5 تخصصات جديدة بجامعة تبوك    شفاعة أميرعسير تنقذ رقبتين من القصاص بمركز تمنية    تعديل العقود الحكومية والتعويضات وفق أسعار المواد الأولية والرسوم    1633 حاجا على متن ثاني رحلات البحر    تحذير من السفارة السعودية في تركيا للمواطنين    «التعاون الإسلامي» : السلام الشامل لن يتحقق إلا بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي ل«فلسطين»    أربيل.. مقتل 3 دبلوماسيين أتراك بينهم نائب القنصل    واشنطن تحظر دخول قادة الجيش البورمي لأراضيها    فنيون: كمارا .. ضااااالة الاتحاد    الهلال يقترب من صالح الشهري    وصول 388.5 ألف حاج عبر جميع المنافذ    بنتن: لا مجال في الحج للتفرقة والتحريض    مثقفون: «الثقافة» قادرة على التحليق ب «الجنادرية» إلى آفاق جديدة    «فيل ونوس» على مسرح أدبي جدة    6 نصائح لنوم هانئ.. غيّر المرتبة كل 10 سنوات    منظمة التعاون الإسلامي تُرحّب باتفاق الخرطوم وتدعو المجتمع الدولي لتقديم الدعم للسودان            جانب من تنظيم ورشة العمل    فيكتور جوميز    صدامات عربية ساخنة بتصفيات آسيا المزدوجة    في مؤتمر صحفي اليوم    الهيئة العامة للإحصاء تصدر نتائج مسح الثقافة والترفيه الأسري    عدد من الحجاج داخل المدينة    وزير الداخلية خلال تدشينه الخدمة            نائب أمير منطقة جازان خلال تفقده مشروع الصفوة للإسكان    أمير منطقة جازان خلال حديثه لرؤساء المحاكم والقضاة بالمنطقة    نقل تحيات خادم الحرمين الشريفين للمشاركين في دورة مجلس الإعلام العربي        سموه خلال الاستقبال        الركن الخامس.. ليس للسياسة    جلوي بن عبدالعزيز يطمئن على صحة المكرمي    وجبة من «النمل والدود» تحمي من الإصابة بالسرطان معقول!    7 % من السعوديين مصابون بمرض «إعتام عدسة العين»    بنسبة %99 عموري يعود للعين    سييرا يقترب من إعلان قائمته الآسيوية    «المالية» تسلم «العمل» مركزين لإرشاد التائهين في المسجد الحرام    حجاج إندونيسيا الأكثر وجودا بالمدينة    دقيقة صمت    ماتريوشكا القطرية    لقاء الملك.. وشرف الكلمة    التبرع بأعضائك حياة مضافة    الصفعات لا تتوقف.. حرمان تركيا من F-35 وطرد طياريها    أمير الجوف يزور ملتقى ومتحف صحاري الثقافي    وفد “المراعي” يشيد بدور جمعية ألزهايمر ويقدم لها دعماً سخياً    الطلاق بين الفقراء والأغنياء    العساف يستعرض مع وزير خارجية فنلندا العلاقات الثنائية    مباحثات بين الرياض وموسكو لإطلاق أقمار صناعية    إعلان حالة طوارئ في الكونغو بسبب "الإيبولا"    وزارة الحج تنفذ توجيهات الملك وتخصص رابط إلكتروني لخدمة الأشقاء القطريين الراغبين في أداء الحج    أمير مكة ونائبه يستقبلان وزير التعليم ورئيس “الغذاء والدواء”    الأمير خالد الفيصل يدشن عدداً من المشاريع المائية بمكة المكرّمة والمشاعر المقدّسة بقيمة 3.1 مليار ريال    تركي بن طلال: العفو والتسامح هي أقوى ضمانات العيش السامي والحياة الكريمة والمواطنة الفاضلة    وزير العدل يؤكد : العدالة الجنائية في المملكة تحكمها أنظمة تحفظ حقوق الأفراد والمجتمع    بالفيديو والصور.. أمير الحدود الشمالية يستقبل طلائع الحجاج العراقيين القادمين عبر منفذ “عرعر”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الشرعية» تكذب غريفيث: لا تقدم في اتفاق الحديدة
مصدر حكومي يتهم الأمم المتحدة بعقد صفقات مشبوهة مع الحوثي
نشر في عكاظ يوم 21 - 03 - 2019

دحض مصدر حكومي يمني ما تردد عن وجود تقدم في ما يتعلق بتنفيذ اتفاق ستوكهولم، أو أي من التفاهمات الخاصة بتنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في الحديدة، مكذبا بذلك ما أعلنه المبعوث الأممي مارتن غريفيث بأن الأمم المتحدة ستقدم خطة جديدة للانسحاب من الحديدة، وأنه تم إحراز تقدم باتجاه التوصل إلى اتفاق لتطبيق المرحلة الأولى من إعادة الانتشار. واتهم المصدر في تصريح أمس (الأربعاء)، مليشيا الحوثي بالاستمرار في تعطيل كل ما اتفق عليه، داعياً غريفيث إلى اتخاذ مواقف جادة بشأن مماطلة الانقلابيين وعدم التزامهم بتنفيذ الاتفاقات.
