تعويضك مضمون حملة لتوعية المستهلكين بحقوقهم لدى مقدم الخدمة الكهربائية    أنطونيو بانديراس يعلن إصابته ب كورونا    تفجير يستهدف قافلة عسكرية أمريكية على الحدود بين العراق والكويت    انفجار قرب حدود الكويت يستهدف قاعدة أمريكية في العراق    غوميز: نقاط الفتح خطوة مهمة نحو اللقب    ترتيب دوري محمد بن سلمان بعد نهاية جولة احفظ شعارك    الهلال يفوز على النموذجي بصعوبة وينفرد بالصدارة    «المرور» يوضح الإجراءات الواجب اتباعها عند فقدان لوحة السيارة    خالد بن سلمان يعزي في وفاة مساعد وزير الدفاع    حقوق الإنسان بمنظمة التعاون الإسلامي تدين خطة الضم غير الشرعي للأراضي الفلسطينية من قبل إسرائيل    أمير #عسير يلتقي الرئيس التنفيذي لمدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية    لبنان: مشكلة نظام.. لا حكومة    منزلاوي يؤكد وقوف المملكة إلى جانب لبنان وشعبها لتجاوز آثار انفجار مرفأ بيروت    لأول مرة.. واتساب يطرح ميزة نقل المحادثات من نسخة "أندرويد" إلى "آيفون"    إيداع 1.8 مليار ريال لمستفيدي حساب المواطن    سمو الأمير خالد بن سلمان يعزي أسرة العايش في وفاة مساعد وزير الدفاع    "أرامكو" تعلن أسعار المنتجات البترولية لشهر اغسطس    وزير الخارجية البحريني يجري اتصالاً هاتفياً مع نظيره اليوناني    فحص كورونا لرئيس يويفا سيفرين    84 % من المنشآت الوطنية مستعدة لبناء وصياغة "المستقبل"    فرق الدفاع المدني بالقنفذة والليث تنتشل جثتان لمواطنين غرقا في مستنقعات مياة الأمطار    «التعليم» تطالب الإدارات بمعرفة واقع الأجهزة التقنية في المدارس    تسع رحلات للفضاء.. برنامج صيفي للطلاب    جامعة #جازان ضمن أفضل الجامعات لملفات الباحث العلمي    "الصحة": تسجيل 1257 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. و1439 حالة تعافي    بلدية رفحاء تصادر وتتلف أسماكاً فاسدة وتخالف 6 مرافق وتغلق منشأة    نائب أمير جازان يؤكد أهمية بحث احتياجات الأهالي التنموية    أمير تبوك يلتقي أول سيدة تشغل أمين منطقة في المملكة    القيادة تهنئ رئيس تشاد بذكرى الاستقلال    انطلاق قمة الرياض العالمية للصحة الرقمية.. اليوم    الصحة العالمية: إمكانية التوصل إلى لقاح مضاد لCOVID-19    الأمير بندر بن خالد الفيصل يكشف عن خطط هيئة الفروسية    بدء صدور حركة النقل الداخلي للمعلمين في إدارات التعليم    ملتقى مسرحي بأدبي الباحة    الملحقية الثقافية في بكين تحتفي بمرور 30 عاماً على علاقات الصداقة بين المملكة والصين    أمير تبوك يترأس اجتماع برنامج التنمية المجتمعية    أمير القصيم يتابع المشاريع التنموية في المنطقة    محافظ الدرب يتفقد قرى المحافظة المتضررة من السيول    الرئيس اللبناني يلتقي وفد فلسطيني    أمانة عسير تكافح آفات الصحة العامة    شؤون