الحكومة اليمنية تطالب بإدانة ومحاسبة دولية للحوثي وإيقاف جرائمها    بلدية جوف بني هاجر تكمل تجهيزاتها لليوم الوطني السعودي ال 91    شركة التصنيع الوطنية تعلن عن توفر فرص وظيفية    ارتفاع الصادرات غير البترولية للمملكة بنسبة 17.9% في شهر يوليو    م.الفضلي: الوزارة عملت على بناء إستراتيجياتها وتطبيق نظام البيئة وحلول لقطاع المياه    #أمير_نجران يطلق القافلة الصحية وفعاليات الصحة بمناسبة اليوم الوطني ال 91    المملكة تستنكر وتدين محاولة الانقلاب الفاشلة في السودان    التحالف: الدفاعات الجوية تدمر مسيرتين مفخختين أطلقتهما ميليشيا الحوثي تجاه خميس مشيط    إطلاق أسم "اليوم الوطني السعودي " على الجولة الخامسة من الدوري الإماراتي    برعاية الأمير سعود بن جلوي .. تعليم جدة يحتفي باليوم الوطني 91 للمملكة    وزارة الرياضة : تختتم بيرق البطولة في الطوارئ التطوعية بمنطقة جازان    المملكة تحتفي غدًا بيوم الوطن ال91    الغامدي: الموهوبين هم ثروة الأوطان الحقيقية    لعدم تلقيه اللقاح.. مطعم يجبر الرئيس البرازيلي على تناول البيتزا بالشارع    يتواجد في أكثر من 185 دولة.. الصحة العالمية: "دلتا كورونا" الأكثر انتشارا حول العالم    إطلاق أول تطبيق للعبة القولف في المملكة    أدبي الطائف يدشن كتاب عن ( الرؤية )للباحث بندر بن معمر    "الموارد البشرية" بالقصيم تسترد أجوراً متأخرة للعاملين بأكثر من 363 ألف ريال    خادم الحرمين وولي العهد يعزيان الرئيس المصري في وفاة القائد العام للقوات المسلحة الأسبق    "الحقيل" يبحث الفرص الاستثمارية مع رواد أعمال "الاستثمار الجريء"    سفير اليابان ينشر صورًا لموقع سياحي ويعلق: ما أروع وأجمل هذا المنظر.. لم أتخيل وجود مثله وسط الصحراء    بمناسبة اليوم الوطني.. وزير الثقافة يدعو شعراء المملكة لإرسال قصائدهم الوطنية    متحدث الأمر بالمعروف يُحذر من حساب منتحل على موقع ال"تيك توك"    شاهد.. مقيم أردني يُسطر أجمل معاني الوفاء للمملكة في اليوم الوطني    "الأرصاد": تنبيهات بأمطار من متوسطة إلى غزيرة ورياح نشطة وأتربة مثارة في عدة مناطق    "الصحة العالمية": متحورة "دلتا" طالت أكثر من 185 دولة حول العالم    بالفيديو.. مواطن يبكي متأثراً بعودة النظر لابنيه بعد معاناتهما من مرض نادر.. ووزير "الصحة" يعلق    ارتفاع أسعار النفط بأكثر من 1%.. و"برنت" يتجاوز 75 دولار للبرميل    نواب أمريكيون يعطلون تمويل "القبة الحديدية" الإسرائيلية    "مطير" يصدر عددا من القرارات الإدارية بصحة القنفذة    الهند .. 383 وفاة بكورونا    وزير الخارجية يبحث مع "المنفي" سبل إرساء دعائم الأمن والاستقرار في ليبيا    رئيس الشورى: السعودية تعيش انطلاقة جديدة في مسيرة البناء والتطوير النوعي    غروهي يُعيد الأمل للاتحاد    مصر تنعى المشير طنطاوي وتعلن الحداد            مولد الحضارة            "إبداعات طلابية في حب الوطن" بجامعة الإمام عبدالرحمن            يوم الوطن    صناديق استثمارية ووقفية لدعم أسر الأسرى والشهداء والمصابين        الغنام يعلق على