وقد كشف الحوثيون نواياهم فيما يتعلق باتفاق ستوكهولم على لسان رئيس ما يسمى ب«اللجان العليا للثورة» محمد علي الحوثي، وإعلانه أن المليشيا لن تتخلى عن مدينة الحديدة، زاعما أن هناك سوء تفسير للاتفاق. وقال الحوثي لوكالة «أسوشييتد برس» إن الحوثيين وافقوا على سحب عناصرهم لكنهم سيظلون «مسيطرين على المنطقة». وأضاف أن المليشيات لن تسمح للحكومة اليمنية بالسيطرة على ميناء الحديدة بالحيلة - بحسب تعبيره.
واستنكر عضو فريق مشاورات السويد العميد ركن عسكر زعيل ما أعلنه غريفيث عن وجود تقدم ملموس، ووصف هذا الإعلان بأنه «كمن يحرث في بحر»، مؤكداً في تغريدات على حسابه في «تويتر» أمس، أن حديث الحوثي يمثل استخفافا بالأمم المتحدة وجهودها الرامية للسلام واستهتارا بالمجتمع الدولي، ويفضح هذه المنظمة الدولية المنحازة، إذ يؤكد أن الصفقة التي عقدها معهم تتضمن انسحابا شكليا.
وقال إن الشرعية تريد جوابا واضحا من الأمم المتحدة ومبعوثيها: هل ذهبتم لعقد صفقة معه ضد اليمنيين كما ذكر؟ متوعداً بالتصعيد للمطالبة بتغيير غريفيث. وتساءل زعيل قائلا: «سيد مارتن كما ورد في حديث الحوثي معكم هل هي «الحيل» التي يتعامل بها وإياكم؟ وأنكم متفقون على إعادة الانتشار وفقا للآلية المقدمة، لكن الانسحاب أثناء الترويج له أمر مستحيل، وهل نعتبر هذا انحيازا كليا كنّا نصم آذاننا عنه وهو تحت السطح فأصبح الآن في الهواء الطلق؟».
ولفت إلى أن حشد الأمم المتحدة لستوكهولم الذي غلف بمسمى تقدم في السلام بات اليوم في مهب الريح، فهل أصبح دم الشعب اليمني رخيصا إلى هذه الدرجة في أعينكم وتعقدون الصفقات مع الإرهاب القاتل للشعب اليمني؟ وأضاف: كل المجازر الذي يرتكبها وآخرها حجور ليست كافية لإقناعكم؟.
‏وأكد أن الحكومة اليمنية بذلت كل ما في وسعها للتعاطي مع الأمم المتحدة من أجل مشاريع السلام، واستجاب التحالف لكل المطالب رغم كل الانتهاكات الصارخة على السيادة الدولية، لكن يبدو أن الإرهاب الحوثي لم يعد كافيا لكم حتى الآن، مشددا بالقول: «مهما كانت المشاريع الضيقة أو الصفقات المشبوهة فإننا شعب لا يقبل الإرهاب وتواق إلى السلام ولا يقبل رعايا إيران».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.