أمين منظمة التعاون الإسلامي يعزي إندونيسيا في ضحايا تدافع مباراة كرة قدم    "متمم" يقدم قراءات وتحليلات في "البيان التمهيدي لميزانية 2023"    بدء سريان قرار إضافة 18 منفعة جديدة إلى وثيقة التأمين الصحي    "الحبوب" تصرف مستحقات الدفعة ال16 لمزارعي القمح المحلي    إدارة المجاهدين في الدرب تقبض على مواطن لنقله (9) مخالفين لنظام أمن الحدود من الجنسية اليمنية    دوريات الأمن بمنطقة الرياض تقبض على شخص لتلفظه بعبارات من شأنها المساس بالآداب العامة على فرقة مشاركة في فعالية بمدينة الرياض    بالفيديو والصور : أول منتجع لكبار السن على مستوى المملكة يرى النور في الباحة    طالبات ومعلمات يحققن جوائز وطنية على مستوى المملكة والخليج    مستجدات "كورونا".. ارتفاع حالات الإصابة الجديدة والوفيات ونسب التعافي    سمو نائب أمير الشرقية يستقبل قائد قوة أمن المنشآت بالمنطقة    السعودية تستضيف الدورة ال14 للجمعية العامة للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة    "ناس" يطلق برنامج "مهندسي المستقبل" لهندسة وصيانة الطائرات    "البنك العربي الوطني" ينطلق اليوم تحت هويته الجديدة anb    جامعة الجوف تحصل على الاعتماد البرامجي الوطني لعدد من برامج البكالوريوس    «كبار العلماء»: الثقة الملكية بأن يكون ولي العهد رئيسا لمجلس الوزراء تتويج لجهوده في خدمة دينه ووطنه    وزير الخارجية التونسي يلتقي بوفد من المنظمة الفرنكوفونية    120 دقيقة جراحية تنقذ صدر مقيم اخترقه مسمار    جراحة عاجلة لزراعة جهاز تنظيم ضربات قلب ينقذ حياة مريضة بتبوك    انطلاق الحملة الوطنية للتطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية بمنطقة المدينة المنورة    "الرواد الاجتماعيون العاملون في مجال الثقافة" ندوة ضمن الفعاليات الثقافية المصاحبة لمعرض الرياض الدولي للكتاب 2022    أمانة عسير تحبط توزيع أكثر من طن لمواد غذائية فاسدة    "سابك" شريك إستراتيجي في ملتقى (لقاءات المدينة المنورة 2022م)    وزير_الصحة يرعى مؤتمر تجربة المريض الثالث لعام 2022 م    "الأرصاد": أمطار وسحب رعدية على منطقة جازان    ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار "إيان" في فلوريدا إلى 44 قتيلاً    الناخبون في البوسنة يدلون بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية    سحب رعدية ممطرة على جازان وعسير والباحة    "طبية" جامعة الملك سعود تنجح في استئصال ورم ضخم نادر من صدر مريض    هيئة الأمر بالمعروف ب #البدائع تُشارك في مهرجان التين عبر الحافلة التوعوية والمصلى المتنقل    هدف تاريخي.. حارس #ضمك يسجل علي طريقة الكابتن ماجد    بالصور.. "نُسك" تُنفذ جولات تعريفية في دول آسيا الوسطى    ملك المغرب يهنئ ولي العهد بصدور الأمر الملكي بأن يكون رئيساً لمجلس الوزراء    بالصور.. حضور كثيف للحصول على توقيع الأمير بدر بن عبدالمحسن لمجموعته الشعرية بمعرض الكتاب    وفاة 127 شخصا خلال تدافع بمباراة كرة قدم في إندونيسيا    كتاب الرياض" يناقش مراحل التدوين الصوتي في ندوة "صناعة بودكاست ناجح"    أسبوع ساخن في الشورى.. مناقشة تقارير السياحة والصناديق الحكومية وحقوق ذوي الإعاقة    التكدُّس والنقل المدرسي والترقيات والفصول ال 3 على طاولة وزير التعليم    تنتهي غداً.. هل تُمدد هدنة اليمن ؟    «الرابطة» تدين الهجوم الإرهابي على المركز التعليمي في كابول    انطلاق حملة «لا تفتح مجال».. معرض متنقل للأمن السيبراني للتوعية الرقمية    تحت رعاية خادم الحرمين.. الرياض تستضيف دورة الألعاب السعودية الأولى.. والجوائز تتخطى 200 مليون ريال    «انتفاضة تشرين» جديدة في بغداد    وزير الثقافة يشارك في افتتاح معرض «من أجل السلام»    القهوة السعودية في ذاكرة زوَّار معرض الكتاب الدولي 2022م    ولي العهد.. وحقبة جديدة من الثقة الملكية    العاصمة مدينة ذكية                البليهي جاهز للتعاون.. وفييتو يغيب                ولي العهد يتلقى تهنئة ملك المغرب    نُسك تُنفذ عدة جولات تعريفية في كازاخستان وأوزباكستان    الرفق الأبرز    عرّاب الرؤية.. القائد الاستثناء.. ورئاسة مجلس الوزراء!    الرئيس التنفيذي لهيئة المراجعين والمحاسبين يهنئ سمو ولي العهد بمناسبة صدور الأمر الملكي بأن يكون رئيساً لمجلس الوزراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تملك غير السعوديين يرفع معايير المشروعات
نشر في الرياض يوم 14 - 06 - 2021

يشار دائماً إلى أن السوق العقاري في المملكة يعتبر محط الأنظار في الداخل والخارج، لما يحققه من ارتفاع في إيراداته في البيع والشراء، جراء النمو المتزايد ودخول مخططات متكاملة الخدمات ومطورّة من قبل الجهات المعنية، ومع الطلب المتزايد في تملّك غير السعوديين للعقار توجهت المملكة إلى تنظيم قوانين الملكية العقارية لغير السعوديين وسنت قوانين وشروطاً معينة تجاه ذلك.
إلى ذلك، يمثل دخول مطورين جدد في المساهمة بتحسين مخرجات العقار في السوق، وإعادة معادلة العرض والطلب، ورفع المعايير في المشاريع العقارية.
وطالب مجلس الشورى مؤخراً، الهيئة العامة للعقار بدراسة السماح بتملك الأفراد الأجانب غير المقيمين للعقار في المملكة وفق ضوابط محددة، وأكد المجلس على الهيئة بالعمل على تعزيز الدور الرقابي في جميع أعمالها بما يمكنها من متابعة الالتزام بالقواعد والمعايير التي وضعتها للأنشطة العقارية الموكلة لها وأن تعمل بالتنسيق مع الجهات المعنية لضمان الاستقرار العقاري والحد من المخاطر التي تطرأ على سوق العقار.
وفي هذا الشأن أكد العقاري المهندس خالد المبيض، أن البعض ينظر إلى تملّك الأجانب للعقار نظرة قاصرة من باب أن ذلك الأمر سيرفع أسعار العقار، مؤكداً أن الحديث عن ذلك الاتجاه مبكر، وإطلاق المشاريع العملاقة سيرفع من مستوى مساهمتها في الاقتصاد الكلي، وسيخلق عدداً كبيراً من الوظائف، ما سيرفع دخل العاملين فيه، وتشغيل القطاعات المتعلقة به.
وأوضح أن المملكة مؤهلة لقيادة صناعة معينة، ودخول شركات بثقلها سيخلق مشاريع عملاقة من خلال بناء أراضٍ خام، وبالتالي سنشهد طفرة نوعية من حيث جودة المباني والتصاميم، ولفت المبيض، إلى أن المملكة شرعت أنظمة حديثة ومتطورة، وفي الجانب المقابل نحتاج تحفيز القطاع الخاص لكي يواكب تلك التشريعات والأنظمة بشكل أسرع، وذلك من خلال خلق نموذج ما يسمى ب»صانع سوق»، ووجود مثل ذلك سيعمل على التكيّف مع الأنظمة الحديثة، وسيصبح صانع السوق المعيار الحقيقي لهذه الشركات لتحذو حذوه.
