الولايات المتحدة تدين الهجمات الإرهابية المزدوجة في بغداد    أمين عام رابطة العالم الإسلامي يستقبل وزير خارجية أفغانستان    كرواتيا تفوز على البحرين في مونديال اليد    " الحوكمة " يمنح 15 ناديًا بالدرجة الأولى استحقاق الدعم و 5 أندية لم تحقق النسبة المطلوبة        عام / جامعة الطائف تقرر خفض رسوم برامج الماجستير بنسبة 30%    الصقر يُكرِّمُ الفائزين في مسابقة مدرستي الرقمية على مستوى مكتب #التعليم_بطريف    إطلاق النسخة ال6 من زمالة «كايسيد» الدولية والأوروبية ل2021    رئيس وزراء السودان للأمين العام للأمم المتحدة: جيشنا ينتشر ضمن حدودنا مع إثيوبيا    الأمين العام لمجلس التعاون يستقبل سفير سلطنة عمان لدى المملكة العربية السعودية    المملكة تمثل المجموعة العربية في الاجتماع الأول لفريق العمل رفيع المستوى حول التعليم ما بعد كورونا    "الزكاة والدخل" تمدد العمل بمبادرة إلغاء الغرامات ل(6) أشهر إضافية    المغرب تُسجل 1164 إصابة جديدة بفيروس كورونا        الموارد البشرية بمكة المكرمة وتعليم جدة يوقعان مذكرة تعاون    وزير التعليم يدشن المرحلة الثانية من مبادرة التمكين الرقمي    زلزال بقوة 7.1 درجات يضرب إندونيسيا وجنوب الفلبين    منظمتان يمنيتان: الحوثي يصعد من إرهابه ضد المدنيين في تعز وإب    " فيفا " تُغرم " النصر " بسبب " مايكون "    نقل مواجهات الاتحاد والأهلي إلى رديف "الجوهرة"و"ملعب الشرائع" بمكة    بورصة تونس تقفل على انخفاض    "سلمان للإغاثة" يوزع 24 طنًا من التمور في إقليم بنادر الصومالي    تعليم سراة عبيدة يُدشن حملة «الصلاة نور»        بريطانيا تدعو السلطات الإسرائيلية لوقف عمليات الاستيطان في الضفة الغربية    "شتاء السعودية" في حائل.. مغامرة وثقافة وتاريخ    غرامة تفرض عند إصدار بطاقة هوية بدل تالف للمرة الثانية    اتفاقية تعاون بين أمانة العاصمة المقدسة و الهيئة السعودية للمهندسين    جامعة #جازان تطلق سلسلة دورات في “الاعتماد البرامجي”        نائب وزير الخارجية الكويتي يستقبل سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الكويت    “وحدة البحث العلمي بكلية الآداب” في جامعة الملك سعود تنظم ندوة عن بعد بعنوان “تأنيس الغريب”    توضيح هام من " متحدث الصحة " حول تغيير مواعيد إعطاء اللقاح    "النمر": 4 أسباب وراء انقطاع النفس الليلي يجب الحذر منها            #أمير_تبوك يستقبل مدير فرع #وزارة_العدل بالمنطقة    برنامج جودة الحياة ومسابقة ضوء.. دعم للمبدعين السعوديين في قطاع الأفلام    الغضب على الأخطاء التحكيمية يمتد للدرجة الثانية    العواد يشكر القيادة بمناسبة صدور الأمر الملكي بتمديد خدمته على المرتبة الممتازة لمدة أربع سنوات    انطلاق تمرين "المدافع البحري المختلط 21" بالأسطول الشرقي    الشؤون الإسلامية تشارك في الاجتماع ال 20 للجنة المختصين في الشؤون الإسلامية والأوقاف بمجلس التعاون    " يوفنتوس" يتوج بطلًا للسوبر الايطالي للمرة التاسعة في تاريخة    في مبادرة تطوعية أبطال الصحة بعفيف ينظمون مبادرة " لشتاء دافئ "    "المياه الوطنية" تدعو المتضررين من ارتفاع الفواتير لإجراء هام    توجه لتعديل عدد ساعات العمل وإقرار إجازة اليومين خلال أيام    تسجيل 2363 إصابة جديدة بكورونا في باكستان    أول إحاطة للبيت الأبيض: سنعزز القيود النووية على إيران    تدني الرؤية وانخفاض درجات الحرارة في 9 مناطق بالمملكة    أمانة جدة تنجز 6 مشروعات لتصريف مياه الأمطار خلال 2020    أمير تبوك يرأس اجتماع لجنة الدفاع المدني الرئيسية    على رأي المثل..    القبض على (3) أشخاص انتحلوا صفة رجال أمن بالرياض    5 ملايين غرامة لرمي ودفن النفايات بالمناطق المحمية    لحظة وداع    احذر صيد الحيوانات المهددة بالانقراض.. عقوبات صارمة تنتظرك        #أمير_القصيم يكرم العاملين والمبادرين في المصليات المتنقلة بالمنطقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هامشية قضايا السياسة الخارجية !
