البرازيل تتجاوز 100 ألف وفاة بسبب كوفيد-19    الأمن البيئي: التحقيق في الصيد بأحد المتنزهات    صرف الدفعة الثانية لدعم العاملين في نقل الركاب    «طميّة» تكسر قاعدة العشّاق على مرّ التاريخ    بعد احتفالية ودعايات التدشين.. مدخل الطائف الغربي يدخل دائرة التعثّر    بخاري ل عكاظ: لهذه الأسباب كانت المملكة السبّاقة في إغاثة المتضررين    خادم الحرمين يهنئ رئيسة سنغافورة    هل يكسر العقيد رقم «المجنون»    بيرلو مديراً فنياً ليوفنتوس    الرياض: تسليم الكتب للمدارس الابتدائية    «أمانة المدينة»: 745 إشعاراً ومخالفة في أسبوع.. عبر 2050 جولة    المعمري ناسكة في محراب العلم    جازان: دعوات إلى فك الارتباط بين المجالس البلدية والأمانات    هايدروكسيكلوركين.. «التسييس» القاتل !    ممرضة سعودية تنقذ أسرة بعد حادث مروري بالمدينة    خدمات وتسهيلات للمرأة في القصيم    المدينة المنورة.. تراث روحي تحتضنه مشروعات عملاقة    العيد وصرف الرواتب يرفعان مبيعات نقاط البيع مطلع أغسطس    البايرن ضد تشيلسي .. البافاري يتأهل لدور ال8 برباعية    متحدث الصحة يستعرض التحليل الوبائي وأبرز الاستفسارات عن كورونا.. اليوم    «احفظ شعارك».. شعار الجولة المقبلة من دوري المحترفين ودوري الأولى    انفصال الكليات.. عودة للأمام    ماذا يفعل الوزير ماجد القصبي ؟!    أيامنا المدمرة    لبنان .. فرصة المواجهة الحتمية    السياسة الإيرانية وصراع المرجعيات !    وظائف لدى شركة التصنيع الوطنية في 3 مدن.. التفاصيل ورابط التقديم    استعراض التطورات الجديدة في تخصصات طب وجراحة العيون    مكة: حملة ميدانية موسعة لإزالة «التالفة» في نطاق بلدية العزيزية    النيابة توجه بالقبض على شخص ظهر في مقطع فيديو يدعو للتحريض المذهبي    بالصور … بلدية #خميس _مشيط تغلق مهرجان مركز الأمير سلطان الحضاري    تواصل مراحل إعداد الحكام بمشاركة 47 حكمًا وحكمًا مساعدًا    كاريلي يتنفس الصعداء بعودة الصحفي والشمراني    الشابي وجوستافو ومبولحي الأفضل في شهر مارس    انطلاق أعمال الدورة العلمية الأولى بجامع سيد الشهداء بالمدينة المنورة وسط التزام بالاحترازات الوقائية    السفارة في بيروت تشرف على توزيع المساعدات    تعقيم وتعطير المكبرية ومنبر الخطيب بالحرمين    الحكومة اليمنية: مركز الملك سلمان من أوائل المبادرين لإغاثة متضرري السيول    ترمب يوقع قرارات تمديد الإعانات الاقتصادية للأميركيين    محافظ عنيزة يدشن مركز "تأكد" لفحص كورونا    مستشفى الحبيب بالسويدي ينهي معاناة رضيع من عيب خَلقي في القلب دون جراحة    إصابة مصور "العربية" في احتجاجات #بيروت    " أكاديمية الفنون" في تعليم الطائف تنفذ برنامجها التدريبي "لغة العصر" عن بعد    خالد الفيصل يقدم تعازيه لأسرة الطفل أحمد مسلط السبيعي    بعد «قراءة متعمقة».. أمريكي يعلن إسلامه على يد الشيخ السديس    أمير مكة يعزي أسرة السبيعي    فرحة وطن عيد وشفاء ونجاح    «الأمن البيئي»: التحقيق في فيديو صيد الطيور من متنزه عام    بدء صرف مخصصات الدفعة الثانية لدعم العاملين بنقل الركاب    "الحياة الفطرية" تصدر بيانًا للتعقيب على مقطع نصب شباك لصيد الطيور بأحد المتنزهات    مصر.. بدء الصمت الانتخابي للمتنافسين في انتخابات مجلس الشيوخ...    المعتقل خالد الدوسري.. الكشف عن أدلة جديدة قد تُغير من سير القضية    "الغذاء والدواء" تتلقى أكثر من 3000 بلاغ حول الأجهزة والمنتجات الطبية خلال شهر    "شؤون الحرمين": تعقيمٌ وتعطير مستمر للمكبرية ومنبر الخطيب    "مفاهيم أساسية في القيادة" دورة تدريبية تنظمها مكتبة الملك فهد العامة بجدة    شؤون الحرمين تنظم محاضرة افتراضية عن بعد    أول مهرجاناته للمسرح والفنون الأدائية اعتماد مركز "انكي" للفنون الأدائية بالبحرين    مشروع «مبادرون» يستأنف برامجه.. غداً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شبح «الإغلاق» يعود
