سمو أمير عسير يرعى حفل تخريج الدفعة الثامنة من طلاب وطالبات جامعة بيشة    أمير الشرقية يطلع على مشاريع تحسين المياه بالمنطقة بقيمة 3.6 مليار ريال    الفيصل يرعى ندوة "الفتوى في الحرمين الشريفين".. الثلاثاء    بورصة قطر تغلق منخفضة    الناصر: العالم يواجه أزمة في المعروض النفطي ولا يستطيع زيادة طاقته بوتيرة أسرع    "المواصفات السعودية" تنظم المؤتمر الوطني للجودة في نسخته الثامنة    زلزال بقوة 5.3 درجات يضرب باكستان    تدمر مستودع ذخيرة.. روسيا تضيق الخناق على دونباس    هل انتهى حلم ريال مدريد لدى "مبابي"؟    سمو أمير نجران يرعى حفل تكريم المتقاعدين بالمنطقة    "البلدية والإسكان" تطلق حملتها التوعوية لتسوير المواقع الإنشائية للمباني السكنية    بايرن ميونخ يعلن تعاقده مع المغربي نصير مزراوي    "العقاري" يودع أكثر من 842 مليون ريال في حسابات مستفيدي "سكني" لشهر مايو    "حماية المستهلك": نعمل على رصد ومقارنة أسعار السلع والمنتجات    "الإنذار المبكر" ينبه لاستمرار العواصف الرملية والأتربة على الرياض والشرقية    القبض على شخصين أحدهما أشعل النار بالقرب من خزان وقود في إحدى المحطات بسكاكا    "تقويم التعليم" تعلن نتائج اختبارات القدرات العامة الورقية بعد غد    سفير المملكة لدى السودان يسلم هدية خادم الحرمين الشريفين من المصاحف للسودان    أمير القصيم: أبناء الوطن نسيج إجتماعي قوي ومتماسك    «الصحة»: تعافي 541 حالة وتسجيل 557 إصابة جديدة بكورونا    أمير الجوف يشهد توقيع شراكة لخدمة مرضى الروماتيزم    جمهورية أوغندا تدعم طلب المملكة لاستضافة "إكسبو 2030"    1200 فرصة وظيفية بملتقى التوظيف التقني 2022 بالمنطقة الشرقية    طلاب وطالبات المملكة يستعدّون لأداء الدراسة الدولية لتقييم الطلبة PISA 2022    "الأرصاد": أمطار رعدية على منطقة جازان    إجراء أكثر من 1800 عملية جراحية بمستشفى القريات العام    أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    تسجيل منطقة حمى الثقافية ضمن قائمة اليونسكو    وفد "الشورى" يطلع على خطة إزالة العشوائيات في جدة    12692 مستفيد من خدمات مركز طب الأسنان بالجوف    أكثر من 15,000 مستفيد من الفعاليات التوعوية لليوم العالمي للربو بالشرقية    عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    ملتقى مؤلفات القصيم بمركز الأميرة نورة لاجتماعي بعنيزة    جامعة الأميرة نورة تنضم للفهرس السعودي الموحد ب "مكتبة الملك فهد"    6 ذهبيات لسيدات بطولة المملكة للمبارزة    الحائلي: لم نُقدم ما يشفع لنا أمام "الهلال".. وبإذن الله "الاتحاد" سيحسم الدوري    أول تعليق من "كونترا" بعد الهزيمة بثلاثية أمام "الهلال"    أمينة "التعاون الرقمي": نعمل على التوسع التسويقي داخل المنظمة والأولوية لتطوير التنمية البشرية    "الجوازات": بإمكان مواطني دول مجلس التعاون والزائرين الاستعلام عن رقم الحدود عبر "أبشر"    أمير القصيم: أبناء الوطن نسيج اجتماعي متماسك تحت راية التوحيد رغم اختلاف وجهات النظر    الصحف السعودية    الهلال يهزم اتحاد جدة بثلاثية وتبقي ثلاث مباريات والفارق ثلاث نقاط    «سلمان للإغاثة» يختتم البرنامج التطوعي 8 و9 في الأردن    سمو نائب وزير الدفاع يزور مقر القيادة الوسطى الأمريكية    «الأندية السعودية» تحتفي بتخريج مبتعثي أمريكا    نائب أمير الرياض يؤدي الصلاة على المرشد    آل الشيخ لمبعوث الخارجية السويدية: السعودية تنبذ الغلو والتطرف.. وتحترم جميع البشر    خالد الفيصل: الله شرف السعوديين بخدمة بيته الحرام وقاصديه    السلطان يستعرض دور "التواصل الاستراتيجي" في عمليات المنظمات العسكرية    خبر سيئ في 24 أكتوبر لبعض هواتف «آيفون»    الخطيب يدشن برنامج " عُلُوّ السياحة " لتأهيل المواهب    أمير مكة يشهد تخريج الدفعة 70 من طلاب وطالبات جامعة أمِّ القرى    أميرة ثاج هوية لجمعية الآثار والتراث بالشرقية            مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة جازان يفعل مبادرة يستفتونك    آل الشيخ يستقبل مبعوث السويد لدى منظمة المؤتمر الإسلامي        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



القصبي: مقومات النمو للعلاقات الاقتصادية السعودية العراقية متوفرة والإرادة السياسية داعمة
نشر في الرياض يوم 24 - 01 - 2022

انطلقت اليوم، فعاليات "ملتقى الأعمال السعودي العراقي"، الذي يستمر لمدة يومين، وذلك في مقر اتحاد الغرف السعودية.
