أسعار النفط تتراجع بنحو 2 % إثر مخاوف من تعافي الاقتصاد    بعد «كارثة» انفجار بيروت.. انسحاب ميشال ضاهر من الكتلة العونية    هل تناول العسل مفيد لمرضى السكري؟.. طبيب يحسم الجدل (فيديو)    المملكة والعراق يؤكدان الالتزام التام باتفاقية «أوبك بلس»    نصرالله يتنصل.. يحذر ويرفض التدويل    ترمب يعلن مشاركته بمؤتمر دعم لبنان في باريس    مان سيتي ضد الريال .. السيتزنس يُقصي أبناء زيدان بثنائية    مدني ميسان ينقذ مواطناً سقط بمنحدر جبلي    ممرضة سعودية تنقذ عائلة تعرضت لحادثة بالمدينة    #الشؤون_الفنية_والخدمية ب #المسجد_الحرام ” تعقيمٌ وتعطير مستمر للمكبّرية ومنبر الخطيب    كنوز سعودية مختفية    ضبط 224 كيلو حشيش في الدائر مخبأة بمركبة بين الأعلاف    حرس الحدود يخلي بحاراً تركياً على متن سفينة في مياه البحر الأحمر    النصر يستعيد البرازيلي مايكون أمام أبها    دوريات الأفواج الأمنية في جازان تضبط 224 كيلو من الحشيش بمحافظة الدائر مخبأة في مركبة بين الأعلاف...    "النيابة العامة" تكشف عن ⁧‫حوادث السير‬⁩ المُصنفة ضمن الجرائم الكبيرة    نزح وتصريف 7300طن من مياه الأمطار #بخميس_مشيط    الدفاع المدني ينقذ ويأوي 104 أشخاص خلال فترة هطول الأمطار    مانشستر سيتي إلى ريع النهائي الأوروبي بعد هزيمة ريال مدريد    المملكة تستعرض تجربتها ونجاحها في توفير النطاقات الترددية الممكنة لتقنيات الجيل الخامس...    عاجل .. مع بدء تركيب العدادات الجديدة.. شركة الكهرباء تعترف: الأجهزة في وضع الاستعداد "stand by " تستهلك الكهرباء    ميناء عدن اليمني ينفي وجود 140 حاوية محملة ب"نترات الأمونيوم" القابل للانفجار    محمد الشيخ: لن يخاف من بيان النيابة إلا هؤلاء    أخطاء فاران تقصي ريال مدريد وتأهل سيتي من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا    يوفنتوس يودع دوري الأبطال رغم فوزه على ليون    المملكة تبني لبنان.. وإيران تحيله ركاماً    النفط يقل عن 45 دولارًا بفعل ضبابية الطلب    حريق جديد في لبنان.. النيران تلتهم جبل مشغرة    علماء يحذّرون: الوباء القادم ليس بعيداً!    وزير الخارجية يبحث مع بوريل التعاون بين المملكة والاتحاد الأوروبي    قانوني يؤكد .. خطأ اتحاد القدم الجسيم سبب بيان النصر    د. القاسم: الأيام خزائن الأعمال والأعمار    تعقيمٌ وتعطير مستمر للمكبّرية ومنبر الخطيب ب المسجد الحرام    وزير الحج يرعى حفل تكريم الجهات المشاركة في موسم حج 1441    وزراء الطاقة في المملكة والإمارات والكويت والبحرين وعمان والعراق يصدرون بياناً مشتركاً    جنبلاط: لست مقتنعاً برواية نصرالله حول انفجار #بيروت.. ونصر على التحقيق الدولي    المسلخ البلدي برفحاء يستقبل 1985 رأساً من مذبوحات الأنعام خلال أسبوع    62 مشاركة لفناني الفيديو آرت بالعالم لمعرض فنون الدمام    المدير العام للإيسيسكو يبحث بالرباط مع سفير الأرجنتين التعاون    سفير المملكة لدى لبنان: الجسر الجوي السعودي يعبر عن التضامن مع الشعب اللبناني    "الصحة": تسجيل 1567 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. و1859 حالة تعافي    وزير الخارجية يناقش مع نظيره الإيطالي القضايا المشتركة وتعزيز العلاقات    محطات في حياة محمد العايش .. من طيار مقاتل حتى مساعد وزير الدفاع    محاضرة توعوية بالفرع النسائي بدعوي تبوك غداً    روسيا تعلن تسجيل لقاح ضد كورونا الأسبوع المقبل    أضف تعليقاً إلغاء الرد    "الأرصاد" تنبه من نشاط للرياح السطحية على 3 محافظات بمكة المكرمة    الطاحونة" ... مَعلماً أثرياً بالقنفذة يختزل حقبة زمنية تاريخية تعود ل200 عام    لغة قريش.. بين الفصاحة والكشكشة    سر اختيار من يكون جنة الدنيا    المعهد الصحي وماعز بُرعي    حب قديم.. أبعثه حياً !    العقيلي يتلقى إتصال عزاء في والدته من الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز    أعياد الله هدايا لتسعدنا وليرى نعمه علينا .. أعياد الله يطلبنا نلقاه فى صلاه خاصه ..    السعودية.. همة حتى القمة    كرس وأبو عقيله يهنئون خادم الحرمين الشريفين بمناسبة شفائه    مصر.. السيسي يؤكد تسخير جميع الإمكانات لمساعدة لبنان    الرئيس التونسي يوجه رسالة تعزية وتضامن إلى نظيره اللبناني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التقنية تشارك الأئمة في صلاة التراويح
نشر في عكاظ يوم 27 - 08 - 2009

التقنية مجددا تدخل إلى صلاة التراويح، عبر استعانة بعض الأئمة بقراءة القرآن من الجهاز الجوال ، وقد كان وزير الشؤون الإسلامية أصدر قرارا يمنع ذلك، وقال: إن قراءة القرآن من جهاز الجوال أو من اللوحات الإلكترونية من قبل بعض الأئمة عمل لا ينبغي، ومن يقوم بذلك فسوف يتم اتخاذ اللازم حيال ذلك أما القراءة عن طريق المصحف فهناك علماء أجازوا القراءة من المصحف بضوابط معينة.