نشر في عكاظ يوم 06 - 07 - 2020

في أتون الموجة الأولى المتواصلة لفايروس كورونا الجديد، التي أدت إلى أكثر من نصف مليون وفاة حول العالم؛ وجدت حكومات بعض الدول، وأنظمة الحكم المحلي المتفرعة عنها، أنه ليس أمامها خيار سوى العودة إلى «الإغلاق الكامل»، لمنع اشتداد تلك الموجة الوبائية، أو لمنع اندلاع موجة ثانية حذر علماء الوبائيات والأمراض المُعدية مراراً من «حتمية» حدوثها. وفيما لم تعان أستراليا من ضراوة وباء كوفيد-19 كشعوب أخرى، إلا أنها لجأت إلى هذا الخيار القاسي في ثانية كبرى مقاطعاتها، وهي ولاية فكتوريا، وعاصمتها ملبورن. ولم يصل عدد الإصابات في محيط ملبورن الكبرى أكثر من 100 منذ بدء الموجة الراهنة، إلا أن أستراليا حريصة على وضع حد للجائحة، تمهيداً للعودة إلى النشاط الاقتصادي، الذي هو عصب الحياة في هذه الدولة الغربية. وخضع للإغلاق أخيراً سكان 9 مجمعات سكنية وسط ملبورن، بعدما تم تأكيد 27 إصابة وسطهم (السبت). وقال الوزير الأول للمقاطعة دانيال أندروز إن سكان المجمعات التسعة الذين يشغلون وظائف، لكنهم لا يستطيعون مزاولتها بسبب الإغلاق، ستصرف لهم مساعدة مقطوعة بمبلغ 1500 دولار أسترالي (1.40 دولار أمريكي) لكل أسرة. أما العائلات المحجورة التي ليس لديها مُعيل، فسيرسل لكل منها صك بنكي بمبلغ 750 دولاراً أسترالياً. وأرسلت الولاية قوات الشرطة لإغلاق مداخل ومخارج الأبراج التسعة، لمدة خمسة أيام على الأقل، يجب أن يتم خلالها إخضاع جميع سكانها لاختبار الكشف عن مرض كوفيد-19.
أما بريطانيا وإسبانيا، فقد تضررتا أكثر من البلدان الأخرى من الجائحة خلال الأشهر الماضية. وربما اجتمعت لديهما خبرة أفضل في كبح أي تفش وبائي جديد، إثر انحسار التفشي الذي جعل البلدين يتصدران الدول، من حيث عدد الإصابات والوفيات. وهي صدارة اختطفتها الولايات المتحدة، والبرازيل، وروسيا، والهند. في بريطانيا، أشارت إحصاءات إلى أن مدينة ولفرهاميتون، وبلدة دادلي ستنضمان إلى مدينة ليدز الخاضعة منذ أيام لإغلاق تام، جراء تفش جديد مثير للقلق. وتقول هيئة الصحة في إنجلترا إن مدن بيرمنغهام (ثانية كبرى مدن بريطانيا)، وبرادفورد، وبارنسلي، روشدايل، وأولدهام، وبلاكبيرن تعتبر «مناطق ساخنة». ويعني ذلك أن عدد الإصابات الجديدة في تلك المدن يوجب المراقبة، وقد يستدعي العودة إلى الإغلاق. ومن المثير أن عدد الإصابات الجديدة في لندن، التي كانت الأشد تضرراً من الوباء خلال الأشهر الماضية، لم يتجاوز 84 إصابة (السبت). وهو الأقل على مستوى بريطانيا. وتتكون المملكة المتحدة من مقاطعات ويلز، وأسكتلندا، وإنجلترا، وآيرلندا الشمالية. وقال علماء جامعة كينغز كوليدج في لندن، الذين يتتبعون عدد الحالات الجديدة من خلال تطبيق إلكتروني يستخدمه نحو 3.7 مليون شخص، إن الحالاتت الجديدة في ولفرهاميتون زادت بنسبة 1.2% منذ 1 يوليو الجاري. وارتفعت الإصابات في بلدة دادلي بنسبة 1.1%. وكلا الرقمين يتجاوز معدل العدوى المسموح به على مستوى بريطانيا، وهو 0.9.
إسبانيا: الشرطة تغلق الطرق
أما في إسبانيا التي دفعت ثمناً باهظاً خلال الأشهر الأولى من الجائحة؛ قررت السلطات فرض الإغلاق الكامل على سكان منطقة إل سيغريا، بإقليم كتالونيا. وتقع مدينة ليدا التاريخية ضمن هذه المنطقة. ونشرت السلطات سيارات الشرطة لإغلاق الشوارع منذ نهار السبت، وسط مخاوف من اندلاع موجة وبائية ثانية. ويقيم في هذه المنطقة التي تضم نحو 30 بلدية أكثر من 209 آلاف إسباني. وأعلنت السلطات أن الإغلاق لا يعني حجر السكان في بيوتهم، ولكن ليس مسموحاً لأي منهم مغادرة بلدته. كما لا يسمح لأي شخص بدخول المنطقة. وذكرت وزارة الصحة في مدريد أنها سجلت أكثر من 60 إصابة هناك (الجمعة). بعد يوم من تسجيل 128 إصابة، ليصل العدد الكلي للإصابات هناك إلى أكثر من 4 آلاف إصابة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.