63 % من المنشآت الصغيرة زادت مبيعاتها بنسبة 10% خلال أزمة كورونا    النفط يقفز إلى 43 دولاراً للبرميل    دعم أميركي وفرنسي لدور المملكة تجاه اليمن    صوت الحق    الجبير يلتقي السفيرين السويسري والإيطالي    راموس ينقذ الريال من كمين خيتافي بفوز ثمين وتعزيز الصدارة    انطلاق حملة التبرع بالدم بمكتب وزارة الرياضة في جازان    يقتل 99% من البكتيريا والجراثيم.. «شاحن لاسلكي» من سامسونج للوقاية من «كورونا»    التحالف الشيطاني.. 26 مؤامرة بين أردوغان وتميم في 5 أعوام    لبنان نصر الله: بعد انعدام الأمن وغرق الليرة عَزََ حتى رغيف الخبز    سيتي يُذل «البطل» ليفربول برباعية نارية    روبوت لتوزيع الأسئلة على طلاب جامعة مصرية    بموافقة المقام السامي.. تعيين رؤساء لخمس جامعات    مريضٌ لا يعلم عن مرضه    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة    شرطة مكة: القبض على مواطن أساء للمرأة العاملة    وقفة تأمل مستقبلية مع ضريبة القيمة المضافة    من أصداء الماضي!    الأشياء الممنوعة والمحجوبة دائمًا مرغوبة..!    الطهارة.. الفرح.. الواجب.. الجمال    البحرين: ندعم السعودية في الحفاظ على أمنها واستقرارها    دكتور الكورونا    العمر البيولوجي وتطويل العمر    الصبر على البلاء    تجارة حائل تنفذ 4 آلاف جولة رقابية وتضبط 453 مخالفة    الراجحي: تمديد المبادرات الحكومية يأتي امتداداً لدعم الحكومة لمنشآت القطاع الخاص    تونس تشارك في أعمال المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    شرطة مكة: القبض على المغرد المسيء للمرأة    تجارة الباحة تضبط 225 مخالفة    الراجحي: تمديد المبادرات الحكومية سيدعم الأفراد والمستثمرين والقطاع الخاص    جمعية #الكشافة تُنظم برنامجاً بعنوان ” انماط الشخصية “    «القيادة» تهنئ رئيس جمهورية بيلاروس بذكرى استقلال بلاده    بأمر ملكي.. 13 امرأة في مجلس هيئة حقوق الإنسان    الكلية التقنية للبنين بالدرب تواصل استقبال طلبات القبول ببرامج الدبلوم الصباحي    «الصندوق العقاري»: 300 ألف قرض سكني مدعوم في المملكة بنهاية النصف الأول    حول العالم    التحالف العربي: سنقطع الأيدي التي تستهدف الأراضي السعودية    السويسري مانويل نافارو مديرا لدائرة الحكام    حرس الحدود يحبط تهريب 360 ألف حبة كبتاجون في تبوك (صور)    متحدث الصحة: المملكة ضمن الدول الأعلى تسجيلًا لحالات التعافي    السديس يفتتح الدورة العلمية الصيفية عن بُعد    أمير الرياض يستقبل رئيس محكمة التنفيذ في المنطقة    سمو نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيد " آل سلطان "...    الإيسيسكو تشارك في الاحتفال بمرور 15 عاماً على انضمام روسيا لمنظمة التعاون الإسلامي بصفة مراقب    الجبير يلتقي السفير السويسري ويستعرضان سبل تعزيز العلاقات    "مهارات التعلم الالكتروني والتعلم عن بعد "..برنامج تدريبي بجامعة الحدود الشمالية    سمو أمير القصيم يطلع على الدليل المساعد في إجراءات العمل لإدارة شؤون المخدرات والمؤثرات العقلية بإمارة المنطقة    "وادي قناة" .. أحد أشهر أودية المدينة المنورة    الرياض.. القبض على وافدَين جمعا الأموال وحاولا تهريبها دون تقديم ما يثبت مشروعيتها    الدوري الإنجليزي: أرسنال يحقق انتصاره الثاني على التوالي.    الشؤون الإسلامية تنظم برنامج (لحمة وطن) بمنطقة عسير    صيدلي ينتظم بتحفيظ القرآن والسر منظر الطلاب في الحلقات    أمير تبوك يستقبل القنصل الإندونيسي    «الأشجار».. حوار الأضداد زكريا وصهيب    "إسلامية الشرقية": دائرة إلكترونية لاستقبال المراجعين عن بعد    بدر الجنوب.. واجهة صيفية لنجران    «مساجد جدة» تعود ب «حذر» في مواجهة كورونا    الوقفات في الأزمة عطاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرارك يصنع المستقبل
نشر في عكاظ يوم 24 - 01 - 2020

الإنسان يواجه في حياته مواقف وأحداثا وأمورا تتطلب منه اتخاذ قرارات بعضها قد يكون صعباً عليه اتخاذها. وهنا تكمن المشكلة عندما يُصبح اتخاذ القرار هو المشكلة أو الصعوبة التي يُواجهها الفرد أو المؤسسة أو الدولة.
