توقعات بوصول أسعار النفط 150 دولاراً للبرميل    الأخضر يخسر مواجهته أمام الأردن بهدفٍ في كأس العرب    الأخضر يسقط في اختبار النشامى    في قبضة الأمن.. مواطن حاول نقل 69 كيلو جرامًا من المخدرات داخل مركبته    وزير الموارد البشرية يطلق مبادرة «تطوع بخبرتك»    هيئة فنون العمارة والتصميم تحتفل بإطلاق "ميثاق الملك سلمان العمراني"    تطوير تجربة ضيوف الرحمن    الرياض تودع ال30 المئوية والصغرى 10 درجات    محمد بن عبدالعزيز يطلع على الاحتياجات التنموية ل4 مراكز بجازان    محمد بن عبدالرحمن يطلق تعلم آية    أمير جازان يلتقي وزير الشؤون الإسلامية    طيبة تستقبل زوار الداخل خلال الإجازة    مصر: منع دخول المواطنين لكافة الأماكن الحكومية.. عدا مكانين    أمير القصيم يرعى حفل تخريج 421 من متدربي المعهد السعودي التقني للخطوط الحديدية    عملية عسكرية في شبوة.. والمليشيا تتقهقر في مأرب    مخطط استيطاني لبناء 11 ألف وحدة على مطار القدس    أمين الرياض يحضر حفل سفارة دولة الإمارات لدى المملكة بمناسبة اليوم الوطني لبلادها    أجواء حماسية في منافسات اليوم الرابع لمهرجان الملك عبدالعزيز للصقور    الأمن البيئي يضبط مواطنًا مخالفًا لدخوله محمية التيسية دون تصريح والشروع في الصيد    بالفيديو.. مشجع يفاوض سالم الدوسري من أجل الانضمام للوصل الإماراتي    القيادة السعودية تهنئ الإمارات بذكرى اليوم الوطني    متحدث الصحة: المملكة تستورد اللقاحات بمعايير عالية.. وتطوير اللقاحات أمر إيجابي (فيديو)    منصة إحسان تُطلق خدمة "التبرع اليومي" للفئات الأشد احتياجًا    باكستان وروسيا تؤكدان العزم على إحلال السلام الدائم في أفغانستان    بولندا تقيد حرية الحركة على الحدود مع بيلاروس    مدير عام المرور يدشن خدمة مزاد اللوحات المميزة الإلكتروني عبر "أبشر"    أمير الشرقية: الأحساء مكانها عال وغال ومهم في قلبي وسعادتي كبيرة برؤية وجوه اشتقت إليها    متحدث الصحة :،نحمي أنفسنا من المتحور باستكمال التحصين بجرعتين أو بالجرعة التنشيطية وارتداء الكمامة في الأماكن المغلقة    وزير الخارجية التونسي يلتقي بنظيره النيجري    مشعل الحارثي وسالم بن جخير يحييان أمسية شعرية.. وفهد فصلا: هناك عمل قوي قادم بعد تتويج الهلال بآسيا    إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين.. مركز الملك سلمان للإغاثة يسلم 40 طنا أكسجين مسال لتونس للإسهام في تلبية احتياجات قطاعها الصحي    بتداولات 6.2 مليارات ريال.. مؤشر سوق الأسهم يغلق مرتفعًا عند 10849 نقطة    وزارة الثقافة تشارك بحضور ثقافي في سباق "جائزة السعودية الكبرى stc للفورمولا 1" بالتعاون مع وزارة الرياضة    أمير تبوك يلتقي مدير فرع الشؤون الإسلامية بالمنطقة    أمير تبوك يستقبل سفير اليابان لدى المملكة    مهرجان الملك عبدالعزبز للإبل بنسخته السادسة ينطلق في الصياهد على مدى 40 يوماً    "نيوم" تؤسس أول شبكة عامة للتنقل الكهربائي العمودي حسب الطلب    متحدث الصحة: التحور رُصد في أكثر من 21 دولة.. وأجرينا تقصي للحالة المصابة بمتحور "أوميكرون"    الرياض تحتضن أكبر الفعاليات الموسيقية على مستوى الشرق الأوسط    لمكافحة البيع العشوائي.. مصادرة 3 أطنان بضائع وحجز 6 سيارات بجدة    بدء إصدار تصاريح التخييم في أراضي الغطاء النباتي والمتنزهات الوطنية.. وهذه الضوابط والشروط    صحة الرياض تُنفّذ 14390 جولة تفتيشية للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية    نصيحة مهمة من «الصحة العالمية» لغير المطعمين بعد ظهور «أوميكرون»    أمانة الشرقية تنفذ أكثر من 3600 جولة رقابية وتحرر 240 مخالفة خلال ثلاثة أيام    إبراهيم الحساوي: "هيئة الأفلام" تغازل العالمية باستراتيجية حاذقة    روسيا ترفض وساطة أردوغان في حل أزمة شرق أوكرانيا    #وزارة_الصحة : رصد حالة إصابة بالسلالة المتحورة (أوميكرون) من الفيروس في #المملكة لمواطن قادم من إحدى دول شمال أفريقيا    القيادة تهنئ رئيس دولة الإمارات بذكرى اليوم الوطني لبلاده    أوقاف صالح الراجحي: تأمين 936 حمولة وايت ماء ل 78 أسرة محتاجة بالطائف    باريس: لا يمكن تخيل سياسة فرنسية طموحة دون الحوار مع المملكة    هل المال المصروف من الضمان الاجتماعي أو التأهيل الشامل عليه زكاة؟    