أمانة المدينة المنورة تشرع في تنفيذ مشروع نفق طريق خالد بن الوليد مع طريق سلطانة    مجلس الأمن القومي الأميركي: بينما تستضيف المملكة مؤتمر المانحين، يواصل الحوثيون عرقلة إيصال المساعدات الإنسانية    المملكة تدين وتستنكر بشدة التفجير الذي استهدف مسجداً في كابول    قائد الجيش الليبي خليفة حفتر أبلغ القاهرة رفضه أي مباحثات قبل سحب ميليشيات الوفاق    الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة يحذر من التقلبات الجوية على عدد من المحافظات    توجيه مهم من سفارة المملكة في بريطانيا للمواطنين بخصوص «كورونا»    تحفيز 17 ألف منشأة ب36 مليار ريال لمواجهة تأثيرات "كورونا"    أميركا: التظاهرات تتواصل.. والانقسام يتعمق    طبيب نيوكاسل: أخشى المزيد من الإصابات عقب استئناف المنافسة    "المواصفات" تتيح خدمة حجز المواعيد إلكترونياً للمستفيدين    940 يستقبل بلاغات مخالفي الإجراءات الاحترازية    الإطاحة بعصابة حولت أكثر من 100 مليون ريال خارج المملكة    الوطن في لوحات نجلاء السليم    نجاح العلاقات العامة أثناء جائحة كورونا    500 ألف مستفيد من دورات الهلال الأحمر السعودي    المملكة وروسيا تقتربان من اتفاقية تمديد الخفض الحالي لشهرين أو نهاية 2020    إيطاليا تفتح حدودها.. ولندن تستأنف الرحلات التجارية    إدارة المساجد بمحافظة طريف تحدد 37 جامعاً ومسجداً لصلاة الجمعة    825 غرامة فورية لمنشآت تجارية استغلت أزمة كورونا    على غرار أوروبا.. كرم القدم الآسيوية تقترب من العودة    نجران.. «الشؤون الإسلامية» تحدد 40 مسجداً لأداء صلاة الجمعة مؤقتاً    الإمارات: رفع نسبة الموظفين المتواجدين في مقار الوزارات والهيئات والمؤسسات إلى 50%    في يوم واحد.. الموت «بلا كورونا» يفجع 4 فنانين مصريين    وزير الخارجية يبحث جهود مواجهة كورونا مع السفير الأمريكي    تدابير وقائية مشددة بميناءي جازان وفرسان    لأول مرة عن طريق الزووم... مدير تعليم الطائف يتفقد مشروعاً تعليمياً    وزير التعليم يبحث مع السفير البريطاني التعاون الثنائي في المجالات التعليمية    الإمارات تسجل 571 إصابة جديدة بفيروس كورونا    استئناف الدوري الإسباني من الشوط الثاني    توقعات طقس الأربعاء.. أمطار ورياح نشطة على 6 مناطق    «التعاون الإسلامي» تُسلِّم 5 دول أعضاء منحًا مالية عاجلة لمواجهة تداعيات كورونا    وزير الثقافة يرأس الاجتماع الأول لمجلس أمناء المتحف الوطني    إصابة بكورونا في أحدث اختبارات يجريها الدوري الإنجليزي الممتاز    مجلس الشورى يعقد جلسته العادية الثالثة والأربعين من أعمال السنة الرابعة للدورة السابعة    إنهاء مغادرة 12.798 مستفيداً عبر مبادرة «عودة» بعد موافقة بلدانهم على استقبالهم    التدريب التقني بالرياض يدشن البرامج التطويرية لمنسوبيه عن بعد    تشغيل أول منشأة لإعادة تدوير مخلفات البناء في الرياض يوليو المقبل    “الكهرباء” و “كاوست” يتعاونان لتقليل الهدر غير التقني في قطاع الطاقة الكهربائية    زلزال بقوة 5 درجات يضرب بغداد وديالى العراقيتين    الفيصل يشكر القيادة على ما قدمته لسلامة المواطن والمقيم في مواجهة كورونا    التنين غاضب من الجنسية البريطانية    ريال مدريد يخشى تكرار سيناريو مبابي مع هالاند    سمو أمير منطقة القصيم يطلع على أبرز الجهود والمنجزات التي حققها فريق رفع كفاءة الإنفاق    صِراع السطة    "الشؤون الإسلامية" تتلقى 1026 بلاغاً بعد عودة الصلاة في المساجد    انطلاق المرحلة الثانية من عمليات "أبطال العراق" في جنوب غربي كركوك    «المحتوى المحلي» تُصدر قائمة استثنائية إلزامية للمستلزمات الطبية    وكالة المسجد النبوي تشرع 11 باباً للمصلين    رسوم صخرية شمالي المملكة تكشف استخدام الكلاب في الصيد    ندوب في وجه الوطن..    