بيع عملة ذهبية نادرة لملك بريطاني بمليون جنيه إسترليني    الربيعة: المملكة منحت السودان 1.2 مليار دولار حتى 2019    مقتل 5 مدنيين و4 جنود روس في سورية    واتساب يؤجل قرار الإعلانات    المملكة تستنكر التفجير الذي استهدف نقطة تفتيش أمنية ومركزا لجمع الضرائب في الصومال    الفيصل: صقورنا حققوا تأهلاً مشرفاً    ابن حثلين: ننهض بالإبل وفق خطة ولي العهد    كرم السعوديين يبهر «التلفزة العالمية»    “الأرصاد” عن طقس أول أيام الفصل الدراسي الثاني: سحب رعدية ورياح وغبار على عدة مناطق    جولة تفقدية تسبق انطلاقة الفصل الدراسي الثاني غداً بالطائف    من أمريكا.. أبناء «نيوم» وحقل وضباء يبدأون مشوار بناء «أرض المستقبل»    «ديزرت إكس» العلا.. تعلن أسماء الفنانين المشاركين في افتتاح المعرض    محامي نانسي يكشف حقيقة مفاوضات ال«نصف مليون دولار»    فيروس كورونا الجديد يسبب ذعرا عالميا.. وهذه المعلومات المتاحة عنه    "وصايا مهمة للشباب" .. محاضرة بتعاوني شرق حائل    وزارة الثقافة تجمع الأدباء والنقاد في أمسية بالرياض الأربعاء المقبل    خادم الحرمين الشريفين يهنئ زوران ميلانوفيتش بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية في كرواتيا    إمارة منطقة مكة تلزم قاعات الافراح و المطاعم بالتعاقد مع جمعية حفظ النعمة    "الآسيوي" يمنع الأندية الإيرانية من اللعب على أراضيها    فيديو.. مرتزقة سوريين في طريقهم عبر تركيا إلى ليبيا للانضمام لميليشيات الوفاق    ”حماية المستهلك” تحذر المدارس الأهلية من ربط تسليم الكتب بسداد الرسوم    محافظ صبيا يتفقد مهرجان صبيا للتسوق والترفيه    بالصور.. تغيير لوحات بعض الشوارع في بريدة بعد إزالة لقب “الوجيه” وعبارة “رحمه الله”    بدء سريان “لائحة نقل البضائع”.. 97 غرامة مالية بانتظار المخالفين    زيدان يعلق على اقالة فالفيردي..والممر الشرفي    سمو وزير الخارجية يستقبل سفير جمهورية غينيا بيساو لدى المملكة    معلم من الطائف يشعل الأمسية الشعرية بالحديقة الثقافية في جدة    مشكلة تقنية جديدة تواجه طائرة “737 ماكس” يمكن أن تعرقل تجديد رخصة الطائرة    ترمب محذراً خامنئي: انتبه لكلامك    جامعة الأمير سطام تستحدث برنامج ماجستير الأخلاقيات الحيوية بكلية الطب    إمارة عسير: لا توجيه بنشر أرقام المسؤولين على مواقع التواصل    الدفاع المدني يحّذر من التقلبات المناخية بجازان    المملكة تسعى لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد العالمي وازدهاره    طفيان وحكمي يزفان محمد    الغذامي يتحفظ على عنوان كتابه الجديد    ذوو الهمم.. تقبلوا اعتذاري    ب2.9 مليار ريال.. فرص استثمارية في التعليم الأهلي    4 مرضى في غرفة !    باجبير يترأس مجلس المرضى    47.. السنة الأكثر تعاسة في العمر!    تنطلق اليوم في مملكة البحرين                            فرحة لاعبي النصر بهدف حمد الله    جناح الشهداء يبرز البطولات والتضحيات بمهرجان الغضا    30 عميدا لكليات التربية يبحثون برامج إعداد المعلم    إماما الحرمين يدعوان لتذكر الضعفاء والمساكين في برد الشتاء    مفهوم الجهاد في سبيل الله لدى معدي مناهجنا الدراسية (1)    لماذا يعيشون أكثر منا؟!    إمام وخطيب المسجد النبوي يحذر من برد الشتاء ويوصي الآباء بالحنو على صغارهم بالكسوة    “إمارة عسير”: لا صحة لصدور توجيه بنشر أسماء وأرقام المسؤولين بالمنطقة    اجتمع بأمين منطقة الرياض ووكلاء الأمانة ومنسوبي جمعية «بصمة تفاؤل» وعدد من الأطفال المتعافين من السرطان        وزير التعليم يبحث مع السفير الأفغاني قبول طلاب المنح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النصر ألقى بالاتحاد في فوهة البركان..والهلال أسقط الفرسان
نشر في البلاد يوم 20 - 02 - 2009


تحليل - هاني الغامدي وحميد الخضيري
تصوير -خالد الرشيد ..
