8 مشروعات طبية وسكنية تجسد اهتمام محمد بن سلمان بمنسوبي وزارة الدفاع    ولي العهد يُدشِّن 8 مشاريع سكنيّة وطبيَّة لمنسوبي «الدفاع» بتكلفة تتجاوز 4 مليارات ريال    ولي العهد يُدشِّن 8 مشروعات سكنيّة وطبيَّة لمنسوبي وزارة الدفاع بتكلفة إجمالية تجاوزت 4 مليارات ريال    تقني الطائف للبنين يعلن مواعيد التقديم للالتحاق لبرنامج الدبلوم الصباحي    أمانة الشرقية تطرح 80 فرصة استثمارية    إيقاف 36 مخالفًا لنظام البيئة لارتكابهم مخالفات رعي    السفير الزنداني يدين إطلاق الحوثيين لطائرات مسيرة مفخخة باتجاه المملكة    «التليغراف»: رئيسي «مجرم» يستحق السجن    الملك سلمان يتلقى رسالة خطية من رئيس الفلبين    مكة الأعلى حرارة وجازان والقنفذة تتصدران الرطوبة    بلدية غرب الدمام: إصدار 983 شهادة امتثال ومخالفة احترازية خلال شهرين    السجن 3 سنوات ومصادرة 6 ملايين ريال بحق مواطن ومقيم هرّبا الأموال للخارج    المرور : لا يجوز لغير مالك المركبة قيادتها إلا في هذه الحالة    "التعليم" تطلق برنامج "نشاطي" لتعزيز القيم الوطنية والتربوية لدى الطلبة خلال الإجازة    أمانة القصيم تكثف جولاتها الرقابية على الحدائق والمنتزهات    تعيين محمد بن دايل رئيساً تنفيذياً لصندوق التنمية الثقافي    الشورى يصوت غدا على توصية بعدم إلزام المنشآت التجارية بالإغلاق أوقات الصلاة    وزير الشؤون الإسلامية يصدر تعميماً لتحديث البروتوكلات الصحية للمساجد والجوامع    وزارة الحج: أداء العمرة متاح حتى نهاية شهر ذي القعدة    افتتاح مسجد قباء أمام المصلين والزوار على مدار اليوم    "نائب وزير الحج" يشيد بالمساهمين في التحول التاريخي لشركات أرباب الطوافة    عُمان تسجل 5320 حالة كورونا جديدة في 3 أيام    "الغذاء والدواء" تحذّر من "حنّاء المدينة": نسبة عالية من البكتيريا    سمو أمير منطقة القصيم يستقبل رئيس الديوان العام للمحاسبة    «أمانة جدة» تنجز 79% من أعمال نفق تقاطع التحلية مع المدينة    رئيس النصر يرفض التعاقد مع كريستيانو رونالدو    سمو أمير منطقة الرياض يدشن جمعية "دماؤنا صدقة"    اهتمامات الصحف التونسية    "برنت" أعلى 73.5 دولار.. والأمريكي يسجل 71.64 دولار للبرميل    «المياه الوطنية» تُطلق تطبيقها الجديد على الهواتف الذكية    4 مواجهات تفتتح كأس العرب ل منتخبات تحت 20 عامًا اليوم    منظمة التعاون الإسلامي تحتفي باليوم العالمي للاجئين    هزة أرضية قوية تضرب المكسيك    أكثر من 9 آلاف طالب وطالبة يواصلون دراستهم في صيفي جامعة جازان    الأسباني "بابلو ماشين" مُدرِباً للرَّائد    المملكة تتوّج بالميدالية الذهبية في القفز بالزانة ضمن البطولة العربية لألعاب القوى بتونس    6 أبراج و70 مخيماً لإسكان الحجاج في منى هذا العام    أكثر من 50 ألف مستفيد من خدمات أقسام الطوارئ بمستشفيات #حائل    مقتل 19 متمردًا حوثيًا