الحرمين تباشر التخطيط لموسم الحج القادم    إعلامي بمائة ريال    «حقوق الإنسان»: لا يجوز أن ينطوي اسم المولود على تحقير    رد الفعل المُنتظر بعد تغريدات رئيس النصر النارية    «المواصفات» تدرس تغليف المنتجات المستوردة في مصانع المملكة    الكويت تسجّل 509 حالات شفاء من كورونا    ضمك يتغلب على الفيصلي في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    الأمن العام يطور مختبرًا للأدلة الرقمية الجنائية    «حساب المواطن» يعلق على إيقاف دعم مستفيد بسبب عقد الإيجار    أكثر من ألف وفاة جديدة ب #كورونا في الهند    تقرير يرصد الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين    بالفيديو.. الشيخ المنيع يوضح حكم غرس الأشجار عند القبور    وفاة الفنان السوري طوني موسى متأثراً بإصابته ب كورونا    "جهود المملكة في الدعوة إلى الله" محاضرة بجامع البلوي بالمدينة المنورة    "الأرصاد": رياح نشطة وأتربة مُثارة على محافظتي الليث والقنفذة    الحج سيرة ومسارات تنهض بمستجدات التفكير والإدارة    استعدادا لإسدال الثوب.. اكتمال صيانة الكعبة المشرفة    عمل المرأة: الزوايا الخافتة !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جمعية الغد للشباب تهدف لرفع مستوى "المهارات الشبابية"


إعداد : خلود الدخيل
في الوقت الذي يحتفل فيه العالم اليوم 15 يوليو باليوم العالمي ل : " مهارات الشباب " الذي يسلط فيه الضوء على أهمية الاستثمار في المهارات الإنمائية الطموحة وتطويرها، وعلى الجهود الملموسة في تحقيق مجتمع مستدام ومستقر، وخلق فرص عمل بأفكار متطورة تماشيا مع عصر التقدم وإتاحة الفرصة للتبادل الثقافي بين الدول التي ترسم مستقبل زاهر ويدعم الاقتصاد العالمي، فإن المملكة العربية السعودية قدمت لفئة الشباب والشابات الكثير من البرامج والمبادرات التي أثرت الجانب المعرفي لديهم وعززت حضورهم المحلي والدولي في كل مجالات الحياة ، ويأتي ذلك من خلال تطوير منظومة التعليم واستحداث اللجان والبرامج والمؤسسات التي تُعنى بدعم مهارات الشباب لا سيما دور الهيئات والوزارات -كلٌّ فيما يخصه- لتحقيق أكبر الأهداف التي تسهم في رفع مستوى الشباب، وهو ما انعكس فعلاً على مستوى الشباب والشابات في المملكة مما أبرز الكثير من الأسماء التي تقدمت في مجالات عدة.
الشباب هم عماد الحاضر ورجال الغد وقوة المستقبل، وهم ثروة حقيقية بشرية، والركيزة الأساسية في تقدّم وبناء كل مجتمع، لما يتمتعون به من القوة والنشاط ويحملون بداخلهم طاقات وإبداعات كثيرة لا حدود لها إن تهيأت لهم الظروف والبيئة المحفزة والداعمة، واستطاع الكثير منهم في تغيير واستحداث خطط وأنظمة ورؤى للدول من خلال بث رسائل ومساعي تهم المجتمع عبر وسائل التواصل الاجتماعي وصلت للمسؤولين وأسهمت بشكل كبير في تقدمها ونمائها.