نشر في عكاظ يوم 01 - 12 - 2020

كما هي العادة لم يهتم الناخب الأمريكي بقضايا السياسة الخارجية، اهتمامه بأولية قضاياه الداخلية. في انتخابات الرئاسة الأخيرة، انصبت اهتمامات الناخبين، بالترتيب: كورونا.. الاقتصاد.. الرعاية الصحية، المناخ... ثم تأتي، في ذيل القائمة قضايا السياسة الخارجية، بما فيها إسرائيل.
اللافت، أيضاً: أن هذه التوجهات لأوليات الناخب الأمريكي لم تبتعد كثيرًا عن خيارات اليهود، أنفسهم. اليهودُ صوتوا بنسبة 77% للمرشح الديمقراطي، في مقابل 21% للرئيس ترمب... ولم تتجاوز قضية إسرائيل، عند اليهود الأمريكيين ال 5% من اهتماماتهم!
الغريب، أيضاً: أن اليهود الأمريكيين، لم يتحمسوا، لما قدمته إدارة الرئيس ترمب لإسرائيل، ابتداءً من الضغط الجائر على الفلسطينيين، مروراً بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وضم الجولان، انتهاء، بما قيل: عن صفقة القرن ومسلسل التطبيع. بل إن غالبية اليهود يفضلون اقتراب الديمقراطيين من حل الدولتين.. والتواصل مع الفلسطينيين، وعدم الإقرار بمشروعية المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس، وترك مصير ذلك لتسوية شاملة مع الفلسطينيين.
بالرغم من كل ذلك، لا يمكن القول: إن ما يعتبره الرئيس ترمب إنجازات لا مسبوقة لصالح إسرائيل، كان من بين أسباب خسارته. إلا أنه، يمكن الجدل: أن الرئيس ترمب لم يتمكن من استثمار تلك الإنجازات، لكسب أصوات اليهود الأمريكيين، فقد تقلص اهتمام اليهود الأمريكيين بإسرائيل من 9% انتخابات 2016 إلى 5% فقط، في الانتخابات الأخيرة.
مع ذلك، لا يمكن القول: بأن الرئيس ترمب وحملته الانتخابية لم تكن متحمسة للّعِبِ بورقةِ إنجازاته اللا مسبوقة دعماً لإسرائيل. في الواقع: لقد حاول ذلك، إلا أنه لم يلقَ استجابةً مشجعةً من قبل الناخب الأمريكي. ففي كلتا المناظرتين مع المرشح الديمقراطي (جو بايدن)، لم توافق اللجنة المنظمة على مناقشة قضية دعمه اللا مسبوق لإسرائيل.. بل ولا حتى نقاش قضايا السياسة الخارجية، بوجهٍ عام.
كل ذلك لا يعني: أن إسرائيل لم تَعُدْ تحظى بدعمٍ كبيرٍ لدى الشعبِ الأمريكي، ولدى النخبةِ السياسيةِ في واشنطن، بقطبيها الديمقراطي والجمهوري. الفكر والممارسة السياسية في الولايات المتحدة، في ما يخص المسألة اليهودية وصلتها بإسرائيل، هناك فرقٌ واضحٌ بين إسرائيل (الدولة)، وشكل نظامها السياسي. الولايات المتحدة، ما زالت مع أمنِ إسرائيل، ظالمة وحتى مغرقة في الظلم... إلا أنها ليست مع التيارِ اليميني المتطرف، الذي يتزعمه الليكود، على طول الخط. هذا هو التيار الوسطي الغالب في واشنطن، الذي لا يحتكره الديمقراطيون، بل يشاركهم فيه الكثيرون من الجمهوريين من يمين الوسط.
هذا الوضع المعقد للمسألة اليهودية، داخلياً وخارجياً، هو ما يجب الالتفات إليه، لا المبالغة في «أسطورة» اللوبي الصهيوني، بزعمِ «هيمنته» على النظام السياسي الأمريكي.. ومن ثَمّ الجدل: بأن الدخول إلى واشنطن، لابد أن يكون من بوابة إسرائيل، التي مفاتيحها بأيدي (الإيباك).
بصفة عامة: قضايا السياسة الخارجية تأتي في أسفل درجاتِ سلم أولويات الناخب الأمريكي، بما فيه قضية إسرائيل، حتى عند اليهود الأمريكيين، أنفسهم.
كاتب سعودي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.