وقت اللياقة تطلق خصومات حملة “لأنك قدها”            أمير الشرقية خلال لقائه مدير شرطة المنطقة:    عاش الدكتور عبد العزيز خوجة.. ليكتب    من سرق الروحانيات    محمد بن عبدالعزيز يعزي في وفاة شيخ قبيلة آل حيدر بصامطة    الدوري يحدد مصير هزازي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فقراء (الجيوب) في المجتمع المسلم

أشارت الجزيرة في العدد (13997) يوم 20-2-1432ه إلى الندوة المنعقدة في الرياض والتي تناقش أحوال الفقراء، من المعلوم أن الفقير له حقوق كفلها الإسلام من غير ذلة أو منَّة، والفقر نوعان: فقر القلوب.. وفقر الجيوب، ففقر القلوب يكون بضعف الخشية والخوف من الله، وعلاجه بالذكر والإيمان والطاعة (اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع).. ونبي الله أيوب جمع في دعائه بين التوحيد، وإظهار الفقر والفاقة إلى الله.. {وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ}.. (83) سورة الأنبياء، يقول ابن القيم -رحمه الله- في كتابه الفوائد: وقد جرَّب من قالها سبع مرات مع دراية ومعرفة فكشف الله ضره، ورسولنا صلى الله عليه وسلم يقول: (اللهم اجعل رزق آل محمد قوتاً).. متفق عليه، والقوت ما يسد الرمق، أما فقر الجيوب فهو رأس كل بلاء على الأمن والقيم والأخلاق، والناس بين ثلاثة.. غني وفقير وثالث من تمر عليه الحالتين كحال المساهمين، والفقر للمسلم قد يكون ابتلاء ورحمة {لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ} (186) سورة آل عمران، وقد يكون الفقر إرادة إلهية ومصلحة للفقير، فقليل يؤدي المرء شكره.. خير من كثير يشغله، والتفاوت في الأرزاق حكمة من الخالق جلَّ في علاه، وفي هذا تسخير متبادل بين الغني والفقير وتنوع في الأدوار.. {نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا سُخْرِيًّا} (32) سورة الزخرف، عند الترمذي (أن الفقراء يدخلون الجنة قبل الأغنياء بخمسائة عام).. ومع هذا.. فالفقير له حقوق مشروعة على أصحاب القرار وأرباب الأموال تعليماً وعملاً وتطبيباً وامتلاك مسكن، والمرء لا يعيش لوحده، ففي المال حق للفقير، والغني مستخلف في ماله، فإذا أعطاك الله مالاً فاعلم أن الله يريد منك ألا تبخل على محتاج أو فقير، وقد قيل: (بشر مال البخيل بحادث أو وارث).. ومساندة الفقير كسب في الدين والدنيا، وزكاة مال الغني حق للفقير، والزكاة والصدقة تربي النفس وتطهرها، وهي بركة وعافية وتكافل اجتماعي، وكفالة الفقير من مال بيت المسلمين تمنحه حياة كريمة وبُعداً عن الاستجداء، والإسلام واجه مشكلة الفقر وقاية ومعالجة، بالاقتصاد والتوازن وبذل أنواع البر، فما شاع فقر إلا بقدر ما منع غني زكاة ماله، وفي الحديث: (من كان عنده فضل زاد فليعد به على من لا زاد له).. دعوة لمن رزقه الله أن يبحث عن أهل الفاقة والحاجة، وأن يقدم لنفسه ما يكون شاهداً له عند ربه من تسديد الديون، وتزويج الراغبين، وإطعام الجائعين، ومساعدة العاجزين، وإسكان المستأجرين، ومن حق الفقير أن يُحمى من أهل الاحتكار والجشع، واعلم أيها العبد الفقير أن الألم يتحول إلى أمل، والضيق إلى سعة، والشدة إلى خير، والحزن إلى سرور، والقعود والفراغ يكافحهما الكد والعمل -بإذن الله-.
سعود بن صالح السيف – الزلفي

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.