انخفاض أسعار النفط 0.6 % مع تزايد حالات كورونا عالميًا    منظمة التعاون الإسلامي تدين بشدة استهداف مليشيا الحوثي الإرهابية المدنيين بطائرة دون طيار    طرفا النزاع في ليبيا يتوصلان لاتفاق دائم لإطلاق النار    الكشف عن حكام مباريات اليوم في دوري محمد بن سلمان    توقعات «الأرصاد» لطقس اليوم : نشاط للرياح السطحية على هذه المناطق    أمانة الشرقية: تسجيل 229 مخالفة للتدابير الصحية وتكدس الأسواق أمس الخميس    الكويت تعلن شفاء 726 إصابة من كورونا    "السعودية للكهرباء": الاقتراب من المعدات والمحولات خطر يجب الحذر منه    صفقة أوروبية في الفيصلي قريبًا    المرور يوضح شروط استبدال لوحات مركبتين والرسوم المطلوبة    جامعة #أم_القرى تستقبل رئيسها الجديد آل مذهب    في 11 دقيقة فقط.. ميتريتا يسجل أول أهدافه في الدوري السعودي    مقتل عناصر حوثية وتدمير تحصينات للمتمردين في هجوم للجيش اليمني بصعدة    رابط تحميل سناب شات    ناستطلاعات الرأي لصالح دونالد ترامب بنسبة تجاوزت 90 %    القيادة تهنئ رئيس جمهورية زامبيا بذكرى استقلال بلاده    #وظائف صحية شاغرة لدى مستشفيات القوات المسلحة    نموذج سيرة ذاتية احترافية 2020    7.8 ملايين إصابة بكورونا في الهند    4828 مستفيدًا من عيادات الأسنان بجامعة #جازان خلال 6 أسابيع    كأس العالم 2022: إجراء قرعة التصفيات الأوروبية في ديسمبر المقبل    أمريكا تعاقب سفير إيران لمحاولته زعزعة استقرار العراق    الصين تسجل 18 إصابة جديدة بفيروس كورونا    عقوبات أميركية على كيانات إيرانية لمحاولتها التدخّل بالانتخابات    إعلان أسماء الفائزين بجائزة «أداء الصحة»    إحالة خمس منشآت مخالفة لاحترازات كورونا إلى الداخلية    تواصل عمليات إخماد حريق جبل غلامة تنومة    60 يوماً أسود ل 483 من «أصحاب الأيدي الخفيفة»    خادم الحرمين: المرأة هي مصدر التطور لأي مجتمع    حمّى التنافس    فلسفة الفقه تثير الجدل في منتدى الثلاثاء الثقافي !    الإرياني: اليمن يخوض معركة تاريخية للتصدي للمخطط التوسعي الإيراني    وزارة الرياضة تنذر وتحذر الأندية.. لا للمتخاذلين    في كلمته لدول مجموعة العشرين.. «النائب العام»: كافحوا الفساد العابر للحدود    ال(صالح) ال(القاضي).. الغائب الحاضر    وزير التعليم: القيادة أتاحت لأبنائها فرصة التطوير لمشروعات الوطن المستقبلية    «العين بصيرة واليد قصيرة»    المواطن الناجي من انهيار مواقف الخبر يروي قصة عبارة «يا نعيش سوا يا نموت سوا» (فيديو)    التجريدية التعبيرية.. تواصلٌ بين الفكر والآخر    الآراء والأقوال في قواعد الجمال 3-3    وزارة الثقافة ومبادرة «ترجم»    آل مذهب رئيسا لجامعة أم القرى    صناعة السعادة الروحية    الأهلي المصري يواجه الوداد البيضاوي لتأكيد التفوق    علم القلم معرفة وحكمة    تطوير منظومة العمل الإداري والمالي بإمارات المناطق    حبيت (أطقطق) عليكم !    ممارسة التاريخ !    فيليب دي طرازي وعصر العرب الذهبي    إنعاش القلب ب«المحاكاة»    أمير تبوك يشكر القيادة على تمديد خدمته أربع سنوات    رئيس هيئة الأركان العامة يختتم زيارته التفقدية للمنطقة الشمالية    ب10 لاعبين.. التعاون يخطف فوزاً ثميناً أمام النصر    أكثر من 120 مهندساً وفنياً لضبط النظام الصوتي للحرم المكي    خدمات يتم إيقافها حال عدم إدراج منسوبي الصحة لميثاق الأداء الوظيفي    سمو أمير منطقة الرياض يستقبل الرحالين السعودي والمغربي    توضيح من التأمينات بشأن قيمة الاشتراك الذي يتحمله صاحب العمل عن العامل    تفعيل مشروع القصيم منطقة ذكية ومناقشة مخطط الأراضي القديمة في بريدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القوى الناعمة لتعميق العلاقات السعودية بالآخرين والتأثير إيجاباً
نشر في الوطن يوم 24 - 09 - 2020

أكد المحلل السياسي السعودي، الخبير الإستراتيجي العسكري، العميد حسن الشهري، أن السعودية تركز على القوى الناعمة لتعميق علاقتها بالآخرين والتأثير إيجاباً فيهم، وتحتفظ بقوتها الصلبة لحماية مكتسباتها ومقدرات شعبها من خلال القوات المسلحة وجهاز أمن وطني متطور، مدعومة بسياسة خارجية حكيمة، تقيم وزناً للقانون الدولي والإنساني ولقواعدهما العرفية وللقرارات الدولية، وتحتفظ بحق الردع إذا اقتضت الضرورة للدفاع عن النفس، ملتزمة بعدم التدخل في شؤون الغير، وتشجب العنف بكافة وسائله، وتؤكد على التعايش السلمي بين كل دول العالم.
