القمة العالمية للذكاء الاصطناعي تختتم أعمالها بحزمة من المبادرات والشراكات الدولية    رئيس الوزراء السوداني يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    المعلمي: أزمة لبنان سياسية سببها هيمنة التنظيمات شبه العسكرية الموجهة من الخارج    وزير الخارجية الإيطالي: الحوار السياسي خطوة مهمة لتحديد المستقبل المؤسسي لليبيا    رئيسا وزراء باكستان وبوتان يبحثان العلاقات الثنائية وجائحة كورونا    رئيس تونس: نرفض أي محاولة لتقسيم ليبيا    حمدالله: فترة فراغ وسنتخطاها.. وسنكون أشرس من أي وقت مضى    نائب رئيس الأهلي يُحذر النصر قبل قمة الثلاثاء    مدني فيفاء يخمد حريقا الدفرة وبقعة    بعد تحذير الصحة من موجة #كورونا الثانية.. الداخلية توضح عقوبات تعمد مخالفة الإجراءات الاحترازية    «اللهُ يَبسُطُ الرِّزقَ لِمَن يَشاءُ مِن عِبادِهِ وَيَقدِرُ» .. تلاوة من صلاة العشاء بالحرم المكي    الحريري يتولى مهمة تشكيل الحكومة.. ويتعهّد بوقف الانهيار    واشنطن تتهم إيران وروسيا بمحاولة التأثير على الناخبين    أمير تبوك يشكر القيادة على تمديد خدمته أربع سنوات    رئيس "هيئة الأركان" يختتم زيارته التفقدية للمنطقة الشمالية    سباق النعيرية يدخل أمريكي تاريخ الهجن بالسعودية    طاقم سعودي بقيادة الخضير لمباريات شرق آسيا    وزير العدل: السلطة القضائية جزء لا يتجزأ من الحرب ضد الفساد    الإصلاحات الهيكلية لتنويع الدخل المنفذة قبل «كورونا» تعزز نمو الناتج غير النفطي    وزير الداخلية يدشن الخدمات الإلكترونية الجديدة للجوازات    أكثر من (108) آلاف مشارك ومشاركة في مجالس أولياء الأمور ب #تعليم_جازان    تنبيه مهم من «المرور» بشأن إشارات رجال الأمن اليدوية    اختتام المرحلة الثانية من مبادرة غدق المناهل للقراءة عن بُعد بجامعة الجوف    ابن معمر: المؤسسات الدينية أصواتها مسموعة لدى صانعي السياسات في العالم    "التجارة" توضح عقوبة إصدار شيك دون رصيد.. ولو كان بغرض الضمان أو الرهن    تسجيل 401 حالة مؤكدة جديدة بكورونا    المغرب تسجّل 4151 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد    تركي بن طلال يدشن 100 سرير عناية مركزة بمستشفى جامعة الملك خالد    «الغذاء والدواء» تحيل 5 منشآت إلى «الداخلية» لعدم الالتزام باحترازات «كورونا»    ب10 لاعبين.. التعاون يخطف فوزاً ثميناً أمام النصر    الجنيه الإسترليني ينخفض مقابل الدولار الأمريكي واليورو الأوروبي    هيئة التخصصات الصحية تعلن حصول أكاديمية القيادة على اعتراف الكلية الأمريكية للتنفيذيين الصحيين    "البيئة" توقع مذكرة تفاهم لتسهيل عمليات تنفيذ منح التصاريح والموافقات لمشروع "أمالا"    خطوة منتظرة من الاتحاد تحسم مصير برونو أوفيني    إخلاء محطة القطارات في مدينة ليون الفرنسية بعد تهديد امرأة بتفجير نفسها    شؤون الحرمين تكثف جهودها في المسجد الحرام ليوم الجمعة    متطوعي الهلال الأحمر بالطائف يقيمون برامج للتوعية بسرطان الثدي    رئيس الهلال الأحمر السعودي يدشن كتاب المسعف الكفيف بلغة برايل    محمد البريك: لم نستغل الفرص ضد أبها    جامعة نجران تحصد جائزة الكومستيك    "الغذاء والدواء" تحيل 5 منشآت إلى وزارة الداخلية لعدم الالتزام باحترازات "كورونا"    الهلال يسقط في فخ التعادل أمام أبها    #أمير_نجران يعزي مدير #الاتصالات_السعودية بالمنطقة في وفاة نجله    «نيوم» تحتضن أول مكتب محاماة في العالم بالذكاء الاصطناعي    المرواني يزور جناح تعزيز الأمن الفكري بمهرجان رمان القصيم    السديس يرعى حلقة نقاش "البيانات والذكاء الاصطناعي"    أكثر من 120 مهندساً وفنياً لضبط النظام الصوتي للحرم المكي    خدمات يتم إيقافها حال عدم إدراج منسوبي الصحة لميثاق الأداء الوظيفي    أمير الرياض يستقبل الرحالين السعودي والمغربي    أكثر من 120 مهندساً وفنياً لضبط النظام الصوتي للحرم المكي    توضيح من التأمينات بشأن قيمة الاشتراك الذي يتحمله صاحب العمل عن العامل    الشؤون الإسلامية بالقصيم تنظم سلسلة كلمات دعوية في جوامع ومساجد الرس    14428 مستفيد من خدمات عيادات #تطمن ” في #القنفذة    الدكتور السحيباني يشكر القيادة بمناسبة تعيينه المندوب الدائم للمملكة في منظمة التعاون الإسلامي    انفوجرافيك.. «الصحة» توضح أهم فحوصات العيون المتوفرة في مرافقها    تقنية البنات ب #الأحساء تختتم الحوار المجتمعي بتدريب 450 متدربة مستجدة    تفعيل مشروع القصيم منطقة ذكية ومناقشة مخطط الأراضي القديمة في بريدة    أمير المدينة يوجه بخطط لمعالجة المشروعات المتعثرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من «عبدالعزيز» إلى «سلمان».. توحيد وتجديد