الصعوبة قد تكون متمثلة في الحالة النفسية أو الذهنية أكثر من كونها صعوبة مادية أو صعوبة موارد أو قدرات. الصعوبة ليست الحجر الذي يقف في وسط الطريق، وإنما في التعود على الابتعاد عن الحجر وتركه وعدم إضاعة الوقت في معالجة قضية ازدحام الطريق.
التعود والعادة أحد أكثر الأشياء صعوبة في تغييرها، لأن الخلايا العصبية في الدماغ تخلق مسارا ثابتا صعب التغيير، فالعادة أو السوسيولوجيا هي، كما يصفها علماء النفس، أنماط معتادة ومكتسبة ومتكررة ومتعَلمة من السلوك، لذا التعود في حقيقته هو ما يتعلمه الفرد بعد فترة من التعرض لمُثير معين.
لا نستطيع إحداث تغيير حقيقي وطفرة عملية وعلمية وثقافية طالما أغلال العادات والتقاليد تحكمنا وتسيطر على أنماط حركتنا وسلوكنا ومفاهيمنا.
القرار الصعب يتطلب اتخاذه وعمله وجود رغبة حقيقية في التغيير، وكذلك فعل وعمل دؤوب على كسر المسار الثابت والنمط الجامد الذي ألفه واعتاد عليه الفرد أو المجتمع أو سير العمل في المنشأة، وأن تتوفر أيضا القدرات والمهارات على عمل الشيء وصناعته.
من هنا يتضح أنه لتخطي الصعوبة والخروج من دائرة المألوف يجب توفر عناصر ثلاثة:
1- الرغبة الحقيقية والصادقة.
2- القيام بالعمل والفعل اللازم، لتحقيق المطلوب إنجازه.
3- توفر المهارة والقدرة على القيام بالعمل.
لهذا إذا أدرك الفرد ضرورة الخروج من نمط حياة يعيشها، ومن مشاكل يومية تلقي بظلالها عليه وتفرض عليه واقعا لا يرغب العيش فيه، يكون قد تشكل لديه الرغبة في التغيير والانطلاق نحو المستقبل، شريطة توفر القدرة على القيام بالعمل وامتلاك المهارة اللازمة.
ما يكون عليه الفرد في الحاضر والمستقبل هو نتاج القرار الذي يتخذه، لذا فإن تحديد مآل الإنسان وما يكون عليه في المستقبل يرتبط ارتباطا وثيقاً بعملية اتخاذ القرار الذي يرسم طريق حياة الإنسان، كاختيار شريك الحياة، الذي يمتد إلى أجيال قادمة.
الفرد يملك الإرادة المطلقة كما يملك حرية التصرف فيما ينتقي ويختار من خيارات في حياته، لهذا فالإنسان يرسم مستقبله ومآله وحاضره بقراراته، فإذا خلد للراحة التي هي في حقيقتها كسل وخمول، فلا شك سيجني ثمار هذا القرار ضياعا وندما وخسارة.
يقول آل باتشينو الممثل والمخرج والمؤلف الأمريكي: «أنت من تختار أن تكون قوياً أو ضعيفاً في الحياة.. أنت صاحب القرار».
القرار قرارك والاختيار خيارك على كل الأصعدة، وكما قال الشاعر نزار قباني:
إني عشقتك واتخذت قراري
فلمن أقدم يا ترى أعذاري
لا سلطةً في الحب تعلو سلطتي
فالرأي رأيي والخيار خياري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.