وزير الداخلية يدشن الهوية الجديدة لجامعة نايف    اللجنة الأمنية في إمارة الرياض تغلق محلين وتضبط 55 بدلة عسكرية في المزاحمية    أنظمة ذكية وشراكات دولية لإدارة البيانات التقويمية وتحقيق مستهدفات هيئة تقويم التعليم والتدريب    المعجب يزور العلا وينبع في ختام جولته التفقدية على مقرات النيابة في منطقة المدينة المنورة    السفير المعلمي يلتقي افتراضيا بطلاب أكاديمية باينون الثانوية    اختتام ملتقى الأندية الطلابية بالجامعات السعودية وإعلان الجهات الفائزة بجوائزه    وزير الشؤون الإسلامية يبحث مع وزير العدل بجزر القمر القضايا المشتركة    #وظائف إدارية شاغرة بفروع شركة النهدي    «علي اليوسف» شاب صغير السن يؤم المصلين ويأسر القلوب بتلاوته (فيديو)    500 جولة رقابية ينفذها فرع وزارة التجارة بالقصيم على مراكز صيانة السيارات    البحرين تشيد بجاهزية ويقظة الدفاعات السعودية في التصدي للهجمات الحوثية    المملكة تعرب عن قلقها لتنامي وتيرة خطاب الكراهية والتعصب ضد المسلمين حول العالم    عضو مجلس السيادة السوداني يلتقي بمندوب الاتحاد الأفريقي بالسودان    فرض حظر التجول الجزئي في الكويت لمدة شهر    «المرور»: ضبط قائد شاحنة عكس اتجاه السير في الدوادمي    كلية القيادة والأركان تستضيف وزير الدولة للشؤون الخارجية    إحالة عدد من المستثمرين إلى النيابة العامة لتلاعبهم في تداولات السوق    النيابة العامة تتعاون مع الهيئة العامة للأوقاف في مكافحة غسل الأموال    توقع اتفاقية تعاون بين «البيئة» والجمعية البيطرية لتعزيز العمل المشترك    الصرامي ينتقد إدارة النصر ويطرح استفتاءً عن المرشح الجديد!    "حقوق الإنسان" تعزز قدرات المختصين لاكتشاف حالات التحرش الجنسي بذوي الإعاقة خاصة الأطفال    جامعة الأميرة نورة تحتفي بإعلان الفائزات بجائزة الأميرة نورة للتميّز النسائي الاثنين المقبل    إكستريم إي سباق عالمي جديد تُنظمه المملكة    الشؤون الإسلامية تغلق 12 مسجداً مؤقتاً في خمس مناطق بعد ثبوت حالات كورونا بين صفوف المصلين    كوميدي وكرتون ودراما.. "الإذاعة والتلفزيون" تدعو مؤسسات الإنتاج لتقديم عروضها لرمضان 2022    "الغذاء والدواء" تحذر من هذا الصابون للأيدي لاحتوائه على نسبة عالية من البكتيريا    بالصور.. تدشين مركز لقاحات كورونا في قصر الحكم بالرياض    في عملية نادرة عالميًا.. طبيب سعودي يزرع خلايا جذعية في القرنية لرضيعة    أمين #عسير يستقبل مدير فرع هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة    لجنة الاقتصاد في الشورى تطالب بالتوسع في توطين ونقل التقنية    متقدمة 10 مراكز.. السعودية تحقق المركز ال7 في مؤشر حالة ريادة الأعمال    أمير الجوف: وضع مؤشرات لتنفيذ المشاريع الحكومية    تفعيل إعلامي لحملة «الخوارج شرار الخلق» في الحدائق بالجموم    «الصحة»: 90 يوم انتظار للراغبات بالحمل بعد الجرعة الثانية من لقاح «كورونا»    الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يلتقي المندوب الدائم لمملكة البحرين    مؤسسة الحبوب تطرح مناقصة لاستيراد 540 ألف طن شعير    سمو أمير منطقة جازان يعزي في وفاة مدير هيئة تطوير المناطق الجبلية ورئيس بلدية مركز القفل السابقين    إيقاف استقبال العاملات المنزليات بمراكز إيواء وزارة الموارد البشرية    سولشاير يوضح موقف حارسه من مواجهة السيتي    حارس برشلونة: نريد لقب الكأس    محافظ الخرج يلتقي بأعضاء اللجنة الشبابية    انخفاض سعر خام القياس العالمي بنسبة 0.56%    "المواصفات" تدعو تجار الذهب للتحقق من معايرة الموازين    مجلس الضمان الصحي يدعم اندماج شركات التأمين بالإعفاء من المقابل المالي لمدة محددة    اهتمامات الصحف الفلسطينية    بالفيديو.. شرطة الرياض تداهم وكراً لتصنيع وترويج الخمور وتقبض على مقيم إثيوبي    طقس غير مستقر على نجران وحائل حتى الخامسة    "ملتقى ومضات" يدعو لتعزيز التعاون الخليجي لاكتشاف الموهوبين ورعايتهم    ما مدى جواز الاستعانة بالآخرين في مسح الجوربين خلال الوضوء؟ أستاذ شريعة يجيب!    عضو "كبار العلماء" سابقاً: تصنيع الحلويات على أشكال حيوانات وذوات الأرواح غير جائز    مؤمنة يحسم مصير غريب وآل فتيل بعد اهتمام الهلال والنصر    ماذا طلب أمير الكويت من الوزراء الجدد ؟    .. ويعاقب «مايكون» وينتظر رد «الانضباط»    «270 ألفاً» تهدد الأهلي بالخصم أو الحرمان !    برعاية ولي العهد.. انطلاق مؤتمر "جهود المملكة في خدمة الإسلام"        حصول ولي العهد على جائزة الجامعة العربية    نقل الحركة المرورية للمسارات العلوية لجسر طريق الملك خالد بأحد رفيدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فقراء وأغنياء
نشر في المدينة يوم 06 - 09 - 2011

الله سبحانه وتعالى خلق خلقه وجعل فيهم الغني وجعل فيهم الفقير ، وكم من غني ميسور فتح الله عليه بعد أن كان فقيراً معدماً ، أو كان أحد أجداده غنياً ثم ورث الغنى منه وأصبح من طبقة الأغنياء وربما هناك آخر استطاع بجدّه واجتهاده أن يستثمر ماله في التجارة أو في مختلف الأعمال الشريفة ، فازداد دخله وارتقى من طبقة متوسطي الحال إلى طبقة الميسورين ، وكم من غني تكالبت عليه الدنيا فضاعت أمواله إما بسوء تصرف أو بتسرع للثراء ، أو في الدخول إلى صفقات تجارية غير محسوبة فخسر وأصبح من المعسرين وربما من المسجونين حتى يسدد حقوق الناس التي تراكمت عليه .
وينبغي النظر إلى موضوع الغنى والفقر على أنه من سنن الله الكونية حيث التفريق في الأرزاق والمعايش حيث قال تعالى
(أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْ) آية 32 من سورة الزخرف ، وقال تعالى ( والله فضل بعضكم على بعض في الرزق ) آية71 من سورة النحل، وعن الحسن البصري قال : كتب عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - هذه الرسالة إلى أبي موسى الأشعري : واقنع برزقك من الدنيا ، فإن الرحمن فضل بعض عباده على بعض في الرزق ، بل يبتلي به كلا ، فيبتلي من بسط له كيف شكره لله وأداؤه الحق الذي افترض عليه فيما رزقه وخوله . رواه ابن أبي حاتم .
ولهذا وصلت مبادىء المساواة في الرزق كالشيوعية والماركسية إلى طريق مسدود وأدت إلى انهيارها ، وقد وجد في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم الأغنياء والفقراء ، وكان عثمان بن عفان وعبدالرحمن بن عوف رضي الله عنهما من العشرة المبشرين بالجنة ومن الأغنياء في عصرهم كما وجد آنذاك من كانوا يسمون أهل الصفة من الفقراء الذين ينتظرون الزكوات والصدقات وهذه حكمة الله عز وجل اقتضت أن لا يبسط في الرزق وألا يتساووا فيه فإن الناس لو بسط لهم في الرزق لكان ذلك سبباً لبغيهم وتعديهم في الأرض ولذلك قال تعالى ( ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض ولكن ينزل بقدر ما يشاء إنه بعباده خبير بصير ) آية 27 من سورة الشورى ، وقد جاء في تفسير الطبري في هذه الآية أنها نزلت من أجل قوم من أهل الفاقة من المسلمين تمنوا سعة الدنيا والغنى ، فقال - جل ثناؤه - : ولو بسط الله الرزق لعباده ، فوسعه وكثره عندهم لبغوا ، فتجاوزوا الحد الذي حده الله لهم إلى غير الذي حده لهم في بلاده بركوبهم في الأرض ما حظره عليهم ، ولكنه ينزل رزقهم بقدر لكفايتهم الذي يشاء منه .
ولهذا عالج الرسول عليه الصلاة والسلام ذلك عندما أمر الناس بقوله ( انظروا إلى من هم دونكم ولا تنظروا إلى من هم فوقكم فإنه حري ألا تزدروا نعمة ربكم ) ، وقبل ذلك ما ذكره الله عز وجل ( وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبُوا وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا ) آية 32 من سورة النساء ، كما قال تعالى ( أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله فقد آتينا آل ابراهيم الكتاب والحكمة وآتيناهم ملكاً عظيماً ) آية 54 من سورة النساء .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.