«الداخلية» تعتمد إجراءات للحد من كورونا في قطاعات التجارة والمقاولات والصناعات    الداخلية: اعتماد الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا في قطاعات تجارة الجملة والتجزئة والمقاولات والصناعات    جهود كبيرة تبذلها الجهات الأمنية في أبي عريش لتطبيق أمر منع التجول الكلي    «التحالف» يسقط طائرات حوثية مسيرة استهدفت نجران    نصائح باستخدام تطبيق «مصحف المدينة» لمكافحة كورونا.. رابط التحميل    ولي العهد والرئيس الروسي يبحثان جهود استقرار الأسواق البترولية    فيديو متداول.. اصطدام مروع على الطريق السريع بسبب «الهاتف»    العاصمة وثقت لحظات الفرح والابتهاج في وسم «عيد الرياض عيدين»    الدوري الألماني: لايبزيغ يتعادل مع هرتا برلين ويهدر فرصة اللحاق بدورتموند في الوصافة    أسعار النفط تهبط وسط تصاعد التوترات بين أمريكا والصين    هندرسون: التتويج باللقب في غياب الجماهير سيكون غريباً للغاية    شرطة عسير تباشر حادثة الأمواه: مصرع ستة مواطنين وإصابة ثلاثة آخرين    تأكيد عراقي على انكفاء داعش    تمديد صلاحية التأشيرات السياحية لمدة ثلاثة أشهر دون مقابل مالي    القيادة تهنئ رئيسي أذربيجان وإثيوبيا    محمد بن ناصر ينوّه بجهود الصحة والأمن في تنفيذ الإجراءات الوقائية والاحترازية    أرامكو تعايد 1693 طفًلا منومًا في أكثر من 30 مستشفى حول المملكة    رئيس الوزراء الفلسطيني يطلع السفراء العرب على قرار وقف الاتفاقيات مع إسرائيل    آل الشيخ: من خشي الضرر يرخص له بعدم شهود الجمعة والجماعة    إزالة تعديات على مساحة 115200 متر مربع في جدة    قوات التحالف تسقط طائرات «مسيّرة» أطلقتها مليشيا الحوثي الإرهابية تجاه نجران    إسقاط طائرات مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه الأعيان بنجران    التقرير اليومي عن مستجدات فيروس كورونا في المملكة : إصابة 1815 حالة جديدة ووفاة 14 شخص    الموارد البشرية ترفع تعليق حضور العاملين للمكاتب الرئيسية لمنشآت القطاع الخاص    «الطيران المدني»: إضافة مطاري الجوف وعرعر ضمن استئناف الرحلات الداخلية    سابقة لم تحدث من قبل .. تويتر يحذر من تغريدات لترامب    سوق الأسهم الأميركية يفتح مرتفعاً    100 ألف هدية بمبادرة «عيدنا في بيتنا» بمنطقة القصيم    "واس" ترصد وفرة المخزون الغذائي والمواد التموينية والاستهلاكية بمحافظة رفحاء    أضف تعليقاً إلغاء الرد    وزير الدفاع التونسي يبحث مع وزيرة الجيش الفرنسية الوضع في ليبيا والتعاون العسكري بين البلدين    «الطيران المدني»: تطبيق التباعد الاجتماعي بين المسافرين داخل الطائرات    " الأرصاد" أمطار متوسطة إلى غزيرة على منطقة جازان    نصائح مهمة من "الغذاء والدواء" عند شراء المنتجات الغذائية المجمدة    "الأرصاد" تصدر تقرير الحالة المناخية السائدة على المملكة خلال فصل الصيف لهذا العام    الحباب بطلاً للفكاهية و عنود بطلاً للتقويم في "ساتاگ20"    "الخثلان" يكشف حكم تعليق الصور في المنزل وعلاقتها بدخول الملائكة للبيت    استئناف الرحلات الجوية داخل المملكة اعتبارا من الأحد القادم في 11 مطارا    تعرف على الخدمات الإلكترونية التي يمكن الاستفادة منها عبر "أبشر" دون الحاجة لزيارة المكتب    شرطة عسير تكشف تفاصيل حادث إطلاق النار بالأمواه .. 