تمديد تعاقده مع النصر    ميسي يغيب عن باريس سان جيرمان أمام ميتز اليوم    الخاتم : اليوم الوطني يوم ولاء وإنتماء للوطن    هيا السنيدي: نفخر بما قدمته المرأة السعودية من نجاحات في بناء الوطن        القبض على شابين وفتاتين إثر تداول مقطع لإطلاق النار في أحد أحياء المدينة المنورة    نادي باريس سان جيرمان يعلن خبر غير سار لجمهور "ميسي"    وزير العدل يوجه بإتاحة الإفراغ العقاري الإلكتروني عبر 17 بنكًا محليًا وأجنبيًا    هيئة تقويم التعليم والتدريب توقع مذكرة تفاهم مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني    جمعية الثقافة والفنون تدشن ورشة "تفاصيل" للكتابة الدرامية بمنطقة عسير    الجوازات تصدر 7344 قرارًا إداريًا بحق مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود    "جائزة الأميرة صيتة" تعلن أسماء الفائزين في "أم الجود".. الأيام المقبلة.    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قضايانا الحقوقية والتباطؤ في تنفيذ الأحكام
نشر في أنباؤكم يوم 10 - 02 - 2012

فاطمة البكيلي - المدينة السعودية
تعوّدنا أن نسمع أن بعض القضايا الحقوقية يمتد بها الزمن إلى عشرات السنين!!، وتعودنا أن يقوم المدعي بإحضار كافة المعلومات المتعلقة بالمدعى عليه - عمله، سكنه، هاتفه، رقم بطاقة أحواله-، وتعودنا أن يقوم المدعي بالتأكد من وصول بلاغ تواريخ الجلسات للمدعى عليه الخصم، حتى أصبحنا على يقين بأن بعض القضايا الحقوقية -خاصة المادية منها- ستستغرق سنوات متى ما دخلت بوابة المحكمة ولن نجد لحلها بالسرعة المطلوبة سبيلاً!؟
وأصبحنا على يقين أيضًا أن تلك القضايا ستُعلق ردحًا من الزمن بين الردهات والمكاتب والأدراج والجلسات ليُعلق صاحبها هو الآخر معها مستسلمًا، يحشو الملفات بالأوراق المكدسة بالأختام والتواقيع والتواريخ ثم يعاود الكرة تلو الأخرى، ولا خَيَار له بعد ذلك إلا أن يلج دوامة الاستئناف ثم الاستئناف إلى أن يموت وتصحبه دعوة الله يرحمه و(بأجره إن شاء الله).
وأصبحنا على يقين أن المدعي يخوض غمار معاناة حقوقية تُجبره على أن يقوم بدور الآخر في البحث والتقصي وجمع المعلومات واللف والجري خلف هذه الدائرة أو تلك. للتحقق من أن الإجراءات تأخذ مجراها الطبيعي كوصول اسم المدعى عليه للجهات المختصة المخولة بالقبض عليه، أو الجهات المختصة بوقف كافة نشاطاته، والتأكد من تنفيذ الحكم الصادر من القاضي من قِبَل تلك الجهات.
يعيش صاحب الحق مأساة مردها تباطؤ الجهات الإدارية في تنفيذ الأحكام، ولا أعلم مرة أخرى لِمَ عليه أن يقوم بدور كل تلك الجهات مجتمعة؟!.
وفي نهاية المطاف -إن كان لهذا المطاف بداية- يصطدم بمجابهة العراقيل والإجراءات المعقدة التي تجعله يدور حول نفسه مرة أخرى، ليكتشف في نهاية الأمر أنه لا يزال في خانة الصِفر وكأنك (يا أبو زيد ما غزيت).
مرصد..
لحفظ الحقوق.. ينبغي أن يكون تطوير القضاء وكذلك الإجراءات منافيًا لكل ما من شأنه أن يدفع أصحاب تلك الحقوق إلى التخبط في دائرة التباطؤ والأدوار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.