الربيعة: المملكة أكبر المانحين لليمن والاحتياجات الإنسانية للشعب اليمني أولوية    الأركان اليمنية: معركة الحسم مستمرة لدحر عصابة الحوثي الإرهابية    الحكومة اليمنية: كورونا تحدٍ كبير يتطلب دعم المجتمع الدولي لمؤتمر المانحين    الشورى يناقش عن بُعد مشروع نظام الضمان الاجتماعي    14336 مسجدًا وجامعًا بمنطقة عسير تستقبل المصلين غدًا    «الداخلية» تلزم العمالة المنزلية «بنظام الساعة» بعدة اشتراطات صحية للوقاية من كورونا    منذ بداية جائحة كورونا.. “البيئة” تصدر 2436 ترخيصا لأنشطة زراعية    أمانة الشرقية تكثف أعمال غسيل وتعقيم مداخل ومخارج وساحات الجوامع والمساجد برأس تنورة    أزمة بين ترمب وميركل    لوف : يجب على الجميع الاعتياد على كرة القدم دون تفاعل الجماهير    لاعبو البايرن يواصلون التنازل عن نسبة من رواتبهم حتى نهاية الموسم    ريال مدريد مُنقسم بسبب نجم ليفركوزن    أمانة المدينة: إغلاق 8 منشآت خالفت “قواعد #كورونا”    جورجيا الأمريكية يعلن حالة الطوارئ    طريقة استقبال المحاكم طلبات المُراجعين بعد عودة العمل    حسن حسني يودّع العالم تاركًا في قلوب أسعدها بصمة لا تنسى    الصين تطلق قمرين صناعيين لمراقبة الأرض    "الداخلية" تعلن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للقطاعات للحد من انتشار كورونا    الإخبارية تستضيف متحدثي الداخلية والتجارة والموارد البشرية والطيران المدني    أمطار رعدية وغبار يعيق الرؤية على 9 مناطق    أمانة جدة تواصل رصد المحال التجارية وتغلق 47 موقعًا مخالفًا    وفاة الفنان المصري حسن حسني    “بهجة المَجالس وأنسُ المُجالس”    فوربس تفضح كايلي جينر : تلاعبت بالأرقام لتبدو مليارديرة    عبد الفتاح عسيري يصدم الأهلي: أرغب في الرحيل!    تنفيذ 75% من اتفاق “أوبك” بخفض الإنتاج.. والسعودية أكثر الملتزمين    #النصر يطالب بالكشف عن مصير الدوري: الغموض يكلّفنا الكثير    جامعة الملك خالد تسجل أكثر من 29 ألف طالب وطالبة في الفصل الصيفي    نقل نهائي دوري أبطال أوروبا من إسطنبول    #كورونا في المكسيك: 3227 إصابة جديدة و371 وفاة    #كورونا حول العالم.. الإصابات الجديدة ترتفع في القارة السمراء    النفط يقفز 5% بدعم التفاؤل وتراجع الإنتاج    وفاة الممثل المصري حسن حسني عن 88 عاماً    الصين تسجل أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا ولا وفيات    وفاة الفنان المصري حسن حسني    مكتبة الحرم تستعد وتتهيأ لاستقبال موظفيها    فلوريدا تخطط لإعادة فتح والت ديزني وورلد    مواقع التواصل تكتسي بالحزن على وفاة «سيد النكتة»    البرازيل تتجاوز إسبانيا وتسجل 27878 وفاة بفيروس كورونا    مركز الحوار يشارك باللقاء التشاوري الأممي لصياغة تعهد عالمي لمعالجة آثار كورونا    من الأزرق حتى البرتقالي.. التواصل الحكومي يطلق هوية حملة نعود بحذر    تفعيل مبادرة لصيانة وتعقيم 11 ألف مسجد    قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل خطيب المسجد الأقصى لتصريحه بفتح المسجد الأقصى أمام المصلين    الشعور بالمواطن    الجدعان: الحكومة مستمرة في تنفيذ خططها التنموية    شرطة الرياض تطيح بلص الصرافات    فتح تدريجي للمسجد النبوي    السواط يخلع قميص «السكري» ويستعد ل«العميد»    بلسم