السلام خيار استراتيجي
أشار الشهري، الذي كان يتحدث افتراضيا عبر تقنية «الفيديو»، في ندوة بعنوان: «السعودية في يومها الوطني ال90.. وفن إدارة الأزمات الكبرى»، بتنظيم من نادي الأحساء الأدبي، وأدارها عضو هيئة التدريس في جامعة الملك فيصل بالأحساء الدكتور دايل الخالدي، إلى أن السلام خيار استراتيجي، ومنطلق أساسي للسياسة في السعودية، وهي دولة ذات سيادة ومؤثرة في البيئة الإقليمية والدولية، وتسعى للتعايش بين الدول، وتحرص على استقرار أسواق النفط العالمية، وتضبط إيقاع هذه السلعة الإستراتيجية، كما تسعى لتنمية التجارة الدولية على أسس عادلة، واقتصاد حر، وأن السعودية تنظر إلى السلام على أنه أحد خياراتها الاستراتيجية، ولديها رؤية استراتيجية تتضمن خططاً تنموية هائلة للمستقبل ونجاح هذه الخطط يتطلب بيئة مستقرة إقليمية ودولية.
لا تقيم وزناً للضجيج
أضاف أن المملكة تملك إرادتها وسيادتها لإقرار المناسب لها، وحيوياً لمصالحها العليا في الوقت المناسب، ولا تقيم أي وزن للضجيج، وهي صاحبة المبادرة العربية التي بدأت عام 1981 في مؤتمر القمة العربية في المغرب، وأن أعمال المملكة في السلام ذات شهرة واسعة منذ عقود بين دول عربية وإسلامية وأجنبية، وتقود السعودية دول ال20 الأقوى اقتصادياً في العالم هذا العام 2020، بكل ثقة واقتدار رغم المتغيرات المتسارعة والتحديات الكبرى الصحية والأمنية والاقتصادية والنقدية غير المسبوقة منذ نهاية الكونية العالمية منتصف القرن الماضي، ومع بداية تفشي جائحة كورونا سارعت السعودية بدعم الصين (مهد الوباء) في بداية أيام الجائحة الأولى، وشكلت لجنة من الداخل مكونة من 20 عنصراً من عناصر قوتها الوطنية لإدارة الأزمة، مشيراً إلى أن سياسة السعودية حالياً أشد وضوحاً، وإستراتيجيتها أكثر سلامة في الداخل والخارج من أي وقت مضى، وأن السعودية دولة مركزية ومحورية، وقد برزت قدرتها الفائقة في إدارة الأزمات الكبرى في هذه المرحلة، وواجهت تلك الأزمات بحكمة وصلابة وبقرارات شجاعة.
نجاحات أثقلت كاهل الأعداء
بدوره، أبان المحلل السياسي، عضو مجلس المنطقة الشرقية عبدالرحمن الملحم، خلال الندوة، أن السعودية تعرضت لأزمات كبيرة جداً محلياً وعربياً ودولياً، واستطاعت معالجتها والسيطرة عليها، والانتهاء منها بنجاح، مؤكداً أن النجاحات المستمرة للسعودية، أثقلت كاهل الأعداء، حتى فشلت الحملات الإعلامية لهؤلاء الأعداء فشلاً ذريعاً
وذكر أن السعودية، قضت خلال 3 أعوام على 4 آفات في آن واحد، وهي: الإرهاب والتطرف والفكر الضال والفساد، وتعد مرجعاً كبيراً لدراسة كيفية استطاعة المملكة القضاء على الإرهاب، وأنها حققت نجاحاً كبيراً، منقطع النظير في عاصفة الحزم، وأن من يعتقد أننا نحارب مجموعة من الحوثيين في الحد الجنوبي، فهو مخطئ جداً، فنحن نحارب إيران، التي أرسلت إلى المملكة 343 صاروخاً بالستياً، و425 طائرة درونز دون طيار، وأن هذه الاعتداءات الإيرانية، تبين أن المملكة استطاعت وبقوة أن تحمي حدودها وكل ممتلكاتها من اعتداءات العدو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.