الفريق الأزيمع يزور المصابين من أبطال القوات المسلحة بمناسبة اليوم الوطني للمملكة ال90    تراجع النفط عند 41.6 دولارا    العثيمين: كلمة الملك سلمان أمام الأمم المتحدة رسمت مسار التعايش السلمي والعمل المشترك    الفراج: ألا يستحق الهلال مرونة أكثر من الاتحاد الآسيوي؟    شرطة الرياض : القبض على 8 أشخاص تورطوا بعدد من الجرائم تمثلت بالاعتداء والسلب والنشل وسرقة المركبات    اليوم الوطني السعودي.. مسيرة على خطى المؤسس تقودها مسك الخيرية    فنانو تبوك و"المصورين العرب" يحتفلون باليوم الوطني في معرض ضوئي غدا    تعليم جدة يطلق مبادرة "أحبك يا وطني"    المسحل: ذكرى اليوم الوطني هذا العام تأتي وسط سلسلة من الإنجازات    أفضل 10 لاعبين أوروبياً لموسم 2019 2020.. تعرّف عليهم    خادم الحرمين الشريفين: المملكة تؤكد أن العالم اليوم يواجه تحدياً كبيراً يتمثل في جائحة كورونا وأنها مستمرة في التعامل مع الجائحة ومعالجة آثارها    النص الكامل لكلمة الملك سلمان أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة    النائب العام يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة اليوم الوطني التسعين للمملكة    الرئيس المصري يلتقي رئيس مجلس النواب الليبي والمشير خليفة حفتر    مطار عرعر يحتفل باليوم الوطني ال90    عبارات قصيرة عن الحب    "الصحة": تسجيل 561 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 1102 ووفاة 27 حالة    سمو وزير الخارجية يُجري اتصالا هاتفيا بنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الفيتنامي    البرهان يبحث مع وفد أمريكي مستقبل السلام العربي الإسرائيلي    السيسي يبحث مع حفتر وعقيلة صالح وقف النار في ليبيا    السلمي: تطوير نظم التعليم في الدول العربية أمر حتمي    محطات مضيئة في مسيرة الرياضة السعودية    أمير الباحة يرعى حفل الجامعة بمناسبة اليوم الوطني.. الأحد المقبل    خالد بن سلمان يهنئ القيادة بمناسبة اليوم الوطني ال90    "سوق الخضار" في الخبر يتحول إلى لوحة فنية جاذبة    كم ركعة تصلي المرأة صلاة ظهر الجمعة؟.. «المصلح» يجيب (فيديو)    كيف نكتب 90 عاما…؟!    محافظات عسير تحتفي باليوم الوطني التسعين    الإمارات تسجل 1083 إصابة جديدة بكورونا    شفاء 729 حالة من فيروس كورونا في الكويت    خادم الحرمين يوافق على منح الأنصاري والغبان والراشد وسام الملك خالد    #أمانة_الشرقية تنفذ (789) جولة رقابية وتطهر وتعقم (957) موقعا أمس #الثلاثاء    أمير عسير : يحق لنا أن نفخر بوطن نشاهد فيه منظومة هائلة من المنجزات    #عاجل .. آلية التسجيل في تطبيق اعتمرنا لأداء العمرة أو الصلاة في الحرمين الشريفين    جامعة المؤسس تسلم البطاقات الجامعية والبنكية ل 10 آلاف طالب وطالبة    المملكة تعلن دعمها لتأسيس مركز متخصص للأمن النووي    مؤسسة النقد تطلق تطبيق "العملة السعودية" للتعريف بالعلامات الأمنية في الأوراق النقدية    العثيمين يؤكد اهتمام المملكة بقضية مسلمي الروهينجيا    "شرح منظومة القواعد الفقهية" درس علمي بجمعية شرورة غداً    هايكنج الباحة النسائي ينهي كافة الترتيبات لفعالية الباحة بذكرى #اليوم_الوطني_90    " الأرصاد " : رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    دام عزك يا وطن    الحرمان الشريفان.. عناية كبرى منذ عهد التأسيس    تسعين عام    «الزكاة»: ضبط 770 مخالفة ضريبية خلال أسبوع    منجزات فريدة وشواهد كبيرة    خدمة «الميل الأخير».. إيصال الأدوية لمرضى الطائف إلى منازلهم    المملكة إلى المرتبة 30 بمؤشر الأمن الغذائي