6 قتلى و3 إصابات وجميعهم مواطنين    القبض على 3 مواطنين تنكروا في زي نسائي وبحوزتهم مواد مخدرة    محافظ الحرث يعايد الجهات الأمنية المشاركة في تنفيذ خطة منع التجول    الأمين العام لمجلس الشورى:            قمة بين مانشستر يونايتد وتوتنهام    صورة من تدريبات سابقة للنصر    مرابطو الحد الجنوبي ل«الجزيرة»:    مثل شعبي        رد على 20 ألف فتوى.. «الإفتاء» تطلق النسخة المطورة من تطبيق «اسألني»    جدة: 1.5 مليون أسرة مستفيدة من «برًّا بمكة»    التهاني والصور تحفظ الذكريات    «ربا».. بهجة العيد من «الأشعة»    ساتاك20" تنطلق صباح اليوم في يومها الأول بمسابقتين عبر "zoom"    مرزوقة وأبو قحط!    سكة الحنين الطويلة !    المستشار "آل محسن" يهنئ القيادة بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هيئة الفساد وصناعة المجتمع الحيوي
تهويم
نشر في عكاظ يوم 14 - 02 - 2019

قامت الرؤية السعودية على 3 محاور، تعد مرتكزات الرؤية الأساسية، وهي: المجتمع الحيوي، والاقتصاد المزدهر، والوطن الطموح، ونشهد اليوم واقعية تحقيقها على أرض الواقع، خاصة في محور الحراك الاقتصادي والوطن الطموح. ولكن مع هذا نفتقد جانبا مهما من تحقيقنا لمحور المجتمع الحيوي بسبب بعض الأساليب والمفاهيم التي تم تسريبها إلى نفوس أبناء المجتمع وخاصة المجتمع الوظيفي، منها ما نجده من خلال تواصلنا العملي مع أغلب موظفي الدولة عندما نطلب مهمة عملية ويستقبلوننا بكلمات وعبارات تنم عن أن ما يقدمونه لنا مساعدة وفزعة ذاتية وتكرما منهم، فهم يسعدون بخدمة الأصدقاء والناس لأنهم يحبون الفزعة في خدمة الناس، على حد تعبيرهم!
هذا المفهوم ينقل وظيفتهم من كونها واجبا مهنيا وحقا من حقوق الآخرين إلى كونها خدمة ذاتية يمن فيها وينفقها ويتفضل بها على المستفيدين!
المجتمع الحيوي لا يقف عند حدود الأمن الوظيفي ورفع الهمم؛ بل يتخطاه إلى إدراك الموظف مدى مسؤوليته المهنية وتثقيفه قانونيا بمعرفة واجباته وحقوقه حتى لا يقع رهينة تحت سطوة وهم تفضله على الناس بأعمال مهنته؛ خاصة والحالة الحيوية من اشتراطاتها تحقيق هدف التخلص من المفاهيم التي تساهم في خمول الفرد والاطمئنان إلى هذا الخمول.
من أجل هذا تتطلب المرحلة الحالية مع هذا التسارع في التقدم إعادة صناعة الشخصية الفردية في الوظيفة من خلال نشر ثقافة الحس بالمسؤولية والتجرد من الذاتية نحو الوعي التام بالحقوق والواجبات، وتفعيل دور الرقابة ومكافحة الفساد، ووضع قوانين صارمة لكل موظف يمن بخدماته الوظيفية على المستفيدين مع فرض عقوبات أكثر صرامة مع قيادات المؤسسات الحكومية والخاصة الذين يزرعون هذه الأفكار بين الموظفين بتصرفاتهم التي بالعادة يتمنهجها مَن يترأسونه، على اعتبار أنه القائد والقدوة لديهم.
نحن بحاجة ماسة اليوم إلى التفاتة هيئات مكافحة الفساد إلى قادة المؤسسات الحكومية والخاصة ومراجعة أساليبهم المهنية وقراءة منظوماتهم العملية ودلائل إجراءاتهم التنفيذية والاستماع إلى الرأي الآخر في المؤسسات التي يقودونها لمعرفة نموذجهم الفكري المهني الذي ينشرونه بين موظفي المؤسسة؛ فقد يكون الموظف الذي يعتقد بأنه يقوم بدور إنساني ذاتي في دائرة مهنته وواجبه الوظيفي اقتبس اعتقاده من قائده الذي يقود هذا التوجه المخل بتحقيق أهداف المجتمع الحيوي.
إضافة إلى ذلك مراقبة مفاهيم القادة والموظفين الذي يتوقعون بأن مكاتبهم أملاك خاصة، ومن هنا يقومون بإدارة واجباتهم من منظور الذاتية والأملاك الخاصة، ويتم إخضاع كل الإجراءات المهنية بالمنظومة إلى أحكامهم الذاتية وما يحقق مطامعهم ومصالحهم الخاصة بعيدا عن المصالح الوطنية العامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.