تحقق رؤية 2030.. خادم الحرمين يعتمد الاستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي    وزير الخارجية: نؤكد على أهمية إجراء تحقيق شفاف في انفجار مرفأ بيروت    زلزال بقوة 5.1 درجة يضرب مدينتي بغداد وخانقين العراقيتين    "الجبير" يبحث مع سفير مصر لدى المملكة العلاقات الثنائية بين البلدين    توقعات الأرصاد: مدينتان تسجلان 47 درجة مئوية.. غبار ورياح وأمطار رعدية    جمعية " بصيرة" تعقد جمعيتها العمومية الأربعاء المقبل    لبنان: استقالات تهدد بانهيار الحكومة والبرلمان    وزيرة الإعلام تستقيل من الحكومة اللبنانية بعد انفجار مرفأ بيروت    أرامكو: توزيع أرباح 70.32 مليار ريال للربع الثاني من 2020    أعلى 10 لاعبين قيمة سوقية في ديربي جدة    رسميًا .. ويليان يُغادر تشيلسي بعد 7 مواسم    1.5 مليون من المشتغلين السعوديين شباب    الأرصاد: الدمام والأحساء تسجلان أعلى درجات الحرارة غدًا    «التعليم» توضح خطوات رفع بطاقة الترقية للوظيفة عبر نظام فارس (فيديو)    بلدية محافظة رجال ألمع تواصل أعمال الإصحاح البيئي    مدير تعليم مكة المكرمة يطلّع على خطة توزيع الكتب المدرسية    #وظائف شاغرة لدى شركة سيمينس في الرياض    الطلاق النفسي    بعد إعلان إصابتها.. الجراش: «نهايتك على إيدي يا كورونا»    متحدث الصحة: نزول في عدد الحالات الحرجة إثر كورونا بنسبة 5.5%    لبيروت من أبها سلام    فيصل بن مشعل يلتقي رئيس جامعة القصيم    «التعليم» تحدد معايير المفاضلة للترقية حتى المرتبة ال13.. التفاصيل كاملة    سر هجوم جستنيه على مدير الاتحاد قبل الديربي بساعات    #أمير_تبوك يستقبل وكيل الإمارة والوكلاء المساعدين ورؤساء الأقسام    مؤشر سوق الأسهم يغلق مرتفعًا بتداولات أكثر من 5.5 مليار ريال    نادي كتاب الطفل يوثق العلاقة بين الثقافة والطفل    حدائق #عسير تشهد إقبالاً متزايداً وأمانة المنطقة وبلدياتها تشدد على الإجراءات الصحية    «إيجار» يكشف عن أعداد العقود الموثقة بالشبكة.. ونسبة المستفيدين من ميزة السداد الشهري    فيديو.. انتشال جثث جنود البحرية الأمريكية بعد 10 أيام من حادث الغرق    4 أخطاء في النظام الغذائي تؤدي إلى زيادة دهون البطن    منظمة التعاون الإسلامي تدين الهجوم الإرهابي على قاعدة عسكرية في مقديشو    "صناعة الأفلام والرسوم المتحركة" و "التصوير الضوئي" ضمن برامج العام الدراسي الجديد في جامعة الأميرة نورة    "شؤون الحرم": انتهاء الصيانة الدورية للكعبة المشرفة    شركة "علم" تشتري كامل أسهم "تبادل" من صندوق الاستثمارات العامة    نائب أمير منطقة جازان يستقبل رئيس محكمة الاستئناف والقضاة    سمو أمير الحدود الشمالية يرأس اجتماع وكلاء الإمارة والمحافظين .    أمير الرياض يستقبل أمين المنطقة ومدير صحة الرياض    بدر بن سلطان يُهنئ مدير عام فرع «الموارد البشرية» بمناسبة تعيينه    سمو أمير منطقة الباحة يدشن جمعية "رافق " لرعاية الأيتام بالمخواة    "التعليم" تعلن نتيجة حركة النقل الداخلي للمعلمين والمعلمات غداً    تعرف على التدابير الوقائية لمنع انتشار "كورونا" بين طلاب وطالبات المدارس    وزيرة الإعلام اللبنانية تتقدم باستقالتها    بعد وداع دوري الأبطال..