بمأرب وصدّ هجوم لميليشيا الحوثي في الجوف    رصد 12 ألف عملية تجنيد أطفال في صفوف المتمردين الحوثيين    ب 12.4 مليار دولار.. أرامكو تعلن بيع حصة في إحدى شركاتها التابعة    دراسة تكشف العلاقة بين كثرة تناول اللحوم الحمراء والإصابة بسرطان القولون    تُعد الأحدث في مجال تصميم المواقع.. الأمير خالد الفيصل يُدشن الموقع الإلكتروني لمكتبته الرقمية    بالفيديو.. منتخب ألمانيا يعود لطريق الانتصارات برباعية في شباك البرتغال بيورو 2020    الأخبار المزيفة «وقود» لتفكيك المجتمعات    أسبوع حافل في «الشورى».. هل تواصل «التجارة» دعم المنشآت الصغيرة في ظل الجائحة ؟    السعودية تصوّت بالامتناع على قرار «الحالة في ميانمار» وتؤكد دعمها لحقوق الروهينغا    ذئب العقيق يتوارى.. الأهالي: 25 يوماً ألا تكفي لاصطياده ؟    الطيران المدني: ربط بطاقة صعود الرحلات الداخلية ب «توكلنا»    حبُّ الذات أساس الخيرات    كلب في صورة أسد    إطلاق 20 وعلاً جبلياً في منتزه بلجرشي    إسبانيا تتعثر بالتعادل مع بولندا في بطولة أوروبا    إيطاليا تأمل بفوز ثالث أمام ويلز.. وسويسرا تواجه تركيا        إطلاق الوعل الجبلي في الباحة    الدعاية العلنية لسياحة الرذيلة    قصه .....العشق ......والوفاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أجواء الحرب تخيم على مدينة اللد
نشر في المدينة يوم 13 - 05 - 2021

تنبعث رائحة بقايا حرائق في شوارع اللد في جنوب إسرائيل حيث تشاهد سيارات متفحمة مقلوبة هنا وهناك ويبدو التشنج واضحا على وجوه الناس... لفترة طويلة، ساد التعايش بين سكان هذه المدينة العرب واليهود، لكن مشاهد الغضب هذا الأسبوع تهدّد بتغير الوضع.
في وقت متأخر من مساء الاثنين، عندما أطلقت حماس والجهاد الإسلامي مئات الصواريخ في اتجاه إسرائيل وتظاهر آلاف الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس، كانت البلدات الإسرائيلية المختلطة مثل اللد في إسرائيل تشهد احتجاجات على سياسة الحكومة الإسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة وتتضامن مع الأقصى.
واللد مدينة صناعية 40 % من سكانها تقريبا من العرب، مع خروج العرب للاحتجاج، تصاعد التوتر بينهم وبين مجموعات من اليهود المتطرفين، وبدأت مواجهات وأعمال عنف قتل خلالها موسى حسونة (32 عاما)، وهو والد لثلاثة أطفال.
على مواقع التواصل الاجتماعي، أشارت أصابع الاتهام الى يهود مسلحين متطرفين يقفون في مبنى مجاور لمكان قتله، أطلقوا النار في اتجاهه، وشاركت أعداد كبيرة من سكان اللد في تشييع موسى حسونة، واتهم أشخاص تحدثت إليهم وكالة فرانس برس في شوارع اللد، الشرطة الاسرائيلية باستخدام "العنف في الجنازة ما أثار مشاعر المواطنين".
في اللد ذات المباني الرمادية والبنية الفاتحة، السيارات المحترقة وآثار الحريق في منازل ومحال، وبقايا زجاج على الطريق تختصر المشهد.
