الموت يغيب مهندس «بئر زمزم» يحيى كوشك    مخرجاتنا لخدمة القضاء والنيابة والإفتاء والهيئات الشرعية    بدون تمديدات أو كهرباء.. «السبع» يوضح مزايا كاميرا المراقبة Ring (فيديو)    الأيادي الوطنية تنظف سطح الكعبة في 20 دقيقة    محافظ سراة عبيدة يدشن فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني    فيلم سعودي في مهرجان برلين السينمائي الدولي    وطن العطاء    التقارير الظنية.. «نتوقع ونتكهن» أضحوكة العالم    رسالة الكونغرس لبايدن: لاعودة للاتفاق النووي مع إيران        الليث يطير ب«الصدارة»    12.6 مليار ريال تحويلات الأجانب في يناير    الدفاع المدني: سقوط مقذوف عسكري أطلقته ميليشيا الحوثية تجاه جازان    وزير العدل: تعويض مدني إذا تأخر إثبات الطلاق والرجعة من قِبل الزوج    مكة.. سقوط عصابة سرقة الصيدليات والمركبات في قبضة الأمن            لائحة تصحيح «التستر»: لا إعفاءات للمخالفين قبل المهلة    تعاون بين «كاوست» و«ساب» لدعم المبتكرين ورواد الأعمال    حوار خليجي حول رعاية الموهبة في زمن التحول الرقمي    «عندما تتبرج الضلال».. أمسية ثقافية في أدبي حائل        مسابقة تراثية لتعزيز الدور التاريخي للمملكة        وزير الحرس الوطني يستقبل السفير الفرنسي لدى السعودية    15 إصابة بالفايروس تغلق 12 مسجداً مؤقتاً في 4 مناطق    «الخضير» يوضح حكم قروض البنوك بدون قصد الربا مع تسديد القسط من الراتب    مقطع مؤثر.. ناصر القطامي: هذه علامة وجل القلب بقراءة وسماع القرآن    «الصحة»: 317 إصابة مؤكدة.. وشفاء 335 في 24 ساعة        وزير الصحة اليمني: سنحصل على 12 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا المستجد تغطي 6 ملايين شخص    أزمات الزمالك تُوقعه بفخ التعادل السلبي ضد وادي دجلة    بُني قبل 100 عام.. قصة اللؤلؤة وبناء مسجد إبراهيم النجدي في جزر فرسان (فيديو)    قرار مدرب النصر تجاه حمدالله قبل لقاء الاتفاق ب دوري محمد بن سلمان    أسعار النفط يهبط بأكثر من 1 %    أقرب إلى الحياد !    مميزات جديدة تطرحها جوجل قريبًا فما هي؟    الرئيس التشادي يلتقي بوزراء دفاع وقادة جيوش مجموعة الخمس في الساحل    الحكومة الأردنية تصادق على مذكرة تفاهم لمكافحة الجرائم مع إندونيسيا    الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع    مهر الدوري    القبض على 6 أشخاص سرقوا (17) مركبة بجدة    السومة ابن الأهلي البار !    ابن زكري ل الهلاليين: ضياع دوري محمد بن سلمان من فريقكم سيحدث بهذه الحالة !    في ظل «متحورات كورونا».. «الصحة العالمية» تحذر دول العالم    مركز لقاحات كورونا بمستشفيات القوات المسلحة بالطائف يقدم خدماته للمستفيدين    وزير الحرس الوطني يستقبل السفير الفرنسي لدى المملكة        خطأ بدائي قاتل يحرم الأبهاوين نقاط النصر ويقربهم من الخطر وضمك مطالب بنقاط الشباب مساء اليوم    الرئيس الجزائري يصدر قرارا صادما بشأن محمد رمضان وهيفاء وهبي    غرفة الرياض وهيئة الزكاة يعقدان ورشة حول الإعفاء من الغرامات والمخالفات    طقس الاثنين: هطول أمطار رعدية مسبوقة برياح نشطة في 7 مناطق بالمملكة    لجنة الصداقة السعودية الجورجية في مجلس الشورى تجتمع بسفير جمهورية جورجيا لدى المملكة        حساب المواطن يوضح طريقة تسجيل بيانات الطالب الموظف للاستفادة من الدعم    ولي العهد يتلقى اتصال اطمئنان من أمير قطر    اليوم وغداً.. كلنا «أنت»    لفضح الحملات المغرضة ضد المملكتين.. نشر مشترك بين عكاظ السعودية والوطن البحرينية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«جيل الألفية».. تعظيم مكتسبات الوطن بمنهجية شاملة

يبذل قطاع التعليم السعودي جهودا مؤسسية مضنية، في سبيل تحديث المناهج وتعزيزها بمحتوى هادف، يُبرز أهم المعالم والمكتسبات الوطنية. وعند طرح الأمر على طاولة النقاش والإثراء والتبادل المعرفي، تظهر لنا العديد من الأسئلة النوعية، التي يقع على رأسها: هل يكفينا أن يتعرف أبناؤنا الطلاب والطالبات في مختلف مراحل التعليم الأساسي والجامعي على مكتسبات وطنهم من الجانب النظري؟ أم أن هناك حاجة ليروا ذلك بأم أعينهم؟
أعتقد أننا بحاجة ماسة إلى تثبيت المكتسبات الوطنية بشكل تطبيقي لا نظري بحت، أما لماذا؟ فالسبب بسيط ومتعمق أيضًا حتى يتحول فهم ذلك من «علم يقين إلى عين اليقين».