فوز أحد والساحل في دوري الأولى    أمير جازان يدشن حملة "مكارم الأخلاق"    فهد بن سلطان: في مشاريع رئيس الترفيه «تخيل».. وفي تبوك أكثر وأكثر    الفيصل يطلع على خطط المرور لفعاليات «فورملا1»    «موهبة» تؤهل 207 طلاب للالتحاق بأفضل 30 جامعة أمريكية    تعديل نظام مكافحة الرشوة    خالد بن سلطان: سنقول كلمتنا للعالم في «فورمولا1 جدة»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المملكة تؤكد على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف
نشر في الوئام يوم 20 - 10 - 2021

أكدت المملكة العربية السعودية، نيابة عن المجموعة العربية، على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، واسترداد حقوقه المشروعة، بما في ذلك الحق المشروع في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف بناء على قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ومبادرة السلام العربية التي وضعت خارطة الطريق للحل النهائي في إطار حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967م.
جاء ذلك في كلمة المجموعة العربية خلال جلسة النقاش العام للجنة الرابعة في دورة الجمعية العامة 76 والتي قدمتها المملكة العربية السعودية نيابة عن المجموعة وألقاها معالي مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة معالي السفير عبدالله بن يحيى المعلمي.
وأعرب السفير المعلمي، في بداية الكلمة، عن التهنئة لرئاسة أعمال اللجنة الرابعة ولنوابها وأعضاء المكتب على انتخابهم، مؤكدا ثقة الوفد والمجموعة العربية في قدرة رئاسة اللجنة للوصول وتحقيق ما نصبوا اليه من نتائج.
وأوضح أن أكثر من 75 عاما مرت منذ انشاء الأمم المتحدة عام 1945م حصلت خلالها العديد من المستعمرات على استقلالها ولا يزال هناك بعض الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي، مجدداً التأكيد على الحق الغير قابل للتصرف للشعوب في الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي بالحق في تقرير المصير.
وأكد على ضرورة أن يقوم المجتمع الدولي بممارسة مسؤولياته لإلزام إسرائيل باحترام قرارات المجتمع الدولي المتعلقة بإنهاء احتلالها للأراضي العربية في فلسطين والجولان ولبنان.
وقال السفير المعلمي: إنه لمن المؤسف أن تظل سلطات الاحتلال الإسرائيلي تنتهك حقوق الشعب الفلسطيني وتمارس أفظع أشكال الجرائم، إلى جانب استخدام القوة المفرطة ضد شعب اعزل، إن استمرار بناء المستوطنات الإسرائيلية بالرغم من صدور العديد من القرارات التي تطالب بوقف الاستيطان لهو انتهاك واستهتار واضح بالمجتمع الدولي، ومن هنا تطالب المملكة العربية السعودية المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه توفير الحماية للشعب الفلسطيني، وإعادة حقوقه المسلوبة.
وشدد على رفض المملكة واستنكارها تجاه خطط و إجراءات إسرائيل التي تستهدف مصادرة منازل الفلسطينيين وفرض السيادة الإسرائيلية عليها، واقتحام ساحات الحرم القدسي الشريف وانتهاك حرمته ومحاولة طمس هويته العربية الإسلامية، مبيناً أن هذه الإجراءات الإسرائيلية العدوانية ستؤدي الى تقويض فرص السلام.
وأضاف: إن سياسة بناء المستوطنات والتوسع الاستعماري التي تقوم به السلطات الإسرائيلية القائمة بالاحتلال في الأرض الفلسطينية كفيلة بتدمير إمكانية التعايش السلمي، أن الإجراءات الأحادية الجانب التي تنتهجها إسرائيل في الأرض الفلسطينية ستؤدي الى الإخلال بالأمن والاستقرار في فلسطين بشكل خاص والأمن الإقليمي في الشرق الأوسط بشكل عام، وان افضل الطرق لتحقيق الأمن والاستقرار هو باستئناف المفاوضات لإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967م وعاصمتها القدس الشريف.
