«ربا».. بهجة العيد من «الأشعة»    التهاني والصور تحفظ الذكريات    الجوازات تمدد صلاحية التأشيرات السياحية لمدة 3 أشهر دون مقابل مالي    39 مليار دولار لشركات متضررة من «كورونا»    أسهم أوروبا قرب الذروة.. ومكاسب بريطانية قوية    السعودية تصدّر للصين 1.26 مليون برميل نفط يومياً    الأسهم الأميركية تغلق على ارتفاع    ضربتان سعوديتان في الرأس التركي وحلفائه تؤلم    «نظام الحمدين» ملاذ آمن لرؤوس الإرهاب    روسيا تدعم الجيش الليبي بمقاتلات جديدة    مبابي: زيدان ورونالدو مثلي الأعلى.. ولا أستعجل الكرة الذهبية    ميلان يؤكد إصابة إبراهيموفيتش في ربلة الساق    تقرير يحدد مصير معسكر الفتح    أكبر شركة طيران تطلب الحماية من الدائنين    رابطة الدوري الإيطالي: لن نتنازل عن حقوق البث التلفزيوني    وفاة طفل غرقاً في خزان مياه ب«الثعالبة»    الإرهاب الحوثي يصيب ثلاث نساء    جائحة التحصيلي    ساتاك20" تنطلق صباح اليوم في يومها الأول بمسابقتين عبر "zoom"    مرزوقة وأبو قحط!    سكة الحنين الطويلة !    رسالة إلى معالي رئيس الترفيه    «الشؤون الإسلامية»: خطبة الجمعة مع الصلاة 15 دقيقة    وزير الشؤون الإسلامية : السماح بإقامة صلاة الجمعة والجماعة في المساجد مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية تجسد اهتمام القيادة بالمواطنين والمقيمين والحرص على سلامتهم    العبدالعالي: مسيرة جديدة في مواجهة الجائحة.. كنا ننتظرها    وزير الموارد البشرية: عودة موظفي القطاع العام.. الأحد المقبل    المستقبل مشرق.. والمسؤولية أكبر    مدني جازان: احتراق مخلفات أوراق واخشاب بجوار أحد مراكز التسوق    رجال الأمن بعسير يطبقون أوامر منع التجول وسط الأمطار    مستشار ترمب: الصين ترتكب «خطأ جسيما» بخصوص هونج كونج    البعداني: استمرار دوري الأولى ضروري وبأي صفة    ترقية عاتق الحربي إلى «الثامنة»    الداخلية توضح كيف سيتم الذهاب لأداء صلاتي العشاء والفجر في المسجد اللتين يقعان في وقت المنع    رجال الأمن بعسير يطبقون أوامر منع التجول وسط الأمطار    بمناسبة عيد الفطر المبارك..«هيئة الترفيه» تنفرد بالبرامج الترفيهية    الدوري الألماني : بايرن ميونخ يكسب دورتموند ويقترب "من اللقب الثامن توالياً    دراسة تكشف نقص المعرفة حول تأثير اضطرابات الغدة الدرقية على الخصوبة    إطلاق نار بالأمواه يؤدي إلى مقتل أكثر من شخص وإصابات أخرى بسبب خلافات بينهم    فتح الطرق المتضررة من هطول الأمطار والسيول بمركز خاط    تعرف على ضوابط عودة الصلاة في المساجد بكافة مناطق المملكة عدا مكة    أمانة الرياض تختتم فعالياتها الاحتفالية بعيد الفطر    الخدمات الطبية بوزارة الداخلية تعايد المرضى في مستشفيات قوى الأمن    حفل معايدة لمنسوبي تعليم عسير عبر برنامج " زوم "    الأمن الجزائري يوقف 17 مهاجرًا غير شرعي    عيادات مركز الملك سلمان للإغاثة تواصل تقديم خدماتها للاجئين السوريين في مخيم الزعتري    أحمد موسى يعلأحمد موسى يعلن الولاء للنصرن الولاء للنصر    المستشار "آل محسن" يهنئ القيادة بعيد الفطر المبارك    زلزال ثان يضرب نيوزيلندا في يومين    أمير منطقة جازان خلال اطلاعه على جهود الجهات الأمنية والصحية بالمنطقة:    الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء:    تسليم 100 طن من التمور هدية المملكة لجمهورية غينيا    حكمة التصرف.. وحنكة التدبر.. حُسْن الخطاب    خادم الحرمين: نرى الأمل في قادم أيامنا    مظهر متوارث لسنوات مضت يغيب لأول مرة..!    