تنظيم الدراسات والبحوث التجارية    استكشاف عالم "البيزنس"..!    قصور المشاريع.. إلى متى؟    سياسة بلادنا تجاه العالم حميدة    خدعة د. غالي بين النيل والقدس    من هي الأردنية نشيوات التي عينها ترمب مديرة الأمن القومي؟    الأمين العام للأمم المتحدة يطالب بوقف إطلاق النار فورًا في شمال غرب سوريا    اللجنة الأولمبية السعودية.. والاستعدادات لدورة طوكيو!!    خادم الحرمين يبعث برسالة لملك مملكة إسواتيني    الفتح يكسب الأهلي بهدف في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    حين يتَوَعَّكُ شخصٌ مهم!!    دوريات حرس الحدود تُنقذ مواطناً وطفلتيه من الغرق بكورنيش الخبر    الحضارة الإسلامية في مناهجنا الدراسية (3)    تقبُّل النقد نصف الطريق للحل    القوي الأمين في الإدارة!    بالصور .. أمير المدينة يطمئن على صحة رجال الأمن الذين أصيبوا في حادثة إطلاق النار    القادة الأوروبيون يخفقون في بلورة توافق حول موازنة الاتحاد الأوروبي    موعد مباراة الهلال والاتحاد والقنوات الناقلة    ضبط مواطن دهس شخصا وأصاب 3 من رجال الأمن    آل الشيخ يحذر من إرهاق المحاكم بالدعاوى الكيدية وقضايا الخلع    هلع وتكتم وتفشٍ مرعب.. ماذا فعل كورونا في إيران؟    اجتماع لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين.. اليوم    إشادة شوريَّة بالإسكان.. جهود الثلاث سنوات أثمرت عن 900 ألف منتج    غبار على 4 مناطق غدًا    «الجوازات»: تعليق سفر المقيمين إلى إيران    خفض العنف في أفغانستان    وقت اللياقة تقدم تذاكر سفر مع الاشتراكات    500 من «ذوي الهمم» يستعرضون مهاراتهم بالمدينة    فارس الدهناء يستعيد توازنه بالعنابي    المالكي: مليشيات الحوثي تزيف الحقائق لرفع معنويات جمهورها    صيانة كاملة لمنارتي التوسعة الثانية    ولي العهد يوجه بتخصيص إنتاج حقل الجافورة للقطاعات والصناعات المحلية    البؤر الجديدة لكورونا تثير دعوات لتعبئة دولية    الطيران المدني الكويتي يوقف رحلاته إلى إيران    من مهندس إلى روائي ومترجم عالمي وكانت سلاماً فقط    الراشد: أكثر من مليون زائر لمركز «إثراء»    أمير المدينة يطمئن على رجال الأمن المصابين في حادث إطلاق النار    3 برامج وطنية تتصدر أولويات كرسي "قضايا الشباب" بتبوك    خطيب الحرم المكي : التميز هو عمل المرء نفسه بهمته وكدحه ويده، وليس بالصعود على أكتاف الآخرين وسرقة تميزهم    مؤسسة التقاعد تؤكد أن تغيير آلية الصرف لا يمس إجراءات توزيع المعاش التقاعدي    سمو الأمير محمد بن سلمان يلتقي بوزير الخارجية الأمريكي بومبيو    وفد من كلية الشريعة والقانون بجامعه جازان يطلع على آلية العمل بالأقسام النسائية بإمارة المنطقة    خطيب المسجد النبوي : من الظواهر القبيحة والأمور الشنيعة الإقدام على اليمين الفاجرة ليقطع بها المسلم حق أخيه بغير حق    شاهد.. إعادة تركيب مجسم “النجر” ببريدة وسط ترحيب من الأهالي    ارتفاع المصابين بكورونا في مقاطعة هوبي الصينية إلى 631    ترمب ينتقد منح «باراسايت» أوسكار أفضل فيلم    صورة لإحدى رايات الملك عبدالعزيز التي رفعت في معاركه لتوحيد البلاد    ارتفاع عدد المصابين بكورونا في مقاطعة هوبي الصينية إلى 631    وظائف أكاديمية شاغرة بجامعة الحدود الشمالية    التجارة تضع 6 ضوابط للإعلانات الإلكترونية تعرف عليها    خادم الحرمين مرحبا بسفيرة المملكة لدى أمريكا : "يا هلا يا ريما"    شرطة مكة تحقق في مصرع مقيم ستيني عثر على جثته في منطقة وعرة    قوات الدفاع الجوي تعترض صواريخ باليستية أطلقها الحوثيون باتجاه المدن السعودية    حالة الطقس المتوقعة على كافة مناطق المملكة غدا الجمعة 2122020    استقبل الأمين العام لمركز الملك عبدالله العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات    نائب أمير الرياض يشرّف حفل سفارة اليابان    وزير الإعلام يكرّم متقاعدي وكالة الأنباء السعودية    فيصل بن بندر يزور أهالي الأفلاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السعودية تصون لغة «الضاد»
نشر في عكاظ يوم 22 - 01 - 2020

تنص المادة الأولى في الباب الأول من النظام الأساسي للحكم في المملكة العربية السعودية، على أن اللغة الرسمية في البلاد هي اللغة العربية، وذلك وفقا للأمر الملكي رقم أ/‏90 بتاريخ 27/8/1412 من قِبَل الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود «يرحمه الله» المتضمن إصدار النظام.
