وزير البيئة يفتتح العيادة البيطرية ومختبر التحاليل بمركز الملك خالد لأبحاث الحياة الفطرية    البورصة المصرية تخسر 16.1 مليار جنيه في أسبوع    380 جلسة حوارية بمؤتمر LEAP لاستشراف مستقبل التقنية وإلهام البشرية    وصول عدد من وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون لحضور الحفل الختامي ل « أمن الخليج العربي3»    واتساب يتيح إجراء المعاملات المالية وإضافة الحساب المصرفي عليه    عاجل.. التحالف: مقتل 90 عنصراً إرهابياً وتدمير 13 آلية عسكرية    كبار الشباب يعانقون قمة التايكوندو ..وكميت يتصدر البومسي والهلال يتراجع للثالث    تعليم الحدود الشمالية يعلن تأجيل بداية اليوم الدراسي إلى التاسعة صباحاً    في أول تفعيل ل«أجهزة الإنعاش القلبي».. فرقة إسعافية تنقذ حياة مريض بالحرم المكي    عوالق ترابية تضرب هذه المناطق.. ومستمرة حتى هذا الموعد    «السجون»: مبادرة «إعفاء» لشراء نصف محكومية السجين تحت الدراسة والتدقيق    سمو نائب أمير المدينة المنورة: الاحتفاء ب "يوم التأسيس" تأكيد لرسوخ هذا الوطن العظيم وتاريخه المجيد المُمتد لأكثر من 300عام    51 لوحة فنية تجذب زوار مهرجان البن الخولاني السعودي التاسع    الإمارات تسجل 2,355 إصابة جديدة بفيروس كورونا    طرح فرص استثمارية بقطاع المشاتل لدعم مبادرة السعودية الخضراء    "جي إف إتش" تنجز بنجاح تخارجاً مبكراً من محفظة أمازون في أسبانيا    لأجل غير مسمى.. قرار مفاجئ من الكويت بتعليق الرحلات الجوية إلى دولة عربية    معالي رئيس جامعة القصيم: يوم التأسيس نافذة على التاريخ    الأمير فيصل بن خالد: يوم التأسيس يعكس حرص القيادة على استحضار التاريخ النضالي لرموز الدولة    «الداخلية»: ضبط 13,620 مخالفاً لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود في أسبوع    «العدل» ترد على شكوى مُطلقة ضد طليقها بسبب عدم تنفيذ وثيقة المصالحة.. ماذا قالت؟    الاتفاق يستقبل المهاجم الفرنسي نياكاتي بممر ترحيبي ويودع سوزا    اختتام ورش عمل تفعيل حملة (مكارم الأخلاق) التي نظمتها الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف    وزير الشؤون الإسلامية يرفع الشكر للقيادة على جهودها في نشر كتاب الله للمسلمين بالعالم    استشاري نفسي: «كعكة الطلاق» دلالة نقص تقدير الذات.. ولا تعالج المشاعر السلبية    مدير بطولة قدرة التحمل لرياضة الفروسية: العلا تتميز بطبيعة وتضاريس رائعه وترتبط بالخيل تاريخاً.    كورونا حول العالم: إجمالي الإصابات 369.9 مليون.. والوفيات 5.6 مليون    لمحات من حياة القائد الشجاع مسعود بن مضيان.. ودوره في التصدي للقوات الغازية    السعودية الوجهة الخارجية الأولى لكل ولاة عهد اليابان.. لماذا؟    «التجارة»: لا يحق للمتاجر تخزين المواد الغذائية لرفع سعرها.. أو فرض قيود على بيعها    اضطرابات سياسية عالمية ترفع سعر النفط لأعلى مستوياته في 7 سنوات    أردوغان يقيل رئيس هيئة الإحصاء بسبب أرقام التضخم    براءة السعودية وفضيحة الإعلام المعادي    اهتمامات الصحف الباكستانية    الصحف السعودية    شاهد.. ماذا قال سمو الامير عبدالعزيز بن فهد في مكان غزوة بدر    سيرة خالدة لدولة ماجدة    الدرعية.. ذاكرة السعودية العظمى    الهولندي نِك دي فريز بطلاً لأولى جولات فورمولا إي الدرعية 2022    بايدن: سننقل قوات أمريكية إلى أوروبا الشرقية في المدى القريب    300 عام.. سيادة وقيادة وأمجاد    تنافس قوي في عروض الجمال بمهرجان الأمير سلطان بن عبدالعزيز العالمي للجواد العربي    قاد سيارته 70 عاما بدون رخصة وأخيرًا وقع في يد الشرطة    الخطوط الجوية الكويتية توقف رحلاتها مع العراق    الاتحاد الأوروبي وأمريكا يدرسان تنويع مصادر الغاز بعيدا عن روسيا    بهاء الحريري : سنخوض معركة استرداد الوطن وسيادته من محتليه (فيديو)    الثانية عشرة للرويلي    حالتي الصحية (محصن) وخالطت مصاب بفيروس كورونا متى يجب الفحص؟ .. الصحة توضح    نائب أمير منطقة القصيم: مناسبة غالية للاعتزاز بأصالتنا    ذكرى التأسيس توثيق مطلوب وريادة منتظرة    اكتشاف فايروس NeoCoV.. والصحة العالمية: نتابع    خبراء أستراليون يبحثون عن 200 متطوع لتناول الحشيش!    وزارة الحج توضح حقيقة تمديد تأشيرة العمرة للقادمين من الخارج    النومسي: دولة عريقة دينها الإسلام ودستورها كتاب الله العادل    خطيبا الحرمين: اقتدوا بالأخيار وتأسَّوا بالأبرار.. وهذه صفات عباد الرحمن    سمو نائب أمير نجران إعلان يوم التأسيس يعد تأكيداً لرسوخ وثبات النهج القويم للمملكة    بعد نشره بشارة حمل زوجته.. مرابط: صورة مولودي رفعت معنوياتي.. وحدودنا آمنة وأرواحنا للوطن        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أمانة جدّة وحقّها في الأمومة!!
نشر في المدينة يوم 29 - 11 - 2021

كاتبكم من أكثر الكُتّاب كتابةً عن أمانة جدّة وانتقاداً لها، لكوْني من أهل جدّة، وأهل أيّ مدينة هم الأكثر إحساساً بمشكلاتها والأكثر اطّلاعاً على جهود أمانتها لحلّها، وإزاحتها عن كاهل جدّة المُثقل بمشكلات ذات أوزان ومعايير كبيرة!. والحقَّ يُقال إنّ الأمانة في عهد أمينها الحالي صالح التركي، قد أنجزت الكثير من الحلول سواءً على صعيد إدارة أعمالها أو على الصعيد الميداني.
وإكمال تحرير الشوارع الرئيسة من إشارات المرور المزدحمة بإنشاء الجسور فوق التقاطعات هو خير مثال، وأصبح السائق يسوق سيّارته في معظم هذه الشوارع بلا توقّف، ويخترق جدّة من شمالها لجنوبها ومن شرقها لغربها خلال دقائق، وهكذا حلّت الأمانة وبنسبة مُرْضية مشكلة الازدحام التي كانت كارثية. من ناحية أخرى، أعتقد أنّ شركات الخدمات، مثل الكهرباء والاتصالات والمياه وغيرها، تظلم الأمانة، وتجعلنا نحن نظلمها معها، بظنّنا أنّ الأمانة هي المسؤولة عن تدهور الكثير من شوارع جدّة، خصوصاً الشوارع الفرعية، فمن جهة تحصل الشركات على تصاريح بالحفر والعمل في الشوارع من الأمانة التي تشترط إعادة الشوارع كما كانت عليه أو أحسن، ولا تتأخّر في إصدار التصاريح وإلّا قيل عنها أنّها تُؤخّر التنمية، ثمّ تترك الشركات الشوارع في حالة مُزرية ولا تفي بالتزاماتها، والأمانة أصلاً ليست المرجع الإداري لهذه الشركات ولا تقدر حسب النظام على إجراء خصومات مالية على مستخلصات مقاولي الشركات كي تلزمهم بإصلاح الشوارع وفق المواصفات المطلوبة، وامتداداً لهذا فهي لا تستطيع تغريم شركات الخدمات ومقاوليها إن لم يلتزموا بالإصلاح، وهذا يدعوني لمنح الأمانة الصلاحية الكاملة للتعامل مع الشركات ومقاوليها بما لا يعيق التنمية ولا برامج إصلاح الشوارع التي تأخّرت وتضرّرت كثيراً بسبب هذه الجزئية الإدارية!.
والأمانة هي أمّ الجهات الخدمية في كلّ مدينة متطوّرة حول العالم، وحرمانها من حقّها في حزم الأمومة المطلوب يضرّ المدينة، كما هو حال أيّ بيت يفقد حزم الأمّ الإنسانة، وليس المطلوب تحويل المرجعية الإدارية للشركات بشكل كامل للأمانة بل مرجعية إدارية وجزئية تكفي كي تُصلح الأمّ بيتها وتجعله بلا عيوب!. هل هذا صعب وكثير وغير ضروري للمرحلة الراهنة؟ بالطبع كلّا وألف كلّا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.