أخرج النصر نظيره الاتحاد من ثاني مسابقات الموسم بعد أن كسبه بركلات الترجيح 5-3 بعد تعادل الفريقين 1-1 في الوقت الأصلي والاضافي في المباراة التي جمعتهما أمس في جدة على ملعب الأمير عبدالله الفيصل وكان النصر هو البادئ بالتسجيل عن طريق ريان بلال في الشوط الاضافي الثاني عادله نور قبل أن تلفظ المباراة انفاسها.
وفي مكة المكرمة أحبط فريق الهلال آمال وأماني وطموحات الفريق الوحداوي للوصول إلى دور الأربعة في مسابقة كأس ولي العهد بعد أن فاز عليه أمس بهدف نظيف سجله أسامة هوساوي في الدقيقة "39" في المباراة التي جمعت الفريقين على أرض ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع في مكة المكرمة ضمن منافسات دور ال "8" لمسابقة كأس ولي العهد.
وشهدت المباراة سيطرة هلالية على معظم مجريات شوطي المباراة استحق من خلالها التأهل والوصول لدور الأربعة.
وبذلك يلتقي الغريمان التقليديان النصر والهلال في نصف النهائي لمسابقة كأس ولي العهد يوم الاثنين المقبل على أرض ملعب ستاد الملك فهد الدولي بالرياض.
الاتحاد * النصر
دخل الفريق الاتحادي مع بداية الشوط الاول معتمدا على الهجوم الضاغط بغية احراز هدف التقدم وذلك من خلال الطريقة الهجومية التي لعب بها المدرب كالديرون فيما كان النصر متحفظا ونتيجة لهذا الأسلوب الذي لعب به الفريقين كانت الأفضلية بشكل كبير لصالح الاتحاد وكانت أولى الكرات الخطرة لصالح الاتحاد عند الدقيقة الأولى بعد أن سدد ريناتو كرة قوية من مسافة بعيدة يتصدى لها الحارس النصرواي خالد راضي وترتد لمناف أبو شقير الذي طوح بها في الخارج بعد هذه الهجمة يتعرض الاتحاد الى موقف محرج وذلك بعد أن تعرض اللاعب مناف أبو شقير الى أصابة جعلته لا يستطيع أكمال المباراة ليخرج ويدخل بديلا عنه علي الشهري ، هذا التغير لم يغير من رغبة الاتحاد الهجومية التي استمرت واهدر ريناتو فرصة هدف اتحادي بعد انفراده بالمرمى النصراوي إلا أنه لم يحسن التعامل مع الكرة ليخرجها بتألق الحارس وبعدها مباشرة يقوم نفس اللاعب ريناتو بإضاعة هدف محقق بعد أن تلقى تمريرة ولا أروع من أبو شروان جعلته يواجه المرمى إلا أنه طوح بالكرة في الخارج ، بعد هذه الهجمات الاتحادية المتكررة شعر النصر بخطورة موقفه وبادر الاتحاد في الهجمات و جاءت أولى الخطورة النصراوية عند الدقيقة الخامسة و العشرين عندما سدد البرازيلي إلتون كرة ذكية يخرجها بصعوبة مبروك زايد ويتبعه بعدها علاء كويكبي بتسديدة ارضية زاحفة من مسافة بعيدة تمر بجوار القائم الأيسر لمبروك زايد، بعد هاتين الهجمتين من النصر تعود أسطوانة الأستحواذ من جديد لصالح الاتحاد بعد أن سدد أبو شروان كرة ثابتة قوية ترتطم في أحد المدافعين وتتحول الى ركلة زاوية ، اتبعه مباشرة صالح الصقري بتسديدة قوية من خارج منطقة ال 18 تعتلي العارضة النصراوية بقليل ، بعد هذه الهجمة هدأت المباراة بين الفريقين واصبح اللعب سجالا في منتصف الملعب مع أفضلية كبيرة لصالح الاتحاد حتى انتهى الشوط الأول بين الفريقين بدون اهداف.