من هذا المنطق، يتأكد التركيز على أهمية اللغة العربية في جميع مناشط الدولة ومختلف شؤونها، سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، وهو ما دأبت القيادة على تأكيده في كل النصوص المنظمة لأعمال الوزارات والجهات الحكومية، في المعاملات اليومية والمحافل والفعاليات، باعتبار اللغة العربية مكوناً وطنياً ثقافياً واجتماعياً ودينياً.
وفي هذا السياق، تقوم وزارة الإعلام بدورٍ فاعل في التعريف بالهوية السعودية والمحافظة عليها، وتؤكد في مادتها السابعة عشرة من السياسة الإعلامية في المملكة، أن الإعلام السعودي يحرص أشد الحرص على توجيه الكُتّاب ومعدي البرامج بوجوب الالتزام بقواعد «الفصحى» نحواً وصرفاً وسلامة في التعبير وصحة في استعمال الألفاظ، وتوجيه المذيعين ومقدمي البرامج ومديري الندوات وغيرهم إلى وجوب استعمال الفصحى والاحتراز من الوقوع في أي خطأ، والالتزام بقواعد الأداء السليم المتفق مع أصول «العربية».
كما تؤكد الوزارة أن الإعلام السعودي يحرص على تنقية المادة الإعلامية عن كل ما ينال من اللغة العربية الفصحى أو ينفر منها أو يقلل من أهميتها، وإحلال «الفصحى المبسطة» محل «العامية» في البرامج الشعبية، وتشجيع البرامج التي تخدم الفصحى وتقويها وتحببها إلى النفوس، ودعم المسرحيات والمسلسلات التي تقدم بها، وكذلك الإسهام في تعليم «الفصحى» لغير الناطقين بها من أبناء الشعوب الإسلامية.
وتوثيقاً لمساعي الحكومة في تعزيز اللغة العربية، فقد أعلن مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية 25 فبراير من عام 2015، إصداره كتاب «مدونة قرارات اللغة العربية في المملكة العربية السعودية»، إذ اشتمل الكتاب في طبعته الأولى على 149 قراراً، وُضِعت بشكل يتيح للقراء الاستفادة منها، والاطلاع عليها، ومعرفة مصادر القرارات، وذلك من خلال الرابط https:/‏/‏kaica.org.sa/‏links/‏epubs/‏ep061.pdf.
ولم تتوقف السعودية في تعزيز اللغة العربية عند هذا الحد، بل واصلت إصدار القرارات لجعلها لغة أولى دائماً، فجاء قرار مجلس الوزراء بتاريخ 24 أبريل 2018 باعتماد اللغة العربية لغة رسمية في المؤتمرات والندوات المنعقدة في المملكة، وإلزام المشاركين المتحدثين باللغة العربية التقيد باستخدامها.
وآخر القرارات التي تعزز «العربية» لغةً أولى، أعلنت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة مكة المكرمة، في 5 يناير الجاري، إلزام مرافق الإيواء السياحي ووكالات السفر في المنطقة باستخدام اللغة العربية في التخاطب مع العملاء في المقام الأول، متوعدة برصد المخالفات لغير الملتزمين، موضحة أنه عند التأكد من أن الشخص لا يتحدث العربية يتم الحديث معه ب«الإنجليزية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.