سمو أمير منطقة الرياض يستقبل مدير فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة    سمو أمير الشرقية يلتقي مدير شرطة المنطقة    الديوان العام للمحاسبة يفتح باب التسجيل للتدريب “عن بعد” لمنسوبي الجهات الحكومية    “الصندوق العقاري” يعلن جاهزية فروعه لاستقبال المواطنين ممن لديهم حجوزات مُسبقة    “البيئة” تعزز إمكانياتها ب40 فرقة ميدانية لمكافحة الجراد الصحراوي في 4 مناطق    «موانئ» تُطلق ثالث خط ملاحي خلال 2020    الاتحاد الآسيوي يناقش الترتيبات النهائية لاستئناف دوري الأبطال    "الجوازات" : خدمة الرسائل والطلبات مستمرة عبر منصة " أبشر "    تحدد 242 جامعاً ومسجداً لصلاة الجمعة بالحدود الشمالية    طبيبان: فلويد مات اختناقاً    «الشورى» يوافق على إحلال اسم «الديوان العام للمحاسبة» محل «ديوان المراقبة»    أمانة جازان تلزم المطاعم والمقاهي بعرض قوائم الطعام إلكترونياً    “برنت” يرتفع بنسبة 0.94%    وكالة المسجد النبوي تشرع 11 بابا للمصلين وتشدد على التزام الإرشادات    الكويت تسجل 887 إصابة جديدة بكورونا    كوريا الجنوبية تسجل 38 إصابة جديدة بكورونا.. والفلبين تسجل 359 حالة    جنوب إفريقيا تسجل 1716 إصابة و40 وفاة بكورونا.. والسودان تسجل 147حالة    أمير تبوك يلتقي رؤساء المحاكم ومدراء الإدارات الحكومية والمواطنين المهنئين بعيد الفطر    السعودية تجمع المانحين لدعم اليمن    جهود توعوية ووقائية تواكب توافد المصلين إلى مسجد قُبَاء بالمدينة المنورة    اهتمامات الصحف التونسية    شاهد.. لحظة القبض على لص أثناء اقتحامه متجر «مايكروسوفت» بنيويورك    "الأرصاد": أمطار رعدية على منطقة جازان    وفيات كورونا تتخطى 375 ألف عالمياً    الجهات الأمنية بالطائف تواصل جهودها في تطبيق أمر منع التجول    جمعية الطائف الخيرية تطلق مبادرة "وطهر بيتي"    إصابة 16 لاعباً في فريق «فاسكو دا غاما» البرازيلي ب«كورونا»    للشهر الثالث على التوالي.. نمو الودائع المصرفية في المملكة بإجمالي 1.83 تريليون ريال    إزالة تعديات عشوائية على أكثر من 12 ألف متر مربع بالطائف    رسالة من فهد بن نافل إلى جماهير الهلال    رئيس بايرن ميونيخ يمدح ساني    ميسي يثبت ولاءه لبرشلونة                        أطلقتهما الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران تجاه الأعيان المدنية بخميس مشيط        بدعم تركي.. 11 ألف مرتزق سوري للقتال في ليبيا            أمير منطقة تبوك            أمر ملكي بتعيين 156 عضواً بمرتبة ملازم تحقيق    كيف شاهد الريحاني بيوت أهل الرياض عام 1922؟    التآزر الدولي لمجابهة الأزمات والعنصرية!    خبراء عرب ل «البلاد» :    فيصل بن مشعل: نعود بحذر في هذه الفترة    الشريد يدرس عروض الأندية    كورونا.. سطوة الدولة ونفوذ النظام الدولي    استيطان الذاكرة في قصائد الصلهبي    ترجمة عربية لمجموعة الأمريكية سونتاج    الفيصل يلتقي مدير الدفاع المدني ويقلد مدير السجون رتبته الجديدة    الالتزام السعودي !    جامعة الملك خالد تنظم معسكرها الصيفي للطلاب والطالبات افتراضيًّا    حكم المسح على "لصقة الجروح أو الجبائر" أثناء الوضوء أو الاغتسال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأردن يحبط مخططاً لاستهداف مراكز أمنية وعسكرية ورجال دين
نشر في الحياة يوم 09 - 01 - 2018

أعلن الأردن أمس إحباط مخطط إرهابي أعدت له خلية مؤيدة لتنظيم «داعش» ويستهدف مواقع حيوية في المملكة بهدف زعزعة الأمن الوطني وإثارة الفوضى. وعلمت «الحياة» أن المخطط كان معداً للتنفيذ خلال احتفالات رأس السنة، وأن أفراد الخلية جميعاً من محافظة الزرقاء شرق عمان، وأن ثمة خلايا إرهابية أخرى قيد الاعتقال وسيكشف عنها بعد التحقيق.