الكلمات في زمن كورونا    ضمن الفعاليات المصاحبة ل"ساتاك20"    آل الشيخ: المساجد في المملكة لها مكانة كبرى عند القيادة ونجد كل الدعم والرعاية    وزير الشؤون الإسلامية يوضح أول صلاة ستؤدى في المساجد يوم الأحد وكيفية أداء صلاتي الفجر والعشاء في المساجد عند المنع    جمعية الغد تطلق مبادرة لدعم المعزولين صحياً    حقيقة استرداد دعم «حساب المواطن» حال عدم سحب المستفيد له    أضف تعليقاً إلغاء الرد    عكاظ أولا    عكاظ في الصدارة    أماني القحطاني تحصد جائزتين دوليتين في مسابقة لمواجهة كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحث على العمل .. في الإسلام
نشر في اليوم يوم 14 - 03 - 2003

حثنا الاسلام على الاستغناء عن الناس ودعانا إلى السعي والعمل وأمرنا بالعفة والعزة فعنه صلى الله عليه وسلم قال (ومن يستعفف يعفه الله ومن يستغن يغنه الله ومن يتصبر يصبره الله ولم يؤت أحد افضل ولا أوسع من الصبر) ونهى رسول الله صلى الله عليه وسلم من مد اليد للآخرين وسؤالهم مع القدرة وأمر السائل بأن يحتطب ويبيع حطبه ليكف نفسه وعياله عن الحاجة والفقر ومسألة الآخرين ويروي:( كاد الفقر أن يكون كفرا) وعن علي رضي الله عنه أنه قال: (لو كان الفقر رجلا لقتلته) وهكذا بنى الاسلام مجتمعا قوياً عزيزا نشيطاً وحارب الكسل والفقر والذل والعجز وكان صلى الله عليه وسلم يستعيذ بالله كثيراً من العجز والكسل ومن غلبة الدين وقهر الرجال .
ولقد ربى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجالا غير بهم مجرى التاريخ وحول بهم خريطة العالم ولقد كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم رهبانا في الليل فرسانا في النهار يعملون في شتى ميادين العمل من تجارة وصناعة وزراعة كما وجههم ورباهم قائدهم محمد صلى الله عليه وسلم فجزاه الله عنا أحسن الجزاء .
أما انواع الغنى فهي كما علمنا معلمنا وقدوتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم (ليس الغني عن كثرة العرض ولكن الغنى غنى النفس) ونفهم من الحديث أن الغنى نوعان .
النوع الأول: غنى اليد وهو الغنى بكثرة العرض من مال وأرض وتجارة وأمتعة ونحو ذلك وهو الغنى المادي .
النوع الثاني: غنى النفس وهو أن يمتلىء قلب المرء قناعة واكتفاء واستعفافا بما عنده عن الآخرين .
وقد فضل النبي صلى الله عليه وسلم النوع الثاني على النوع الأول واعتبره هو الغنى الحقيقي وأن الأول وهو وجود العرض قد لا يكون معه غنى نفس فلرب انسان لديه الكثير من المال الوفير ولكنه لم يقتنع بما عنده ولم يكتف بما أتاه الله بل مد يد السؤال والذل إلى الآخرين وكم تم القبض على أعداد من هؤلاء الناس الذين هم عالة على الناس وصورة منكرة سيئة في المجتمع كما أن أمثالهم يأخذون الأموال ويكنزونها سرا ويحرمون انفسهم وأبناءهم والمجتمع منها ويغلقون باب الخير عن الفقراء حقا وقد أخبر صلى الله عليه وسلم (أن الذي يسأل الناس من دون حاجة ملحة أو كان عنده مقدرة على الكسب ولكنه يؤثر العجز والكسل فإنه يأتي يوم القيامة وليس في وجهه مزعة لحم) فيكون في يوم الحشر في حالة يرثى لها وفي صورة يشمئز المرء منها ويكون بعيدا من الله ومن الناس ومفضوحا بالذل والمهانة والذل أمام الخلق .
علي أحمد العثمان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.