ومن ثم فإن العالم في 15 يوليو كل سنة يحتفل باليوم العالمي ل"مهارات الشباب" الذي سجل فيه أبناء وبنات الوطن من الشباب الكثير من الإنجازات ، ودورهم كشريك في الرؤى والمسؤوليات والطموحات التي تسير في خطوات لافتة لتحقيق أهداف ورؤية المملكة 2030 بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع –حفظه الله-، حيث بدأت المملكة بدعم ومتابعة من القيادة الحكيمة منذ عام 2008م بإيجاد مظلة تجمع الشباب السعوديين وتحمل في طياتها مجموعة من البرامج والفعاليات الموجهة لخدمة المجتمع وتحفيزهم على الاهتمام بالشأن العام، إضافة إلى التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني المختلفة ضمن أهداف أخرى، وإعطائهم فرصة أكبر إيمانا منهم بأنهم قادرون، وسيؤدي إلى توفير قوى عاملة ماهرة من شأنها قيادة البلد إلى التنمية المستدامة التي أثمرت إطلاق منتدى للشباب السعودي، وفي عام 2009م انطلق أول منتدى للشباب في المملكة العربية السعودية، وفي عام 2012م انطلقت قافلة شباب الغد كأول قافلة، وفي عام 2014م اعتُمدت كجمعية رسمية مسجلة في وزارة الشؤون الاجتماعية كأول جمعية تُعنى بالشباب في المملكة العربية السعودية وهي "جمعية الغد للشباب" لتحقيق أهداف طموح الوطن والغد لتكون مرجعا لأي شاب طموح وواثق بقدراته وواعٍ بقيَمه وقدوة حسنة ومُسهما بفاعلية في تنمية المجتمع، وقامت الجمعية من خلال منظومة من المبادرات والبرامج الشبابية والتكامل مع الجهود المحلية والدولية بإطلاق مبادرات مختلفة لتطوير إمكاناتهم وبناء قدراتهم وتنمية ثقافة المسؤولية المجتمعية.
// يتبع //
17:54ت م
0144

تقرير/ جمعية الغد للشباب تهدف لرفع مستوى "المهارات الشبابية" / إضافة أولى
وفي هذا الشأن أوضحت صاحبة السمو الأميرة نوف بنت فيصل بن تركي رئيس مجلس إدارة جمعية الغد للشباب أن الدافع في تأسيس الجمعية هو تنمية الوطن وتعزيز الشباب والشابات، وكانت بداية الفكرة تنظيم منتدى لتنمية وتبادل الخبرات في الاستثمار للمرأة، ولكن خلال إحدى الاجتماعات التنظيمية له استعرض أن نسبة الشباب في المملكة تمثل 70% من المجتمع، حينها وافق الجميع بتغيير فكرة موضوع المنتدى وتخصيصه للشباب والشابات لأنهم الغد الواعد والاستثمار الحقيقي للوطن، ونُظّم (منتدى الغد الأول) عام 2009م، وتلاه بعد عامين (منتدى الغد الثاني) عام 2011م برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، الذي أُعلن فيه عن تأسيس جمعية الغد للشباب.
وبينت سموها أن الجمعية ليست مؤسسة رعوية، وإنما يتمثل دورها في المبادرات والمشاريع التي تعزز بناء الإنسان الشاب الطموح بقيَم وعلم وجودة عمل والتزام وحب الوطن، وذلك من خلال ورش عمل لشباب الوطن من جميع مناطق المملكة لمعرفة وتحديد ما يعوق تفعيل قدراتهم وما يحفز ويحقق تمكينهم للدور المأمول والأثر الفاعل في تحقيق التنمية المستدامة وتبادل الأفكار والاستفادة من التجارب الناجحة.
وتابعت سموها: إنه بفضل من الله ومن خلال المنتدى تحقق أحد أهداف الجمعية، وذلك بتعزيز ثقة الشباب بذاتهم ثم السعي للتعلم والمعرفة والبذل للتنوير والتطوير، وبذلك جميعا رأينا أن الكفاءة دون قيَم تؤسس للهدم لا البناء والتنامي، فبادرنا بتأسيس "مركز الغد للقيم" بالاستعانة بأحد المراكز الدولية التي محور أهدافها قياس القيم في المجتمعات ليكون تعزيزها في الأوطان مبنيا على الدراسة والبحث بدعم الإستراتيجيات للدول لرقيّها.
كما أن المركز قام بدراسة وطنية شاملة للقيم المتمثلة للمواطن السعودي، وهي أول دراسة وطنية تحدد القيم المُمثلة لهوية المواطن السعودي وذلك عام 2016م، وقُدم هذا القياس لكل مؤسسات الوطن الحكومية والخاصة إسهاماً من الجمعية لنماء الوطن الغني بقيمه العربية الإسلامية السعودية، ثم قامت مؤسسة مسك الخيرية بتبني المشروع حاليا وتحول من "مركز الغد للقيم " إلى (مركز مسك القيم).
