حصيلة جديدة ل تفجير بيروت    قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل سبعة فلسطينيين من نابلس وطوباس    بيروت… لسه الأغاني ممكنة!    ما حُكم التصوير أثناء تأدية مناسك الحج أو العمرة؟.. الشيخ «المصلح» يوضح (فيديو)    اهتمامات الصحف المصرية    " الإرصاد " : رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    "الأرصاد" تنبّه من أمطار رعدية على منطقة نجران    تعليم المهد يدعو أولياء الأمور إلى تسجيل أبنائهم الطلاب والطالبات في خدمة النقل المدرسي للعام الدراسي الجديد    هدف يودع دعم حافز    فور وقوع انفجار بيروت .. السعودية أول دولة تحركت لمساعدة لبنان عملياً و ميدانياً    اهتمامات الصحف العراقية    أمريكا: 49.716 إصابة و733 وفاة ب«كورونا»    إستمرار هطول الأمطار الغزيرة بمكة وجازان وعسير والباحة #صباح_الخير    إغلاق 12 منشأة لمخالفات تجارية بعزيزية مكة    خطاب إثيوبي «مفاجئ» وراء تعليق مفاوضات سد النهضة    تنبيه مهم من سفارة المملكة في لبنان للمواطنين بعد «انفجار بيروت»    الرئيس التونسي يوجه رسالة تعزية وتضامن إلى الرئيس اللبناني    العاهل المغربي يعرب عن تعازيه للرئيس اللبناني ولأسر الضحايا وللشعب اللبناني بعد تفجيرات بيروت    أمير القصيم يهنئ خادم الحرمين الشريفين في نجاح حج 1441ه    مدير الموارد البشرية بمكة يفتتح معرض الاعتزاز السعودي    ولادة ثلاث توائم بالجوف لأم مصابة بكورونا    قمة مرتقبة وحاسمة تجمع النصر والهلال في الدوري السعودي    سلطان العدالة مواجهة الاتفاق أشبه بالكؤوس    الأحوال المدنية تحذر من «رهن الهوية الوطنية»: تعرض صاحبها للمساءلة القانونية    اعتماد 337 مليون ريال قروضا زراعية وتسهيلات ائتمانية    لبنان: شبح الفقر يطارد نصف السكان    العشري ل عكاظ: «سور مخالف» قتل زوجتي وابنتي.. وابني في «العناية»    ولي العهد يبعث تهنئة للرئيس كريستيان كابوري    إمارة عسير تحذر من حسابات وهمية تزعم ارتباطها بأمير المنطقة    وصول 10 حافلات حجاج إلى المدينة    السديس ممتدحا شعار.. «بسلام آمنين»: تعزيز لرسالة المملكة عربيا وعالميا    رابطة العالم الإسلامي تؤكد تضامنها مع الشعب اللبناني    الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع    بيروت مدينة منكوبة    «الكرَم» الحكومي يعيد الروح للمطاعم    الهند: البيروقراطية تضرب مصداقية بيانات الوباء    وفاة امرأة وإصابة شخص في حادث تصادم غرب بيشة    عسيري: أردت ترك أثر طيب قبل مغادرة الأهلي    حفر الباطن.. حريق ضخم بسوق الأعلاف واشتعال عدد من الشاحنات (فيديو)    الحطيئةُ داعية !    تذكرة سفر .. على بساط سحري    بيروت عندما استوطنها الموت    أبعدوا الهلالي جابر!    أيام كُلما تذكرتها اشتد المطر !    النفط يصعد لأعلى مستوى منذ مارس    الطائف تستضيف بعد غدٍ الخميس نهائي الدوري الممتاز ونهائي دوري الدرجة الأولى للتنس    مرفأ بيروت.. وخفايا مستودعات المتفجرات ؟    نجران: صاعقة رعدية تصيب باكستانيا    إقبال كبير من محبي التراث والثقافة في ظهران الجنوب    «الخارجية»: المملكة تتابع باهتمام تداعيات انفجار بيروت وتؤكد تضامنها مع الشعب اللبناني    مكتبة تاريخية تضم ستة آلاف عنوان في الطائف    المسجد الأزرق صرح إسلامي دخل موسوعة جينيس وأفئدة المسلمين    "الكهرباء" تكشف عن شروط وإجراءات "تعويض تلف الأجهزة" وقيمته    مهرجان "أفلام السعودية" يتيح مشاركات إضافية لصناع الأفلام    الرشيد: المملكة رائدة العالم الإسلامي وخدمتها للحرمين محل تقدير المسلمين    العثور على جثة مفقود رنية بعدما علقت سيارته بالرمال    ماذا فعلت بهيجة حافظ حتى يحتفي بها جوجل ؟    طقم تعقيم لكل موظف ب«شؤون الحرمين» ضمن حملة «خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فكرة خارج الصندوق !
نشر في عكاظ يوم 13 - 07 - 2020

كنت في حديث جانبي مع صديق مهتم بالشأن الإعلامي والثقافي، لم أكن التقيته منذ فترة ليست بالقليلة لظروف الجائحة وتبعاتها. بدأ حديثه ناقداً للإعلام الوطني ووسائله، وكيف أن الصوت الأعلى اليوم ويتم اتباعه هو الآتي من عالم وسائل التواصل الاجتماعي، التي حولت الأخبار إلى آراء والآراء تحولت سريعاً من الرأي والرأي الآخر إلى «الردح» و«الردح الآخر»، قاطعته بقولي ولكن المصداقية والثقة تبقى في الأخبار الآتية من وسائل الإعلام التقليدية من صحف ومجلات وقنوات إخبارية ووكالات أنباء. قال لي صحيح، وضيف عليها محطات القطاع الحكومي العام مثل البي بي سي البريطانية والان بي آر الإذاعية الأمريكية، قلت له يا عزيزي هي ليست بمحطات حكومية قطاع عام كما وصفتها، بل الوصف الأدق أنها محطات تتبع لدافعي الضرائب ولهم ميزانيات يتم اعتمادها في مجالس نيابية وسياساتها التحريرية مستقلة، وهذا الأمر هو الذي أعطاها المكانة المهنية عبر سنوات طويلة جدا من الزمن. الإعلام هو سلعة مثل غيرها من السلع المختلفة، متى كان المنتج ذا جودة عالية (وفي حالة الإعلام تقاس جودة المنتج بالمهنية والاحترافية واحترام المتلقي)، سيلقى المنتج القبول العريض المنشود، والعكس بطبيعة الحال أكثر من صحيح. ولا يمكن أن يكون الإعلام ناجحاً في مخاطبة الخارج ما لم يلقَ القبول العريض في سوقه المحلي، ودائما الإعلام المحلي هو عنصر الربح والانتشار الأكثر فعالية.
هناك إرث من المنتجات خلقتها فرص، فرص جاءت من التفكير خارج الصندوق. قال لي صديقي ماذا تقصد؟ قلت له ببساطة إحدى أهم وسائل الإعلام في أمريكا مطبوعتا الوول ستريت جورنال والبزنس ويك، جاءتا من تعاون واستثمار مع الداو جونز نفسها أهم علامة في شارع المال بنيويورك. وهذه فرصة متاحة لشركة «تداول» في السوق المالي السعودي لصناعة فضائية إخبارية تحكي عن الاستثمار في السعودية وتكون هذه رسالتها.
فكرة تليق بالاقتصاد السعودي الأكبر في المنطقة وعضو مجموعة العشرين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.