وأكد معالي وزير التجارة رئيس مجلس التنسيق السعودي العراقي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي على أن كل مقومات النمو والازدهار للعلاقات الاقتصادية السعودية العراقية متوفرة وأن الإرادة السياسية داعمة والفرص والممكنات كبيرة.
وشدد معاليه على ضرورة أن يكون ملتقى الأعمال سنوياً، وأن يتم زيادة التعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة في كلا الدولتين ، ووضع خطة عمل مشتركة لترجمة التطلعات والآمال لفرص حقيقية تسهم في تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين.
بدوره أكد معالي الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي الدكتور حميد الغزي على دعم الحكومية العراقية لمجلس التنسيق السعودي العراقي لفتح صفحة جديدة في العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين، منوهاً بالإنجازات الملموسة التي حققها المجلس ومن أبرزها تأسيس مجلس الأعمال السعودي العراقي، وإعادة افتتاح منفذ جديدة عرعر الذي يمثل البوابة التجارية الرئيسية بين الدولتين، موضحاً أن المشكلات التي تواجه المنفذ في أغلبها إجرائية وروتينية يمكن معالجتها بسهولة في القريب العاجل، كما تم افتتاح الملحقية التجارية السعودية في العراق، فضلاً عن توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم .
وأشار إلى أن اللجان الفنية بالمجلس تعمل على جملة من الملفات المهمة كالربط الكهربائي وتعزيز الاستثمار المشترك في مجالات النفط والغاز والزراعة والبتروكيماويات والمدن الصناعية الذكية، حيث سيتم توقيع مذكرة الربط الكهربائي بين البلدين بما يعزز من السوق الإقليمية لتجارة الكهرباء إضافة لمشاريع الطاقة المتجددة.
ولفت إلى أن مرتكزات رؤية المملكة 2030 تُعد منطلقاً رئيسياً للشراكة الإستراتيجية بين البلدين، كما تشكل مبادرة الشرق الأوسط الأخضر والسعودية الخضراء ومشروع الحزام الأخضر بالعراق أحد مجالات التعاون المهمة، حيث سيصل وفد وزارة الزراعة العراقية الأسبوع المقبل للمملكة لبحث فرص التعاون والشراكة بين البلدين في مجالات الزراعة وأنظمة الري والصناعات التحويلية بما فيها التمور.
وبين أن الحكومة العراقية عملت على تصحيح المسارات لإحداث تحول اقتصادي حقيقي بما يدعم التنمية الاقتصادية والبشرية وإيجاد فرص العمل للمواطنين العراقيين، مؤكداً أن الإرادة السياسية في البلدين حقيقية وجادة باتجاه تطوير العلاقات والمصالح الاقتصادية، ويؤكد ذلك نمو حجم التبادل التجاري بنسبة 15% العام الماضي وهو يُعد خطوة بالاتجاه الصحيح.
وشدد على أن القوانين العراقية كفيلة بحماية المستثمر السعودي وأن الحالات السلبية يتم معالجتها وحلها، داعياً لعقد الملتقى القادم في بغداد.