قرب كنيس متفحم، يقول وائل أبو شرخ الذي يسكن في الحي: إنه اتصل بالشرطة ورجال الإطفاء لدى اندلاع الحريق، مضيفا: "نحن لا نقبل هذه الأعمال، لكننا لا نقبل أيضا تصرفات اليهود المتطرفين في المدينة الذين أحرقوا سيارات العرب وحاولوا حرق المسجد الكبير لولا الاستغاثات"، لكن داخل الكنيس، يقول يوئيل فرانكنبورغ (34عاما) وهو يرتجف من الغضب، "هاجموني ورشقوني بالحجارة (...) أرسلت أطفالي (الخمسة) خارج البلدة، عند جدهم وجدتهم، لأنني خائف".
ويعيش يوئيل في اللد منذ 12 عامًا، وقال "نحن نعيش هنا في جوار جيد وظروف جيدة، في الأيام الماضية حاولوا قتلنا، جاء صديقي ليلة الثلاثاء منتصف الليل ليحاول إنقاذ الكتب من الحرق"، وطالب بوضع كل الأشخاص الذين قاموا بأعمال عنف في السجن "لوضع حد للتوتر، وترك العرب واليهود يعودون للعيش معًا"، كما يقول "عندما اتصل الناس بالشرطة لم تأت، كان الناس بحاجة الى استخدام السلاح لحماية أنفسهم وعائلاتهم".
وندد الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين الذي احتفل بإفطار مع شخصيات عربية قبل أسابيع قليلة، ب"اعتداء منظم" ضد اليهود" في اللد، متهمًا "عصابة عربية متعطشة للدماء" بارتكابه، وأعلن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو "حال الطوارئ" في المدينة، وأمر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس الخميس بإرسال "تعزيزات مكثفة" من القوى الأمنية الى المدن المختلطة التي يسكنها يهود وعرب والتي شهدت اعمال عنف ومواجهات خلال الأيام الماضية، "لتطبيق القانون والنظام"، يقول عبد النقيب (29 عاما) "نحن نعيش طوال عمرنا مع اليهود اللداودة باحترام متبادل وتربطنا بهم علاقات طيبة". ويضيف "لكن منذ تولي رئيس البلدية الحالي اليميني المسؤولية منذ 14 عاما، تغيّر وضع المدينة، إذ إنه قام بتوطين سكان من اليهود +المستوطنين+ المتطرفين، بنى لهم حيا مكونا من 5000 وحدة سكنية خاصا بهم"، ويرى أن الهدف من ذلك "التضييق على العرب وتفريغ المدينة منهم وتنفيذ تغيير ديموغرافي لتكون اللد مدينة يهودية فقط"، ويشير الى أن رئيس البلدية "لا يعطي تصاريح بناء للعرب، وإن بنوا بدون رخصة، يقوم بهدم البناء وتحصيل الغرامات"، ويقول وائل أبو شرخ من جهته: "إن اليهود المتطرفين في اللد هم مجموعة صغيرة لكن لهم نفوذ كبير"، "لذلك يحاولون الاستفزاز". ويضيف "كان كل شيء على ما يرام قبل عشر سنوات، وجلبوا هؤلاء المتطرفين، وبدأت الأمور تتغير"، ثم يقول "هناك عداء وتحريض من الجانبين"، وبالرغم من إعلان الشرطة فرض حظر التجول في المدينة من الساعة 20,00 حتى الساعة الرابعة فجرًا، تجددت ليل الأربعاء الخميس المواجهات بين اليهود المتطرفين والعرب في اللد.
ووجّه عرب نداءات استغاثة عبر مكبرات الصوت لحماية مسجد المدينة والبيوت. وتم التداول بشريط فيديو يظهر إقدام أشخاص على إحراق منزل لعائلة عربية بعد منتصف الليل. وقال جمال أبو كشك لوكالة فرانس برس "الحريق أتى على جزء من البيت"، مضيفا "حاولوا حرق بيت آخر وأحرقوا سيارات بين الكنيسة والجامع". ووصف الوضع ب"حالة حرب"، مشيرا الى أن المواجهات استمرت حتى الثالثة صباحا .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.