مجلس إدارة كليات عنيزة الأهلية يعبرون عن مشاعرهم بمناسبة مرور أربعة أعوام على بيعة ولي العهد    ولي العهد يستعرض مع قائد الجيش الباكستاني العلاقات الثنائية في المجالات العسكرية والدفاعية    أهالي المجمعة: نجدد البيعة والولاء لقيادتنا.. وندعو الله أن يحفظ بلادنا من كل سوء ومكروه    رئيس وزراء باكستان الإسلامية يزور المسجد النبوي    مشاريع تقنية لتعزيز التحول الرقمي    ولي العهد يعلن مبادرتَي السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر    أسعار النفط ترتفع وسط تفاؤل حيال تعافي الاقتصاد العالمي    تبي تسافرون!!    ب«الشرق الأوسط الأخضر».. ولي العهد يكافح التغيُّر المناخي    الربع الخالي يروي عطش المنطقة    العجلان: المملكة وباكستان مستقبل واعد للشراكة التجارية والاستثمارية    أكثر من 50 جريحا في صدامات جديدة في القدس    الكويت تعرب عن إدانتها واستنكارها للانفجار الذي وقع بالقرب من مدرسة في كابول    بناء جامع خادم الحرمين الشريفين في باكستان    سقوط حطام الصاروخ الصيني في هذا الموعد!    القيادة تهنئ رئيسي روسيا الاتحادية وقرقيزيا بذكرى يوم النصر    عبداللطيف الحسيني ينجح في مهمته الأولى    فواصل    نقلة جوهرية لميدان الهجن    خادم الحرمين يأمر بترقية عدد من أصحاب الفضيلة أعضاء النيابة العامة    ضبط 4 أشخاص ارتكبوا عددًا من الجرائم    وفاة الإعلامي الرياضي عادل التويجري    ليلة رمضانية بنكهة فرنسية    وزير الإعلام المكلَّف يتفقد جريدة أم القرى    يجوز إقامة صلاة العيد وخطبتها ثلاث مرات في دول الأقليات المسلمة    جموع المصلين يؤدون صلاة القيام ليلة 27 في المسجد النبوي    تسجيل 66 وفاة و1132 إصابة جديدة بكورونا في مصر    إنقاذ طفلة معلقة من عنقها بأعلى فندق مهجور    عطيف: ولي العهد يجود عطفا وإحسانا    السلام.. صوت الحكمة..!!    التويجري في ذمة الله    4 جامعات سعودية الأفضل عربيا في تصنيف شنغهاي 2020    محمد بن سلمان.. رؤية تنقلنا إلى عنان السماء    مهندس الرؤية.. من المحلية إلى العالمية    وقْف لغة القرآن.. شكراً خالد الفيصل    برنامج «شريك».. قوة دفع جديدة لجناحي التنمية    قيادات نسائية: المرأة السعودية تعيش «عصر التمكين»    أكثر من 80 زيارة رقابية تنفذها أمانة الحدود الشمالية تزامناً مع قرب عيد الفطر    بالفيديو..إغلاق سوق العتيبية بمكة لعدم التقيد بالاحترازات    واتساب يكشف عواقب رفض سياسة الخصوصية الجديدة    تعليم نجران منجزات عالمية ومبادرات تطوعية    مجلس الوزراء اليمني يثمن دعم المملكة ومواقفها المستمرة والثابتة في دعم اليمنيين    الرياض: القبض على 5 أشخاص تسببوا في تصادم مركبتين لخلاف بينهم    رفع عدد مسارات صحن المطاف إلى 25 مسارًا    «شرطة الشمالية» تقبض على مواطن قام بابتزاز فتاة والتشهير بها    ملف أزمة الأهلي خطير    حوار ولي العهد (2) قوة السرد ومنطق الدولة    علامة فارقة    التقاعد : استمرار خدمة العملاء طيلة إجازة عيد الفطر المبارك    رؤية مجيدة وقيادة رشيدة    «الشؤون الإسلامية»: إغلاق 23 مسجداً مؤقتاً وإعادة فتح 9 مساجد في 6 مناطق    السَّلَامُ.. تطهير للقلب وثقة بالله    العويران ينتقد لاعبو الشباب    علم أمراض العضلات والأعصاب الطرفية: التشخيص المبسط    رئيس اتحاد التايكوندو يزور معسكر المنتخب ويشحذ همم اللاعبين..    سفارة المملكة في مدريد: قرار السفر لإسبانيا مقيد حتى 31 مايو    الإمارات تسجل 1735 إصابة جديدة وحالات وفاة بفيروس كورونا    أمير الباحة : وزارة التعليم استطاعت أن تقدّم نموذجًا سعوديًا فريدًا في التعليم عن بُعد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«هيئة المحتوى المحلي» تطلق مبادرة «التفضيل السعري الإضافي» ل208 منتجات وطنية
نشر في الرياض يوم 21 - 09 - 2020

أعلنت هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية بالتعاون مع وزارة الصناعة والثروة المعدنية ومركز تحقيق كفاءة الإنفاق عن إطلاق مبادرة التفضيل السعري الإضافي، لدعم 208 منتجات وطنية في قطاعات الأدوية والمستحضرات الطبية، وقطاع المستلزمات الطبية، ومجموعة منتجات أخرى من قطاعات صناعية متنوّعة، وتهدف المبادرة إلى زيادة نسبة التفضيل السعري التي تمنح لهذه المنتجات عند مقارنتها بنظيراتها الأجنبية في عروض المتقدّمين على المنافسات الحكومية، والتي حدّدتها لائحة تفضيل المحتوى المحلي والمنشآت الصغيرة والمتوسّطة المحلية والشركات المدرجة في السوق المالية في الأعمال والمشتريات بنسبة 10 %، لترتفع النسبة بعد إطلاق المبادرة إلى 30 % كحد أقصى، وفقاً لمعايير محدّدة لكل قطاع، وذلك لتخفيف الأثر المالي والاقتصادي عليها في ظل جائحة "كورونا".
