تركي آل الشيخ يكشف موعد عودته للمملكة    صور نادرة للأمير الوليد بن طلال في صغره مرتدياً البِشت    وزير المالية: المملكة تفخر باستضافة قمة العشرين وتتطلع للعمل مع الشركاء لمواجهة التحديات    “البيئة” تطلق خدمة إلكترونية للإبلاغ عن ظهور الجراد الصحراوي عبر “بلغ”    تشيلسي ضد توتنهام .. البلوز يُسقط أبناء مورينيو بثنائية    الهلال والشباب يواصلان حصد بطولات التايكوندو    بالفيديو.. الإطاحة بشخص هشَّم زجاج سيارات بحي الملقا بالرياض ونهب محتوياتها    “دراسة سعودية” تكشف عن إشكالية كبيرة في تشخيص مرض النوم القهري وسط المواطنين.. وتوضح أعراضه    قبائل ليبيا تقاضي النظامين التركي والقطري    أمانة الطائف تشارك بملتقى الاستثمار البلدي بالرياض    قوات الاحتلال الإسرائيلية تعتقل والدة وأخوي الشهيد زعاترة    تركي بن بندر يرأس وفد القوات المسلحة في مؤتمر «يومكس وسيمتكس 2020»    منع سفر السعوديين والمقيمين إلى إيران    أدبي تبوك ينظم أمسية شعرية    انطلاق مبادرة "الوقاية من أمراض السرطان"بمكة المكرمة    مصر: تبرئة نجلي مبارك من «التلاعب بالبورصة»    الصين: فترة حضانة فيروس كورونا ربما تستمر 27 يوما    تعليم القطيف يكرم 722 متفوقًا ومتفوقة بعد غدٍ    "قراءة روايات بوكر العربية" ورشة بثقافة الدمام    30 دولة و200 جهة تشارك في «معرض جدة للسياحة»    الحصيني: غدًا أول أيام عقرب الدم.. آخر أنواء الشتاء    "المالية" توقع مذكرة تفاهم مع وكالة ائتمان الصادرات الإيطالية    حادث مروري يصرع 12 شخصاً غرب الهدار بالأفلاج    “مسام” ينتزع 4,911 لغمًا حوثياً خلال أسبوع    لجنة سيدات الأعمال بغرفة تبوك تطلق حزمة من الدورات التدريبية    الكويت: نقل 700 مواطن من إيران خلال ساعات    «جبل السفينة».. مَعْلَم يحكي مسيرة 2600 عام من الحضارات الإنسانية    رئيس البرلمان العربي يزور سلطنة عُمان    الخبر تحتضن مؤتمر "الصحة النفسية للمرأة" الثلاثاء المقبل    مدرب برشلونة يرد على فضيحة التسريبات    افتتاح الفعاليات الثقافية السعودية بأستراليا للعام 2020 م    وزير الخارجية يستقبل نيلز شميت    فيصل بن سلمان يلتقي أعضاء جمعية المدينة للتوحد    القيادة تهنئ سلطان بروناي دار السلام بذكرى اليوم الوطني لبلاده    4 إصابات جديدة بفيروس كورونا في اليابان    20 وظيفة بمسمى مضيف جوي في طيران أديل    بتمويل من المملكة وروسيا.. الأمم المتحدة تطلق مشروعاً للتصدي للإرهاب والجريمة المنظمة    أمرابط: الدوري السعودي الأقوى آسيويا    لجنة الحريات باتحاد الصحفيين العرب تجتمع بالقاهرة    إيران تعلن وفاة شخص من بين عشر إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجدّ    حرس الحدود ينقذ مواطناً وطفلتيه من الغرق بالخبر    أمير المدينة يطمئن على صحة رجال الأمن    تعليم البكيرية يستعد للمشاركة في حملة "عزيمة وطن"    رئيس مجلس الشورى يبدأ زيارة رسمية للمغرب    عقب إصابته بحادث إطلاق النار.. وزير الداخلية يوجه بالإخلاء الطبي لمدير الدوريات الأمنية بالمدينة    إمام المسجد النبوي: لجوء الزوجة إلى الخُلع من أجل الحرية وبدون سبب شرعي من كبائر الذنوب    ولي العهد: تطوير حقل “الجافورة” سيُحقق دخلاً إضافياً 32 مليار ريال وسيجعل المملكة أحد أهم منتجي الغاز في العالم    في افتتاح المرحلة السابعة والعشرين    سموه في الحفل    مدرب الاتحاد كاريلي يعلن التحدي ويؤكد:            آل صيفي يحتفل بتخرجه    اختتام منافسات المرحلة النهائية من بطولة «شتاء الرياض للبلوت».. اليوم    القوي الأمين في الإدارة!    تنظيم الدراسات والبحوث التجارية    خطيب الحرم المكي : التميز هو عمل المرء نفسه بهمته وكدحه ويده، وليس بالصعود على أكتاف الآخرين وسرقة تميزهم    نائب أمير الرياض يشرّف حفل سفارة اليابان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكشف المبكر عن أمراض السرطان لا يتعارض مع التوكل على الله والإيمان به والصبر والرضى
إمام المسجد الحرام والمستشار في الديوان الملكي بن حميد :
نشر في مكة الآن يوم 21 - 02 - 2014

أكد إمام وخطيب المسجد الحرام والمستشار في الديوان الملكي الدكتور صالح بن حميد أن الكشف المبكر عن الأمراض بشكل عام وعن مرض السرطان بشكل خاص لا يتعارض مع التوكل على الله عزوجل ، كما أنه لا يتعارض مع الإيمان به والصبر والرضى ، وأضاف بن حميد أن التوكل على الله والإيمان به لا يتنافى مع فعل السبب ، وذكر ان السبب هنا هو الكشف المبكر عن أمراض السرطان ، وأضاف ان هذا سبب حميد يساهم في وقاية المسلم من المرض ، وأضاف بن حميد يتوجب على الجميع الاستفادة من مراكز الكشف المبكر عن السرطان ، حيث ان لهذه المراكز الأثر الكبير والإيجابي ، وذلك من خلال الوسائل المستخدمة ، كما ان زيارة تلك المراكز يوضح للجميع البرامج التوعوية الوقائية عن أمراض السرطان ، وأضاف بن حميد أن السرطان " مرض شرس " ومن فضل الله علينا ان توفرت لنا مثل هذه المراكز التي تكشف لنا تلك الأمراض .