وأفاد معاليه، أن الموقف التاريخي للمملكة العربية السعودية وقياداتها عبر الأزمنة هو موقف داعم للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني ويقوم على مبدأ أن القضية الفلسطينية هي قضية أساسية وجوهرية في السياسة الخارجية للمملكة العربية السعودية، وستظل قضية فلسطين محورا أساسيا في سياسة المملكة العربية السعودية حتى يستعيد الشعب الفلسطيني حقوقه وارضه ويتحقق هدف انشاء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
وقدم السفير عبدالله المعلمي، الشكر لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) على ما تقوم به من جهود بالرغم من المخاطر والظروف الصعبة في الأرض الفلسطينية المحتلة جراء إجراءات تضييق الخناق التي تقوم بها سلطات الاحتلال، مؤكداً على أنه لابد من تضافر جميع الجهود لتوفير الدعم اللازم للأونروا لتقوم بأعمالها الإنسانية في الأرض المحتلة.
وأعرب عن دعم المملكة العربية السعودية للجهود التي تقوم بها المملكة المغربية الشقيقة من أجل إيجاد حل سياسي واقعي لقضية الصحراء المغربية على اساس التوافق بناء على قرارات مجلس الأمن ذات الصلة وتحت اشراف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس، مجدداً التأكيد على دعم المملكة العربية السعودية لمبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية في اطار سيادة المغرب ووحدة ترابة الوطني كحل يتطابق مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة، هذه المبادرة التي حظيت بترحيب مجلس الأمن من خلال القرارات التي صدرت منذ العام 2007م، إلى جانب ترحيب المملكة العربية السعودية بمشاركة الممثلين المنتخبين للصحراء المغربية في دورات لجنة الأربعة والعشرين C24 وكذلك المشاركة في المائدتين المستديرتين في جنيف.
ورحب السفير المعلمي بانعقاد المائدتين المستديرتين بمشاركة المملكة المغربية الى جانب الجزائر وموريتانيا والبوليساريو، داعياً إلى الاستمرار في هذا النهج للوصول الى حل لإنهاء هذا الصراع طويل الأمد، ومعرباً عن ترحيب المملكة بتعيين ستافان دي ميستورا مبعوثا شخصيا جديدا للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء المغربية.
وتابع القول: لقد أسهمت المملكة المغربية الشقيقة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الصحراء المغربية في اطار النموذج التنموي الجديد ، والإنجازات الجوهرية في مجال حقوق الانسان، ولعل من اهم الخطوات التي تمت مؤخرا في الصحراء المغربية هي الانتخابات التشريعية التي عقدت اسوة ببقية المدن والمناطق في المملكة المغربية ، ولابد من الإشادة أيضا في هذا المقام، بجهود المملكة المغربية في مكافحة جائحة كوفيد – 19 وتوفير اللقاح لعدد كبير من السكان في الصحراء المغربية.
ومضى المعلمي يقول: نجدد التأكيد على دعمنا للجهود المبذولة من قبل المملكة المغربية الشقيقة للوصول الى حل لهذا النزاع الإقليمي، ونذكر بأهمية التحلي بالحكمة والواقعية وروح التوافق من جميع الأطراف المعنية، وان حل هذا النزاع سيساهم في تحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الساحل، كما نعرب عن رفضنا لأي مساس بالمصالح العليا للمملكة المغربية الشقيقة او التعدي على سيادتها او وحدة ترابها الوطني.
وأبان معالي السفير عبدالله المعلمي، في ختام الكلمة، أن الدول الأعضاء أجمعت على ضرورة احترام مبادئ ميثاق الأمم المتحدة والعمل بموجبها ومن هذه المبادئ احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، ويشمل ذلك أيضا الحالات التي وبالرغم من انها لا تتعلق بالأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي الا انها تمثل انتهاكا للمبادئ الأساسية لميثاق الأمم المتحدة، معرباً في هذا الشأن عن إدانة المملكة العربية السعودية لاستمرار إيران في احتلال الجزر الثلاث: طنب الكبرى ، وطنب الصغرى وأبو موسى والتي تعد جزءاً لا يتجزأ من أراضي دولة الإمارات العربية المتحدة.
ومؤكداً دعم المملكة لحق دولة الإمارات الشرعي إزاء سيادتها على الجزر ومطالبتها لإيران بإنهاء احتلال الجزر، إلى جانب دعم المملكة لدعوات دولة الإمارات العربية المتحدة لحل هذه القضية بشكل سلمي من خلال المفاوضات المباشرة، أو من خلال محكمة العدل الدولية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.