كريستيانو رونالدو يحدد مطالبه من يوفنتوس        الكويت تسجل 713 حالة شفاء من كورونا    مكة.. «كفى» تقدم العلاج لأكثر من 2000 شخص تركوا التدخين    (احفظ شعارك) شعاراً للجولة المقبلة من الدوري السعودي لحماية الملكية الفكرية    اختتام فعاليات مبادرة "فرحة العيد" بمحافظة العقيق    فيضانات الصين تدمر المزارعين وتهدد بارتفاع أسعار المواد الغذائية    الأمن البيئي يباشر التحقيق بمقطع الفيديو المتداول لمجموعة أشخاص يصتادون الطيور في المتنزهات العامة    خادم الحرمين يهنئ رئيسة سنغافورة    هل يكسر العقيد رقم «المجنون»    جازان: دعوات إلى فك الارتباط بين المجالس البلدية والأمانات    أيامنا المدمرة    ماذا يفعل الوزير ماجد القصبي ؟!    انفصال الكليات.. عودة للأمام    تعقيم وتعطير المكبرية ومنبر الخطيب بالحرمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاء أبو هادي امرأة ظافرة بداخلها طفلة لم تُعرف
نشر في عكاظ يوم 07 - 07 - 2020

مع مكانتها الاجتماعية واهتمامها بالإنسانية والطفولة في كتبها وكتاباتها؛ إلا أنها تعد نفسها طفلة ذات الأعوام الخمسة.. طفلة لم يعرفها الناس ولم يتعامل على أساسها أحد.. هي أمامهم أنثى ناضجة وسيدة مجتمع مرموقة ظافرة، تتقلد المناصب من فترة إلى أخرى، وتنجز أعمالها في فترة قصيرة مقارنة بعمرها.. تلك هي المستشارة الإعلامية الكاتبة الدكتورة وفاء أبو هادي. حين نظرت إلى هموم المجتمعات في كتاباتها الصحفية ومؤلفاتها؛ استقطبتها المنظمات الوطنية والعالمية وقرّبتها لعضوياتها، مثل: سفيرة نادي اليونسكو لاتحاد سفراء الطفولة العرب، وعضو الفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة وممثلتها في الأعمال الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة. ولما نظرت إلى ابتسامة الطفولة الكبيرة امتلكتها رغبة الحياة ملؤها السلام.. وعندما أدركت أن بناء الأمة ببناء السلام الداخلي لا الفوضى في نفوس الأطفال؛ سعت بكتاباتها إلى إيجاد أرض خصبة للزراعة لتوفير رعاية كاملة للطفولة في ظروف صحية لجني الثمار، بالتأكيد أن السلام ينشأ من الطفولة البريئة والبيئة الصحيحة التي تعج بالحب والمحبة بعيداً عن العنصرية والتطرف والتفرقة.
وفي اهتمام نبيل لحماية الأطفال من التشرد والتحرش والعنف الأسري؛ استنفرت قواها النظرية والعملية لإكمال عجلة الزمن بتأمين بيئة أسرية خالية من الأمراض النفسية لكل طفل.. ولما اهتمت بالطفولة في المجتمعات وبذوي الاحتياجات الخاصة ممن لم يأخذوا حقوقهم؛ سعت لتحقيق السلام للطفولة في بقاع العالم، وصدحت بصوتها أن «الإعاقة ليست جسدية بمقدار ما هي فكرية». وعند مرحلة حياتية أصابت المجتمع محاولة في علاجه؛ جاء موئلها «رحلة ألم» لتنقل بمشاعر متنوعة صادقة هموم الحياة المجتمعية، في خواطر تخاطب مشاعر الحب وتستنكر الخداع، وتحافظ على العادات والتقاليد، وتقدِّر الأمومة وتضحياتها، وترسِّخ حب الوطن.. ولكنها آمنت أن «الحزن النبيل والحقيقي هو من يصنع الحيرة والألم».

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.