ليس مصحفا
وحول آراء الفقهاء في ذلك التصرف يرى الدكتور علي بن حمزة العمري رئيس جامعة مكة المكرمة المفتوحة وأستاذ الفقه الإسلامي أن أالجوال ليس مصحفا ولا يدخل في حكم المصحف»، مشيرا إلى جواز الدخول بهذا الجهاز إلى دورة المياه وكذا حمل الحائض له مما يجعل حكمه مختلفا عن حكم المصحف.
وبين بأن جهاز الجوال يعد في أساسه وسيلة لتذكر الآيات والنظر إذا احتاج الإمام إليه واضطر لحمله فيحمله من باب التذكر فقط، موضحا أن المنصوص عليه في الفقه هو حمل المصحف في الصلاة حيث أن له خصوصية ليست موجودة في غيره».
حكمه الكراهة
وأشار د. العمري إلى أن بعض الفقهاء كرهوا حمل المصحف والقراءة منه أثناء الصلاة لاحتياج حمله إلى نوع من الحركة، مبينا أن حمل جهاز الجوال يحتاج إلى نفس الآلية من حركة المصلي وهذا ما يوقع حمله في حكم المكروه».
وأضاف: «كون جهاز الجوال آلة إلكترونية فيتطلب بالتالي حركة كثيرة تنافي المقصد من الصلاة وهذا الأمر يرتبط بحمل جهاز الجوال»، مؤكدا أن الإمام لو كان حافظا فهو خير له في ذلك، وإن اضطر لحمل جهاز الجوال والقراءة منه فلا حرج، أما إذا كان هذا الفعل ديدنه دائما فقد يصل الحكم الشرعي إلى الكراهة.
وبين أن الفقهاء يرون بعمومهم أنه ينبغي للجماعة أن يقدموا للإمامة في الصلاة أقرأهم لكتاب الله تعالى وهم إن فعلوا ذلك استغنى الإمام عن الحركة في حمل المصحف أو غيره ونحو ذلك في الصلاة.
لا شيء عليه
من جهته أوضح الأستاذ الدكتور علي بن سعيد الغامدي أستاذ الفقه بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة أن حمل جهاز الجوال والقراءة منه أثناء الصلاة جائز شرعا.
وبين بأن «الأولى أن يقرأ الإمام القرآن الكريم من المصحف أثناء الصلاة»، مشيرا إلى أنه «لاشيء عليه إن قرأ آيات القرآن من جهاز الجوال».
وقال: «لا مانع من الاستعانة بالمصحف أو الجوال في القراءة في الصلاة»، مشيرا إلى جواز الاستعانة بالجوال ولا تبطل صلاته سواء كان يحفظ القرآن أم لا».
شرط الحركة
الأستاذ الدكتور أحمد الحجي الكردي الخبير في الموسوعة الفقهية وعضو هيئة الإفتاء في دولة الكويت أشار إلى أن كثيرا من الفقهاء يقولون تبطل الصلاة إذا قرأ المصلي من المصحف في صلاته إماما كان أو منفردا أو مقتديا، وبعضهم أجاز ذلك في النوافل، وبعضهم أجازه في الفروض أيضا مع الكراهة، بشرط أن لا يكثر الحركة.
لا تجوز
من جهته يرى الدكتور عبد الحي يوسف رئيس قسم الثقافة الإسلامية وعضو هيئة التدريس بجامعة الخرطوم بالسودان بأنه «لا تجوز القراءة من جهاز الهاتف الجوال في النافلة وفي الفرض من باب أولى لما يستلزمه ذلك من كثرة الحركة والضغط على الأزرار؛ مما يخرج الصلاة عن حدها وخشوعها»، مشيرا إلى أن «القراءة من المصحف لا تجوز في صلاة الفريضة، وإنما تجوز في النافلة كما نص عليه أهل العلم».
وكان الإمام الشافعي قال في حكم قراءة القرآن الكريم أثناء الصلاة من المصحف أنها «لا تبطل الصلاة»، مشيرا إلى أن هذا مذهبه ومذهب مالك وأبي يوسف ومحمد وأحمد، وفي مقابل ذلك يرى الإمام أبوحنيفة: بأن الصلاة تبطل في حال تمت القراءة من المصحف.
يشار إلى أنه قبل سنتين تكرر الجدل بسبب قيام أحد أئمة التراويح بقراءة القرآن من جهاز الجوال الخاص به بعد أن قام بتحميله عليه، الأمر الذي أثار حفيظة المصلين وطالبوا بفصله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.