العالمي    وتعلن عن الفائزين بأفضل عمل متميز باليوم الوطني في الدورة الثانية    الأحمد: متشوق لتمثيل الوطن في آسيا    صور خادم الحرمين وأكثر من 8000 علم وبنر تزيّن شوارع وميادين الشرقية    إيران تنتظر المرحلة "الأسوأ" من كورونا    سيميدو يعلن مغادرته لبرشلونة برسالة وداعية    واشنطن: يجب وقف هجمات الحوثي على السعودية    وطننا الغالي    أجمل التهاني للقيادة    السديس يؤكد استعداد رئاسة الحرمين لاستقبال المعتمرين والزائرين    الباطن يُجدد عقد مدربه جاريدو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأطير وحدتنا الوطنية قانونياً بات مطلب ملح
نشر في الوكاد يوم 15 - 08 - 2020

من نعم الله على هذا الوطن المبارك أن قيض الله سبحانه وتعالى له مؤسساً وموحداً يصعب أن يجود الزمان بمثله، ذلك هو الإمام المكافح والقائد المناضل جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود (طيَّبَ اللهُ ثراهُ)، الذي لملم شتاته ووحد أجزاءه ونظم صفه وجمع كلمته وبسط أمنه تحت راية التوحيد؛ وجاء من بعده أبناؤه الملوك البررة الذين واصلوا المسيرة وحملوا لواء تعزيز مبادئ الوحدة الوطنية والمحافظة على ما يحظى به هذا الوطن الكبير من تنوع اجتماعي فريد أوصلت تشريعيا في النظام الأساسي للحكم؛ وصولا إلى هذا العهد الاستثنائي والذي يقود رسم معالم نهضته ملك استثنائي، اتسم بالعمل والنماء والعطاء وبنهج سرعة التجاوب وبكفاءة الالتزام وتحقيق النتائج، نتيجة توالي وتنوع القرارات المفصلية التي تدعم مسيرة التشييد وعجلة البناء ومقومات التطوير ومقتضيات التغيير، إلى نحو ما يرقى إلى سرعة التطلعات ومسايرة المتغيرات ومواجهة التحديات، فكثير من قوانين التنوع الاقتصادي والانفتاح الاجتماعي والتي تستلزمها الدولة الحديثة بمفهومها العصري ورؤية الوطن الطموحة ظهرت للنور في هذا العهد الميمون.
بين وقت وآخر يطل علينا في وسائل التواصل الاجتماعي بعض من الجهلة أو المتحمسين أو المتعصبين بدعوات أو أوصاف أو إيماءات أو وإشارات عنصرية أو مذهبية أو طائفية بداعي المباهاة والمفاخرة أو الانتقاص والتقليل أو التندر والازدراء والتي لا تسمن ولا تغني من جوع سوى خلق حالة من التنافر والتباغض والكراهية والفتنة تجاه أي ممن ينتمون لهذا الوطن الكبير ويشاركون فيه المآل والمصير؛ هذه المغامرات والتجاوزات السلوكية تعد من صفات أهل الجاهلية التي نهى عنها الإسلام، وهي في وقتنا الحاضر من عادات الشعوب المتخلفة وسمات المجتمعات المتأخرة وصفات الدول الممزقة، وانعكاس لتشوهات التربية العقيمة ومظهر من مظاهر الأمراض الاجتماعية لتي تنذر بالعواقب الوخيمة والنتائج الخطيرة على تماسك المجتمع وسلامة وحدته، وفي تجاهل أسبابها ومسبباتها أو التساهل مع متعاطيها محفز لانزلاق المجتمع نحو التناحر فيما بينه، ومسوغ لاستغلالها من قبل المتربصين والحاقدين والأعداء لهذا الوطن وحكومته وشعبه؛ ولهذا نقول إن مشروع "قانون الوحدة الوطنية" الذي كثر ذكره وطال انتظاره وجهل مآله حان وقت إصداره للمحافظة على مفاهيم هذه الوحدة النوعية وإطارها وتجريم الأفعال التي قد تنال أو تهددها مقوماتها، لأن تآلف الشعب ووحدته هو أحد أهم مقومات وجود كيان الدولة وثباته متماسكاً في وجه المخاطر، والوسيلة هي بنبذ أسباب الانتقاص والشقاق والنزاع والتمييز العنصري بكافة أشكاله، وتعزيز مفهوم الوحدة الوطنية ومقومات الانتماء للوطن والولاء لقيادته اجتماعياً وتأصيلهما قانونياً لتهذيب سلوك من يحتاج سلوكه إلى تقويم وردع بالنظام.
نقلا عن الرياض


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.