وأفادت دائرة المخابرات العامة في بيان مساء أمس، أنها «بعد عمليات متابعة استخبارية حثيثة ودقيقة، أحبطت مخططاً إرهابياً وتخريبياً كبيراً، وبجهد استباقي، خططت له خلية إرهابية مؤيدة لتنظيم داعش خلال تشرين الثاني (نوفمبر) 2017». وأضاف البيان: «خططت عناصر الخلية لتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية في شكل متزامن بهدف زعزعة الأمن الوطني وإثارة الفوضى والرعب لدى المواطنين».
وعلمت «الحياة» أن الإعلان عن «العملية النوعية» وعن اعتقال العناصر ال17 المنتمين إلى الخلية، وهم من محافظة الزرقاء (50 كيلومتراً شرق عمان)، جاء في سياق عمليات تحرّ أحبطت أكثر من 20 عملية إرهابية خططت لها خلايا تنتمي إلى «داعش» عام 2017. وأضافت مصادر مطلعة ل «الحياة» أن المخطط كان يستهدف الاحتفالات بأعياد رأس السنة، موضحة أن الأيام المقبلة ستشهد كشف خلايا أخرى قيد الاعتقال والتحقيق، وكانت تخطط لعمليات إرهابية في البلاد.
وذكر مصدر أردني مطلع أن المخطط الذي كُشف أخيراً كان يستهدف مناطق حيوية في مواقع متعددة أثناء اكتظاظها بالمارة في شكل متزامن.
ووفق موقع «هلا» الإخباري التابع للقوات المسلحة الأردنية (الجيش العربي)، فإن الأجهزة الأمنية واكبت المخطط عبر معلومات استخبارية، ووضعت الخلية تحت المراقبة التامة بدءاً من عمليات الاستقطاب والتجنيد التي قام بها عنصر معروف بأفكاره المتطرفة والتخريبية، مروراً بعمليات معاينة أهداف متنوعة وحيوية من مصالح أجنبية وأماكن عبادة ومقرّات أمنية وشخصيات دينية وأسواق وبنوك ومحطات إعلامية، إضافة إلى عمليات شراء بعض الأسلحة ومحاولة تأمين أخرى ومواد شديدة الانفجار ووضع المخططات اللازمة للتنفيذ، من خلال سرقة عدد من المركبات والسطو على بنوك ومصارف لتأمين التمويل، وانتهاءً بتقسيم العناصر الإرهابية على 3 مجموعات للتنفيذ في شكل متزامن في أكثر من موقع.
وأشار الموقع إلى عمليات متابعة للمخطط الإرهابي والقائمين عليه وتحركاتهم وأماكن وجودهم وأدوار كل منهم قبل الاتفاق النهائي على موعد التنفيذ، تبعها وضع خطة الإحباط ليبدأ التنفيذ في وقت قياسي لم يتجاوز ساعات معدودة، وفي أكثر من عشرة مواقع في إحدى المحافظات الكبرى، وأسفر عن اعتقال 17 عنصراً إرهابياً ممن تورطوا في هذا المخطط الإرهابي، وضبط كمية من الأسلحة الأوتوماتيكية والمتفجرات.
ووفق بيان المخابرات الأردنية الذي أعلن كشف الخلية ومخططاتها، أسفرت عمليات المتابعة الاستخبارية المبكرة عن ضبط الأسلحة والمواد التي كان مقرراً استخدامها لتنفيذ المخطط الإجرامي.
وكشفت التحقيقات مع عناصر الخلية أنها أعدت خططاً متكاملة لتنفيذ عملياتها، وأجرت عمليات استطلاع ومعاينة لتلك الأهداف، ووضعت آلية للتنفيذ، وأن من أهم أهداف الخلية «مراكز أمنية وعسكرية ومراكز تجارية ومحطات إعلامية ورجال دين معتدلين».
كما خططت عناصر الخلية لتأمين الدعم المالي لتنفيذ مخططاتها وشراء الأسلحة الرشاشة، من خلال عمليات سطو على عدد من البنوك في مدينتي الرصيفة والزرقاء وسرقة عدد من المركبات بهدف بيعها للحصول على التمويل، كما خططت لتصنيع متفجرات باستخدام مواد أولية متوافرة في الأسواق.
وأفادت المخابرات الأردنية بإحالة عناصر الخلية على محكمة أمن الدولة التي باشرت التحقيق معهم، وأسندت إليهم تهم المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، والترويج لأفكار جماعة إرهابية، والتدخل للقيام بأعمال إرهابية، وبيع أسلحة وذخائر بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية، وتقديم أموال للقيام بعمل إرهابي، وحيازة أسلحة بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية. وقالت إنهم سيحالون على محكمة أمن الدولة حال انتهاء المدعي العام من إجراءات التحقيق.
وكانت المملكة تعرضت عام 2016 لأربع عمليات إرهابية تبنتها خلايا تنتمي إلى «داعش».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.