من جهته، أكد رئيس اتحاد الغرف السعودية عجلان العجلان على عمق العلاقات السعودية العراقية، مبيناً آثار الروابط العربية والاقتصادية، متطلعاً أن تصبح هذه العلاقات نموذجاً متميزاً من علاقات الشراكة التجارية والاستثمارية التي تتميز بالقوة والثبات والاستقرار، فضلاً عما تتسم به من قابلية كبيرة للنمو والتوسع في المستقبل، نظراً لما لدى الدولتين من فرص تجارية واستثمارية واعدة وإمكانات وموارد اقتصادية كبيرة تتميز بها كلا البلدين.
وأوضح أن الإحصاءات تشير إلى أن حجم التبادل التجاري عام 2020 ارتفع بنسبة 15%، وقد بلغ حجم التبادل التجاري لعام 2019 نحو 3.41 مليارات ريال، توزع بين 3.37 مليارات ريال صادرات سعودية 41.6 مليون ريال صادرات عراقية، مبيناً أن العراق تأتي في المرتبة الحادية عشرة من بين دول عربية في حجم التبادل التجاري مع المملكة العربية السعودية، منوهاً إلى هذه الأرقام تُعد إلى حد ما محفزة وجيدة إلا أنه يراها لا تتناسب مع العلاقة التاريخية العريقة بين البلدين، ولا تعكس طموحات الجانبين.
من جانبه، قال رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية عبد الرزاق الزهيري، أن المملكة تمثل عمقاً إستراتيجياً للعراق بما يتوافر بها من إمكانيات كبيرة كدولة فاعلة في الاقتصاد العالمي وضمن دول مجموعة العشرين، مضيفاً أن التغييرات التي يمر بها الاقتصاد العالمي بعد كورونا يستدعي تشكيل كتلة اقتصادية بين العراق والمملكة ودول مجلس التعاون الخليجي، حيث يمتلك العراق المياه العذبة والموارد والإمكانيات فيما تمتلك المملكة الطاقة والقدرة المالية والخبرة العالية، مؤكداً على أهمية تعزيز التواصل بين القطاعين الخاص السعودي والعراقي من خلال مجلس الأعمال المشترك ليكون مواكباً للتطور والاهتمام الذي تشهده العلاقات بين الدولتين.
بدوره، أشار رئيس مجلس الأعمال السعودي العراقي المهندس محمد بن عبد الله الخريف إلى أن المجلس يقوم بعمل مؤسسي قائم على إستراتيجية واضحة وأهداف محدده ترتقي لطموحات قيادات ومصالح الشعبين، مبيناً أن المجلس أطلق عدداً من المبادرات، من أهمها مبادرة إنشاء مركز بيانات للفرص والحلول والقرارات التي تخدم مجتمع الأعمال بين البلدين، وأخرى للعمل على إقامة ملتقى اقتصادي سنوي، إضافة إلى مبادرة القوافل المتخصصة التجارية بين البلدين، وتشجيع الاستثمارات السعودية.
وأفاد الخريف أن المجلس على تواصل دائم مع معالي وزير التجارة الدكتور ماجد القصبي للعمل على حل جميع التحديات التي يواجهها المستثمر والمصدر، مبيناً ضرورة السعي مع الجهات المختصة بالبلدين للسماح للشاحنات السعودية بالدخول مباشرة للعراق، حيث إن هذا الإجراء سيكون عاملاً رئيسياً لتفعيل التصدير المباشر للعراق عبر منفذ جديدة عرعر، مما يساعد في تنمية الصادرات السعودية للعراق، حيث إنه سيوفر الوقت والتكاليف ويضمن وصول الصادرات بحالة سليمة.
من جهته، أوضح رئيس مجلس الأعمال السعودي العراقي الدكتور نواف الخربيط، أنه يحمل تقديراً لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده – حفظهما الله – لجهودهما لتطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين، مثمناً دور دولة السيد مصطفى الكاظمي رئيس مجلس الوزراء في جمهورية العراق، في دعمه للعلاقات الاقتصادية بين البلدين، داعياً إلى بذل أقصى الجهود لبناء قاعدة بيانات مشتركة للفرص الاستثمارية، وتقديم الدعم للمشروعات ذات الاهتمام المشترك، بما يسهم في تنمية التبادل التجاري من خلال منفذ جديدة عرعر.
الجدير بالذكر، أنه تم على هامش الملتقى، توقيع عدد من الاتفاقيات بين القطاعين الخاص السعودي والعراقي، كما قدمت بعض الشركات السعودية والعراقية عدداً من الفرص الاستثمارية في المجالات الواعدة بين البلدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.