عضو «كبار العلماء» ل عكاظ: أزمة «كورونا» لن تطول بالتزام التعليمات    إنسان الماء    مسابقة رقمية لأفضل محتوى مرئي من داخل الحجر المنزلي    شيخ قبائل الريش يهنئ القيادة بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عملية أمنية - عسكرية ضخمة توجه ضربة استباقية ل «خلايا داعش» في الأردن
السفارة السعودية: الطلبة آمنون والكادر الدبلوماسي متأهب للمساعدة
نشر في اليوم يوم 03 - 03 - 2016

وجه الأردن ضربة استباقية ل "خلايا نائمة"، في عملية أمنية – عسكرية ضخمة، استهدفت سلسلة خلايا تابعة ل "تنظيم داعش"، وتتخذ في مدينة إربد، القريبة من الحدود السورية، أوكاراً لها.
وقال مصدر أمني، في تصريح ل "اليوم": إن "قوات متخصصة مشتركة، تابعة للأجهزة الأمنية والعسكرية، نفذت مداهمة استباقية، بدأت مساء الثلاثاء وانتهت فجر الأربعاء، ضد مجموعة إرهابية، تحصنت داخل مبانٍ مأهولة بالسكان في مدينة إربد". وبين المصدر، الذي رفض الإفصاح عن اسمه، أن "عملية استخبارية، نفذها جهاز المخابرات العامة، استبقت العملية العسكرية، وأدت إلى اكتشاف خلايا إرهابية نائمة، تضم عناصر تابعة لتنظيم داعش الإرهابي، اتخذت في مدينة إربد مكامن لها".
ولفت المصدر إلى أن "المعلومات الاستخبارية قادت إلى شبكة من الخلايا الإرهابية، تحصنت في أربعة مواقع بالمدينة، داخل وفي محيط مخيم إربد للاجئين"، دون أن يحدد عددها. وأشار المصدر إلى أن "معلومات متطابقة وردت إلى جهاز المخابرات تفيد بتلقي الإرهابيين تعليمات بالإعداد لهجمات متعددة في شمال الأردن، وانتظار أمر قيادة التنظيم بتنفيذها".
وقاد جهاز المخابرات العامة الأردنية العملية العسكرية، التي وصفتها مصادر أمنية بأنها "الأضخم في مواجهة عناصر إرهابية".
وشارك في العملية القوات الخاصة الأردنية، إلى جانب قوات من الدرك وقوات التدخل السريع، إضافة إلى عناصر من مكافحة الإرهاب التابعة لجهاز المخابرات، وبإسناد من الجيش، واستخدمت فيها نحو 40 آلية عسكرية، من بينها مروحيات عسكرية.
وشهدت العملية الأمنية – العسكرية، وفق المصدر، اشتباكاً بالأسلحة النارية، بين القوة المتخصصة والارهابيين، وعمليات إنزال جوي، وأسفرت عن قتلى واصابات.
وفي بيان رسمي، صدر ظهر الأربعاء، قالت دائرة المخابرات العامة: إن "عمليات متابعة استخبارية، حثيثة ودقيقة، ومنذ وقت مبكر، تمكنت من إحباط مخطط إجرامي وتخريبي مرتبط بعصابة داعش الإرهابية، كان يهدف للاعتداء على أهداف مدنية وعسكرية داخل المملكة وزعزعة الأمن الوطني".
وأشار البيان، الذي تسلمت "اليوم" نسخة عنه، أن "حصيلة العملية كانت مقتل 7 عناصر ارهابية واعتقال 13 آخرين، ارتدى أغلبهم أحزمة ناسفة خلال المواجهة، إضافة إلى ضبط كميات من الأسلحة الرشاشة والذخيرة والمتفجرات والصواعق التي كانت بحوزة عناصر المجموعة الإرهابية.
