أمير الشرقية يستقبل المدير الإقليمي لل «الرياض» بالمنطقة    أمير جازان يستقبل سفير بنغلاديش    رونالدو يسجل في مباراته 600 بمسابقات الدوري    برعاية ولي العهد.. «جهود المملكة في خدمة الإسلام والمسلمين».. في مؤتمر دولي    قضايا فساد توقف ثلاثة ضباط بالحرس الملكي وموظف في «الديوان»    عدم إلغاء الصكوك المستندة لمخطط تنظيمي يعزز موثوقية التعاملات العقارية    أسعار النفط تتراجع 99 سنتًا    سوق الأسهم الأمريكية يغلق على انخفاض    مصر والسودان يطالبان إثيوبيا بإبداء حسن النية بشأن سد النهضة    د. العيسى يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية السريلانكي    محمد بن سلمان.. قائدنا وفخرنا وباني مستقبل نهضتنا    القيادة تهنئ رئيس بلغاريا بذكرى اليوم الوطني    حمدالله يشعل تدريبات النصر    مكة: 7 إثيوبيين يسلبون 632 ألف ريال من عملاء البنوك    توقعات بأمطار وغبار اليوم على هذه المناطق    إصابة خمسة مدنيين إثر سقوط مقذوف عسكري حوثي على قرية بجازان    منع البيع داخل الحدائق العامة وتشديد الرقابة على المولات    مساهمو «البنك الأهلي» و«سامبا المالية» يصوتون لصالح إتمام الاندماج    تحت شعار يد تبني ويد تحمي.. إدارة #تنومة تحتفل باليوم العالمي للدفاع المدني    خريجو الإعلام يلتقون د. الهلابي ثالث رئيس للقسم    بايدن: ستكون لدينا لقاحات كافية لتطعيم جميع البالغين الأميركيين بحلول نهاية مايو    600 مليار ريال مشاريع جديدة لقطاع المقاولات        بانيغا وغوميز في قائمة أفضل لاعبي القارة    نقل مباريات الأهلي والاتحاد للشرائع.. وتقديم الوحدة وأبها    التعادل يحسم ديربي حائل.. والكوكب يتخطى النجوم    إطلاق سراح مشروط لرئيس برشلونة    «فورمولا 1».. السعودية تبني رياضة السيارات في المنطقة            مجلس الوزراء: تعديل تنظيم هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية    العالم يتضامن مع المملكة.. هجمات إرهابية جبانة    الشورى يوافق على تعديل نص «المرافعات الشفهية في المحاكم»        تفعيل صكوك المخططات المعتمدة سينعش القطاع العقاري    أوروبا تدعم أمريكا لوقف عدوان إيران        «الخزانة الأمريكية» تفرض عقوبات على قائدين عسكريين رئيسيين لميليشيا الحوثي        مطالبات بالتوسع في «التقنية» لمساعدة ذوي الإعاقة السمعية    سفير الكويت: مشاركة السعودية في أفراحنا عمق تاريخي    متحدث الصحة: المطعمون لا يلزمهم الحجر إذا خالطوا مصابين    وزير الصحة يثمّن قرار مجلس الوزراء بتحويل المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها إلى "هيئة الصحة العامة"            أثر التحول الرقمي في تحقيق الأمن الفكري متمثلاً في خدمة قاصدي بيت الله الحرام    التقرير الأمريكي.. حشفًا وسوء كيلة !    نيجيريا.. تحرير 279 طالبة مختطفة    أمانة جدة تغلق 134 منشأة مخالفة للتدابير الوقائية    القحطاني: التسهيل على المراجعين و الاستماع لمطالبهم    من الاجتهاد إلى النص القانوني    جامعة #الملك_فيصل تحتفي بحثيًّا باليوم الخليجي للموهبة والإبداع 2021    ندوة علمية افتراضية في أدبي #الأحساء عن : “توظيف المناهج النقدية الحديثة في البحوث الأكاديمية”    إغلاق 6 مساجد مؤقتاً في 4 مناطق بعد ثبوت 12 حالة كورونا بين المصلين    داليا مبارك تؤكد على انتمائها إلى السويدي وتقول أنا فتاة عادية    اللقمة طريق إلى الجنة    مازنيات .. لا تتصلب لرأيك    نواب أمريكيون يطالبون "بايدن" بالضغط على تركيا في ملف حقوق الإنسانmeta itemprop="headtitle" content="نواب أمريكيون يطالبون "بايدن" بالضغط على تركيا في ملف حقوق الإنسان"/    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يا تطلقني يا تطلقها !