الشوط الثاني
أختلف الأداء خلال هذا الشوط عن سابقه وطغى التحفظ الكبير على أداء الفريقين مما غيب الهجمات الخطرة على المرميين وكان معظم اللعب محصورا في منتصف الملعب مع أفضلية نسبية لصالح النصر خلال الربع الساعة الأولى فيما أنقلبت هذه الأفضلية على النصر وبالتحديد عند خروج نايف هزازي و دخول عماد متعب الذي زاد من قوة الاتحاد الذي بسط سيطرته على منطقة المناورة بشكل أكبر وذلك بفضل تواجد البرازيلي ريناتو و نور فيما كان أفضل لاعبي النصر هو المصري حسام غالي ، وكانت أخطر الكرات خلال هذا الشوط من قبل النصر عن طريق اللاعب علاء كويكبي الذي سدد كرة أرضية زاحفة يخرجها بصعوبة بالغة مبروك زايد ، رد عليه مباشرة هشام أبو شروان بتسديدة قوية يتصدى لها الحارس خالد راضي على دفعتين ، يتبعه بعدها نور بكرة غريبة بعد أن واجه المرمى وتعامل مع الكرة برعونة بالغة عندما مررها بالخطأ بدلا من تسديدها في المرمى ، هذه الهجمة جعلت مدرب النصر إدقار باوزا يقوم بعمل تغيره الناجح بعد أن أخرج حسن ربيع و أدخل ريان بلال الذي أستطاع تحريك النصر خلال الدقائق الأخيرة من هذا الشوط خاصة وأنه أزعج الدفاع الاتحادي كثيرا ، وقبل أن ينتهي هذا الشوط ينطلق عماد متعب ويراوغ أكثر من لاعب ويسدد الكرة قوية ترتطم في الدفاع النصراوي لينتهي بعدها مباشرة هذا الشوط الثاني وتتجه المباراة للأشواط الاضافية بعد تعادل الفريقين بدون أهداف.
الأشواط الإضافية
تقاسم الاتحاد الأداء في الأشواط الإضافية مع النصر وكان الشوط الأول من نصيب الفريق الاتحادي الذي هدد المرمى النصراوي بالكثير من الكرات والتي كان أخطرها تسديدة نور الزاحفة بالإضافة الى تسديدة ريناتو التي أعتلت العارضة فيما جاءت بداية الشوط الإضافي الثاني بهجمة اتحاديه كانت محققة للتسجيل بعد أن واجه الصبياني المرمى النصراوي الخالي وسددها بشكل غريب خارج المرمى ، بعد هذه الكرة استطاع النصر من هجمة واحدة تسجيل هدفه الاول عن طريق المبدع ريان بلال الذي تلقى تمريرة ذكية داخل الصندوق لم يتوان سريعا من تسديدها جميلة على يمين الحارس مبروك زايد ، هذا الهدف الذي جاء في الدقائق الأخيرة جعل مدرب الاتحاد كالديرون يطالب جميع اللاعبين بالضغط على مرمى النصر والتي استطاع الاتحاد في الدقيقة الأخيرة أحراز التعادل عن طريق محمد نور الذي تلقى تمريرة رائعة من المدافع عبيد الشمراني سددها نور بسهولة في المرمى لتنتهي الاشواط الاضافية بالتعادل وتتجه المباراة لركلات الترجيح.
الركلات الترجيحية
سجل للاتحاد / ريناتو و محمد نور و صالح الصقري فيما اضاع عماد متعب الركلة الحاسمة التي اهلت النصر.
بينما سجل للنصر حسام غالي و إلتون و عبدالله الواكد و إيدير و عبدة برناوي.
الوحدة * الهلال
جاءت البداية قوية من الجانبين مع بداية الشوط الاول من خلال انتشار اللاعبين في الملعب وحماسهم للبحث عن هدف مبكر يريح الاعصاب، واتضح اعتماد الوحدة على طريقة 5-4-1 فيما اعتمد الهلال على 4-4-2 وبمضي الربع ساعة الاولى كان الهلال هو الأفضل نسبياً بسيطرته على الكرة ولكن الفريق الوحداوي كان منضبطاً تكتيكياً داخل الملعب ومتحفظاً وفرض رقابة على عناصر الخطورة ممن الفريق الهلالي لاغلاق كافة المنافذ أمامهم ويعتمد على الهجمات المرتدة السريعة التي لم يجد فيها الدفاع الهلالي صعوبة للحد من خطورتها.
شهدت الدقيقة "8" أول محاولة خطرة عندما لعب محمد العنبر كرة رأسية مرت بجوار المرمى الوحداوي اتبعه ويلهامسون بتسديدة قوية هي الأخرى غادرت إلى خارج الملعب، فيما شكلت تسديدة هاريسون في الدقيقة "10" التي ارتطمت في الشبك الجانبي لمرمى الدعيع أخطر الفرص الوحداوية.
بعدها انحصرت الكرة في وسط الملعب الذي شهد كثافة من لاعبي الفريقين مما غيب الهجمات الخطرة على المرميين.
وشكلت تحركات رادوي والفريدي وويلهامسون في الوسط الهلالي ازعاجاً وارهاقاً للاعبي الوحدة، في المقابل قدم مجدي تراوي مع خالد الحازمي واحمد الموسى وهاريسون مجهوداً كبيراً من خلال مساندتهم لدفاع الوحدة.
