مدارس التعلّم الأهلية تعلن فتح باب التوظيف للوظائف التعليمية بمدينة الرياض    اهتمامات الصحف العراقية    الأرصاد : الفرصة مهيأة لتكون السحب الرعدية الممطرة أعلى مرتفعات مكة تمتد إلى المدينة    الصحف السعودية    تدشين حملة «نتراحم معهم» في مكة المكرمة    في جميع القطاعات.. تطبيق تجربة «المتسوق الخفي» لتقييم مستوى الأداء    توجيه عاجل من أمير القصيم بشأن حالة المواطنة «أم فرحان»    «مكافحة المخدرات» تطيح بمواطن روج لبيع المواد المخدرة على مواقع التواصل    السماح للأعمار من 12 إلى 16 عاماً بتلقي لقاح «فايزر» في كندا    المغرب وصربيا يوقعان ثلاث اتفاقيات للتعاون    موقع يتيح تتبع الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة    مصر تسجل 64 حالة وفاة و1102 إصابة جديدة بكورونا    أمانة المدينة تنفذ 1440 جولة للإصحاح البيئي    القصبي يستقبل وزير الإعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي    رئيس هيئة الأركان العامة يستقبل قائد الجيش الباكستاني    تأهيل البيئة ومبادرات الإحياء    بأمر الملك.. منح وزير الداخلية وشاح الملك عبدالعزيز    الإرياني يدعو المجتمع الدولي إلى إدانة جرائم الحوثي بحق الصحفيين    الفيصل يواسي آل الزايدي    #النصر يفوز على #الفيصلي برباعية في مباراة مثيرة.. ويقفز للمركز الخامس بالدوري    الاتحاد يستهدف سعود عبدالحميد    الجماهير الهلالية تستبشر بعودة رجال الهلال    «مدينة سبيرت».. جواد عمرو زيدان حديث أمريكا والعالم    وزير الثقافة والإعلام السوداني يزور المسجد النبوي    منع تدخل شركات التأمين في الخطط العلاجية    ارتفاع أسعار النفط بحوالي 2 % مع تخفيف القيود في بعض الولايات الأمريكية    «هدف»: تنظيم إعانة البحث عن عمل جديد يسهم في رفع جاهزية الباحثين    6 آلاف بلاغ لهلال العاصمة المقدسة    «النيابة» تحذر من انتحال شخصية وهوية الغير عبر التطبيقات الرسمية    اعتماد اللون البنفسجي لسجاد مراسم ضيوف المملكة    «هيئة الاتصالات» تحذر من توريد وبيع الأجهزة المخالفة    أمير المنطقة الشرقية يتباحث مع القائم بأعمال دولة قطر    نائب أمير منطقة القصيم يتفقد مركز لقاح كورونا ببريدة    وصول التوأم السيامي اليمني «يوسف وياسين» إلى المملكة    مباحثات القاهرة وأنقرة تنطلق وسط أجواء من الترقب    تشيلسي يكسر سيادة «الملكي» ويعبر لنهائي الأبطال    القبض على باكستانيين سرقا كيابل كهربائية    هدف أمرابط المبكر يزيح نجم الهلال    «سعودي العلوم والهندسة» ينافس طلاب 80 دولة في «آيسف» بأمريكا    «بين السما والأرض» من السينما إلى مسلسل رمضاني    ابن الوز عوام    أحمد دوت كوم    جازان.. سلّة آثار حضارات في متحف مشرع للعالم    طيران الأمن يوثق الحالة الأمنية قبيل الإفطار    الجدعان: دمج «الزكاة والضريبة والجمارك» تعزيز للجانب الأمني وتيسير للتجارة    وزير المالية السوداني: المملكة تلعب دورا مهما في إعفاء ديون السودان    إرهاب خامنئي على أرض اليمنمدنس صنعاء.. ومهندس الفتنة    إسرائيل تلاحق إيران في الساحل السوري    هيئة الهلال الأحمر بمكة المكرمة تنفذ عدداً من الدورات خلال شهر رمضان    أمير حائل يتسلّم تقرير اختبارات الفصل الدراسي الثاني    الملحقية الثقافية في ألمانيا : رمضان يسهم في ربط جسور التعارف بين مختلف فئات المجتمع الألماني    مشايخ قبائل الشرفاء يجددون البيعة لولي العهد    الإعلان عن فرصة – استثمارية في المنشآت والملاعب الرياضية    هل إخراج الزكاة في رمضان قبل موعدها له مزية؟    الشؤون الإسلامية: إغلاق 17 مسجداً مؤقتاً في 5 مناطق وإعادة فتح 24 مسجداً    3.5 مليار دولار.. مبيعات فايزر من لقاحات كورونا خلال 3 أشهر    (الجمع بين النصوص في تحري ليلة القدر)    أكثر من 1973 متدربة عن بعد بمراكز الحيّ المتعلم بالنماص    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفضيل المحتوى المحلي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة يدفع عجلة التنويع الاقتصادي
نشر في الرياض يوم 09 - 02 - 2020

تقدّم لائحة تفضيل المحتوى المحلي والمنشآت الصغيرة والمتوسطة والشركات المدرجة في السوق المالية، فرصة نوعية لتعزيز الشراكة ما بين القطاعين الحكومي والخاص في المملكة، وتوفّر أرضية صلبة لبناء القدرات الوطنية، وتوسيع آفاق النمو في مختلف الصناعات والقطاعات الإنتاجية. وتدعم هذه اللائحة توجه الدولة في تنمية المحتوى المحلي، بما يمثّله من إجمالي الإنفاق على العناصر السعودية من القوى العاملة، السلع والخدمات، الأصول، والتقنية، ونحوها في مختلف القطاعات، وبالتالي تلعب دوراً فعاّلاً في دفع عجلة التنويع الاقتصادي في المملكة، وفقاً لمستهدفات رؤية 2030، من خلال رفع مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، ونقل الخبرات، وتوطين الصناعات الواعدة.
