الأمين العام يشيد بمؤتمر المانحين حول اليمن ويثمن دعم المملكة العربية السعودية لخطة الاستجابة الإنسانية    أمير تبوك يطلع على مشروعات النقل بالمنطقة    الأمير محمد بن ناصر يستقبل رئيس ووكلاء جامعة جازان    «الصناعة والثروة المعدينة» تعتمد 55 إجراء للوقاية من «كورونا»    مؤشرا البحرين يقفلان على تباين    سعود بن نايف : جهود رجال الأمن في الميدان وعملهم الدؤوب أسهم في نجاح الخطط الأمنية    المؤتمر الدولي الثالث للثقافة الرياضية يبحث سبل عودة النشاط الرياضي    احتراق خزاني وقود وإصابة مقيم برابغ    الهيئة الملكية لمحافظة العلا تطلق أستوديو تصميم بحلة من التصاميم المميزة كجزء من التزامها بتوفير الأدوات اللازمة للسكان    75 ممارسا صحيا لتوعية قاصدي المسجد النبوي    الاستهتار يرفع إصابات كورونا بالمملكة إلى 1869    أمير القصيم يرأس اجتماع اللجنة الإشرافية العليا للطوارئ    محافظ حفر الباطن يتفقد المشاريع بالمحافظة ‬    التفاصيل الكاملة لمؤتمر المانحين لليمن 2020.. المملكة تتبرع بنصف مليار دولار    هل قضى فلويد بفعل المخدر؟    «التحالف» يعترض طائرتين مسيرتين أطلقهما الحوثيون باتجاه خميس مشيط    «الشؤون البلدية»: سنتعامل بحزم مع مخالفي تعليمات كورونا.. وتدعو لاستخدام (940)    شرطة الرياض: القبض على 3 مواطنين تباهوا بحيازتهم للأسلحة النارية.. وإحالتهم ل«النيابة»    بالخطوات.. «الجوازات» توضح طريقة الاستفادة من خدمة «الرسائل والطلبات» عبر منصة أبشر    مجلس الشورى يناقش التقرير السنوي لتخصصي العيون    وكيل إمارة منطقة الرياض يستقبل مديري التعليم والشؤون الإسلامية والنقل بالمنطقة    “ديوان المحاسبة” يفتح باب التسجيل للتدريب “عن بعد”    ارتفاع ملحوظ.. سعر برميل النفط يقترب من 40 دولاراً    أمانة الطائف تزيل وترصد تعديات عشوائية بعطيف الطائف    “البيئة” تعزز إمكانياتها ب40 فرقة ميدانية لمكافحة الجراد الصحراوي في 4 مناطق    أكثر من 19 ألف طالب وطالبة ينتظمون في الدراسة "عن بُعد" في الفصل الصيفي بجامعة القصيم    الاتحاد الآسيوي يناقش الترتيبات النهائية لاستئناف دوري الأبطال    تحدد 242 جامعاً ومسجداً لصلاة الجمعة بالحدود الشمالية    «موانئ» تُطلق ثالث خط ملاحي خلال 2020    “الصندوق العقاري” يعلن جاهزية فروعه لاستقبال المواطنين ممن لديهم حجوزات مُسبقة    الكويت تسجل 887 إصابة جديدة بكورونا    الأردن تحبط مخططات إرهابية    كوريا الجنوبية تسجل 38 إصابة جديدة بكورونا.. والفلبين تسجل 359 حالة    شاهد.. لحظة القبض على لص أثناء اقتحامه متجر «مايكروسوفت» بنيويورك    جهود توعوية ووقائية تواكب توافد المصلين إلى مسجد قُبَاء بالمدينة المنورة    اهتمامات الصحف التونسية    وفيات كورونا تتخطى 375 ألف عالمياً    جمعية الطائف الخيرية تطلق مبادرة "وطهر بيتي"    إصابة 16 لاعباً في فريق «فاسكو دا غاما» البرازيلي ب«كورونا»    للشهر الثالث على التوالي.. نمو الودائع المصرفية في المملكة بإجمالي 1.83 تريليون ريال    ميسي يثبت ولاءه لبرشلونة    رسالة من فهد بن نافل إلى جماهير الهلال    رئيس بايرن ميونيخ يمدح ساني                    كيف شاهد الريحاني بيوت أهل الرياض عام 1922؟    