عبدالعزيز بن سعد يعقد اجتماعاً موسعاً مع الجهات المعنية بالسياحة في حائل    مصر تسجل 606 إصابة جديدة بفيروس كورونا    ارتفاع سعر خام «برنت» ليسجل 74.39 دولاراً للبرميل    عكاظ ترصد.. الأصول الأجنبية لصناديق محلية تسجل أعلى مستويات تاريخية    عاصمة الابتكار الرياضي.. شراكة إستراتيجية بين «الأولمبية» و«نيوم»    بالصور.. اختتام مناورات التمرين الجوي «طويق 2» بمشاركة عدة دول عربية    «الوزاري الخليجي»: نرفض التدخل في الشؤون الداخلية العربية من أي جهة    انسحاب 3 مرشحين.. ودعوات متصاعدة للمقاطعة    السعودية تؤكد مساندتها لجهود المغرب لإيجاد حل واقعي لقضية الصحراء    منتخب إيطاليا يحقق إنجاز هولندا في بطولات اليورو    ولي العهد يلتقي مبعوث الرئيس الأمريكي لشؤون تغير المناخ    الأخضر يستدعي الفرج والدوسري والشهراني لمعسكر «طوكيو»    «صحة الرياض»: إغلاق 52 منشأة صحية خاصة    «الجزائية المتخصصة»: موعد بديل لمحاكمة المتهم النفيعي    «إنفاذ»: مزاد «بوابة الحرمين» بمساحات 800 ألف م2 في جدة    وزير التعليم: تكريم الموهوبين الحاصلين على جوائز دولية قبل بدء العام الدراسي    «الإسلامية»: ضوابط صحية لصلاة الجنائز في الجوامع والمساجد    «التأمينات» تطمئن المستفيدين بشأن المعاش التقاعدي ونهاية الخدمة    القصبي يقترح إضافة فلسطين في العضوية الدائمة لتنفيذي وزراء الإعلام العرب    رئيس الاتحاد العربي يشكر القيادة الرشيدة.. ويهنئ المنتخبات العربية المتأهلة    قرعة الدور الآسيوي الحاسم في يوليو    الجامعة العربية ترحب بنجاح الانتخابات الجزائرية    قوات الاحتلال تتوغل شرق رفح    «ملكية مكة» تتفقد مشروعات البنية التحتية للنقل    ضبط مخالفين بحوزتهما (618) قرص إمفيتامين مخدر    التزام سعودي أمريكي بمواجهة التحديات المتزايدة للتغير المناخي    الأنامل الناعمة تستعرض مهارة الخط    «المجالس التراثية».. حنين للماضي    بايدن صافح«القاتل» وبوتين لم يرفع الحذاء!    هل يغامر الهلال والنصر بضم سيرخيو راموس ؟    الدنمارك المتوترة تلاقي بلجيكا القوية    «سدر».. نظام جديد لتسجيل الأدوية والمستحضرات العشبية والبيطرية    نظم المستشفى السعودي الألماني بالرياض حملة بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم بعنوان ((قطرة دم تنقذ حياة))    من رحيق العمر    القمة الإسلامية للعلوم والتكنولوجيا تؤكد أهمية النهوض بالعلوم والابتكار في الدول التعاون الإسلامي    خمسون (50) عاماً عاطرة بخدمة الدين والمليك والوطن    أمير حائل: المعارض النوعية تسهم في دفع جهود التنمية في المناطق            من البوح ما قتل !..            الترفيه المستدام.. مؤشر حقيقي للتنمية والرفاهية المنشودة    الهيئة الملكية لمكة المكرمة: وضع نموذج حوكمة لمعالجة المناطق العشوائية بشكل جذري    من رحم أزمة «كورونا».. اختصرت المسافات وخرجت الإبداعات السعودية        محمد بن ناصر وجازان.. قصة التحدي            «الإنسان أولاً» ومقاصد الحج        للمرة الأولى .. السعودية ترأس لجنة الرقابة والتفتيش على السفن    أمسية قصصية في أدبي أبها من ( الثقافة إلي بيتك )    #أمير_نجران يفتتح ويدشّن مشروعات بلدية في محافظة #حبونا    حالة الطقس: هطول أمطار رعدية بجازان والباحة وعسير ومكة المكرمة    جارٍ اتخاذ اللازم.. الأسري يتفاعل مع شكاوى معنفة الرياض    ( بلسم الروح )    الأمير #تركي_بن_طلال يشهد توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة الملك خالد والجامعة السعودية الإلكترونية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الشورى" يناقش اليوم قضية معلمي ومعلمات البند 105
"التقاعد" تطالب ب4 مليارات ريال أرباحاً
نشر في سبق يوم 27 - 12 - 2015

يترقب اليوم الاثنين نحو 100 ألف معلم ومعلمة جلسة مجلس الشورى، بعد أن ذكر المجلس عبر حسابه ب"تويتر" أنَّه مما سيناقشه بجلسته غدًا احتساب سنوات البند 105 ممن ثُبتوا على وظائف رسمية؛ وذلك لأغراض التقاعد، بعد حسم مستحقات التقاعد المترتبة عن تلك الفترة.