وأشار المبيض، إلى أن المملكة أسست كيانات عملاقة، تستطيع أن تتكيّف مع هذه التشريعات وتخلق فرصاً جديدة للقطاع الخاص وسيعمل الأخير على اقتناص تلك الفرص وتطوير نفسه لكي يواكب الشركات العملاقة، وقال: سنشهد خلال السنوات المقبلة تحوّل الكثير من الشركات العقارية إلى شركات تطوير عقاري احترافي.
وتمثل موافقة مجلس الوزراء على «الاستراتيجية الشاملة للقطاع العقاري» التي تم بناؤها على 4 ركائز، وأعطت أولوية ل15 هدفًا و18 مبادرة، وربطها ب22 مؤشر قياس، تعكس اهتمام القيادة بتطوير القطاع العقاري في المملكة باعتباره إحدى ركائز الاقتصاد الوطني، وحرصها على تنظيمه وتنميته وتحسين آليات الإشراف عليه، ورفع كفاءته وتشجيع الاستثمار فيه، وتمكينه من زيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي، ويسهم في تحسين أداء المنشآت العقارية وخاصة الصغيرة والمتوسطة ورفع جودة الأدوات التي تستخدمها والخدمات التي تقدمها، وتوسيع فرص العمل لشباب وشابات الوطن في مجالات متنوعة في القطاع العقاري، ودعم منظومة الاقتصاد بشكل عام والقطاع العقاري بشكل خاص باعتباره محرّكاً رئيساً لتحقيق التنمية وجذب الاستثمارات، ومساهم فاعل في الناتج المحلي الإجمالي ومشارك في توفير الفرص الوظيفية للكوادر الوطنية في المنشآت العقارية بما يحقق رؤية الاستراتيجية بأن يكون القطاع العقاري في المملكة حيوياً وجاذباً ويتميز بالثقة والابتكار.
وتشمل الركائز الأربع التي اعتمدت عليها الاستراتيجية، حوكمة القطاع العقاري وينبثق عنها الأنظمة والتشريعات وإصدار اللوائح والسياسات، وتطوير نماذج حوكمة ووضع خطط تواصل فعّالة، وتحسين آليات الإشراف، ومن بين ما تتضمّنه نظام الوساطة العقارية، ونظام التسجيل العيني للعقار، ونظام المساهمات العقارية، ونظام ملكية الوحدات العقارية وفرزها وإدارتها، وإعداد لائحة للمزادات العقارية، وضوابط للتسويق الإلكتروني والإعلانات العقارية.
وتُعنى الركيزة الثانية بتمكين واستدامة القطاع العقاري، وتتضمّن مبادرة إنشاء قاعدة بيانات القطاع العقاري ومنها منصة للمؤشرات العقارية، وإصدار معايير لتصنيف منشآت الوساطة العقارية، وتطوير الإشراف على التدريب ووضع معايير التأهيل والاعتماد والتصنيف لجميع المتخصصين في مجال العقارات، واعتماد وثائق العمل الحر للعاملين بالقطاع العقاري، وقواعد اعتماد مزودي خدمات برنامج البناء المستدام، وتفعيل نظام ملاك والنظام الأساسي الاسترشادي لجمعيات الملاك وجمعيات المجمع.
وتشتمل الركيزة الثالثة من ركائز الاستراتيجية «فعالية السوق» على أولوية تسجيل الأراضي الممتلكات، وتنفيذ الأنظمة واللوائح، ومن بين مبادراتها إنشاء سجل مركزي للأراضي والممتلكات، وبناء منصة إلكترونية للتسجيل العيني للعقار، ومبادرة إنشاء آلية للتدقيق والتطبيق والإشراف على الأنشطة العقارية ومتابعتها والتأكد من جودة التنفيذ.
فيما تتضمّن الركيزة الرابعة وهي «خدمة الشركاء» مجموعة من الأولويات والمبادرات، أثمرت عن إنشاء مركز التحكيم العقاري، وتطوير إجراءات وسياسات لحل النزاعات العقارية، وتنظيم أنشطة المبيعات والتسويق للمشروعات العقارية، وتنظيم حماية الحقوق العقارية، وتنظيم وتطوير اللوائح لخدمة مشاريع البيع على الخارطة والمساهمات العقارية، وتنظيم آليات مراقبة الإيجار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.