نشر في عكاظ يوم 22 - 01 - 2021

يُحكى أن هُناك زوجاً تزوج على زوجته، فثارت ثائرة الزوجة وطلعت (عفاريتها) وطَبقت في (زُمارة رقبته)، ووجهت أصبعها نحوه مُهددة وقائلة:
اسمع يا أفندي، أنا مثل «الفريك ما بحبش شريك» يا أنا يا هيّ، ومستحيل أعيش مع ضرة، يا تطلقني يا تطلقها يا حسفرك في رحلة (One way) للآخرة !
فتلخبط (الزوج) وأصابته (أم الرُكب) ولمن لا يعرفها، هي حالة مرضية مفاجئة تتسبب بانتفاضة الرجلين بسبب الخوف بعدما يورط الحبيّب ويوقع (ومحدش يسمي عليه) !
لا أحد يستنكر التعدد ولا يُحرمه، فالإسلام شَرع للرجل تعدد الزوجات مثنى وثلاث ورُباع بالعدل ولهذا حكمة إلهية لا يعلمها إلا الله، لكن لا أحد يستنكر أيضاً على أي امرأة غيورة ومُحبة لزوجها رفضها (لشريكة) تُشاركها فيه وهذا من حقها الإنساني.
وقد سمعنا الكثير من قصص التعدد التي بَنت وهَدمت أيضاً بيوتاً كثيرة، فلماذا يتزوج الرجل بامرأة أخرى ولا يكتفي بواحدة؟
أليس هذا خيراً له من أن يحاول (ولن يستطيع) توزيع حبه واهتمامه و(أبراج عقله) ووقته وجهده وماله بين امرأتين؟!
(الشماعة) التي يُعلق عليها أغلب الرجال المُعددين فعلتهم هي (المرأة)، فيتحجج بعضهم أنها (نكدية) ولا مبالية أو رومنسية بزيادة، ويعتقد بعضهم أن امرأة واحدة لا تكفي بالفعل، وبعضهم الآخر بدون أسباب مقنعة وضرورية قد يكون أصابه المَلل من العلاقة وأراد أن يُجدد نشاطه ليس إلا... !!
بالطبع هذا ليس كل شيء؛ ففي المقابل وحتى نكون واقعيين، هناك بالفعل (زوجة نكدية) تهوى المشاكل ولا تتعاشر، وزوجة مُهملة لنفسها وزوجها وبيتها، وزوجة لا يستطيع زوجها التفريق بينها وبين أي أحد من شدة إهمالها لأنوثتها وجمالها.
ولكني اليوم لست بصدد الحديث عن هذه الفئة، لأن الرجل في هذه الحالة ربما يكون (معذوراً) ومعه الحق في التعدد بحثاً عن امرأة تُسعده وتُحبه وتحتويه.
لكن (سبع البُرمبه) الذي يُعدد ويتزوج بدون أسباب ضرورية،، ما عُذره؟ لن نسمع منه سوى (الشرع محللّي أربع) دون أي اهتمام لمشاعر زوجته وكرامتها وقلبها وسنين عمرها التي قضتها معه وضاعت هباءً منثوراً.
وقد (شهد شاهدٌ من أهلها) في هذه النقطة، فقد أكد استشاري طب نفسي شهير في أحد اللقاءات أن أغلب الرجال الذين يبحثون عن التعدد يكذبون في تحديد دوافعهم، وهُم يستخدمون الدين كذريعة فقط، داعياً إلى عدم معاملة التعدد بعبثية ويجب تجنبه، فبنات الناس لسن لعبة، وليست (علبة كولا) تشتريه وإذا لم يعجبك تريد استبداله (بعصير) !
ومع تحفظي على تشبيهه (السخيف) ربما اختلطت عليه الأمور، فالمرأة صحيح (قارورة) ولكنها ليست سِلعة تُباع وتُشترى يا دُكتور !
قد تكون مثل (العسل) فيها شفاء لكل داء، وبعض الأحيان مثل (السُم الهَاري)، وأنت وحظك !
أحدهم قال: «إن كورونا مثل (بعض) الزوجات؛ حيث تحاول في البداية السيطرة عليها ثم تدرك أنك لا تستطيع، ثم تتعلم كيف تتعايش معها».
عزيزي الزوج؛ هناك ثلاثة أنواع من الرجال لا يفهمون المرأة وهُم: (الشبان، والشيوخ، والكهول)، فلا تكن واحداً منهم ولا تسألني ما الحل.. (تصرف بهدوء) !
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.