ويتفاءل المعلمون والمعلمات بعد هذه التغريدة لمجلس الشورى بقرار يُسهم في حل قضيتهم؛ إذ إنَّهم حُرموا من حقوقهم النظامية؛ ما أدى إلى مساواتهم في الرواتب وسنوات الخدمة مع دفعات جديدة، تم تعيينها على وظائف رسمية. ويبلغ عدد المطالبين بتحسين أوضاعهم نحو 100 ألف معلم ومعلمة.

وأكَّد عدد من المعلمين والمعلمات ل"سبق" أنَّ نسبة الفَقْد المالي تتزايد مع مرور السنوات وهم على هذا البند، نظرًا لوجود علاوات ماليَّة مفقودة بسبب الراتب المقطوع للبند 105.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم معلمي ومعلمات بند 105، المعلم عوض الشمراني، أنَّه تمت إحالة قضية "بند105" إلى الدائرة الإدارية العاشرة، وتم تحديد أولى جلسات هذه القضية بتاريخ 29 / 4 / 1437ه‍ بإذن الله تعالى.

وأضاف الشمراني: "تم تقديم ملف القضية لكل من نزاهة وهيئة حقوق الإنسان.. ومتفائلون بمشيئة الله بعودة حقوقهم عبر بوابة القضاء النزيه".

واعتبر الدكتور عباس العصيمي أنَّ اليوم الاثنين يوم مشهود لنصرة المظلومين، إن أراد مجلس الشورى ذلك.. فلنترقب.

وأوضحت تهاني التميمي أنَّ اعتماد قرار احتساب سنوات البند درجة وخدمة، وتنفيذه، سيحقق عدلاً وظيفيًّا للجميع، وفرص تقاعد وتوظيف للعاطلين والعاطلات، ونقل خارجي.

وأكَّد حساب "ملتقى المعلمين والمعلمات" بتويتر عدم صواب رفض "المدنية" المقترح الذي رفعه الملتقى، ونوقش عبر لجنة اجتماع بين التعليم والمدنية. ف"الشورى" سيناقش ما تم اقتراحه!؟ مشيراً إلى أنَّ المقترح تم تسليمه لوزارة التعليم في عهد وزيرها السابق الدكتور عزام الدخيل، عبر ملف صادر عن ملتقى المعلمين بشأن حل بند105، ورفضته "المدنية"، وقايضت بحلول مالية أخرى.

وأضاف الملتقي: كان من ضمن بنود المقترحات "احتساب سنوات خدمة بند 105 لأغراض التقاعد"، و"التقاعد" رفضت، وبررت: نحن لم نستفد من رواتبهم بفترة 105، وطالبت ب4 مليارات ريال أرباحاً.

ثم كان رفض "التعليم"؛ إذ كان المرصود من"التعليم" ملياراً ونصف المليار لحل مشكلة البند.

واعتبر ملتقى المعلمين موقف "المدنية" الآن محرجًا لنواياها السابقة! بعد تدخل "الشورى".

وتابع الملتقى في تغريداته بأن أي تظلم يصل للتعليم بشأن بند105 كان يتم الرد حوله بأنَّ البند قيد الدراسة في الخدمة المدنية، وهذا منذ عام 2011 "أطول دراسة في العالم" دراسة وهمية.

مشيراً إلى أنَّ ضحايا التعليم من بند105 دفعوا الثمن، ومجرد التفكير بحلول لقضياهم هو بهدف توفير شواغر وظيفية، وليس من أجل العدل الوظيفي كمبدأ.

وختم ملتقى المعلمين والمعلمات بأن الآمال الآن معلقة بالله، ثم الشورى؛ "للقضاء في قضيتنا الحالية". وإذا كان "الشورى" يريد إنصاف معلمي ومعلمات بند105 فعليه احتساب سنوات بند 105 على الدرجة المستحقة الموازية لعدد سنوات الخدمة، ويُدفع الفرق للمتضرر ليتقاعد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.