وأكدت مديرية الأمن العام الأردني "استشهاد ضابط أردني برتبة نقيب، وإصابة عسكريين آخرين خلال العملية، إضافة إلى اصابة مواطنين أردنيين بجروح".
وتجنب بيان الامن العام الحديث عن هوية المستهدفين بالعملية، مكتفياً بالإشارة إلى أنهم "خارجون عن القانون"، مبيناً أن "المعتقلين قيد التحقيق لدى الأجهزة المعنية".
ولجأت السلطات إلى قطع التيار الكهربائي من منطقة العمليات، فيما أغلقت الأجهزة الأمنية المنطقة المحيطة، وأخلت المجمعات التجارية الواقعة وسط المدينة، تحسباً لأحداث غير متوقعة.
وأفاد شهود عيان، يقطنون في منطقة العمليات، بسماعهم أصوات طلقات متواصلة من أسلحة رشاشة، إضافة إلى دوي انفجارات في منطقة العمليات، وقال شهود العيان، في روايات متطابقة ل "اليوم"، إنهم شاهدوا "أعمدة دخان تتصاعد في المنطقة"، وهو ما عزته المصادر الأمنية إلى "استخدامها قنابل دخانية للتغطية على حركة القوة المشاركة"، نافية تنفيذ الإرهابيين عمليات تفجيرية.
وعلى ذات الصعيد، قالت سفارة خادم الحرمين الشريفين في الأردن، في بيان تسلمت "اليوم" نسخة عنه، إن "المواطنين السعوديين في الأردن، حتى اللحظة، بخير وآمنون"، وأكد البيان أن "كادر السفارة السعودية متأهب لمساعدة المواطنين السعوديين، ويتابع عن كثب الوضع المتعلق بالعملية الأمنية في مدينة اربد".
وكذلك، أكدت الملحقية الثقافية السعودية، في بيان، أن "الطلبة السعوديين بخير"، مهيبة بالطلبة الدارسين في جامعات شمال الأردن عدم الخروج من منازلهم لحين انتهاء العملية الأمنية، ودعت الملحقية الطلبة إلى "توخي الحيطة والحذر، بسبب العمليات"، داعية إياهم إلى "الاتصال على ارقام الملحقية حال حدث أي طارئ لا قدر الله"، وتضم مدينة إربد، التي تبعد عن الحدود السورية نحو 20 كم، جامعتين حكوميتين، إضافة إلى عدد من الجامعات الخاصة، ويدرس فيها مئات الطلبة السعوديين.إلى ذلك، قالت مصادر في التيار السلفي – الجهادي الأردني، الذي تنقسم تبعيته بين "تنظيم داعش" و"جبهة النصرة"، إن "العملية استهدفت عدداً من أتباعه"، ولم توضح المصادر الجهادية، التي استطلعتها "اليوم"، هوية الإرهابيين الذين استهدفتهم العملية الأمنية – العسكرية، وتحفظت على أية تفصيلات بشأنهم. ويتعرض التيار السلفي – الجهادي لحملات أمنية متتابعة في الأردن، فيما يخضع العشرات من أنصاره العائدين من جبهات القتال في سورية والعراق، لمحاكمات عسكرية في محكمة أمن الدولة، ومنذ بدء الثورة السورية انضم مئات من المتطرفين الأردنيين إلى الجماعات المتشددة المعارضة لنظام بشار الأسد.
وشهد الأردن مراراً عمليات استعراض لعناصر تابعة للتنظيم الارهابي، كان أبرزها رفع "تنظيم داعش" لأعلامه السوداء على مداخل محافظة معان الجنوبية، ما اعتبر آنذاك تحدياً لسلطات الدولة الأردنية.
ويستضيف الأردن، الذي يعد من أهم المشاركين في الحرب على "تنظيم داعش"، قرابة 1.3 مليون لاجئي سوري، فيما تعتبر مدينة إربد ثاني اكبر مدينة أردنية تستضيف السوريين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.