في تصوري أنه يجب علينا اليوم قبل الغد تقديم فرصة حقيقية يعيش فيها عموم الطلبة، ولو للحظات التجربة مع هذه المكتسبات بتنوعها وأطيافها المختلفة، وأستطيع التأكيد أن «جيل الألفية» الصاعد بحاجة ماسة إلى الوقوف على هذه المكتسبات التي تتعاظم يوما بعد آخر، لكونها مرتبطة بجوانبها التاريخية، وواقعها الملموس، والطموحات المستقبلية، خاصة في ظل رؤية تستشرف لنا المستقبل المزدهر.
على أبنائنا الطلبة على سبيل المثال لا الحصر، إدراك نعمة «المياه المُحلاة» التي تصل إلى بيوتنا بكل صفاء دون انقطاع، فلم لا تكون هناك زيارات مدرسية منتظمة لمحطات التحلية ليتعرفوا على قصتها الوطنية وآلية عملها.
ومن الأمثلة الوطنية التي على أبنائنا إدراكها، رعاية الحرمين الشريفين، والخدمات الكبيرة التي تقدمها حكومة المملكة العربية السعودية لأكثر من مليار مسلم على وجه البسيطة، دون تمنن منها، وصدق الله «ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب».
«أرامكو، وسابك، والموانئ، ومصانع الغلال»، وغيرها من الشركات الوطنية العملاقة التي لعبت دورًا محوريًا في تعزيز المنظومة الاقتصادية التاريخية للمملكة، ونمو ناتجها الوطني المحلي، أُجزم أن تعريف الطلبة على ما قامت به سيُعزز في نفوسهم الحاضنة الوطنية، وكيف حرصت هذه الشركات على تأمين احتياجاتهم واحتياجات أسرهم بشكل مباشر وغير مباشر.
أما قصة «المنظومة الأمنية السعودية»، فحدث ولا حرج، فالبيات مطمئنين آمنين في بيوتنا دون خوف أو رهاب، من أهم التفاصيل والمكتسبات الوطنية التي منها الله علينا، وعلى أبنائنا معرفتها والاعتزاز بها.
وفوق ذلك كله، يجب أن يدرك أبناؤنا أن أكبر مكتسب وطني تحقق لهذه البلاد، هو توحيد المملكة العربية السعودية على يد المؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- ويمكن غرس ذلك من خلال زيارة إلى قصري شبرا بالطائف والمصمك بالرياض مثلاً.
ما ذكرته هو غيض من فيض، لذلك نحن بحاجة إلى وضع منهجية شاملة وهادفة لتعظيم مكتسبات الوطن في نفوس أبنائنا، ليستوعبوها ويعايشوها، من خلال الكتابة عنها، وتسجيل انطباعاتهم ضمن تقاريرهم الدراسية، والبدء بطلبة المرحلتين «الابتدائية والمتوسطة» مطلب مهم؛ لتفتيح مداركهم الفكرية، وتحصينهم ذاتيًا من المرجفين ومن عُميت أبصارهم عن رؤية ما أنعم الله به على بلادنا في ظل قيادتنا الحكيمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.