وفي الدقيقة "27" عكس السويدي ويلهامسون كرة عرضية داخل الصندوق الوحداوي أمسك بها عساف قبل أن تصل للعنبر ليحد من خطورتها ويمنع بذلك فرصة هدف هلالي.
بعدها بدقيقة ابدع ماجد بلال في تخليص كرة خطرة من أمام ياسر القحطاني الذي حاول أن يسيطر على تمريرة ويلي الرائعة لكن متابعة بلال انقذت الموقف.
وشهدت الدقيقة "30" اخطر فرص الشوط الاول عندما اطلق السويدي ويلهامسون بيسراه قذيفة قوية ارتطمت في العارضة الوحداوية وتسقط امام عساف الذي امسك بها.
بينما جاء الرد قويا من الفريق الوحداوي عندما عكس كامل المر كرة عرضية متقنة على رأس احمد الموسى الذي حولها باتجاه المرمى الهلالي لترتطم ايضا في العارضة ويضيع بذلك هدف وحداوي مؤكد في الدقيقة "34".
وفي آخر عشر دقائق من هذا الشوط ارتفع أداء الفريقان وإن كان الجانب الهلالي هو الأخطر ولكن الدفاع والحارسين تحملا أعباء الهجمات ونجحا في الحد من خطورتها.
وقبل أن ينتهي الشوط الاول بست دقائق نجح أسامة هوساوي في الارتقاء السليم للركنية الملعوبة من ويلهامسون وصوبها باتقان داخل شباك عساف القرني معلنة الهدف الهلالي الاول.
كثف الوحداويون من هجماتهم رغبة في تعديل النتيجة ولكن الوقت لم يسعفهم بعد أن اطلق الدولي عبدالرحمن العمري صافرته معلناً عن نهاية الشوط الاول بتقدم الهلال بهدف نظيف سجله اسامة هوساوي.
الشوط الثاني
جاءت بداية هذا الشوط اقل من سابقه حيث اتسم الهدوء والتحفظ على اداء الفريقين وذلك رغبة من الهلال في المحافظة على هدف التقدم في المقابل تخوف الفريق الوحداوي من ولوج هدف ثان في مرماه.
وكانت تسديدة مجدي تراوي في الدقيقة (53) اول محاولة في هذا الشوط ولكنها مرت الى خارج الملعب.
واتضح على اداء الفريق الوحداوي التنويع في هجماته فتارة يهاجم من الاطراف عن طريق المر والخيبري وتارة من العمق عن طريق احمد الموسى ولكن صلابة دفاع الهلال وقفت بالمرصاد امام كل المحاولات الوحداوية، وعلى الجانب الآخر اتضح عدم الاستعجال في الأداء الهلالي والتوازن في بناء الهجمات.
وعند الدقيقة (59) زج بوكير بورقته الاولى حيث ادخل المهاجم امير العكروت بديلا عن لاعب المحور خالد الحازمي لتنفيذ طريقة لعب الوحدة من 5-4-1 الى 4-4-2 رد عليه كوزمين بادخال طارق التايب بديلا عن احمد الفريدي لاضفاء الفاعلية على خط الوسط.
وفي الدقيقة (63) تألق اسامة هوساوي بعد تصديه لاختراق احمد الموسى وتخليص الكرة من امامه قبل ان تصل لمرمى فريقه.
بعدها مال اللعب للرتابة وكثرت الاخطاء في التمرير من الجانبين مع انحصار الكرة في وسط الملعب.
وفي الدقيقة (77) رمى بوكير بورقته الثانية بعد ان ادخل المهاجم السوري رجا رافع بديلا عن طلال الخيبري لتتحول طريقة لعب الوحدة ل4-3-3 بحثا عن هدف التعديل بعد زيادة عدد المهاجمين.
ولم يكن امام لاعبي الوحدة لاختراق دفاع الهلال سوى التسديد من خارج ال(18) والتي اتضح من تصويبة هاريسون التي امسك بها الدعيع بكل ثقة.
وفي الدقيقة (80) انقذ عساف القرني مرمى فريقه من هدف هلالي محقق عندما مرر التايب كرة رائعة للقحطاني الذي تجاوز مدافعي الوحدة وصوبها بيسراه في احضان عساف القرني.
بعدها بدقيقة عكس التايب كرة خطرة داخل منطقة الجزاء الوحداوية لم تجد المتابعة لتصل الى يد القرني.
وفي الدقيقة (82) زج كوزمين بعبد العزيز الخثران بديلا عن محمد العنبر لتعزيز خط المنتصف واغلاق المنافذ المؤدية الى مرماه، رد عليه بوكير بادخال ماجد الهزاني في اخر تبديلاته لزيادة فاعلية المنتصف.
ولم يطرأ جديد على مستوى الاداء حيث اطلق العمري صافرته معلنا عن نهاية المباراة بفوز الهلال بهدف نظيف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.