وطالب بن حميد بضرورة تكثيف البرامج التوعوية ضد أمراض السرطان وذلك في ضل الإمكانيات التي توفرها الدولة لمكافحة المرض .
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها إمام المسجد الحرام والمستشار في الديوان الملكي الدكتور صالح بن حميد يوم أمس لمركز طيبة للكشف المبكر في المدينة المنورة ، حيث تجول داخل المركز
وتعرف على الإمكانيات والتجهيزات التي يحتويها المركز ، بالإضافة إلى الآلية والسرية التامة في الكشف عن مراجعي المركز ، ثم تجول داخل السيارة المتحركة للكشف المبكر والتي كلفت نحو 4 مليون ريال ، وشاهد بن حميد عرض مرئي عن جهود فرع الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان في المدينة المنورة في مكافحة المرض .
في المقابل ذكر رئيس الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان في المدينة المنورة احمد الحماد ان عملية الكشف المبكر عن سرطان الثدي تبقى هي الطريقة المثلى لتحسين فرص تعافي المصابين وتقليل معدل الوفيات الناجمة عن المرضى و يشكل سرطان الثدي ما نسبته 22.9% من جميع أنواع السرطان .
وأضاف يعتبر الكشف المبكّر هو أحد أقوى السبل في مكافحة المرضى ورفع نسبة الشفاء منه بإذن الله تعالى والتي تصل 95% ، وأضاف أن المشكلة التي يعاني منها مجتمعنا هي التأخر في الذهب للفحص والخوف من الإصابة مما يؤخر اكتشاف المرض وهذا بالتالي يؤدي إلى تناقص فرص الشفاء والى انتشار المرض مما يكون له الأثر السلبي في رفع تكاليف العلاج وكذلك عدم تحقيق المقصد الشرعي من المحافظة على النفس وأعمار الأرض .
وأضاف تسعى الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان لأهداف جليلة لخدمة مرضى السرطان في المملكة العربية السعودية ومكافحة هذا الداء الخطير من خلال نشر ثقافة الكشف المبكر عن بعض أمراض السرطان الأكثر انتشار من خلال مراكز الكشف المبكر والتي تقدم خدمات الكشف المجانية .
وأضاف الحماد يقدم مركز طيبة خدمات الكشف المبكر عن سرطان الثدي والقولون وعنق الرحم بالنسبة للسيدات وسرطان البروستاتا والقولون قي القسم الرجالي.
ويقيم مركز طيبة المحاضرات التعريفية والتثقيفية والحملات الإعلانية بجميع الوسائل لنشر فكرة الكشف المبكر ، وأضاف تسعى الجمعية لتقديم خدماتها المساندة للمرضى من خلال تقديم مساعدة مالية للمريض كل أربع أشهر وتوفير بعض المستلزمات الطبية وكذلك خدمات الإركاب والسكن والإعاشة للمرضى أثناء سفرهم لتلقي العلاج خارج منطقة المدينة المنورة كذلك يقدم خدمات الدعم النفسي للمرضى من خلال عيادة متخصصة وكذلك قامت الجمعية بعمل يعتبر الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وهو برنامج رحلة أمل والذي ضم أكثر من خمسين شخصية من أصحاب المعالي والفضيلة المشايخ والعلماء والأطباء المتخصصين والمتعافين ليتحدث كل منهم في مجال اختصاصه عن هذا المرض وطرق التعامل معه ومراحل العلاج وقد تم توزيع أكثر من سبعة الألف نسخة منه على مراكز الأورام وكذلك يوجد موقع خاص بالبرنامج يستطيع الاستفادة منه على مستوى العالم وسوف يطلق قريبا فيلم كرتوني يحاكي قصة من الواقع لطفله مصابة ومراحل علاجها حتى الشفاء التام بإذن الله وبداء العمل ببرنامج موجه للنساء لمسة أمل تتحدث فيه مجموعة من المتخصصات بالمرض وبعض الشخصيات العامة المؤثرة في المجتمع النسائي وصاحبات تجربة مع المرض .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.