“العمل” تلتقي عدداً من أصحاب المنشآت ورواد الأعمال لمناقشة تحسين بيئة العمل وجذب الكفاءات    المنتخب السعودي يُحافظ على تصنيفه العالمي    النصر يرد على طلب حمد الله الأخير    خادم الحرمين يستقبل الأمين العام لمركز الملك عبدالله لحوار الأديان (صور)    بالصور.. خادم الحرمين الشريفين يستقبل وزير الخارجية الأمريكي    الشباب وضمك يبحثان عن الفوز الأول    القطري ناصر الخليفي يواجه اتهامات سويسرية بالفساد    “الشورى” يناقش سكك الحديد وبرنامج مشروعات ويصوت على عدة قرارات باجتماعه المقبل    إغلاق 111 منشأة مخالفة بعسير    وزير الطاقة: تأثير فيروس كورونا على النفط مثل منزل مشتعل    الشؤون الإسلامية بعسير تنظم ثلاث محاضرات غداً    “شؤون الحرمين” توزع 5 آلاف حقيبة على قاصدي المسجد الحرام    كوريا الجنوبية تسجل أول وفاة بفيروس كورونا    ديوان المظالم يستكمل خطوات التحول الإلكتروني بمزيد من الخدمات عبر منصة «مُعين»    "السعودية للكهرباء" تفعّل خدمة "برق" في جازان    اهتمامات الصحف المغربية    جمعية الدعوة بعرعر تنظم درساً في أصول التفسير    مدير تعليم البكيرية يدشن معرض "متعة الإنجاز" بمركز الحي المتعلم الأول    خادم الحرمين الشريفين يستقبل وزير الخارجية الأمريكي    اللهيبي يكرم الطلاب الذين حققوا المراكز الأولى في مسابقة الأمير نائف    وزير الخارجية الصيني يؤكد نجاح جهود بلاده في احتواء «كورونا»    900 متقدم ومتقدمة لوظائف مراقبي المساجد بعسير    تجربة مختلفة في مهرجان صقور طريف تحت زخات المطر    رداً على «المزايدين» يجب التمسك بالسلطة و«أوسلو»… وعباس!    بيان: مؤسسة الحبوب السعودية تطلب 715 ألف طن قمحاً    إطلاق حملة "يفيدك بأعمالك" لتحفيز المنشآت على الانضمام لبرنامج "تمهير"    الشرطة : نتائج فحص الخصائص الحيوية لأحد أبناء المواطنة أسفرت عن ارتباطها بحادثة اختطاف طفل بعد ولادته من مستشفى بالقطيف    سوريا: القوات التركية تستقدم رتلاً عسكرياً جديداً وتنشئ 3 نقاط عسكرية    ارتفاع حصيلة وفيات كورونا في الصين إلى 2118 حالة    المملكة تؤكد على أهمية وحدة الدول النامية في مواجهة التحديات الاقتصادية    طليقها ادعى بأنها تزوجت.. حكم محكمة بجدة يرد حضانة الأبناء لوالدتهم    عاجل.. مقتل 11 شخصاً في إطلاق نار بغرب ألمانيا    150 شخصاً يبادرون بحملة للوقاية من أمراض السرطان بمكة    وزير الداخلية يرعى تمرين “القبضة3” وحفل تخريج الدورات التدريبية بحرس الحدود    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    دشَّن ملتقى الانتماء واللحمة الوطنية.. أمير منطقة المدينة المنورة:        تركي الهزاني    من تدريبات فريق أبها    جانب من الاستقبال        مجلس الشورى والانخراط في المجتمع    محاولة اغتيال فاشلة لوزير الدفاع اليمني    عبدالرحمن رجب.. من يواسيني في رحيلك؟    بدر بن سلطان يستقبل قائد المنطقة الغربية    ولي العهد ورئيس أريتريا يستعرضان المستجدات الإقليمية    "دار لونجين" للساعات السويسرية الشريك الرسمي ل"كأس السعودية"    أمير الباحة يواسي أسرة بركات    محمود صباغ ل«الرياض»: مهرجان البحر الأحمر للجمهور    مؤتمر يستعرض التطورات المهنية في مجال تقويم الأسنان    وزير الدفاع الروسي يبحث مع حفتر الوضع الليبي    إدانة سعودية للهجوم الإرهابي ضد كنيسة ببوركينا فاسو    مناورات سعودية أميركية بالخليج العربي الأسبوع المقبل    محاصرة كورونا بضبط حدود دول الخليج    «تغريدة» تكشف مكانة القضية الفلسطينية في وجدان السعوديين!    مجلس شؤون الجامعات الجديد    ماجد الغيث يحصل على ماجستير إدارة المشاريع من جامعة اريزونا    أمسية الإبداع مع مركز خاط بغيمه وناي في ختام شتانا غير بالمجاردة الخميس القادم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ذوو الهمم.. تقبلوا اعتذاري
نشر في عكاظ يوم 18 - 01 - 2020


يا كاتبَ الحرفِ ماذا أنتَ تنتظرُ
آن الأوانُ لكي تأتي وتعتذرُ
فكم نسيتَ معاقاً رغم محنتهِ
ولستَ تهتمُ إنْ أودى بهِ الخطرُ
فما كتبتْ سطوراً عن حكايتهِ
وفي حكايتهِ لاحتْ لنا عِبَرُ
إلى المعاقِ كتبتُ الآن قافيتي
والوجدُ في القلبِ لا يُبقي ولا يذرُ
هذا اعتذاري، وما يُجديك معتذرٌ
فإنْ خذلتُكَ فأعلمْ أننا بشَرُ
لكنّ من شيمةِ الفرسانِ أنهمُ
إذا أتى مذنبٌ في حقهمْ غفروا
في زحمة الحياة، وتسارع الأحداث، وتوالي السنين التي تنسل من أعمارنا ونحن في غمرة سهونا وغفلتنا عن الكثير من التفاصيل حولنا تتراكم متاعبنا، وبين اليوم والغد تتمدد التفاصيل لتصبح مشاغلنا بلا حدود ولا حد، وبين مد المشاعر وجزرها تلوح في لحظة منسية بارقة ذكرى تقرع أجراس الضمير لينبض لوماً للنفس، يولّد ندماً يفضي إلى اعتذار نسطره بمداد القلوب تكفيرا عما اقترفنا من ذنوب، وعما أحدثنا من عيوب رغم نوايانا التي يعلم صفاءها علام الغيوب.
وها أنا أنثر اعتذاراتي لذي الهمة العالية..
أعتذر بصفتي إنسانة مقصرة في حقك شأنها شأن الكثيرين.
وأعتذر بصفتي معلمة لذوي الاحتياجات الخاصة عن أي تقصير بدر مني في عملي ومعاملتي.
وأعتذر لأني لم أستطع أن أسخر قلمي في الكتابة عنك، رغم أن الكتابة يجب أن تكون حالة إنسانية خالصة تلامس معاناة أمثالك بالدرجة الأولى.
وأعتذر لأني خضت تجربة إنسانية جميلة ما زالت ذكرياتها محفورة في وجداني أثناء عملي معلمة ولكني لم أعطِ هذه التجربة حقها في الكتابة.
أخيراً أعتذر إن خانني حرفي فلم أكتب اعتذارا يليق بك، ويوضح ما اقترفت بحقك. أرجو أن تقبل اعتذاري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.