أسعار النفط ترتفع مع قرب تشغيل شبكة خطوط أنابيب وقود رئيسة في أمريكا    مطالب تاليسكا للانضمام إلى الهلال    الاتفاق يستعد للشباب بعودة المصابين    "مدني جازان": سقوط مقذوف حوثي على قرية حدودية    المدير التنفيذي لهيئة الإعلام والاتصالات بجمهورية العراق يزور المتحف الدولي للسيرة النبوية بالمدينة المنورة    ٣٨جامعًا تستقبل مصلين العيد في شرورة ومراكزها    500 كادر أمن ليلة ختم القرآن بالحرام    استشهاد 20 فلسطينيا بينهم 9 أطفال وإصابة 95 آخرين    "التحالف": اعتراض وإسقاط طائرة دون طيار مفخخة أطلقت باتجاه مطار أبها    خروج أميركا من أفغانستان ليس نهاية وإنما بداية    نجاح السعودية في التعامل مع «المثيرات»    واشنطن: نسعى لضمان عدم امتلاك طهران للسلاح النووي    وزير الداخلية يواسي آل الزايدي    المملكة تزهو في ذكرى بيعة أمير الشباب    الإسباني «خافيير كاباناس» مدربا ليد الخليج    النفيعي يبدأ عمله بترتيب الأهلي من الداخل    «السيتي» ينتظر هدية ليستر لحسم اللقب    الفتح يبقي كريستيان كويفا حتى 2023    الإصابة تبعد الهزاع عن الاتفاق 10 أيام    الأهلي يتعادل مع نظيره الزمالك في الدوري المصري    «حساب المواطن» يوضح آلية احتساب قيمة الدعم واستحقاق التابعين    إيقاف 138 مواطنا ومقيما بتهمة فساد في 12 وزارة    الشكري: العيد الخميس فلكيا    "تنمية الرياض" تدرب وتؤهل أكثر من "600" من الأيتام المحتضنين وأسرهم الكافلة    900 ريال عقوبة الوقوف أمام مخارج الطوارئ    أمن الدولة: المتبرع لجهات مجهولة عرضة للمساءلة    «الروح والرية» دراما القضايا العائلية المعقدة    «رؤية 2030» تحوّل كبير في مسيرة المملكة    المعطاني يصدر «عروض نقدية في الأدب السعودي»    الجامعات السعودية عالمية    شهد: المستخلصات الطبيعية بديلا عن المبيدات الحشرية    موانئ السعودية تسجل نمواً لافتاً في أحجام المناولة بنسبة 8% خلال أبريل    إصداران جديدان للظاهري    «أعلام من الحرمين».. يوثق سيرة عطرة وتاريخا لا يموت    بركات قراءة القرآن في رمضان ..!    المدير التنفيذي لهيئة الإعلام والاتصالات في جمهورية العراق يزور المسجد النبوي    توضيح من أمانة جدة بشأن مبادرة رسم وطن    محمد بن عبدالرحمن يرفع شكره وتقديره للقيادة على تعزيتهم ومواساتهم بوفاة والدته    "إثراء" يعايد زوّاره ويقيم معرضًا في قاعته الكبرى    ارتفاع عدد الجرعات المُعطاة من لقاح كورونا في المملكة ل 7.7 مليون جرعة    الدفاع المدني يحذر من مخاطر الألعاب النارية ..    سفارة المملكة في جورجيا تكشف اشتراطات السفر إليها    "الصحة": تسجيل 13 وفاة و986 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وشفاء 1076 حالة    رئيس الوزراء السوداني يلتقي بمسؤول أممي    قناة أهل القرآن تتوج 16 فائزاً في ختام برنامج "دار الرضوان"    "سبايس إكس" تطلق مهمة قمرية مدفوعة بواسطة عملة "دوج كوين" المشفرة    الخارجية الفلسطينية: جلسة مغلقة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الأوضاع في القدس    أمر ملكي : تعيين معالي الأستاذ سهيل بن محمد بن عبدالعزيز أبانمي محافظاً لهيئة الزكاة والضريبة والجمارك بمرتبة وزير    طريقة الاعتراض على المخالفات المرورية التي لا توجد صورة لها    حقيقة فرض رسوم جمركية على الأمتعة الشخصية