وأشارت الهيئة في بيان صحفي إلى أنه تم تحديد هذه المنتجات بناء على معايير مختلفة من قطاع لقطاع بحسب طبيعته، وتقوم آلية عمل المبادرة على تقديم تفضيل سعري للمنتجات المدرجة في القائمة المخصصة للمبادرة يصل إلى 20 ٪ (إضافة إلى التفضيل السعري الوارد في اللائحة) مجزأ إلى جزئيتين؛ حيث إن الجزئية الأولى تصل إلى 10 %، والجزئية الثانية 10 % أخرى. ويتم توزيع كل جزئية بناء على معايير محددة لكل قطاع من القطاعات المستهدفة للمبادرة. فالمنتجات المحددة في قائمة قطاع الأدوية والمستحضرات الطبية، تُمنح تفضيلاً إضافياً يصل إلى 10 % للجزئية الأولى بحكم وجودها بالقائمة، وتضاف إليها 10 % أخرى إذا كان المنتج يتكون من مواد فعالة Active Pharmaceutical Ingredient (API) تم تصنيعها وطنياً. وفي قطاع المستلزمات الطبّية والقطاعات الصناعية الأخرى تُمنح تفضيلاً إضافياً يصل إلى 10 % للجزئية الأولى بحكم وجودها بالقائمة، أما الجزئية الثانية فتضاف في حال كانت نسبة المحتوى المحلي لدى المصنع لا تقل عن 30 % وفي بعض المنتجات 40 %.
كما تقدّم المبادرة دعماً خاصاً للمكوّنات الفعّالة للأدوية (API) بمنح أي دواء تكون مواده الفعّالة مصنّعة وطنياً نسبة تفضيل إضافية 10 % ولا يشترط أن تكون هذه المنتجات في القائمة المحددة للمبادرة.
وأوضحت الهيئة أن المبادرة تمثّل تأكيداً على نهج قيادتنا الرشيدة المستمر في تنمية المحتوى المحلي ودعم المنتجات الوطنية لمواجهة تداعيات جائحة "كورونا"، وتستند المبادرة إلى المادة العاشرة من لائحة تفضيل المحتوى المحلي والمنشآت الصغيرة والمتوسّطة المحلية والشركات المدرجة، والتي نصّت على "أن المنتج الوطني يمنح تفضيلاً سعرياً من خلال افتراض أن المنتج الأجنبي أعلى بنسبة 10 % من السعر المذكور في وثائق العرض، وتجوز زيادة النسبة بالاتفاق بين الهيئة ومركز تحقيق كفاءة الإنفاق".
وأكّدت هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية أن المبادرة ستسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي وتعزيز سلاسل الإمداد في المنتجات المستهدفة، متوقعةً أن يصل الإنفاق التقديري على المصانع الوطنية خلال فترة تنفيذ المبادرة، والتي تنتهي في نهاية ديسمبر 2021، إلى إجمالي يتراوح ما بين مليارين وثلاثة مليارات ريال.
وبيّنت الهيئة أن تحديد المنتجات المستهدفة بالمبادرة والأكثر تضرراً، جاء بعد دراسة تفصيلية قام بها فريق العمل في المبادرة، حيث شملت الدراسة 10 آلاف منتج، واستبعدت الدراسة المنتجات المدرجة في القائمة الإلزامية. وسيتم إصدار قائمة بالمنتجات الوطنية المستهدفة من المبادرة ونسب التفضيل الإضافية لكل منتج بشكلٍ مفصّل، وتوزيع كل منتج بحسب الفئة وفق مبادرة التفضيل السعري الإضافية.
الجدير بالذكر أن هذه المبادرات تأتي في إطار حرص الحكومة على دعم المحتوى المحلي وقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ومنحها الأولوية المطلقة، لما يمثله من أهمية في تعزيز التنمية الاقتصادية وتفعيل دور القطاع الخاص، لا سيما على صعيدي تحقيق الاكتفاء الذاتي للمملكة في عدد من المنتجات الأساسية، وضمن عدد من المبادرات الحكومية الرامية لتخفيف الآثار المالية والاقتصادية على القطاع الخاص، ويمكن الاطلاع على المبادرات الحكومية من خلال الرابط التالي: https://initiatives.financialsector.gov.sa/Pages/default.aspx


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.