تجسّد اللائحةُ المهمةَ الاستراتيجية التي تنفّذها كل من وزارة المالية، وهيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية، وهيئة سوق المال، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة والجهات ذات العلاقة لتعزيز المحتوى المحلي، وتمكين القطاع الخاص كي يكون ركيزة أساسية في عملية التنمية الاقتصادية، في مؤازاة تحقيق الفائدة من المشتريات الحكومية. حيث إن قرار اعتماد اللائحة سيساهم في تعزيز القدرات والمنتجات الوطنية ومنحها الأولوية، وفي توطين عدد من الصناعات الأساسية ونقل الخبرات.
وسيدعم تطبيق لائحة تفضيل المحتوى المحلي والمنشآت الصغيرة والمتوسطة والشركات المدرجة في السوق المالية توجه الدولة في المساهمة بإيجاد قطاعات وصناعات جديدة بالمملكة وتوليد الفرص الوظيفية وتنمية الكوادر الوطنية، إلى جانب تطوير عملية المشتريات الحكومية، بما يصب في خدمة رؤية السعودية 2030 وأهدافها التنموية.
تستهدف لائحة تفضيل المحتوى المحلي والمنشآت الصغيرة والمتوسطة والشركات المدرجة في السوق المالية تحقيق مجموعة أهداف رئيسة، تركز من خلالها على تعظيم دور المحتوى المحلي في الاقتصاد الوطني، ومنح أفضلية للمنتجات الوطنية، وكذلك دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة والشركات المدرجة في السوق المالية، من خلال منحها تفضيلاً سعرياً ضمن المنافسات التي تطرحها الجهات الحكومية.
ولتحقيق هذه الأهداف بما يضمن زيادة المحتوى المحلي في المشتريات الحكومية بمختلف مكوناته، حددت اللائحة عدداً من الإجراءات والآليات الخاصة بتفضيل المحتوى المحلي. وتضمنت هذه الآليات: آلية وزن المحتوى المحلي في التقييم المالي، وآلية الحد الأدنى للمحتوى المحلي، القائمة الإلزامية للمنتجات الوطنية، وآلية التفضيل السعري للمنتج الوطني.
وتم تخصيص آليتين ضمن اللائحة، بحيث يكون المحتوى المحلي أحد المعايير الرئيسة في تلزيم العقود والمشتريات الحكومية. وتمنح الآلية الأولى الخاصة، وزناً للمحتوى وللشركات المدرجة في السوق المالية أثناء مرحلة التقييم المالي، وفقاً لمعادلة حسابية تحدد المتنافس الأعلى درجة. ويتم تطبيقها على عقود الأعمال والمشتريات العالية القيمة. وتمنح هذه الآلية في التقييم المالي، وزناً للسعر يعادل 60 في المئة، في حين تشمل النسبة المتبقية (40 في المئة): خط الأساس للمحتوى المحلي، ونسبة المحتوى المحلي المستهدفة، وكون الشركة مدرجة في السوق المالية. وفي سبيل متابعة التزام المتعاقد، تم تطوير آلية للمتابعة، بحيث يتوجّب على المتعاقد رفع تقارير دورية ونهائية خلال فترة العقد. كما يتم إيقاع غرامات على المتعاقد في حال التقصير في تحقيق نسبة المحتوى المستهدفة.
أما الآلية الثانية فتقوم على تحديد حد أدنى مطلوب للمحتوى المحلي - على مستوى المشروع - في بعض المشروعات التي يتم تحديدها من قبل هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية ومركز تحقيق كفاءة الإنفاق. ويتم تطبيق هذه الآلية على العقود العالية القيمة. ويقوم المتنافسون بتقديم نسبة المحتوى المحلي، والتي يجب ألا تقل عن الحد الأدنى المطلوب، وتوضيح ما إذا كانت الشركة مدرجة أم لا، ضمن عروضهم. وبناءً عليه، يتم تضمين ذلك في التقييم المالي وفق معادلة تحدد الفائز بالمنافسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.