الصحف السعودية    "إمارة مكة" تكشف تفاصيل حادثة ارتطام سيارة بأحد أبواب المسجد الحرام    #حالة_الطقس: هطول أمطار رعدية بجازان وعسير والباحة #صباح_الخير    اهتمامات الصحف الليبية    الرابطة: المتأسلمون السياسيون «مؤدلجون» يستغلون الدين لأهدافهم    #أمير_جازان يتفقد محافظة #أحد_المسارحة ويلتقي المشايخ بشاطئ المضايا    الهلال والاتفاق يبحثان عن نقاط ضمك وأبها    إمارة مكة: القبض على الشخص الذي ارتطم بسيارته في أحد أبواب المسجد الحرام    نائب «الحج» يكشف عن التسهيلات المُقدمة لمعتمري الخارج لإنهاء إجراءات القدوم (فيديو)    خادم الحرمين الشريفين يتلقى رسالة من أمير الكويت    بينهم عضو شورى سابق وعضو في هيئة الرقابة.. "مكافحة الفساد" تباشر 123 قضية جنائية    الغرب والإسلام    ارتفاع عدد الوفيات جراء زلزال تركيا إلى 19 شخصاً    حتى لا نساعد العدو    القوات الأذرية تقترب من اجتياح عاصمة ناغورنو كراباخ    واشنطن تصادر أسلحة أرسلها الحرس الثوري للحوثيين    44 مليار ريال الأسهم المتداولة في أسبوع    خادم الحرمين يتلقى رسالة خطية من أمير الكويت    تكريم معلقي مسابقة النعيرية للهجن    الجعيثن: الأطراف قوة الاتحاد.. ووسط الأهلي مفتاح فوزه    نجوم لأول مرة في الديربي    « المدينة » تكشف حقيقة المجسمات التاريخية على بوابة العميد والقلعة    عائشة نتو.. قصة نجاح    مذكرة تفاهم لإثراء المعرفة المالية وبناء القدرات المهنية    "الغذاء والدواء": الخلط الخاطئ لمركب "الأيونوفور" سبب حوادِث نفوق الإبل والدواجن    أمير جازان يقلد مدير الدفاع المدني رتبة "لواء"    تكريم الفقيه بعد 40 عاماً من العطاء    مقتحم الحرم في حالة غير طبيعية    "الجمارك" تحبط تهريب 3 ملايين ريال مخبأة داخل حقائب سفر عبر مطار الملك خالد بالرياض    مسؤول في برنامج كفاءة الطاقة: بهذه الطريقة يمكن للمستهلك التعرف على المنتجات الأكثر كفاءة في الاستهلاك    فيلم مصري يفوز في مهرجان كان السينمائي    «تفاؤل» تطلق معرضها لمكافحة السرطان    بإنصاتك قد تصنع معروفًا    السهي تجتذب المتنزهين    جئنا إليك رسول الله نعتذرُ!    اللهم لبيك عمرة    بالتدابير الاحترازية.. أولى رحلات معتمري الخارج تصل غدا    أمير الرياض يدشن حملة 100 يوم للتبرع بالدم    أسعار الذهب ترتفع وتتجه لتسجيل خسائر أسبوعية    معهد باستور: بعض البشر لا يصابون بكورونا    شفاء كريستيانو رونالدو من فيروس كورونا    رئيس هيئة الأركان العامة يزور قيادة ‫المنطقة الشرقية‬    تقني يوضح أفضل طريقة لمشاركة آية من المصحف الإلكتروني على تطبيقات التواصل (فيديو)    أمير جازان يتفقد محافظة أحد المسارحة ويلتقي الأهالي    اسباب تفتفة السيارة وهي واقفة    عبدالرزاق حمدالله يُعلن إصابته ب فيروس كورونا    رسائل عيد الاضحى للاصدقاء    بسبوسة بالزبادي منال العالم    "العلا" تفتح المواقع التراثية للسياح بحزمة واسعة من الأنشطة    أمير عسير يثني على أعمال الدفاع المدني في السيطرة على الحرائق    في مخلوقات الله وآياته دلالات على عظمته ووحدانيته وألوهيته وقدرته    الملك وولي العهد يبعثان برقيتين للاطمئنان على صحة تبون    بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة    فرح الهادي تعلن إصابتها بمرض خطير    ثمن صرف 500 ألف ريال لذوي المتوفى من الجائحة    139 حالة نشطة تحمل فيروس "كورونا" في مكة    الاحترام... إن وجد!!    ابتغاء وجه الله.. مواطن يتنازل عن قاتل والده بالحدود الشمالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس الحرس الملكي الفريق الأول الركن سهيل بن صقر المطيري : اليوم الوطني 90 " ولاء وهمة حتى القمة "
نشر في مكة الآن يوم 22 - 09 - 2020

قال رئيس الحرس الملكي الفريق الأول الركن سهيل بن صقر المطيري بمناسبة اليوم الوطني 90 ان ذكرى اليوم الوطني يذكرنا بموحد ومؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه لقد غرس المؤسس أول بذور النماء لدولة فتية تحكم بشرع الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم حيث سجل التاريخ لهذه البلاد النهضة الشاملة وقفزتها الحضارية التي جعلت لها ثقلها السياسي، ووزنها الاقتصادي على خارطة العالم , وكان رحمه الله يدرك أهمية مشاركة المواطن والمواطنة في أنظمة الدولة وفي مختلف المجالات حيث عَمِل بمبدأ الشورى في أعمال الدولة وقراراتها وانتهج في تعامله مع مواطنيه سياسةً قائمةً على الشورى والتناصح مع الرعية واغتنام الفرص لتبادل الرأي مسترشداً بما جاء به ديننا الإسلامي الحنيف, فكان لهذا النهج القويم الذي سار عليه أبناؤه من بعده الأثرُ الكبير فيما تعيشه المملكة وأهلها من تلاحم وتطور كبير قائم على تعاضد الدولة والمواطنين .