الجديدة للمسافر    ارتفاع أسعار الذهب في السعودية.. وعيار 21 عند 193 ريال    "الأرصاد": هطول لسحب رعدية ممطرة على معظم مناطق المملكة    خبير أورام: علامة خارجية تدل على السرطان    ألمانيا تُقصر لقاح "جونسون أند جونسون" على من هم فوق الستين    الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف: بتوجيه ولي العهد نعمل على إعادة الصقور لأرضنا    في رحيل عادل التويجري    سمير غانم في حالة حرجة بسبب كورونا    "الصقري": محمد بن سلمان مهندس مستقبل المملكة المشرق الزاهر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إيران.. أزمة ثقة بين الحرس الثوري والمخابرات
اتهامات متبادلة بالتقصير وتهديد بالاعتقالات
نشر في البلاد يوم 20 - 04 - 2021

اشتعلت أزمة الثقة بين الحرس الثوري الإيراني ووزارة الاستخبارات على خلفية حادثة استهداف منشأة نطنز النووية، إذ تبادل الطرفان الاتهامات بالتقصير الأمني، مع تهديد باعتقالات واسعة من المؤسستين، ما يشير إلى تفكك نظام الملالي وتفاقم الخلافات داخله، ما ينبئ بمزيد من الانهيار في ظل الغضب الشعبي العارم على ممارسات النظام، والسعي لإسقاطه. وطبقا لتقرير "راديو فردا" الأمريكي، فإن أزمة ثقة بين الحرس الثوري ووزارة الاستخبارات تزداد يوما بعد آخر، على خلفية حادثة استهداف منشأة نطنز النووية، في ظل تبادل اتهامات بالتقصير الأمني بين المؤسستين،
مشيرا إلى ضعف الأجهزة الأمنية وإلى وجود فجوة في التنسيق بينها، كما نوّه بأن واقعة اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده زادت من حدة الخلاف بين الجانبين، ما أدى لارتفاع وتيرة تبادل الاتهامات بينهما، حتى وصل الأمر للتهديد باعتقال عناصر من كلتا المؤسستين. ويعاني نظام الملالي من التصدعات والتفكك في الآونة الأخيرة، ويتلقى الضربة تلو الأخرى، بينما يحاول زعزعة استقرار المنطقة لشغل العالم عن أزماته الداخلية، وهو ما يؤكده حديث مدير مكتب العلاقات العامة السابق برئاسة الجمهورية الإيرانية أمير مقدم، الذي قال إن نائب قائد فيلق القدس للحرس الثوري والقائد السابق لقوة الباسيج العميد محمد حجازي، الذي أعلنت إيران وفاته بسبب أزمة قلبية كان أعلى قائد للحرس الثوري الإيراني في دعم الحوثيين في اليمن، في تأكيد على أن طهران تمتلك قرار المليشيا الحوثية. وقال مقدم: "كان حجازي أعلى قائد للحرس الثوري الإيراني لدعم الحوثيين في اليمن، وكان يسافر إلى اليمن وفنزويلا،
وكان عنصرًا مهمًا في برنامج الصواريخ والأنشطة الإرهابية"، معترفا بأنه قاد بشكل خاص مشاريع ضد السعودية والإمارات، ليؤكد بشكل قاطع أن لا هم لإيران سوى زعزعة أمن المنطقة. وتضاربت الأنباء حول وفاة حجازي، حيث أصدرت دائرة العلاقات العامة في الحرس الثوري بياناً قالت فيه إن سبب الوفاة كان نوبة قلبية، بينما كتب محمد مهدي همت نجل محمد إبراهيم همت القائد الإيراني السابق بالحرس عبر "تويتر" أن "رحيل حجازي لم يكن بنوبة قلبية على الإطلاق"، ما يشير إلى إمكانية تصفيته في ظل الخلافات بين أجنحة النظام، خصوصا وأن حجازي عرف أنه خبير صواريخ كان يشرف على تسليح ميليشيات "حزب الله" اللبناني، ومن الداعمين البارزين لميليشيات الحشد الشعبي الموالية لطهران في العراق، وكذلك ميليشيات الحوثي في اليمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.