتطوير ينبع وأملج والوجه وضباء    خطيب الحرم المكي: التنمر معول للتباغض ويهدم التراحم المجتمعي    "تصفية" تنفّذ قرارات صرف 1.5 مليار ريال للمساهمين العقاريين بالمملكة    أعلى قيمة نصفية ل"الصادرات السعودية غير النفطية" خلال النصف الأول ل 2021    بعد انسحابها في عهد ترامب.. أمريكا تعود إلى مجلس حقوق الإنسان    محافظ #محايل يدشن معرض " نقطة خارج الإطار "    أرجاء للسفر والسياحة تعزّز مكانتها الريادية بشراكة استراتيجية مع طيران السلام العماني        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طالبان في نيويورك.. العالم يتحلّق حول أفغانستان
نشر في عكاظ يوم 21 - 09 - 2021

في ظل عدم اتضاح الرؤية حول مستقبل أفغانستان بعد مرور أكثر من 45 يوما على تكريس حركة طالبان حكمها؛ إلى أين تتجه بوصلة أفغانستان بعد تحفظ بعض الدول ورفض الأخرى لحكومة تصريف الأعمال التي شكلتها طالبان أخيرا، ومطالبتها بتشكيل حكومة موسعة تشترك فيها كافة مكونات التيارات العرقية، وارتفاع وتيرة الهجمات ضد طالبان في جلال آباد بعد تفجير مطار كابول الدولي الذي طال جنودا أمريكيين ومدنيين أفغانا أخيرا واحتشاد قادة دول العالم في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، للمشاركة في الاجتماعات السنوية اليوم (الثلاثاء) في الدورة ال76 لجمعيتها العامة، بحضور أكثر من 110 من رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء (193 دولة) تتصدر قضية أفغانستان هذه المرة جدول أعمال الدورة بامتياز بالإضافة إلى موضوعات تغير المناخ وفايروس كورونا. ويشارك الرئيس بايدن شخصيا في الاجتماعين، فيما يشارك معظم القادة افتراضيا. وستعقد قمة مجموعة العشرين قمة استثنائية يوم 30 سبتمبر لبحث الملف الأفغاني.. ويسعى المندوب الأفغاني غلام ايسحاقزاي، الذي كان يمثل الحكومة الأفغانية التي أطيح بها، للبقاء في مقعد بلاده في نيويورك، مطالبا بعدم الاعتراف بسلطة حركة طالبان ومؤكدا أن بلاده تواجه مصيرا مجهولا.ولم تحدد سكرتارية الأمم المتحدة مشاركة المندوب الأفغاني من عدمها كونه لم تعد مرجعية له في الوقت الذي رفضت طالبان الإدلاء بأي تصريحات حيال هذا الموضوع.. وتختلف اجتماعات هذه الدورة عن سابقاتها، فالوضع في أفغانستان المطروح بقوة على طاولة الاجتماعات دخل حالة عدم اليقين والوضع ما زال ضبابيا؛ إلا أن مصادر أممية أوضحت ل«عكاظ» أن اجتماعات الجمعية العامة ستضع النقاط على الحروف حول موقفها ومطالباتها من طالبان، مؤكدة أن الملف الأفغاني سيتحول إلى الحدث الدبلوماسي الأضخم في نيويورك على مدى الأيام القادمة. وتعهد مؤتمر المانحين الذي عقد في جنيف أخيرا بتقديم نحو مليار دولار كمساعدات لأفغانستان، بعد تحذيرات من الأمم المتحدة من «كارثة تلوح في الأفق».
من جهة أخرى، تواجه طالبان تزايد وتيرة التفجيرات التي ضربت جلال آباد أخيرا وتبنتها داعش.. وثمة رأي عام لا يستهان به داخل أفغانستان يعتقد أن طالبان ربما تفسح المجال نسبيا للحركات المتطرفة لأن تنفذ بعض التفجيرات والأعمال الإرهابية لتقوم تاليا بمحاربتها والظهور كقوة شرعية تحارب الإرهاب، فتنال بذلك نوعا من القبول الأمريكي والأوروبي، وتوافقا داخليا بشرعية الحركة. إلا أن فريقا آخر يرى أن التنظيمات الإرهابية داخل أفغانستان ربما صارت تتلقى الدعم المالي والعسكري من أجهزة استخباراتية لدول مناهضة لحركة طالبان، وأن هذه الدول ربما ستستخدم تلك التنظيمات لمواجهة الحركة، وبمستويات أكثر كثافة في المستقبل المنظور. ومن وجهة نظر المراقبين فإن سيطرة الحركة عسكريا ربما دفعت التنظيمات إلى تغيير أساس مواجهتها لحركة طالبان، من شكل المواجهة العسكرية المباشرة إلى ممارسة عمليات نوعية ضد الحركة، بهدف استنزافها وإجبارها على الدخول في سلك التفاوض والوصول إلى حلول سياسية مع باقي القوى السياسية الأفغانية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.