لم يكن مشوار النماء سهلاً وجاء من بعده أبناؤه الميامين الذين واصلوا هذه المسيرة المباركة رحمهم الله جميعاً، حتى عهدنا الحاضر الزاهي الذي يقوده سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أطال الله في عمره والذي قاد المسيرة بحنكة ودراية واضعاً نصب عينيه حفظه الله راحة المواطن وإسعاده والوصول بوطننا الغالي إلى المكانة التي تليق به قارياً وعالمياً، وكل ذلك بتوفيق من الله عز وجل ثم بمساعدة سمو سيدي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز رعاه الله.
يتمتع خادم الحرمين الشريفين بالحكمة والحنكة وبُعد النظر، إلى جانب مكارمه الإنسانية الرفيعة ولقد استطاع أن يخط بحروف من ذهب اسمه قائداً فذاً يعمل بلا كلل من أجل إسعاد شعبه فالخطط التنموية الشاملة تؤكد على مدى نجاح رؤية المملكة 2030 التي أعلن عنها سمو سيدي ولي العهد الأمين ورسم خارطتها وحوّل البلاد إلى حزمة من المشروعات المتنوعة الشاملة.
إن كلمته أيده الله السامية للمواطنين والمقيمين للتصدي للجائحة التي ألمت بالعالم تجسد الحرص على صحة الإنسان وسلامته وتوفير كل أسباب العيش الكريم له وبمتابعة من ولي عهده الأمين حيث رست سفينة الاقتصاد السعودي إلى بر الأمان والاستقرار الاقتصادي بحكمة وحنكة رغم فشل دول كبرى في استيعاب ما كان يحدث لها من هزات اقتصادية خلال هذه الجائحة.
تعتبر خدمة الحرمين الشريفين والحجاج والمعتمرين هي امتداد من عهد مؤسس هذه البلاد مروراً بأبنائه الملوك رحمهم الله جميعاً إلى هذا العهد الزاهر وباهتمام ومتابعة من خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – لتذليل كافة العقبات لعمارة الحرمين الشريفين وتوسعتهما واستضافة عدد من الحجاج ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة وأمان واطمئنان.
لقد سخرت المملكة بقيادة حكامها جميع إمكاناتها لخدمة القضايا العربية والإسلامية وتقديم الدعم لجميع الدول التي تحتاج إلى دعم وأهمها القضية الفلسطينية حيث أنها من الثوابت الرئيسة لسياستها وما تقدمه من دعم وتبرع يشكل استمراراً للدعم السياسي والمالي المتواصل.
استطاع ولي العهد بفكره النيّر أن ينقل المملكة إلى مصاف الدول الكبرى ويحرك الاستثمار من خلال زياراته المتواصلة لدول العالم سياسياً واقتصادياً وذلك لجذب الاستثمارات بما يخدم توجهها ورؤيتها الاستراتيجية في تنوع مصادر الدخل التي ستنعكس إيجابياً في خدمة الأمتين العربية والإسلامية.
وتعد قمة مجموعة العشرين التي سوف تستضيفها المملكة العربية السعودية في الرياض، تاريخية فهي الأولى من نوعها على مستوى العالم العربي مما يعكس الدور المحوري للمملكة على الصعيدين الإقليمي والدولي.
إن اليوم الوطني هو يوم العطاء والواجب والمسؤولية، ويوم العرفان والولاء لسيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، إنه يوم للاعتزاز بماضي هذا الوطن وللفخر بحاضره الجميل وذكرى عظيمة مباركة جديرة بأن تذكّر بها الأجيال، وتبرز فيها مآثر المؤسس العظيم – رحمه الله- وخطط التنمية التي مرت بها المملكة العربية السعودية في طورها الحديث وكلنا همة للوصول إلى القمة وطموحنا عنان السماء.
حفظ الله خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين ومتعهم بالصحة والعافية وأدام على بلادنا الأمن والأمان والرخاء إنه سميع مجيب .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.