مرسوم ملكي بتعديل نظام ساند .. الاشتراكات لا تزيد عن 2 % من الأجر    الحكومة اليمنية تطالب بموقف دولي حازم تجاه أنشطة النظام الإيراني    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع أكثر من 18 طنًا من السلال الغذائية في سقطرى    اليوم.. الفرصة الأخيرة لتسجيل الراغبين في الحج    تسمية أحد شوارع صبيا باسم الشهيد عبده لخامي    مخاوف تجار أسواق النفط تتجدد مع ظهور الموجة الثانية ل كوفيد-19    فيديو لضابط أمريكي يتحرش بفتاة أثناء اعتقالها يثير غضبًا شعبيًّا.. والشرطة: لم يخطئ    القيادة تهنئ رئيس منغوليا بذكرى اليوم الوطني    قرعة دوري أبطال أوروبا تكشف ملامح منافسات البطولة المصغرة    الهلال يتفوق على النصر في النهائيات منذ 2000    الأهلي يتواصل مع اتحاد القدم لتأمين عودة البرازيلي دي سوزا    بلد الوليد ضد برشلونة .. سيتين يستعين بالقوة الضاربة    خطبتا الجمعة من المسجد الحرام والمسجد النبوي    سلطنة عُمان تسجل 1889 إصابة جديدة بفيروس كورونا    250 طبيباً وممارساً صحياً يتطوعون في مبادرة "كلنا سند"    القبض على عصابة ارتكبت 46 جريمة في الأحساء    صور.. بلدية بارق تزيل 4600 طن من مخلفات المباني    #أمانة_الشرقية : (975) جولة رقابية وتعقيم وتطهير (978) موقعا    رؤساء الهيئات الثقافية : تقرير الحالة الثقافية مؤشر مهم لمشروع النهوض بالقطاع الثقافي    الشؤون الإسلامية بعسير تنظم محاضرة عن اتباع السنة على فهم السلف الصالح    "بومبيو" ينشر صورا لأسلحة إيرانية مضبوطة كانت في طريقها للحوثيين    «أنامل جازان» تدعم 25 جهة مشاركة ب 85 ألف كمامة قماشية    لجنة الشورى تؤيد التبليغات القضائية عبر الوسائل الإلكترونية    انطلاق برامج التطوير المهني الصيفي للبنين عن بعد في حائل    تنكيس الأعلام في الشارقة بعد وفاة الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي    حساب المواطن : 3 إجراءات مهمة إذا كانت نتيجة الأهلية غير مؤهل    عارف للاعبي الاتحاد: استعدوا لأصعب مرحلة    عمان تسجل 1889 حالة كورونا جديدة    «الأرصاد» تتوقع استمرار الطقس شديد الحرارة والرياح المثيرة للغبار على 6 مناطق    السودان تسجل 46 حالة إصابة جديدة بفايروس كورونا    اهتمامات الصحف السودانية    "الموارد البشرية": تنفيذ 86% من اتفاقيات التوطين بالقطاع الخاص    تدشين خطة رئاسة الحرمين لموسم حج 1441ه    دورتموند يوضح مصير سانشو    سمو رئيس الوزراء البحريني يجري فحوصات طبية ناجحة    الصين تعلن عن 4 إصابات جديدة بكورونا    لماذاالتويجري؟    بصراوي: مهمتي هي اكتشاف مظهر المرأة    تضحيات «أبطال الصحة» مقدرة    التقاعد تطلق خدمتي العدول عن ضم حكومي وتبادل المنافع    «التجارة» و«هيئة السوق المالية» تستطلعان آراء المهتمين والعموم حيال مشروع نظام الشركات الجديد    «الهيئة الملكية» تفتح لشباب «العلا» أبواب الابتعاث للتأهيل بأفضل الجامعات العالمية    أمير نجران: المملكة الأنموذج الأسمى لحقوق الإنسان    بانيغا يقود إشبيلية للفوز على بلباو والتمسك بالمركز الرابع    الصمعاني: ضبط الإجراءات وتوحيدها في جميع المحاكم    مدير الأمن العام: الالتزام بالتدابير الوقائية للحد من كورونا في الحج    الضرورات ست لا خمساً    ماذا اقترح متخصص بشأن طالبي الخلع والطلاق؟    