أمر ملكي بتعيين 156 عضواً بمرتبة ملازم تحقيق    خبراء عرب ل «البلاد» :    الشريد يدرس عروض الأندية    أمير تبوك يثمن جهود الأمانة والبلديات والتجارة    كورونا.. سطوة الدولة ونفوذ النظام الدولي    استيطان الذاكرة في قصائد الصلهبي    ترجمة عربية لمجموعة الأمريكية سونتاج    الالتزام السعودي !    فيصل بن مشعل: نعود بحذر في هذه الفترة    حكم المسح على "لصقة الجروح أو الجبائر" أثناء الوضوء أو الاغتسال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاحتلال يُمنهج سياسة استهداف الأماكن المقدسة
بعد 41 عاماً على إحراق الأقصى
نشر في عكاظ يوم 21 - 08 - 2010

مرت إحدى وأربعين سنة على جريمة إحراق المسجد الأقصى، على يد قوات الاحتلال وما زال هذا العمل ماثل في الذاكرة العربية والإسلامية، ففي مثل هذا اليوم من عام 1969م امتدت يد الإثم والعدوان لإحراق المسجد الأقصى في محاولة من الصهاينة للقضاء على الأماكن الإسلامية في فلسطين المحتلة.
وأقدمت عصابات الاحتلال على تلك الفعلة الشنعاء بإيعاز من سلطات الاحتلال الإسرائيلي متجاوزة بذلك كل الأعراف والقوانين والقرارات الدولية التي أعطت لمدينة القدس وضعا وحقوقا خاصة وحفظت لها معالمها الأثرية والحضارية الإسلامية كافة.
وإثر العملية الإجرامية التي استمرت عدة ساعات وأدت إلى إحراق الجناح الشرقي من المسجد المعروف بجامع عمر وسقف المسجد الجنوبي ومحراب صلاح الدين ومنبر السلطان نور الدين سارعت الدول والشعوب الإسلامية إلى استنكار تلك الجريمة وشجبها.
واتخذت مؤتمرات القمة العربية والإسلامية ودول عدم الانحياز واجتماعات الأمم المتحدة التي عقدت عقب الجريمة قرارات نددت فيها بالجريمة الصهيونية النكراء وبالممارسات التعسفية الصهيونية في القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة.
وطالبت بسحب قوات الاحتلال من الأراضي العربية المحتلة وفى مقدمتها مدينة القدس.
وجاءت جريمة إحراق المسجد الأقصى في إطار سلسلة من الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى في أوقات مختلفة وهي اعتداءات مستمرة حتى الآن.
فقد اعتمدت سلطات الاحتلال سياسة تعسفية تجاه المسجد الأقصى ومدينة القدس إذ قامت في مطلع عام 1969م بإزالة حي المغاربة المجاور للمسجد بكامله وهدمت العديد من المساجد والمدارس الإسلامية التي تأسست في عهد الدولة الأموية.
ومن أشد الإجراءات الإسرائيلية خطورة محاولات تهويد مدينة القدس باستخدام أساليب بعيدة عن الشرعية تضمنت مصادرة الأراضي والممتلكات الفلسطينية وممارسة أساليب القهر والإرهاب ضد سكانها العرب والمسلمين من‌ أجل تهويد المدينة بالكامل ومحاولات تهجير اليهود من دول العالم وتوطينهم في القدس بل واعتبارها عاصمة لإسرائيل.
ورغم الإدانات من كل الأطراف الدولية، إلا أن جرائم الاحتلال تواصل عدوانيتها على الشعب الفلسطيني الذي يثبت في كل يوم أنه رمز للصمود في وجه الظلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.