نشر في عكاظ يوم 23 - 09 - 2020

يبقى يوم الخامس من شوال عام 1319ه الموافق 15 يناير 1902، علامة فارقة في تاريخ المملكة، فيه فتح الملك عبدالعزيز مدينة الرياض، ومنها بدأت مسيرة الكفاح والجهاد لاستعادة ملك الآباء والأجداد في ملحمة بطولية لم يشهد التاريخ الحديث لها مثيلاً، إذ أمضى ثلاثين عاماً في جهاد الأبطال ومعه رجاله المخلصون لتوطيد أركان الدولة وجمع شتات أبنائها تحت راية التوحيد، ليضع بعد ذلك حجر الأساس الذي قامت عليه السعودية دولة ترتكز في كل توجهاتها على كتاب الله وسنة نبيه محمد (صلى الله عليه وسلم)، وتسهم مع بقية دول العالم في ترسيخ مبادئ السلام والأمن، من أجل خير الإنسانية جمعاء. وفي 17 جمادى الأولى 1351ه صدر مرسوم ملكي بتوحيد كل أجزاء الدولة السعودية الحديثة تحت اسم المملكة العربية السعودية، واختار الملك عبدالعزيز الخميس 21 جمادى الأولى من العام نفسه الموافق 23 سبتمبر 1932 يوماً لإعلان قيام المملكة العربية السعودية.
أعوام حافلة
هي 90 عاماً حافلة بالإنجازات على الأرض الطيبة التي وضع لبناتها الأولى الملك المؤسس، وواصل أبناؤه البررة من بعده استكمال البنيان ومواصلة المسيرة.
وفي عام 1357ه الموافق 1938، استخرج النفط بكميات تجارية في المنطقة الشرقية، ما ساعد على ازدياد الثروة النقدية التي أسهمت في تطوير المملكة وتقدمها وازدهارها، وأنشئت مؤسسة النقد العربي السعودي بعد أن بدأت العملة السعودية تأخذ مكانها الطبيعي بين عملات العالم، واشترت الدولة الآلات الزراعية ووزعتها على الفلاحين للنهوض بالزراعة، وأنشئت الطرق البرية المعبدة، ومد خط حديدي ليربط الرياض بالدمام، وربط البلاد بشبكة من المواصلات السلكية واللاسلكية، ووضع نواة الطيران المدني بإنشاء الخطوط الجوية العربية السعودية عام 1945، ومد خط أنابيب النفط من الخليج إلى موانئ البحر الأبيض المتوسط، وافتتحت الإذاعة السعودية عام 1368ه/‏1949، واهتم المؤسس (رحمه الله) بمحاربة المرض وتوفير الخدمات الصحية، فأنشئت المستشفيات والمراكز الصحية في مختلف مدن المملكة، ووضع نظام للجوازات السعودية وغيرها من المرافق العامة ذات الصلة بالمجتمع.
الوطن الرائد
بعد تولي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود (حفظه الله) مقاليد الحكم أكد في أول خطاب متلفز على المضي قدماً في مسيرة التنمية الشاملة بالمملكة مع الاستمرار في طريق تحقيق التضامن العربي والإسلامي، كما قال (حفظه الله) في تغريدة ملهمة في 10 مارس 2015 إن هدفه الأول أن تكون المملكة العربية السعودية نموذجاً ناجحاً ورائداً في العالم على الأصعدة كافة، وإنه سيعمل مع الشعب لتحقيق ذلك. وكان من التحديات الاقتصادية التي واجهتها المملكة تحقيق توازن في أسواق النفط لاعتماد دخل المملكة عليها بشكل كبير.
إطلاق الرؤية
بعد نحو عام من تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم شهدت المملكة الحدث التنموي الأكبر وهو إطلاق رؤية المملكة 2030 بمشاريعها وبرامجها المتعددة التي كانت نقلة نوعية في التخطيط طويل المدى، ووضع الأهداف والتكامل بين جميع القطاعات، وكان تنويع الاقتصاد وعدم الاعتماد على مورد واحد للدخل هو محرك أساس للرؤية. فالاستثمار في قطاعات الاقتصاد الجديد داخل المملكة وخارجها عبر صندوق الاستثمارات العامة، ومشاريع التحول الرقمي لزيادة الكفاءة الحكومية، وتنمية قطاع التصنيع والخدمات عبر برامج زيادة المحتوى المحلي، فضلا عن تنمية المشاريع العملاقة كنيوم والقدية والبحر الأحمر، وتطوير وفتح قطاعات السياحة والترفيه والثقافة. وحول الملك سلمان المملكة بفضل الله تعالى بيئة جاذبة للاستثمار والمواهب، ومحلاً للاستثمار في الطاقة المتجددة، ودعم تمكين المرأة، وتطوير قطاع التعليم والتدريب والعمل، والارتقاء بالقطاع الصحي والقطاع غير الربحي، وذلك في إطار رؤية المملكة التي يقودها ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.