وأردفت سموها : كما أطلقت الجمعية "قافلة الغد للشباب " وكانت أول انطلاقة للقافلة من الرياض برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله-، وذلك في يوم 2 أبريل 2012م، حيث تقوم فكرة القافلة على اجتماع ممثلين للشباب من جميع مناطق المملكة (شباب وشابات) في لقاء يستمر مدة يومين لزيارة معالم المنطقة، ثم عُقد لقاء مفتوح مع أمير المنطقة والمسؤولين وطُرح فيه أهم المبادرات والأفكار والنقاشات، وقد أقيمت في خمس من مناطق المملكة وهي (منطقة مكة المكرمة ، ومنطقة حائل ، ومنطقة المدينة المنورة، والمنطقة الشرقية ، ومنطقة جازان، وأيضاً من المبادرات التي تبنتها الجمعية إطلاق (مجلس التفكير الشبابي) وهو أول مجلس للشباب لتمكين جمعية الغد للشباب من بناء برامج نوعية، وإحداث أثر نوعي على الصعيد المجتمعي من الاطلاع الدائم على المستجدات في قضايا الشباب، إضافة إلى مستجدات الميدان الشبابي، والحراك الثقافي والاجتماعي والاقتصاد الوطني.
// يتبع //
17:54ت م
0145

تقرير/ جمعية الغد للشباب تهدف لرفع مستوى "المهارات الشبابية" / إضافة ثانية واخيرة
كما بيّنت سموها أنه خلال هذه المدة تعمل الجمعية على إطلاق مبادرة (مركز الغد للسياسات الشبابية)، حيث سيكون أول مركز مختص بدراسات الشباب على مستوى الشرق الأوسط، وسيكون المركز متخصصا في السياسات الشبابية لدعم مؤسسات القطاع الحكومي والخاص في تحقيق ما رسمته الخطة الإستراتيجية لكل مؤسسة من تفعيل دور الشباب في التنمية وتحفيز وتعزيز قدراتهم للعمل بجودة وإبداع.
وعملت جمعية الغد للشباب على إقامة فعالية وطنية تعزز الانتماء الوطني، وذلك عبر الإبحار في العمق التاريخي لهذه الأرض و فهم حاضرها ونماء مستقبلها، وقد أُطلق على هذه الفعالية (سيرة مجد) لأننا نؤمن أن اليوم الوطني له دلالته التاريخية لإنجاز عظيم تحقق على يد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن -رحمه الله- وأبنائه رجال الوطن -رحمهم الله- بتوحيد المملكة العربية السعودية وتأسيسها وقيام دولة راسخة دستورها القرآن والسنة النبوية الشريفة لمشاركة شباب الوطن قيم الولاء ومفاهيم الوطنية وحب الوطن، هذا بالإضافة إلى فعالية (أوشنيات) عام 2018م، وهي فعالية شبابية تهدف إلى جمع رواد الأعمال الشباب تحت مظلة واحدة في تخصص معين مع المستثمرين والمهتمين.
وأخيراً فعالية (جذوة) وهي فعالية فنية ثقافية بحثت عن المواهب والقدرات في جيل الشباب وأسهمت في صقلها واحتوائها والعمل على تبادلها وتقديمها للمجتمع بصورة ملائمة وبنّاءة، وخلق مساحة لاستكشاف تلك الهوايات والقدرات وتنميتها.
واختتمت سموها برسالة عامة للمجتمع بأنه على الجميع أفراداً وأسراً ومؤسسات دعم هذه القدرات الشبابية بالحوار والتحفيز والتشجيع للتدريب وكسب الخبرات والإبداع لمواكبة التطلعات، خاصة أمام رؤية وطنية طموحة 2030، لرفع معدل تشغيل الشباب السعودي بشكل ملحوظ لضمان بيئة عمل منتجة ومحفزة، والله خير معين لما فيه الخير للدين والوطن.
//انتهى//
17:54ت م
0146
www.spa.gov.sa/2110381


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.