لا حياة بلا طموح.. !    حديقة الغروب    أيها القارئ المواظب.. هل أنا كاتب؟!    مكتب العمل: دعوة مستجابة!    اكذب اكذب حتى يصدقك الناس !    «التحالف» يعلن استهداف وتدمير زورقين مفخخين للميليشيات الحوثية (فيديو)    مبيعات الأسمنت تسجل 4.7 مليون طن بزيادة 86 %    أمير نجران: المملكة الأنموذج الأسمى لحقوق الإنسان    فتح باب القبول بجامعة #بيشة للعام الجامعي 1442ه الاثنين المقبل    اعتماد تشكيل مجلس إدارة الجمعية السعودية للإدارة الصحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مراجعة عدد اللاعبين الأجانب.. حان الوقت
نشر في الرياض يوم 28 - 05 - 2020

في ظل التوجه العام من أجل تقليص الإنفاق على الرياضة، والذي ينعكس على الأندية بشكل مباشر فإن ثمة مصروفات يمكن التخلي عنها في هذه المرحلة الأمر الذي سينعكس بشكل مباشر على مصلحة الكرة السعودية، وأهم هذه المصروفات هو بند التعاقدات مع العناصر الأجنبية التي تتعاقد معها الأندية بشكل سنوي والتخلص من العبء المالي الكبير لهذه العقود التي تُدفع تكاليفها بالعملة الأجنبية في ظل مرحلة اقتصادية صعبة يمر بها العالم.
فعلاوة على الجانب المالي إن للأندية أو حتى على مستوى قطاع الرياضة، فإن ثمة فوائد مرجوة من تقليص عدد اللاعبين الأجانب بنسبة معينة ليستفيد اللاعبون السعوديون ويجدون الفرصة المناسبة والمشاركة بأكبر عدد ممكن من المباريات مما يعزز احتمالية ظهور نجوم سعوديين جدد يدعمون المنتخبات الوطنية بالتزامن وجود العديد من الاستحقاقات الوطنية على مستوى المنتخبات والتي تتطلب وجود عدد كبير من اللاعبين المميزين والشباب الطامح لوضع بصمته وصناعة التاريخ، وهو الأمر الذي يقف أمام هذا الكم الكبير من اللاعبين الأجانب.
يمكن القول: إن نجاح تجربة وجود سبعة لاعبين أجانب كان نسبياً، وإن العديد من الإدارات فشلت في تعاقداتها، صحيح أن فرقاً كالهلال والنصر والتعاون والأهلي والوحدة والشباب والرائد نجحت إلى حد ما في استقطاب أسماء وضعت بصمتها وأحدثت نقلة ملموسة في مستوياتها، لكننا نرى على الطرف الآخر فشلاً ذريعاً في العديد من الفرق وغياباً لتأثير العنصر الأجنبي وهو الذي جاء على حساب اللاعب السعودي الذي فقد فرصته بشكل كبير.
إن الحديث عن بروز لاعبين سعوديين لا فائدة منه طالما أن الأسماء الشابة لا تجد مكاناً لها في قائمة فرقها، ولا يمكن تجاهل إحدى البديهيات في عالم كرة القدم والمتمثلة بأن خوض المباريات والمشاركات المتعددة والاحتكاك تصقل الموهبة أكثر من التدريبات، وأن اللاعب يتطور من خلال المباريات فقط كونه يرتكب الأخطاء وينجح في تصحيحها وتجنبها والاستفادة من بقية اللاعبين من محليين وأجانب.
ويبقى مركز حراسة المرمى الأكثر حساسية كون وجود لاعب واحد في هذه الخانة يصعّب من بروز أسماء جديدة خصوصاً أن الحراس هم الأقل عرضة للإصابات والإيقافات، ما يعني إمكانية مشاركة الحارس الأجنبي في الغالبية العظمى من مباريات فريقه.
وحتى لا يكون لقرار تقليص اللاعبين الأجانب أثر مالي وفني كبير، فإن تخفيض العدد إلى خمسة لاعبين من بينهم لاعب آسيوي سيكون خياراً مثالياً ومتوازناً وعادلاً ويراعي مصلحة الفرق والمنتخبات، ويتواكب مع المرحلة فنياً ومالياً.
غوميز
سلطان السيف


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.